إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أريد أن أرتاح!!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أريد أن أرتاح!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أريد أن أرتاح!!

    أتشعرين أنك متعبة دوماً.. مرهقة دوماً.. تحسين بالضجر والضغوط والتكرار والروتين الممل..؟

    أتشعرين أنك منذ مدة طويلة لم تنامي مستغرقة.. بعمق وهدوء ووداعة مثل الأطفال ثم تستيقظين نشيطة متفائلة.. مبتسمة..؟

    أشعرت أنك سئمت تكرار نفس (الموال).. من دراسة.. أكل.. أحاديث الصديقات.. والأهل....؟

    وهو كذلك.. لدى الجميع..

    فمتى يا ترى سنرتاح...؟

    ولماذا لا نصنع لأنفسنا عالماً صغيراً مبهجاً.. نمارس فيه كل ما يريحنا.. ونأوي إليه حين يلفحنا هجير الحياة.. بسمومه ولهيبه.. فلعلنا نعود للحياة مرة أخرى.. بنفس أكثر إشراقاً..!

    فمنذ متى.. لم تملئي (البانيو) بالماء الدافئ.. والرغوة المنعشة.. وتغمرين جسدك المرهق فيه وتستسلمين لاسترخاء لذيذ..

    منذ متى..
    لم تحضري شريط فيديو من ذكريات الطفولة... وتستلقي أمامه.. وتتناولي الشيبس والعصير وأنت تضحكين من أعماقك على مطاردات توم وجيري! أو مقالب بنك بانثر..!

    ومنذ متى..
    لم تخرجي لحديقة المنزل.. وترشي الماء على تربتها.. وتتنفسين بعمق.. رائحة التراب حينما يختلط بالماء.. ثم تغمسين يديك وقدميك بالطين.. وتبدئين باللعب..!

    ومنذ متى..
    لم تطفئي أنوار غرفتك.. وتملئي جنباتها بالشموع.. ثم تسحبين من الرف أقرب ديوان لقلبك.. وتنغمسين بأشعاره..!

    ومنذ متى..
    لم تجلسي القرفصاء .. تراقبين طابوراً من النمل ينقل رزقه على ظهره بهمة ونشاط فتسبحين الخالق..

    ومتى هي...
    آخر مرة.. أحسنت الوضوء.. وفرشت سجادتك.. على أرض لم تتعودي الصلاة فيها بمنزلك.. كسطح البيت..! أو الحوش..! أو حتى الحديقة..!
    وصليت ركعتين.. هكذا.. لأجل أن تسبحي خالقك.. وتسبح روحك في ملكوت النور والنقاء..

    هل ذهبنا بعيداً...؟

    هل كل ذلك مستحيل..؟

    إننا بحق.. لا ندلل أنفسنا.. بأشياء صغيرة بسيطة.. تعيد للروح رواءها وبهاءها.. وتوثبها ونشاطها.. فالنفس إن أهملت تحت ركام الكسل والروتين والعادة.. شاخت وصدأت.. وأصبحت لا تنتج إلا رماداً وغباراً.. لا ينفع.
    وإن هي حركت.. ونشطت.. بأحب ما يمتعها وأكثر ما يجددها.. قامت متفجرة كالشلال.. يفيض حيوية.. ويعطي بلا انقطاع..!

    فإذا بدأت نفسك تلح عليك..
    أريد أن أرتاح.. أريد أن أرتاح..

    فجربي أنت ما يريحها..

    فأنت بالتأكيد.. الأعلم بذلك...


    آخر الكلام..
    حكت لي أمي قصة قديمة.. من أيام أجدادنا.. أن هناك امرأة تعمل خادمة في بيت سيدها.. والكل يأمرها وينهاها.. والأعباء ثقيلة.. والواجبات والمسؤوليات المنوطة بها مرهقة.. ومع ذلك يرونها دائماً مبتسمة راضية قانعة..!
    فلما سألتها سيدتها عن ذلك قالت:
    كل يوم يا عمتي.. حينما تأوون للنوم.. أحمل نفسي وأذهب لمكان قصي خلف المزارع.. وأحشر جسدي في حفرة صغيرة هناك.. وأقول لنفسي:
    (رضيت يا نفسي أم لم ترضي.. فهذا هو مصيرك..!)
    فهذا هو سبب رضاي الدائم...!


    **
    مجلة حياة العدد (49) جمادى الأولى 1425هـ

    sigpic
    ابتسم........فرزقك........مقسوم..........وقدرك...محسوم.....واحوال الدنيا........لا تستحق الهموم......لانها بين يدي...........الحي القيوم......

  • #2
    مشكورةاختي

    تعليق


    • #3
      ممنوع العرنسية، المرجو أختي، الاستعانة بهذا الرابط للكتابة بالأحرف العربية :

      http://www.google.com/ta3reeb/?hl=ar


      أم-أمينة

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة OM ADNAN مشاهدة المشاركة
        مشكورةاختي
        شكرا على المرور الطيب حبيبتي ام عدنان
        sigpic
        ابتسم........فرزقك........مقسوم..........وقدرك...محسوم.....واحوال الدنيا........لا تستحق الهموم......لانها بين يدي...........الحي القيوم......

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة madiha1981 مشاهدة المشاركة
          ممنوع العرنسية، المرجو أختي، الاستعانة بهذا الرابط للكتابة بالأحرف العربية :

          http://www.google.com/ta3reeb/?hl=ar


          أم-أمينة

          تسلمي اختي مديحة انا ايضا اعجبني الموضوع واحببت مشاركته معكم
          sigpic
          ابتسم........فرزقك........مقسوم..........وقدرك...محسوم.....واحوال الدنيا........لا تستحق الهموم......لانها بين يدي...........الحي القيوم......

          تعليق


          • #6
            شكرا اختي موضوع جميييل
            اما عني فاذا اردت ان ارتاح فساعمل احد الشيئين :
            "اطفا أنوار غرفتي.. واملئي جنباتها بالشموع.. ثم اسحب من الرف أقرب ديوان لقلبي.. و انغمس بأشعاره..!
            "

            " أحسن الوضوء.. وافرش سجادتي.. على أرض لم اتعود الصلاة فيها بمنزلي.. كسطح البيت..! أو الحوش..! أو حتى الحديقة..!
            واصلي ركعتين.. هكذا.. لأجل أن اسبح خالقي.. وتسبح روحي في ملكوت النور والنقاء.."






            لسانك لا تذكر به عورة امـــــــــرئ** فكلك عـورات وللناس ألسن
            وعينك إن أبدت إليك مساوئــــــــــاً **فصنها وقل ياعين للناس أعين
            وعامل بمعروف وسامح من اعتدى** وعاشر ولكن بالتي هي أحسن.

            تعليق


            • #7
              ادا اردت ان ارتاح اتوضأ وأصلي ركعتين
              وأقول يااااااااااااااارب أن تعلم وابكي.................ثم يأتي الفرج

              تعليق


              • #8
                مشكورة اختي
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  شكرا اختي على الموضوع جميل جدا
                  وارى اجمل راحة هي القرب من الله والتوسل اليه بمشاعر صادقة وقلوب خاشعة


                  تعليق


                  • #10
                    مشكوووووووورة الحبيبة جزاك الله خيرا على هدا الموضوع الراااااائع
                    sigpic
                    خير الأصحاب من أحبك في الله ... وذكرك بالله ... وخوّفك من غضب الله ... ورغبك في لقاء الله ... فذلك خير الزاد ليوم المعاد... فلا تهـــجــــر القرآن الكريـــم تلاوة وحفظا وتدبرا وتطبيقا، الحـمد لله الذي نزّل علينا هذا النور المبين

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X