إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أشهر الأعراس في التاريخ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أشهر الأعراس في التاريخ

    [glow=CC9900] [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/align][/glow]



    [align=center]أشهر الأعراس في التاريخ[/align]


    [align=center]
    عُرس الرشيد على زبيدة بنت جعفر بن المنصور سنة 165 هــ
    في هذا العُرس قدّم الرشيد لزبيدة ما لم يُقدم لامرأة قبلها من الجواهر و الحلي و التيجان و الأكاليل و قباب الفضة و الذهب و الطيب و الكسوة ، و أعطاها الرشيد ملابس كانت لعبده بنت عبدا لله بن يزيد بن معاوية ، امرأة هشام بن عبد الملك ، و لم ير مثلها و مثل الجوهر الذي كان عليها ، و كان في صدرها و ظهرها خطّان من ياقوت أحمر و باقيها من الدّر الكبار الذي لا مثيل له ، و قد جرى العرس في قصر الخُلْد و حشر الناس من الآفاق و فرّق فيهم من الأموال شئ عظيم ، فكانت الدنانير تُجعل فى جامات من الفضة و الدراهم في جامات من ذهب ، و نوافج المسك و جماجم العنبر الغالية فى بواطى من زجاج ، و يفرق من ذلك على الناس و يُخلع عليهم خلع الوشي المنسوجة و أوقد في تلك الليلة بين يدي العروسين شمع العنبر في أتوار الذهب ، و أحضر نساء بني هاشم ، و كان يدفع إلى كل واحدة منهن كيس فيه دنانير و كيس فيه دراهم و صينية كبيرة من فضة فيها طيب ، و يخلع عليها خلعة وشى مثَّقل ، وبلغت النفقة في هذا العُرس من مال بيت المال - سوى ما أنفقه الرشيد - خمسين ألف ألف درهم .


    عُرس المُعتضد بالله على قطر النّدى فى سنة 279 هــ
    تزوج المُعتضد بالله قطر الندى ابنة خّماروية بن أحمد بن طولون ، أمير مصر و حُملت إليه من مصر إلى بغداد و قد جهزها أبوها بجهاز لم يُر مثله ، حتى قيل أنه صنع لها ألف هاون ذهباً ، و لما حُملت إلى المعتضد خرجت معها عمتها العباسية بنت أحمد بن طولون مُشَيًّعة إلى آخر عمارة الديار المصرية من جهة الشام و نزلت هناك و ضربت فساطيطها و بنت هناك قرية باسمها تُدعى ( العبّاسية ) .


    عُرس المأمون على بوران بنت الحسن بن سهل فى سنة 210 هــ
    عقد المأمون زواجه على بوران بنت وزيره الحسن بن سهل فى مدينة بناها المأمون في ( فم الصلح ) و قد فُرش بهو القصر بحصير منسوج من الذهب ، و نُثر عليه من اللآلئ ما أغنى خلقاً كثيراً ، و أُوقد فيه شمعة من العنبر زنتها ثمانون رطلاً ، و لما زُفت بوران نثرت على الهاشمين و القّواد و الوزراء والوجوه رقاع بأسماء ضيع و جعلت الرقاع فى بنادق المسك ، فكان الذى يلتقط شيئاً يُحبس عليه ، ثم نُثر بعد ذلك على سائر الناس الدنانير و الدراهم و نوافج المسك والعنبر ، و قدُرت نفقة ذلك العُرس بسبعة و ثلاثين ألف دينار ، أُنفقت على يد زبيدة أم الأمين ، و أنفق الحسن بن سهل والد العروس أربعة آلاف ألف دينار .





    منقوووول

    [/align]
    [align=center]
    [/align]

  • #2
    شكرا على المعلومات أختي

    تعليق


    • #3
      شكرا للمعلومة حقا انه احسن الاعراس

      تعليق


      • #4
        مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
        sigpic[IMG]https://fbcdn-s

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X