إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

*** رسالة شخصية لكل انيقة ***

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • *** رسالة شخصية لكل انيقة ***

    السلام عليكن و رحمة الله و بركاته




    اخواتي
    انيقتي
    حبيباتي في الله
    هذه رسالة توصلت بها مؤخرا و عثرت عليها ضمن اوراقي ولم ارد ان تبقى حبيسة ارشيفي و بما ان فحواها فيه من الفائدة
    و صدق المشاعر تهمني وتهمكن انيقاتي
    ارتايت ان تكون رسالة مفتوحة وأحببت ان يكون مضمونها بحوزتكن


    أعلم ان هذه الرسالة طويلة لَكِنْ نصيحتي لَكُنَّ بقراءتها
    وان لم يكن عندك الوقت لذلك انسخيها واطلعي عليها وقت فراغك
    أتمنى لكن قراءة ممتعه


    و الرسالة كالتالي


    // // //



    *** *** ***
    هل حددت ((رسالتك الشخصية))
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ….
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ؟؟؟؟؟؟؟؟
    إقرئي بإمعان هذه الكلمات قبل أن ابدأ بالموضوع الأساسي :



    " في غمرة الحياة المتسارعة ، و مع تزايد الأدوار و المهام الملقاة على عاتقنا , يقابلنا عصر الاتصالات مختصراً المسافات و مخترقاً الأوقات لتزداد متاعبنا و شكوانا نتيجة لضيق الوقت و عدم اتساعه لكل ما نريد ، مستهلكين عبارات متكررة :



    * أنا مشغولة جداً .
    * ليس لديّ وقت للخروج معكم في نزهة .
    * لم أقرأ كتاباً منذ مدة

    أدوار حياتية و واجبات يومية ، أنفاسٌ متلاحقة و طموحات كثيرة في أن نلبي حاجاتنا البشرية , و من يدري قد تمضي احدانا يوماً شاقاً في العمل , دون أن تدرك بأن أعيناً مشتاقة تنتظر عودتها إلى المنزل في موعد الغداء ، و قد تغدو جلسة مع صديقات الطفولة ضرباً من الترفيه الزائد و إضاعة الوقت , و بالتالي تستولي الحاجات المادية على غالبية وقتنا لا شعورياً , بينما تتقلص حاجة أساسية في اللقاء الأسري و التواصل الاجتماعي ، و بذلك نشعر بأن صوتاً ما في أعماقنا يخاطبنا قائلاً :
    " لابد من إيجاد توازن معقول بين كل الأدوار من خلال رباعيات أساسية في الحاجة إلى:
    ِ
    أولاً: العيش
    أن تمتلكي جسداً ذا صحة جيدة ، و أن تعيشي عيشة كريمة ذلك ما يطمح إليه كل إنسان .
    ثانياً: الحب
    أن تكوني مُحبةً و محبوبة في ثنائية متناغمة , و ما أجمل ! لحظة الحب الصادق بين الأب و ابنائه و الام و ابنائها و الأخ و أخته و .... و ....في زحمة الحياة المتعبة …
    ثالثاً : التعلم
    أن نتعلم …. يعني ذلك أن ترتقي بكل جوارحك في فضاءات العلم اللامتناهية ، و أن تتوسعي آفاقك لتطلبي المزيد و تكوني إما عالمة أو متعلمة, ذلك هو جوهر العلم الذي لا يمكن أن نتخلى عنه ..
    رابعاً: الأثر الطيب
    أن تكوني ذا أثر طيب و سمعة حسنة في الحياة , أي أن تشبهين تلك القطرات الندية المنسابة برقة على بتلات الأزهار .. قد ترينها و تلمسينها لكنك لن تمسكيها فهي أرق و أغلى من أن تتلمسها يد بشرية جافة , تلك حاجة تختزل كل متطلباتنا الروحية فنترك بعد أفول شمسنا ذكرى حسنة و أثراً خالداً لا ينسى .. لذلك كانت الرسالة الشخصية لأي انيقاتي و اخواتي في الله منا كالبوصلة المرشدة إلى ما نريد ، تلك البوصلة التي تذكرك بالاتجاه الصحيح , في حال هاجمتك رياح عاتية مبتعدة عن جزيرتك التي يقطن فيها كنزك ، و حتى نعاود الإبحار نحو كنزنا الدفين لابدّ من كلمات تعطي معنىً مختلفاً أو مميزاً لرحلتك طوال الحياة ، و بالشخصية التي اخترت أن تكونيها .



    المفاتيح للبداية بالرسالة الشخصية
    تعد رسالتك الشخصية انيقتي بمثابة الدستور الواضح الذي يجب أن يرشدك في حياتك ، و موقع هذا الدستور الصحيح يأتي في بداية عملية تخطيطك الشخصي ، و لابد أن تمتاز رسالتك الشخصية بثمانية مفاتيح
    و هي كالتالي:
    1 ) تقدير الذات
    تتأثر رسالتك و بشكل كبير بتقديرك لذاتك ، و بإيمانك بإمكانيات نجاحك في المستقبل .
    2 ) الهــدف
    لأن رسالتك ستكون عبارة عن صياغة مكتوبة لتحقيق هدف أساسي ترنو إليه في حياتك و تحاولين تحقيقه في نهاية المطاف ، فلابد أن تقضي حياتك من أجل هدف تعتقدين أنه هدف مقدس …. و أن تكون قوة من قوى الحياة بدلاً من أن تكون مجرد شيء صغير ، و أن تري أن حياتك ملك لكل المجتمع، و لذلك عليك أن تقدمي لهذا المجتمع كل ما تستطيعينه ما حييتِ. فرسالتك الشخصية اختي لابد أن تترقب منك هدفاً أسمى من ذاتها ، هدفاً نهائياً يرتضيه الله تعالى لخليفته في الأرض .
    3 ) الخــطة
    لأن الخطة سوف ترشدك إلى كيفية تحقيق رسالتك , يجب وضع خطة فعالة لتحقيق النجاح .
    4 ) الحـــماس
    لأن رسالتك الإيجابية في الحياة من شأنها أن ترفع دائماً مستوى حماسك الإجمالي بشكل ملحوظ لمجرد فكرة تحديدك لرسالة واضحة ترتجيها من حياتك.
    5 ) المــرونة
    جميلٌ أن تعلمي بأن رسالتك ستوجهك كالبوصلة بين أمواج الحياة ، و ثباتك لا يأتي إلا من خلال الجوهر الثابت داخلك , و ذلك ينبع من الالتزام برسالتك الشخصية , فكلما اتسمت رسالتك بالوضوح ، زاد التزامك بها ، ومن ثم ثبتتين نفسك في مواجهة التغيرات و المخاطر .
    6 ) الالتــزام
    رسالتك عظيمة الأهداف , لذلك لن تتضمن مهاماً سهلة التحقيق ، و بالتالي مستوى تحقيقك لما تريدين سيتوقف على مدى التزامك بالخطة التي وضعتها لنفسك و من ثم المحافظة على رؤيتك من أجل المستقبل .
    7 ) الثقة بالنفس
    عندما تتطورين و تقدرين و تضبطين ذاتك عالياً واثقة بأن قدراتك أعظم من الذي تتوقعينه من نفسك ، ستنجز رسالتك بسهولة و يسر .
    8 ) الامتلاء النفسي
    لأن رسالتك ستجعلك تعيشين كل يوم طبقاً لها و لخطتك , ذلك سيزيد شعورك بالامتلاء النفسي ، و بالتالي تقتربين أكثر وأكثر من تحقيق غايتك في هذه الحياة .
    تنويـــه


    إن رسالة الحياة ليست بالأمر الذي تكتبينه ليلاً أو نهاراً بل تتطلب منك استغراقاً عميقاً و تحليلاً متأنياً ، و تعبيراً دقيقاً ، و أحياناً ما تعاد كتابتها عدة مرات لتصبح نهائية ، و قد يستغرق الأمر شهوراً و أسابيع قبل أن تشعرين بالراحة معها و أن تدركين أنها أصبحت كاملة ، و أصبحت تعبيراً دقيقاً عن قيمك و توجهاتك الداخلية ، و حتى عند ذلك فأنت تودين أن تراجعينها بانتظام ، وتقومين بإدخال تغييرات طفيفة طبقاً لما تأتي به السنون من إضافات وظروف متغيرة .
    و لكن من الناحية الأساسية أصبحت رسالة الحياة دستورك و التعبير القوي عن أفكارك و قيمك ، لقد أصبحت القاعدة التي بموجبها يمكنك قياس كل شيء في حياتك .
    الـعناصر الخمسة الجيدة للرسالة الشخصية:

    ما هي الصفات التي يجب أن تكون في رسالتي الشخصية لتكون أكثر جمالاً و نجاحاً ؟؟؟؟؟؟؟؟
    تلخص الصفات التالية الرسالة الشخصية الجيدة و تجمعها الكلمة الإنجليزية smite بمعنى يفتن :
    - (short) أي قصيرة :
    ألا تزيد عن عشرين كلمة على الأكثر ، فكلما كانت رسالتك في الحياة قصيرة كلما سهل عليك تذكرها .
    (Meaningful) أي ذات معنى :
    ألا تستخدمي شعارات فارغة المحتوى ، فأنت تعرفين متى تكونين على الطريق و متى تضلين عن رسالتك .
    (Inspirational) أي ملهمة :
    يجب أن تمنحك عند قراءتها الثقة و الحماس لتنفيذها .
    (Timeless) أي أبدية : يمكنك أن تغيريها ذات يوم ، لكن عندما تكتبينها فلتقمين بذلك و كأنك لن تغيريها أبداً .
    (Empowering) أي محررة : يجب أن تمنحك الحرية اللازمة للتفكير و الإبداع ، و الرخصة الواجبة للعمل و الإتقان .
    و ليكن أول شيء تفعلينه صباحاً كل يوم هو أن تقرري ما يلي :
    *** ألا تخشي مخلوقاً سوى الله .
    *** ألا تحملين ضغينة لأحد و ألا تقبلين الظلم من أي إنسان كائناً من كان .
    *** أن تنتصري على الباطل بالحق … وفي مقاومتك للباطل سوف تحتمل كل المعاناة ….
    [justify]من أوراق المهاتما غاندي[/justify]
    و الآن
    اختي
    انيقتي
    عندما تمسكين بالورقة و القلم لتعلني ولادة رسالتك الشخصية في هذه الحياة , تذكري…. أنك وضعت البذرة الأولى في توازنك النفسي مع هذه الحياة الصاخبة ، و بينما أنت تعيشين و تحبين و تتعلمين و ترنين إلى هدف سام في عمل صالح و خالد إلى ما بعد موتك ، تكونين بذلك قد رويت بذرتك الأولى بالماء الطاهر ….

    تقبلن مني أطيب تحية واحترام
    عاشقة الضـ لغــة ــاد




























    عـاشـقـة لـ الـضـاد ــغـة





  • #2



    ملحوظـــــــة

    اعتذر عن هذا الخطا الذي سقط مني سهوا انني وضعت هذه الرسالة في صندوق غير صندوقها
    فارجو من المسؤولات - ساعيات الخير و البركة - ان يضعنها في صندوقها الذي ترتئينه ملائما
    اعتقد انه صندوق النقاشات الساخنة
    لكن مني جزيل الشكر و الامتنان
    اعتذر مرة اخرى




























    عـاشـقـة لـ الـضـاد ــغـة




    تعليق


    • #3
      مشكوووووور حبيبتي والله يعطيك الصحة
      فعلا كلمات رائعة ورسالة دات معني وتوجه طيب
      علمت ان رزقي لن يأخده غيري فاطمئن قلبي
      علمت ان عملي لن ينجزه غيري فانشغلت به
      علمت ان ربي مطلع عل فخشيت ان يراني علي معصيه

      تعليق


      • #4
        [QUOTE=fouziaana;1547540]مشكوووووور حبيبتي
        العفو انيقتي
        Fouziaana
        والله يعطيك الصحة


        فعلا كلمات رائعة
        اتمنى ان تقرأها كل انيقة بقلبها لا بعينيها لان العين سريعة النسيان

        ورسالة دات
        معني
        هدية مني اختي اليك
        اتمنى ان تنال رضاك

        وتوجه طيب
        سعدت بمرورك العطر

        لك ودي انيقتي

        fouziaana




























        عـاشـقـة لـ الـضـاد ــغـة




        تعليق


        • #5
          شكرا اريج الرحمان
          مواضيعك دائما مميزة
          سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            ما شاء الله عليك وعلى الرسالة المتكاملة التي حملتها إينا مشكورة
            أظن أن مكانها هنا أفضل وأنسب ..وعموما فحيثما حلت فإنها تبقى رسالة راقية ولمن استطاع تنفيد ما جاء بها فأكيد قد ربح سعادة الدارين
            بوركت أختي
            أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
            ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
            إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










            تعليق


            • #7
              مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
              أحزان قـلـبـي لاتزول......... حتى ابشر بالقبــــــــــول
              وأرى كتابي باليـمـيـن .......وتقر عيـني بالرســــــــول
              نيران قلبي في اشتعال ......من خوف ربي ذي الجلال
              فارحم وسامح يا كريـم .......واغفر ذنوبا كالجبـــــــــال

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                رائعة مواضيعك و صادقة تعبيراتك اختي اريج الرحمان او عاشقة لغة الضاد كما يحلو لك

                رسالة تستحق التثبيت حتى تسطيع اكبر فئة من الاخوات الاطلاع عليها

                تعليق


                • #9
                  بارك الله فيك اختي و نفع بك الاسلام و المسلمين

                  موضوع غاية في الروعة


                  كريدي البنك شنو غير فحياتك ؟

                  تعليق


                  • #10
                    بارك الله فيك أختي
                    يا رب ان عظمت ذنوبي كثرة
                    فقد علمت ان عفوك اعظم
                    ان كان لا يرجو لا محسن
                    فمن ذا الذي يدعو المجرم

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X