نبدة عن فن التصوير مع شرح لبعض وظائف أشهر الكامرات

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نبدة عن فن التصوير مع شرح لبعض وظائف أشهر الكامرات

    [frame="4 80"]
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أخواتي الحبيبات وجدت هذا الموضوع المفيد جدا والدسم بالنت فأحببت أن تطلعن معي عليه وتستفدن كذلك أخواتي العزيزات ..

    History Of Photography

    تــــاريـــخ الفـــوتــوغــرافيــا





    يعد التصوير من الفنون القديمة الحديثة,
    فهو قديم بنشأته حديث بتطبيقاته.
    وقد نشأ هذا الفن متزامنا مع البشرية, حيث اهتم الإنسان بتصوير لحظات معينة من حياته
    وذلك لأغراض مختلفة, إما لحفظ ذكرى أو تعليم أو رمز أو حدث.

    والإنسان القديم أراد تصوير أحداث صيده ومطارداته
    للحيوانات ولم تكن لديه وسيلة لذلك سوى رسمها أو نقشها على الصخر مثلا.
    كما إن رجال الكنيسة أرادوا حفظ ذكرى وحدث كولادة المسيح عليه السلام وصلبه
    ونجد ذلك موثقا من خلال رسومهم ونقوشهم.

    ولكن تلك الرسومات اختلفت لعدة أسباب أهمها : الذاتية , الخيال, المهارة والتزامن ,
    فالكثير منهم لم يشهد تلك الأحداث أو حرف بها بسبب خياله أو نظرته للموضوع الذي أراد التصوير عنه.

    لذا كانت هنالك حاجة دائمة لوسيلة تلغي تلك العيوب ,
    وتحفظ الوقت ولا تكتفي بخيال المصور بل تجعله دعما ظاهرا لجمالية الصورة.
    وأدى ذلك بالنهاية إلى ظهور ما يسمى بالتصوير الفوتوغرافي الذي سرعان ما تطور بفضل الرواد القدماء
    الذين عملوا بجهد ليمهدوا لنا الطريق ..

    وحريا بنا معرفة التقدم الذي طرأ في مجال التصوير الفوتوغرافي حتى وصلنا لوقتنا الحالي
    والذي يمكننا ببساطة التقاط الصورة بمجرد ضغطة زر واحدة فقط
    ليس ذلك فقط بل والتحكم بألوان الصورة ودقتها وغيرها من المميزات.
    حيث تعددت استخدامات التصوير الفوتوغرافي في حياتنا الحالية
    من المعقدة إلى البسيطة.
    فهي و بالرغم من نظرة البعض لهذا الفن كوسيلة لحفظ اللحظات . واثبات للأشخاص.
    أصبحت شاهدا على الأحداث مما جعله من وسائل البحث الجنائية الأولية.



    لهذا يسرني أن اقدم لكم لمحة بسيطة عن جهود العلماء القدماء الذين أوصلونا لهذه السهولة
    وبفضلهم استطعنا تطوير استخداماتنا لهذه الكاميرات,
    حيث أنهم تمكنوا من فصل الرسم عن التصوير وتطويره على مدى تاريخ الفن الفوتوغرافي
    منذ أن وجدت أول صورة في القرن التاسع عشر .

    وان الممعن في تلك الجهود التي حدثت في فترة قصيرة لَيشعر بالانبهار عند قراءته عن التصوير الخيالي
    الذي تم في الماضي برغم التجهيزات البدائية .

    وعند معرفتنا عن مصوري القرن التاسع عشر نجد ان ذلك يثيرنا للمحاولة والسعي لتطوير أعمالنا.
    والتي نتمنى أن تلهمكم لنفس الطريق..


    ________________________________






    ميلاد الفوتوغرافيا

    قيل أن الأصل الأول للكاميرا كان مسجلا من قبل ارسطوري
    في القرن الرابع قبل الميلاد. والى ذلك الحين مرت بعدة تطورات وتغيرات
    إلى أن اكتملت كينونة الصورة الفوتوغرافية وتم الإعلان عنها سنة 1239م.



    Camera obscura

    عرفت منذ عام 1568م بأنها عبارة عن غرفة سوداء مطوقة ومحكمة الإغلاق,
    لديها فتحة في إحدى الجدران فتعرض بذلك الصورة من العالم الخارجي
    متأثرة بالحيود و الانحراف الضوئي على الجدار المقابل.

    إلى أن قام الإيطالي دانيللو بار بارو Danillo Barbaro بإضافة عدسة للفتحة
    أحدثت تأثيرا مذهلا لحدة الصورة .
    وفي القرن السابع عشر تم تصغير الـ obscura لتصبح صندوقا مربعا بمقاس 30 سم (12 أنش).
    وتم وضع قطعة ورقية مقابل العدسة بحيث تنعكس الصورة عليها .
    فأصبح بالامكان حملها ونقلها ..




    قصة أول كاميرا

    في القرن الثامن عشر عرضت صورة على صفيحة من الاستنسل
    تم تشكيلها على قطعة منقوعة بنترات الفضة.
    لم يكن لهذه الصورة الثابتة معنى إلى أن قام السيد جون هيرسشيل John Herschel
    بالكشف عن هايبوسلفيت الصوديوم sodium hyposulphite
    كعامل لتثبيت الصور عام 1819م.

    وفي صيف 1826م رجل فرنسي يدعى جوزيف نيبيك Joseph Niepce
    صنع بداية التصوير الفوتوغرافي حيث قام بقطع فتحة في علبة خشبية
    وفي الفتحة ثبت عدسة ووضع مقابلها صفيحة زجاجية
    طليت بالبيتومين المضاعف bitumen compound
    ثم قام بوضع العلبة عند عتبة النافذة في معمله وتركها لمدة 8 ساعات,
    بعدها غسل الصفيحة الزجاجية بزيت الخزامى lavender oil
    والمساحة المكشوفة من الصفيحة تلاشت في الزيت
    فاعتبرت تجربة غير ناضجة في تاريخ الفوتوغرافيا.

    وفي عام 1829م نيبيك ذهب للتعاون مع رجل فرنسي آخر يدعى
    لويس داغوريهLouis Daguerre وذلك بتعزيز تجاربهما
    فطورا نظام التحميض على الألواح الفضية المسماة بالطريقة الداغوريه
    و التي أعلن عن تأسيسها فرنسيا لويس داغوريه عام 1839م
    حين أثار ذلك بمقولته الشهيرة
    ."I have seized the fleeting light and imprisoned it….I have forced the sun to paint pictures for me.."


    فوكس تالبوت Fox Talbot

    وليس ببعيد وعلى الجانب الآخر من فرنسا.. وحينما كان الفرنسيان يطوران اعمالهما ,
    كان البريطاني ويليام فوكس تالبوت William Fox Talbot
    يعمل مجتهدا من خلال تجاربه المعملية المعتمدة على خياله وأفكاره التصويرية.

    فكان كلا من الطرفين مدركا لما يقوم به وغافلا عما ينجزه الآخر,
    وحين تم الإعلان رسميا عن تأسيس الفوتوغرافيا عام
    1839م على يد الفرنسيان خاب ظن تالبوت بأن يكون هو من اخترع الفوتوغرافيا
    حيث انه كان متأكدا من نجاحه,

    لم ييأس تالبوت حيث أن مجهودا ته لم تذهب سدا حين
    كان ينقع بدرجة عالية الأوراق بالملح المذاب
    وبعد تجفيفها يرش الورق بمحلول نترات الفضة silver-niturate
    ليتشكل كلوريد الفضة silver chloride الحساس للضوء .
    موجدا بذلك أول صيغة سالبه للصور.

    بعد تجفيف الورقة كان يضعها في كاميرته وينزع الغطاء عن العدسة ليكشفها .
    ترك تالبوت الصورة السالبة التي تمكنه خلال الموازنة
    في انحلال الملح المركز بإعطاء الصيغة الموجبة لتلك الصورة.



    ( في عام 1841 م فوكس تالبوت حمض أول صورة سالبة إلى موجبة عمليا
    وبطريقة تسمح بالتكرار ..
    ما يعني أن الطباعة بالأبيض والأسود أصبحت ممكنة )

    كانت هذه خطوة أمامية لا تصدق ,
    حيث أصبح بالامكان استخراج وإيجاد نسخه من الصورة السالبة بشكل جيد ولمرات متعددة
    وهي الطريقة التي اتبعها الفوتوغرافيين من بعده لوقت طويل.
    فاعتبر تالبوت هو الأب للفوتوغرافيا الحديثة.

    في حال احببت ان تتعرف على بعض عظماء الفوتوغرافيا وتاريخ التصوير

    http://www.rleggat.com/photohistory/



    _________________________




    انطلاق وتفجر الفوتوغرافيا

    في العصر الفيكتوري سادت فكرة التصوير الفوتوغرافي
    حتى انه في عام 1853م كان هناك 80 ستوديو محترف في نيويورك وحدها,
    كذلك في لندن وباريس بدأت صناعة الفوتوغرافيا
    و ذلك بفضل ابتكار فريدريكسكوت آرتشر Fredreick Scott Archer
    لصفيحة الكولوديون collodion وهو عبارة عن سائل دبق يخلف غشاءا صامدا للماء
    يستخدم في الطب والتصوير الفوتوغرافي والذي يعتبر عنصرا أساسيا لإعطاء الصيغة السالبة
    على صفيحة زجاجية برغم من ان العملية كانت جيدة
    عند استخدام نترات الفضة المبللة.
    فكيف كان عمل الفوتوغرافيين في ذاك الوقت ؟ ..

    كان الفوتوغرافيين يتحركون مع كاتم للضوء وغرفة مظلمة مغطاة بخيمة وكاميرا
    وحامل ثلاثي القوائم كذلك
    الماء وحمولة ثقيلة من الصفائح الزجاجية ومحلول الفضة السائل,
    وكانوا يقفون أمام الكاميرا ويدخلون
    تحت الخيمة و يغطون الصفيحة الزجاجية ثم يكشفون عنها في الكاميرا
    ومن ثم يرجعون إلى الغرفة المظلمة .
    إن تلك كانت فكرة بسيطة عن أولئك الشباب الذين تعمقوا في كاميرات الـAPS





    ( باستطاعتك حتى الآن أن تشتري قنينة من مستحلب الطبقة الحساسة الفوتوغرافية
    وتغطي صفيحتك الزجاجية,
    لكن هذه الطريقة عموما لا تستخدم إلا من قبل فناني الطباعة
    الذين يبحثون دوما عن تأثيرات غير اعتيادية)



    توثيق الأحداث العالمية

    لقد قام الفوتوغرافيون بحمل الكاميرات والصفائح والسفر حول العالم,
    فوثقوا الحروب الأهلية والمحافل العالمية مقابل مئات الباوندات التي ملأت جيوبهم حينها.
    فكانوا أبطالا مخلصين في توثيق كل ما يدور حولهم
    ولأول مرة في التاريخ تمكن عامة الناس من رؤية المشاهير كما هم تماما.
    في فترة النزوح إلى غرب أمريكا ثم توثيق التقدم الحضاري للمشاريع الصناعية والمعمارية
    وبذلك أصبحوا نشطين ومتقدمين بشكل خيالي فجعلوا العالم يبدو اصغر..


    ________________________________


    الفوتوغرافيا للجمهور وعامة الناس

    في بدايات عام 1880م حدثت ثورة أعقبت اكتشاف الصفائح المبللة
    بهلام الجيلاتين والتي عرضت في الأسواق .
    كان ذلك حدثا مهما لان ذلك يعني ان الفوتوغرافيين لم يعودوا بحاجة لتكبد المشقة
    وحمل تلك الأمتعة ولوازم الغرفة المظلمة التي تتطلبها الكاميرا آنذاك.

    الصفائح المبللة أصبحت أكثر حساسية للضوء ,
    ما يعني أن الصورة الفورية أصبحت ممكنة عوضا عن تغطية العدسة للتأكد والكشف عن العملية.
    عدا عن الغالق shutter الذي كان قد أضيف إلى الكاميرا
    حيث أحدثت هذه الترقية تغيرا مثيرا في شكل الفوتوغرافيا ,
    وأصبح بالامكان تصوير الحركة مهما تكن سرعتها.



    وفي ذلك العام تمكن عامة الناس من الابتسامة أمام الكاميرا وتصويرهم ,
    حيث لم يتطلب الأمر منهم سوى الجلوس وتثبيت رؤوسهم بوضعية معينة
    وبقاءهم لمدة تتراوح مابين 15 إلى 30 ثانية كمدة تعريض .

    "التعريض يعتمد على جودة الضوء وكفايته
    التي أصبحت فيما بعد حوالي 25\1 جزء من الثانية.

    في حال كنت تملك كاميرا قديمة لا تقم برميها بل احتفظ بها.
    فهي تعتبر من المقتنيات الثمينة في أيامنا هذه




    البورتريهات العائلية كانت مطلوبة بشكل كبير في بدايات الفوتوغرافيا
    بقدر ما كان الطلب كبيرا على الرسومات الكبيرة لهؤلاء الأشخاص.
    ولا زال حتى الآن




    كوداكKodak أخذتنا إليها..!

    في عام 1885م قام رجل اميريكي يدعى جورج ايستمان Gorge Estman
    بابتكار بالغ الأهمية,



    فقد غطى لفة من الورق بمحلول الفضة البالغ الحساسية للضوء
    light-sensitive silver solution وبهذا يكون قد عمل أول فيلم فوتوغرافي.
    وفي الثلاث سنوات التي تلت ,
    أي في عام 1888م أسس ايستمان Kodak
    الماركة المسجلة المشهورة والتي أصبحت مسئولة تماما
    عن تسويق وبسط الفوتوغرافيا حينها.
    وذلك بعرض كاميرات مجهزة بأفلام تستوعب حوالي 100 لقطة .




    الكاميرات كانت معتمدة في عملها على التركيز في التعديل البؤري و سرعة الغالق ,
    لم يكن هنالك شئ على المصور فعله سوى تعيين النقطة و اخذ اللقطة
    تحت شعار كوداك المشهور في ذلك الحين..
    "you press the button,we do the rest"

    جاعلين التصوير نوعا من التسلية للجمهور.
    وإذا كان احد الفوتوغرافيين قد أنهى كل الفيلم المدمج مع الكاميرا,
    قام بإعادته للشركة والتي تقوم بدورها بتحميض وطبع الصور له ,
    ثم يعيدون تحميل الكاميرا بفيلم آخر ويرجعونها إليه بكامل عدتها.



    في هذه الأيام وحتى بعد أكثر من 100 عام
    مازلنا نشتري الكاميرات ذات الاستخدام الواحد..!:



    الوقت يمر ببطء.

    منذ عام 1888م وحتى ثلاثون عاما تلت لم نرى أي تجديد ملفت في الفوتوغرافيا.
    فقد كان الهاوون يصورون بعيدا مع صناديق كاميراتهم ولفائف الأفلام
    بينما كان المحترفون يتفننون بأعمالهم
    من خلال الكاميرات الكبيرةLarge format machines ,
    أيضا كان هناك بعض التقارير الرائعة التي عملت في تلك الفترة..
    مثل التي عملها الفريد ستيغليتزAlfred Stieglitz
    والتي اعتبرت الدفعة الرئيسية في محاولة ترسيخ الفوتوغرافيا
    كشكل سامي من أشكال الفن,
    مما نتج عنه مرحلة غنية فعلا بالصور

    ( اعتبرت الأفلام السينمائية النتاج المفاجئ الأعظم
    للتقدم في الفوتوغرافيا وقد حقق نجاحا مذهلا لأفلام الـ35mm في السينما
    والتي أصبحت الميلاد الحقيقي لكاميرا الـ35 mm معينة المدى )



    دخول اللايكا LEICA..

    في عام 1925م طرحت أولى كاميرا الـ35mm
    عندما قامت الشركة الالمانيه لايكا Leica بعرض المنتج Leica 1
    التي طورها اوسكار بارناك Oskar Barnack .
    هذه الكاميرا أحدثت ثورة في سوق الكاميرات اليدوية المحمولة
    حيث كانت حينها اول منتج مصغر من الكاميرات
    وساعدت تلك الفترة على جعل الفوتوغرافيا مهنة وحرفة )
    والتي بفضلها تمكن الفوتوغرافيين من التقاط صور أكثر واقعية وعفوية
    وتصوير الحياة من حولهم كما تجري تماما.
    وان كاميرا Leica1 كسرت قيود الوزن والمقاس بعكس الكاميرا الكبيرة الحجم آنذاك
    والتي كانت تستخدم الصفائح الزجاجية وأوراق الأفلام
    فإنها كانت تحتوي على عدسة عالية الوضوح ونظام تركيز يدوي بدائي,
    كذلك توفر الفتحة وسرعة الغالق فيها . حين ذاك لم يكن هناك مقياس للضوء في الأسواق
    فكانت مدة التعريض تقاس وحكم عليها بالحنكة والخبرة.
    وان كاميرات الـ35mm الأولية تعتبر من جيل الأجداد العظماء للكاميرات المدمجة الحديثة ,
    وللقطاتنا المبهجة في القرن الواحد والعشرين.



    فوتوغرافيا الصحافة

    قام الفوتوغرافيون باستخدام هذه الآلات الجديدة الضئيلة الحجم والبسيطة المقدرة .
    وبدأوا بعرض صور للناس كانت سابقا تناشد نظراتهم العقلية في عالم الكتابة ,
    فاستحدثوا بذلك الفوتوغرافيا الصحافية.



    المصورين الصحافيين لم يسجلوا فقط قصص العظماء
    بل ووثقوا حياة الشعب اليومية والعديد من المواضيع الرياضية والمهنية فيما حولهم
    مما ساهم في جعل الفوتوغرافيا من احد الفنون المعاصرة


    اكتشاف Leica لكاميرا الـ35mm أحدث ثورة في إنتاج الفوتوغرافيا جديدة ,
    وأصبح للفوتوغرافيين الصحافيين الحرية في اخذ كاميراتهم لأي مكان مع
    القليل من الأفلام الـ36-exosur التعريضية في جيوبهم.
    حيث صوروا العالم بعفوية لم ترى من قبل



    توزيع وانتشار الـ 35mm

    كانت Leica1 باهظة الثمن.
    وفي بداية 1930 قامت Kodak بإنتاج كاميرات الـ35mmبكميات كبيرة وبسعر ارخص
    مما جعل منها منتج رائج عالميا بالشكل الذي نراه اليوم.
    وبرغم أن الصحافيين آثروا استخدام الآلات الصغيرة
    إلا أن المحترفين تمسكوا بكاميراتهم ذات الصيغ السالبة الكبيرة
    وذلك لنسخ صور طبيعية من صنعهم بالجودة الممكنة.
    في الأعوام مابين 1920-30 و 40كانت أعظم الصور الطبيعية التي صورها فوتوغرافيين
    أبطال أمثال ادوارد ويستونEdward Weston و انسل ادامز Ansel
    Adams .




    جعل الأشياء بسيطة..

    من أكثر أنواع كاميرا الـ35mm الرائجة
    المتعددة الجوانب والمتوفرة الآن هي الـSLR والتي أنتجت عام 1960

    وكان رواجها كبيرا ومطلوبا لميزتها في تعدد الأصناف من العدسات
    والإكسسوارات المتوفرة لها حسب وضعيتها التقنية



    لكن وبينما كانت كاميرا الـSLR تلقى رواجا حسنا
    كانت صناعة الفوتوغرافيا مدركة لرغبة الملايين من الناس الذين يريدون التقاط الصور
    بدون تعلم ولو شئ بسيط ونسبي عن التركيبه التقنية المتطلبة لاستخدام الـSLR بنجاح

    كوداك طبعا كانت السباقة بتقديم الحل البسيط.
    حيث أدخلت الشركة بشكل رسمي كاميرات الكارتردج126 cartridge camera عام 1963
    والـ110 cartridge في 1972
    و في 1982 أنتجوا الاسطوانات الفوتوغرافيةdisc camera .

    جميع هذه الأنواع كانت تلتمس طريقها معا في تلك الفترة الاليكترونية
    التي طورت وأبرزت الكاميرات بشكل أفضل لنتمكن من التقاط الصور في يوم مضئ وفي المساء
    أيضا من خلال وحدة إضاءة ذاتية auto-flash مضافة.,
    كانت الجودة في النهاية تقاس بحجم الصيغ السالبة التي كانت اصغر منذ أفلام الـ35mm


    الدمج الحديث

    الكاميرات المدمجةcompact camera كما نعرفها اليوم
    أنتجت سنة 1976 من قبل كونيكا Konika.
    والتي عرضت بالأسواق مع إيضاح وتعريض أوتوماتيكيان
    ومعززة بوحدة إضاءة أو فلاش ككل المدمجات لمدة اربع سنوات تلت.
    هذه الكاميرا تتضمن عدسة امتداد بؤري ثابتة35mm

    .لكن في عام 1980 تغير كل ذلك عندما قامت مينولتا Minolta
    بجلب أول كاميرا مدمجه مع عدسة متحركة zoom lens
    مقدما الاختيار لبعدين أو امتدادين بؤريين 38mm و 60mm
    والتي تسمى هذه الأيام بالعدسات المدمجة المزدوجة..



    العهد الرقمي

    في السبعينيات تقريبا بدأت المخابرات الاميريكية بالعمل لاستحداث تقنية عسكريه
    تضمن وتحافظ على السرية التامة للصور والمعلومات من العدو
    وذلك من منطلق إمكانية نقل الصوت عبر اللاسلكي فإن ذلك ممكنا مع الصورة.

    وكانت كانون Canon و كوداك Kodak هما الشركتان
    اللتان توجهت اليهما المخابرات الاميريكية لذلك الشأن.
    فنتج عن ذلك استحداث أول شريحة رقمية للصور سعتها 1 ميغا بايت.

    وكانت ناسا السباقة في التعامل مع هذه التقنية بحكم مهامها ومواجهتها لمشاكل عديدة
    مع الأفلام التي كانت تفقد آنذاك أو يتمكن الروس والصينيون من الوصول إليها.

    وفي الثمانينيات تم طرح الفوتوغرافيا الرقمية على المستوى المدني
    ولكن لفئات معينة. فتنافست عدة شركات لتطوير هذه التقنية و طرحها لجميع شرائح المجتمع

    و برغم ان الفوتوغرافيا الرقمية كانت متاحة منذ منتصف الثمانينات
    إلا انه فقط في الآونة الأخيرة تم أخذه على محمل الجدية


    ( الفوتوغرافيا الرقمية تعتبر قفزة كبيرة حررتنا من التقيد بالصفائح
    ذات الحساسية العالية للتوجه في تسجيل القطات على شكل صور اليكترونية )



    * *



    * *


    انه لتقدم منطقي بالتقنية الاليكترونية يسيطر على مظهر وهيئة حياتنا.
    الإجماع الكبير في الصناعة ان الصور التقليدية والاليكترونية
    سيستمران معا جنبا إلى جنب خلال الثلاثين سنه القادمة .

    بلا شك باعتقادنا أن التصوير بواسطة الأفلام وتحميضها
    ستكون ايامه معدودة.
    فالتصوير الرقمي عالم جديد بأكمله
    ونحن ننتظر ونترقب ما سيحدث في الأيام المقبلة


    ======

    للمعــرفــة وللامـــانـة

    هـذة المــادة تـم جمعـها مـن اكثـر مـن مـوقع

    عـربـى وأجنبـى واضفت جـزء بسيط لعرضها

    وهـذا ينطبـق أيضـا علـى المشاركـات القادمـة

    بنفــس المــــــوضوع

    متمنيــا لـكـم الاستــفاد والتـوفيـق

    تــابعــو معنــا شـروحـات اهـم أنواع الكـاميرات


    [/frame]

    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

  • #2
    [frame="4 80"]اليكـــم شــرح مفصــل للآنــواع الـكاميـرات



    اتمنــــى لــكـم الافــادة


    بســــم اللـه نبـدأ



    ۞ شرح كامل عن Nikon ۞


    أولا: شرح مختصر للمفاتيح

    هذة بعض الصور لتوضيح استخدام المفاتيح بشكل مختصر











    ثانياً: أقسام مفتاح تحديد الوضع




    يوجد في الكاميرا 7 أوضاع تلقائية للتصوير و 4 أوضاع إحترافية



    لن أفصّل في الأوضاع التلقائية لأن استخداماتها واضحة من الرسوم الموجودة عليها وكل وضع له صفاته اللتي تناسبه


    مثلا في وضع التصوير الشخصي "Portrait" تقوم الكاميرا تلقائيا بتكبير فتحة العدسة لعزل الخلفية وتستخدم الفلاش


    وفي تصوير المناظر الطبيعية تقوم تلقائياً بتصغير فتحة العدسة وتعطّل الفلاش (لانه عديم الجدوى).


    وقِس على ذلك




    الأهم هي الأوضاع الإحترافية وهي:



    1. الوضع S


    في هذا الوضع يقوم المصور بتعيين سرعة الغالق اللتي يريد وتقوم الكاميرا بتحديد فتحة العدسة اللتي تعطي التعريض المناسب حسب نظام تقييم التعريض المستخدم.


    للقيام بذلك عليك جعل مفتاح تحديد الوضع (الصورة الأولى) على الوضع S. بعد ذلك, عليك تحريك المتحكم الرئيسي (الصورة الثالثة) يمينا وشمالا وستلاحظ تغيّر الرقم الخاص بسرعة الغالق على الشاشة العلوية.


    ستلاحط أنه مع تغييرك لسرعة الغالق, فتحة العدسة تتغير للحصول على التعريض المناسب.
    ولو بالغت في سرعة الغالق (مثلا 1\4000), وإذا لم تكن كمية الإضائة كافية, ستلاحظ ظهور "LO" في المكان المخصص لفتحة العدسة
    وهذا يعني أن الكاميرا أستخدمت أكبر فتحة عدسة ممكنة ومع هذا, كمية الضوء غير كافية للحصول على تعريض متزن.


    والعكس صحيح, فلو قللت سرعة الغالق الى 10 ثواني مثلا, الكاميرا سوف تقوم بتصغير فتحة العدسة إلى أقصى حد حسب العدسة
    وإذا كان مصدر الإضائة قوي, فإنك ستلاحظ ظهور "HI" في المكان المخصص لفتحة العدسة وذلك يعني أن الكاميرا
    قامت بتصغير فتحة العدسة إلى أصغر فتحة ممكنة ومع هذا كمية الضوء أكثر من اللازم والصورة ستكون ساطعة.


    الوضع S مفيد جدا عند الحاجة للتصوير بسرعة غالق مخصصه
    مثلا سرعة غالق عالية لتصوير الطيور أثناء طيرانها وذلك بجعل سرعة الغالق 1/400 أو أسرع حسب الحاجة وترك تحديد فتحة العدسة للكاميرا.
    أو سرعة بطيئة لإعطاء تأثير معين على الصورة وترك الكاميرا تحدد الفتحة المناسبة للتعريض



    2. الوضع A


    هو مشابه للوضع S ولكنك هنا تقوم بتحديد فتحة العدسة والكاميرا سوف تقوم بتحديد سرعة الغالق للحصول على التعريض المناسب.


    للقيام بذلك عليك جعل مفتاح تحديد الوضع (الصورة الأولى) على الوضع A. بعد ذلك, عليك تحريك المتحكم الثانوي (الصورة الثانية) يمينا وشمالا وستلاحظ تغيّر الرقم الخاص بفتحة العدسة على الشاشة العلوية.


    وستلاحظ تغيير الكاميرا لسرعة الغالق للحصول على التعريض المناسب


    وينطبق هنا ما ذكرناه في الأعلى بخصوص "LO" و "HI"


    الوضع A مفيد جدا عندما يكون عمق الميدان هو الأهم بالنسبة للمصور.



    وكمثال على ذلك, لو أردنا تصوير شخص وعزله عن الخلفية فإننا نضع فتحة العدسة على أكبر قيمة ممكنة.
    ونترك للكاميرا تحديد سرعة الغالق. طبعا على أن لا تقل سرعة الغالق عن 40 وإلا فإن أي حركة من الشخص سوف تؤثر على حدة الصورة.
    وإذا كانت كمية الإضائة غير كافية بإمكاننا الحصول على سرعة غالق أكبر من 40,
    وذلك برفع الحساسية أو جعل الحساسية على الوضع التلقائي (سأشرحه لاحقاً).



    3. الوضع P


    هذا الوضع مطابق تماما للوضع S إلى أنه لا يسمح لك بالوصول إلى الحالة "LO" أو "HI"
    بمعنى آخر لو أردت زيادة سرعة الغالق إلى 1\4000 وكانت الإضائة سيئة فإن الكاميرا لن تسمح لك بالوصول إلى هذه السرعة لأنك لن تحصل على التعريض الكافي عند أكبر فتحة عدسة.



    4. الوضع M


    في هذا الوضع, انت تقوم بتحديد كل شيء وما على الكاميرا إلى السمع والطاعه حتى لو كان ذلك سيتسبب بصورة تعريضها عالي جدا أو منخفض جدا.


    هذا الوضع مناسب للمحترفين اللذين يعرفون تماما ما اللذي يريدون تصويره.





    ثالثاً: التحكم بقدرات الكاميرا




    1. الحساسية


    الحساسية هي قدرة الكاميرا على إلتقاط الضوء وفي هذه الكاميرا تبدا الحساسية من ما يوازي 200 إلى 1600 Iso


    هناك وضعان للحساسية, الوضع التلقائي والوضع اليدوي


    في الوضع اليدوي, الكاميرا لا تتدخل أبدا بالحساسية وعليك أنت تحديد الحساسية وهناك طريقتان لذلك


    الأولى عن طريق القائمة الرئيسية كالتالي



    والثانية بتحريك المتحكم الرئيسي مع الضغط على زر تغيير الحساسية (الصورة الثالثة)



    أما في الوضع التلقائي, تقوم الكاميرا بتغيير الحساسية للحصول على التعريض المناسب.


    لوضع الحساسية على الوضع التلقائي نضغط على زر عرض القائمة الرئيسية (الصورة الثالثة) ثم نذهب للقسم الثالث (يشار إليه بصورة قلم) ونختار Iso Auto وتكون الشاشة كالتالي



    بعد ذلك نختار On ثم تكون الشاشة كالتالي



    ثم نختار الخيار الثاني لتظهر لنا الشاشة التالية



    المثالان التاليان لتوضيح طريقة عمل الحساسية التلقائية وتوضيح أثر سرعة الغالق الموجودة في الصورة السابقة


    عندما نقوم بالتصوير بالوضع S مثلا وحددنا سرعة الغالق ب 1\500 وقامت الكاميرا برفع فتحة العدسة إلى أكبر قيمة
    ومع هذا لم يكن الضوء كافي للتعريض المناسب فإن الكاميرا تقوم برفع الحساسية إلى أن يكون التعريض كافي


    عندما نقوم بالتصوير بالوضع A وحددنا فتحة عدسة صغيرة لدرجة أن الكاميرا تحتاج إلى سرعة غالق أقل من الرقم الذي حددناه في الصورة السابقة, فإن الكاميرا تقوم برفع الحساسية حتى نصل إلى التعريض المناسب محاولة عدم النزول تحت سرعة الغالق اللتي حددناها في الصورة السابقة




    2. موازنة اللون الأبيض "White Balance"



    في كثير من الأحيان نلتقط الصورة ولكنها تكون مختلفة في لونها عن اللون الأصلي للمكان


    السبب في ذلك هو أن العقل البشري يستطيع التكيف والتعرف على لون مصدر الإضائة مهما كانت شدته ولونه


    أما الكاميرا فلا تستطيع ذلك, ولهذا يجب أن نوجه الكاميرا للحصول على أفضل النتائج وذلك بالـ White Balance


    هناك طريقتان لتعديل موازنة اللون الأبيض:


    الأولى عن طريق القائمة الرئيسية



    والثانية عن طريق تحريك المتحكم الرئيسي مع الإستمرار في الضغط على زر موازنة اللون الأبيض (الصورة الثالثة)



    ويوجد عدة أوضاع منها التصوير في الظل والتصوير تحت أشعة الشمس والتصوير بإستخدام الفلاش ...إلخ



    هناك ميزة رائعة بالكاميرا لتحديد اللون الأبيض وهي قياسه من أي شيء أبيض (ورقة بيضاء مثلا) تحت ظروف الإضائة في المكان


    للقيام بذلك, ضع وضعية موازنة اللون الأبيض على "PRE" مع جعل مفتاح تحديد الوضع على A أو S
    بعد ذلك إضغط على زر موازنة اللون الأبيض (الصورة الثالثة) واستمر لمدة ثانية وستبدأ كلمة PRE بالوميض
    الآن وجه الكاميرا للجسم الأبيض بشرط أن يملأ المنظار ثم إضغط زر التصوير.
    إذا نجحت العملية سوف تظهر كلمة "Good" على الشاشة العلوية وإلا فسوف تظهر كلمة "no Gd"
    وبهذا تكون قد حددت اللون الأبيض للمكان تحت ظروف الإضائة الموجودة.





    3. التحكم بالتعريض "Exposure Compensation"



    هذه الخاصية تعمل في كل الأوضاع ما عدا الوضع M
    فلنفترض أنك تريد تصوير شخص, وخلفة مصدر إضائه قوي. وعندما استخدمت وضع البورتريت التلقائي (الصورة السادسة)
    تأثرت الكاميرا بمصدر الإضائة وزادت سرعة الغالق لتقليل التعريض. ولكن هذا أثر سلباً على وضوح ملامح الشخص


    في هذه الحالة بإمكاننا إجبار الكاميرا على زيادة التعريض لتوضيح ملامح الشخص حتى لو تسبب ذلك بسطوع المكان المحيط به


    للقيام بذلك هناك طريقتان الأولى عن طريق القائمة الرئيسية والثانية هي بالضغط على زر التحكم بالتعريض (الصورة الأولى) وتحريك المتحكم الرئيسي



    كلما زاد الرقم زاد تعريض الصورة للضوء وزادت سطوعاً والعكس صحيح.




    4. البراكيتينق "Bracketing


    في بعض حالات التصوير تكون غير واثق من حصولك على التعريض المناسب للصورة وتخشى ان تعود للمنزل وتكتشف أن الصورة تعرضت للضوء أكثر من اللازم "Overexposed" أو أنها لم تعرض للضوء بالشكل الكافي "Underexposed"


    هناك وضعية مفيدة بالكاميرا وهي البراكيتينق. هذا الوضع يتيح لك إلتقاط صورتين أو ثلات صور متتابعة بتعريض مختلف
    وهي تعمل بالأوضاع الإحترافية فقط


    لتشغيل البراكيتينق, عليك الضغط على زر تشغيل البراكيتينق ثم تحريك المتحكم الرئيسي حتى تظهر كلمة "BKT" على الشاشة العلوية


    في هذه الأثناء ومع الاستمرار بالضغط على زر تشغيل البراكيتينق, حرك المتحكم الثانوي لتغيير عدد الصور و مقدار الفرق في التعريض بين الصور






    الرقم في اليمين يشير إلى الفرق في التعريض بين الصور والرقم في اليسار يشير إلى عدد الصور
    علامة السالب تشير إلى أن الصورة الأولى بالتعريض الإفتراضي والثانية أقل منه بقيمة الرقم الموجود على اليمين
    علامة الموجب تشير إلى أن الصورة الأولى بالتعريض الإفتراضية والثانية أعلى منه بقيمة الرقم الموجود على اليمين





    5. تحديد طريقة حساب التعريض



    الكاميرا تعتمد على ثلاث طرق في إحتسابها للتعريض


    الأولى هي احتساب التعريض بناءً على الصورة ككل
    وهي مناسبة لتصوير المناظر الطبيعية


    والثانية احتساب التعريض بناءً على منطقة في وسط الصورة


    والثالثة احتساب التعريض بناءً على نقطة التركيز


    والإختيار بين هذه الأوضاع يعتمد على تكوين الصورة ومعرفة المصور لما يريد


    وللتحكم بذلك نقوم بالضغط على زر طريقة تقييم التعريض (الصورة الأولى) ثم نحرك المتحكم الرئيسي



    تـابع باقى الشرح لهذا النوع
    [/frame]
    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

    تعليق


    • #3
      [frame="4 80"]
      5. تحديد وضع التصوير

      ما أقصده هنا ليس الأوضاع السبعة للتصوير وإنما تحديد طريقة التصوير


      صورة واحدة مع كل ضغطة لزر التصوير أو صور متتالية أو المؤقت أو التصوير بالتحكم عن بعد



      للتحكم بذلك عليك الضغط على زر تغيير وضع التصوير مع تحريك المتحكم الرئيسي



      6. تحديد طريقة التركيز



      يستخدم مفتاح تحديد التركيز (الصورة الثانية) للإنتقال بين التركيز اليدوي والآلي


      نظام التركيز الآلي يقسم إلى نوعين وهما AF-S و AF-C


      الفرق بينها هو أن AF-S يقوم بالتركيز على الهدف. ولكن لو إبتعد أو اقترب الهدف فلن يتم تصحيح التركيز.
      أما AF-C فهو يجعل الكاميرا تتبع الهدف وتستمر في التركيز عليه وهو مناسب لتصوير الأشياء المتحركة كالطيور.


      هذان الوضعان يمكن الإختيار بينهما من القائمة الرئيسية






      وللتركيز ثلاثة أوضاع فرعية


      الأول: وضع التركيز على نقطه واحدة وهو مفيد للتركيز على الأشياء اللتي لا تتحرك أو اللتي يضمن المصور أنها
      بإمكانه إبقائها في مكان التركيز


      الثاني: وضع التركيز الديناميكي وهو مفيد للتركيز على الأشياء اللتي تتحرك واللتي لا يتنبأ المصور بحركتها


      الثالث: وضع التركيز على أقرب شيء للكاميرا



      ويتم الإختيار بينهم من القائمة الرئيسية




      وفي الأوضاع الإحترافية ووضع الماكرو (صورة وردة)
      يمكنك تغيير المنطقة اللتي يتم على أساسها التركيز عن طريق ضغط زر التصوير بشكل بسيط (نصف ضغطه)
      ثم استخدام زر التوجيه (الصورة الثالثة) لتحديد مكان التركيز.




      تـــابعــونـــا

      مـــع كـاميرا اخـرى


      [/frame]
      كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
      عذرا على طول الغياب ..
      لي عودة إن شاء الله ..

      تعليق


      • #4
        [frame="4 80"]
        الفا350 اول خطوة في عالم الاحتراف.





        الفا 350 افضل بداية لتعلم فن التصوير.
        هذه توصية موقع .imaging-resource
        بعد ان اجرى تقييما شاملا للكاميرا.
        كما انها موجهة لاولئك القادمين من عالم compact cameras
        كما يقول موقع popphoto في احدث ريفيو للكاميرا.
        وهنا تفاصيل تقييم الموقعين للكاميرا..ولتكن البداية imaging-resource
        ........
        اولا علينا بالسلبيات لانها تحدد اكثر ان كانت الكاميرا تناسبك ام لا.
        العيب الرئيسي صغر حجم الفيوفايندر حتى بالمقارنة مع الفا 200 الموجهة اساسا للمبتدئين في عالم اس ال ار.ربما يعود ذلك الى ان سوني وجدت اللايف بريفيو بديلا للفيوفايندر.
        العدسة الاستاندارد نتائجها غير متناسبة مع الريسيليوشن فهناك تشوه خفيف في الزوايا .
        الفلاش المدمج بطيء.
        بطيئة في بدء التشغيل والاغلاق.
        تغطية الفلاش محدودة خاصة في الزوايا الواسعة.
        الماكرو لايعطي نتائج جيدة من خلال العدسة الاستاندارد .
        والان الى الايجابيات
        سهلة التصوير من اعلى لاسفل واسفل لاعلى بفضل الشاشة الدوارة





        اللايف فيو لايؤثر مطلقا في الاوتو فوكس وسرعته بفضل وجود موتور اضافي خلف المراة





        حجم الكاميرا مقبول وتعطي احساسا قويا عند الامساك بها





        سهلة التعلم والاستخدام.



        هذا الجريب استخدم في السابق في مينوليتا ماكسيوم 9 الفيلمية.
        ريسيليوشن 14 ميجابيكسيل ممتاز جدا في كاميرا من هذه الفئة.
        قائمة ممتازة وسهلة الاستخدام.
        الفلاش الاوتوماتيكي ممتاز مع كل اللقطات.
        مانع اهتزاز ممتاز وفعال.
        نتائج جيدة حتى عند الايزو 3200 .
        ونتائج اكثر من ممتازة في الايزو الاقل.
        تتيح صورا ممتازة حتى عند طباعتها باحجام كبيرة.
        تعريض اوتوماتيكي سريع .
        بطارية ممتازة.
        واليو اس بي سريع وفعال.
        تحليل الكاميرا
        باستثناء تقنية اللايف بريفيو والشاشة الدوارة وحجم الريسيليوشن الكبير ..تعد الفا 350 قريبة الشبه جدا بالالفا 200 الموجهة للمبتدئين.
        الخلاصة كما يراها موقع imaging-resource :
        يوصى بهذه الكاميرا لاولئك الذين يبحثون عن كاميرا سهلة الاستخدام وان تكون طريقا لتعلم فن التصوير ولاولئك الباحثين عن طباعة باحجام اكبر من 5x7
        .............
        أما موقع popphoto
        فيخلص الى ان الكاميرا تستهدف بالاساس المصورين القادمين من الكومباكت كاميرا ليبدأوا مشوارهم الفعلي مع كاميرات اس ال ار.
        انها لاتنافس مطلقا الالفا700 فهذه من عالم وتلك من عالم اخر .فالالفا 700 تخاطب المحترفين لذلك فسعرها ضعف الالفا 350 1300 دولار للالفا 700 و800 دولار للالفا 350.ورغم ذلك فان الالفا 350 بها مميزات لم تتوفر في الالفا 700 مثل الريسيليوشن الكبير 14 ميجابيكسيل واللايف بريفيو..
        ولكن يمكن القول ان الالفا 350 تنافس بشدة مع مثيلاتها من ذوات 14 ميجابيكسيل مثل Pentax K20D and Samsung GX-20 والاثنتان اعلى سعرا في حدود 500 دولار.
        ويعرف المصورون المحترفون جيدا ان زيادة الميجابيكسيل ليس هو كل شيء والالفا 350 تثبت ذلك عند مقارنتها مثلا مع الالفا 700 الاقل في الريسيليوشن لكن النتائج تكاد تكون متطابقة بل ان الاختبارات في المعمل اثبتت ان سينسور الالفا 350 يعطي نتائج اقل الى حد ما عند الايزو 800 مقارنة مع الالفا 700 ذات ال12 ميجابيكسيل.كما جاءت النتائج مشابهة للكانون دي 40 ذات ال10 ميجابيكسيل.
        ومع ذلك تظل الالفا 350 تحمل مدقق ممتاز للون وميزة فائقة في خفض النويز وتعطي نتائج اكثر من ممتازة من الايزو 100 الى 800.
        وحتى عند الايزو 1600 الى 3200 تظل النتائج الى حد ما مقبولة ويمكن الحصول على نتائج اكثر من رائعة في جميع مستويات الايزو عند التحول الى صيغة TIFFs or JPEGs using the included Image Data Converter SR Version 2 software .
        [/frame]

        كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
        عذرا على طول الغياب ..
        لي عودة إن شاء الله ..

        تعليق


        • #5
          [frame="4 80"]

          الرائعة سوني الفا 700



          تميز الكاميرا ألفا 700 التي أطلقتها سوني بعدد من الخصائص منها

          الحساس الجديد Megapixel Exmor CMOS بدرجة وضوح 24ر12 ميغابيكسل،


          ومعالج بيونز محسن للصور ونظام حساس dual cross 11-point AF وصفاء كامل وسريع في الصورة

          مع قدرة على التقاط 5 صور من التصوير المستمر في الثانية الواحدة. وحساسية للضوء ISO عريضة النطاق بما يعادل 100-3200 يمكن زيادتها لغاية 6400.

          كما تشتمل الكاميرا على خاصية

          الثابت الفائق الفريدة لتثبيت الصور بفعالية مع مختلف أنواع العدسات لمنع ضبابية الصورة الذي يمكن أن ينجم عن اهتزاز الكاميرا.


          كما تتميز الكاميرا

          بشاشة LCD كبيرة قياس 3 بوصة 921،600-dot Xtra لرؤية خارجية محسنة ومشاهدة سهلة للصورة.

          كما يمكن استعمال الكاميرا مع موصل HDMI لعرض مباشر وعالي الجودة على تلفزيون بشاشة كبيرة بالوضوح الكامل.


          وعند وصل الكاميرا

          مع أحدث تلفزيونات برافيا من فئة X وW بقدرات PhotoTV HD باستعمال توصيلة الوضوح العالي يتم تهيئة الصور الملتقطة بكاميرا ألفا DSL 700 للعرض بالوضوح العالي.


          أما حساس

          Megapixel Exmor CMOS بدرجة وضوح 24ر12 ميغابيكسل فمزود برقاقة تحويل A/D وقدرة على إلغاء التشويش لضمان صور واضحة بأقل قدر من الضبابية حتى في الأوضاع عالية الحساسية للضوء حتى عندما تصل لمستوى ISO 3200 .

          ومن ناحيته يقوم معالج بيونز للصور بالكشف عن أي تشويش بالصور قبل القيام بتحويل معلومات RAW ومعالجة الصور لإنتاج صور غنية بتفاصيلها وتباين وروعة ألوانها مع الحفاظ على تجاوب سريع للكاميرا.


          أما تقنية D-Range Optimiser فتقوم بمعادلة نسبة التعرض للضوء للحصول على صور طبيعية وثابتة الشكل حتى مع وجود الظلال،

          كما أن هناك ميزة جديدة في كاميرا سوني ألفا 700 هي وضعية التشغيل العالي التي تمنح خمسة مستويات من التحسين لمزيد من التحكم.


          أما D-Range Optimiser فيتمتع بخاصية حفظ الصور في ثلاث وضعيات مما يسهل عملية انتقاء أفضل صورة.


          ومن أجل تغطية أكثر مرونة واتساعاً قامت سوني

          بتطوير وتصنيع نظام حساس AF مركزي بتركيز 11 نقطة متقاطعة.

          مع خاصية انطلاق AF أوتوماتيكية من خلال نظام Eye Start بالإضافة الى ذلك تم إدماج حساس جديد خاص لتعزيز التركيز إلى حد كبير عند التقاط الصور عبر فتحة F2.8 أو أكبر.

          ولحل مشكلة الغبار التي تؤرق المصورين

          حرصت سوني على تمكين كاميرا سوني ألفا 700 من منع ذرات الغبار من الوصول إلى الكاميرا والتشويش على حساسها عبر طريقتين :

          - بواسطة كسوة مقاومة للغبار على الفلتز تخفض الاستقطاب الكهربائي الساكن لذرات الغبار وتجعل من الصعب عليها الالتصاق بالعدسة، كما أنه بمجرد إغلاق الكاميرا، تتولى وظيفة مقاومة الغبار بالاهتزاز، هزّ الشاشة أوتوماتيكياً وبسرعة لتنفض عنها ذرات الغبار التي قد تكون علقت بها.


          واستخدم في تصنيع جسم الكاميرا خلائط المغنيزيوم القوي

          فيما تم الاعتماد على الألمنيوم الخفيف عالي القوة في تصنيع الهيكل الداخلي مما جعل الوزن يصل إلى 690 غراماً (للهيكل فقط).


          أما الأزرار والأقراص ومفاتيح التشغيل

          فتمت حمايتها بأغطية وأطواق. فيما يسمح المقبض العمودي الاختياري VG-C70AM بقبول بطاريتين انفوليثيوم NP-FM500H ويتمتع بنفس بناء المغنيسوم المتمتع بالصلابة وخفة الوزن المقاوم للغبار والرطوبة تماما كهيكل كاميرا سوني ألفا 700.

          ولتلبية حاجات الإبداع لدى المصورين تتضمن الكاميرا خاصية Creative Style التي تتضمن 14 تصميماً للصور.

          أما زر Function (FN)

          فيسمح بالعرض السريع لمعلومات Quick Navi حيث يمكن لمستخدم الكاميرا القيام بالتعديل السريع لمعايير التقاط الصور عبر أقراص التحكم الأمامية والخلفية وقرص الاختيار المتعدد.

          ويسمح زر AF/MF بالتنقل بين خاصية AF أوتوماتيكياً وMF اليدوية.

          ويمكن للكاميرا

          تخزين 3 مجموعات وما يصل إلى 26 معياراً لالتقاط الصور في الذاكرة بحيث يمكن اللجوء إليها فوراً بإدارة القرص الخاص بذلك إلى Memory Recall (MR) أما زر Custom (C) على ظهر الكاميرا فيمكن استعماله لفتح الوضعيات للوظيفة التي تستخدمها بشكل متكرر.


          وللكاميرا فتحات لبطاقات الذاكرة التي يمكنها قبول CompactFlash ولوح الذاكرة Duo بما فيها 8B 300x CompactFlash الذي أطلقته سوني مؤخراً.

          كما زودت سوني ألفا 700 بمجموعة من أدوات البرمجة، أهمها Image Data Converter SR نسخة 0ر2 لمونتاج بيانات RAW.
          مصدر
          http://www.alkhaleej.ae/articles/sho...cfm?val=479144

          عملاقة يا سوني ... وليس غريباً وهي سيدة التكنولوجيا العالمية بلا منازع





          انتاجها لهذا الميموري الخارق والسوبر



          موقع سوني الشرق الاوسط وافريقيا (الفا 700)

          http://www.sony-mea.com/product/dslr...ite=hp_ar_ME_i


          تـــابعــونــــا
          [/frame]
          كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
          عذرا على طول الغياب ..
          لي عودة إن شاء الله ..

          تعليق


          • #6
            [frame="4 80"]
            Best Superzoom Digital Camera: Fuji S100 FS

            فوجي اس 100

            هي بديل قوي لكاميرة اس ال ار بل احيانا تتفوق علي بعض انواع CONSUMER DSLR
            انها الفوجي اس 100 اف اس ..كبيرة الحجم نعم قد يعتبرها البعض عيبا بينما اخرون يرون في ذلك ميزة وانا واحد منهم لان الحجم الكبير لتلك الكاميرة يعطى احساسا كاملا بالاحترافية ويعلم ذلك الامر كل من امسك كاميرة من نوعية نيكون دي 200 او دي 300 والاوليمبيس اي 3



            ثلاثة اشياء تجــذب بشدة لهذه الكاميرة ومن دونها لا نلتفت اليها بالنظر الى سعرها الغالي الذي نزلت به عند الاعلان لاول مرة عنها /800/دولار.الشيء الاول حجم السينسور 3/2 وبدونه كنت اعتبرتها كاميرة مدمجة ثقيلة تقول اكثر مما تفعل.
            هذا السينسور ذكرني بواحدة من اهم الكاميرات المدمجة التي صنعتها سوني وهي سوني DSC R1 التي خالفت فيها سوني كل التوقعات وانتجت تلك الكاميرة بسينسور بحجم APS/C المستخدم في الكاميرات الاحترافية .كانت الكاميرة وقتها تباع ب4 الاف ريال بينما الالفا 100 التي نزلت معها في التوقيت ذاته تباع باقل منها 3500 درهم.
            اختفت السوني R1 من الاسواق سريعا ولم تعد الشركة لها مجددا واكتفت بالفئات الجماهيرية خاصة الفئة H ذات السينسور الصغير.
            وقبل سوني كانت هناك محاولات رائعة من كانون ونيكون واوليمبيس في انتاج كاميرات بسينسور بحجم 3/2 كانت بحوزة كل مصور محترف واحدة منها الى جانب كاميرته الرئيسية..ولكنها وللاسف اختفت قبل اربع سنوات حتى عادت فوجي مجددا بهذه التحفة لتعيد الاذهان الى تلك الفئة الجميلة التي يطلق عليها تجاوزا BRIDGE او الجسر بين الاس ال ار والكومباكت.

            عودة الى الكاميرة وحجمها



            لاشك في انها كاميرة كبيرة الحجم بكل ما تحمله من معنى ولكن هل هذا الحجم مبرر ام انه اقحم على تصميم الكاميرة
            الاجابة من شركة فوجي نفسها وهي انها ارادت لهذه الكاميرة ان تكون مريحة في الحمل والاستخدام ولكن هل تحقق لها ذلك.
            نعم والاجابة من عندى فقد جربت الكاميرة في عدة اوضاع وكانت اكثر راحة في يدي من اي كاميرة مدمجة اخرى من نوعية فوجي الفئة اس او من نوعية اوليمبيس الفئة اس بي كما ان حجمها لايختلف كثيرا عن حجم الباناسونيك اف زد 50
            والفروق واضحة بين الاثنتين من حيث حجم السينسور فالباناسونيك بسينسور 7ر1/1 صغير مقارنة مع الفوجي كما ان مدى الزوم في الفوجي اكبر.
            اذن مالذي جعل الفوجي تخرج بهذا الحجم وهو من وجهة نظري حجم واقعي.
            الاجابة فيما تحتويه الكاميرة من اضافات .
            فهناك العدسة السوبر زومية التي تصل الى مايزيد عن 14X لنرى الحجم ذاته في اي كاميرة اس ال ار من مدى 28 الى 400




            هذه مثلا عينة لعدسة زومية 70/200 يعني اقل من 3X
            اذن النقطة الرئيسية في زيادة هذا الحجم تعود الى العدسة وليس الى عيوب في التصميم
            النقطة الثانية ان فوجي حرصت على ان تكون الكاميرة فل مانوال فجعلت ازرارا خارجية على جانبي الكاميرا وبحجم ظاهر للتحكم اليدوي للحصول على نتائج احترافية كاملة.
            العدسة مصنوعة من افضل المكونات 10 جروب و13 عنصرا من الصفير النقي



            هذه التركيبة تضمن انتاج صور نقية عبر عكس الضوء كلية داخل العدسة وعدم تشتيته..
            الجميل في الامر فيما يخص العدسة ايضا انها والكاميرة جزء لايتجزا عن بعض حيث تقول فوجي انها صنعت العدسة والشاسيه كوحدة واحدة بما يضمن عدم دخول الغبار الى السينسور مطلقا وبالتالي ضمان سينسور خالي من الغبار كلية.وكلنا يعلم مايعنيه الغبار للسينسور.



            من الاشياء الجميلة ايضا ان الكاميرة تاتي ومعها هذا الهود والذي زود بفتحة او نافذة يمكن ان يركب عليها اي فلتر بكل يسر بجانب وظيفته الاساسية ...



            انتهينا من العدسة ودورها في حجم الكاميرة ننتقل الان الى جزئية اخرى وهي

            المجال الديناميكي
            تقول فوجي في موقعها الرسمي ان النقطة الاكثر جاذبية في هذا الموديل هي /تضعييف/المجال الديناميكي لنرى ذلك.



            كما هو مبين في الرسم البياني يمكن مضاعفة المجال الديناميكي من 100 بالمية الى 400 في المائة ..فما الفائدة من ذلك تقول فوجي:الفائدة هي تحقيق توازن بين المناطق الداكنة وتلك اللامعة او المضيئة ويظهر ذلك جليا في المناظر الطبيعية حيث السماء مثلا صافية لامعة والبحر في الاسفل داكن.وتعد الفوجي اس 100 الكاميرة الوحيدة في العالم التي صنعت وحدة داخلية خاصة في السينسور لتحقيق التناغم بين الالوان الداكنة واللامعة بنسب 100 و200 و400 في المائة مشابهة لتلك الموجودة في النيجاتيف فيلم .وهذا يرجع الى السينسور الجديد كليا من الجيل الثامن من فوجي سوبر سي سي دي HR VIIIوالبروسيسور الجديد RP الذي يمنع او يقي الكاميرة من التعريضات العالية والمنخفضة والنتيجة صور رائعة للطبيعة والبورتريه


            خـاصةالنقطة الاخرى او الميزة التي تحملها هذه الكاميرة ولن تجدها في كاميرة اخرى غير الفوجي اس 5 الاحترافية هي من اختراع شركة فوجي واطلقت عليها/Film Simulation Mode, Bracketing Function


            هذه ثلاثة انواع من التأثيرات لموضوع واحد موجودة داخل الكاميرة ويمكن التعديل والاختيار بينها من خاصيتي PROVIA mode و SOFT mode
            او


            Velvia Mode
            او


            او


            SOFT Mode



            الاختيار بين الانواع الثلاثة من قائمة الكاميرة.
            بجانب تلك الخاصية هناك 14 اختيارا للمناظر من بورتريه الى لاندسكيب الخ


            بالاسفل يمكن رؤية الكاميرة في اوضاع عدة وكلها تشير الى الراحة والاحساس بالاس ال ار


            والجميل في الامر تلك الشاشة المتحركة التي تعطي الفرصة لالتقاط صور في اوضاع صعبة لايمكن الوصول اليها بالفيوفايندر.
            نقطة رائعة اخرى في تلك الكاميرا هي الفيوفايندر اللامع والنقي الذي يغطي بنسبة مائة في المائة الهدف .امر لانجده كثيرا حتى في اعتى الكاميرات الاحترافية.كما ان الشاشة تغطي الهدف هي الاخرى بنسبة مائة بالمائة.





            اللافت للنظر ايضا ان
            ان فوجي حملت تلك الكاميرا بكل الازرار التي تجعل من التحكم اليدوي فيها امرا ميسورا وهذا تفسير اخر لزيادة حجم الكاميرا



            نها تعطي كما يقول موقع dp تحكما خارجيا اكثر مما نجده في بعض كاميرات الاس ال ار سواء الفئة الاولى او حتى الوسطى منها.
            .

            تـــابعو بـاقى الشـرح والعـريف

            الخــاص بــ
            فوجي اس 100


            [/frame]
            كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
            عذرا على طول الغياب ..
            لي عودة إن شاء الله ..

            تعليق


            • #7
              [frame="4 80"]
              شــرح بسيــط لبـعض مفـاتيح الـ الكـــانـون

              canon-eos 450d






              منقووووووول للفائدة الجمة ..
              تحياتي وفي امان الله .
              [/frame]
              كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
              عذرا على طول الغياب ..
              لي عودة إن شاء الله ..

              تعليق


              • #8
                تبارك الله عليك أختي زهر الخزامى
                فعلا موضوع دسم ومهم
                يتبث لتستفيد منه الأخوات




                تعليق


                • #9
                  موضوع مهم تبارك الله عليك
                  مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة أم القمرين مشاهدة المشاركة
                    تبارك الله عليك أختي زهر الخزامى
                    فعلا موضوع دسم ومهم
                    يتبث لتستفيد منه الأخوات
                    [frame="3 80"]

                    بارك الله فيك اختي أم القمرين وشكرا جزيلا لثبيتك الموضوع لأنه مهم جدا فعلا وستستفيد منه من تهتم بهذا الفن الرائع بلاشك إن شاء الله ..
                    أسعدني مرورك واهتمامك اختي العزيزة ..
                    تحياتي وفي امان الله .


                    [/frame]
                    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
                    عذرا على طول الغياب ..
                    لي عودة إن شاء الله ..

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X