إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحب المغناطيسي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحب المغناطيسي

    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،






    أخواتي المسلمات في كل مكان من بقاع الأرض،


    حياكن الله معي في جولة قصيرة حول دورة الحب المغناطيسي، مقال كتبته الاستاذة ناعمه الهاشمي وهي راااائعة جدا واكتبتها لكم لتستفيدو منها


    للتعرفي على اهم ما تتحدث عنه،


    وعلى ما لهذه الدورة من أهمية في علاقتك العاطفية بزوجك،


    إنها الدورة التي ستكشف لك أحد أهم الاسرار


    خلف البرود العاطفي الذي يصيب الزوجين بعد الزواج بعدة اشهر،


    ولماذا لا يستطيع الزوجان الاستمرار في التواصل الحسي والحدسي معا


    بنفس الكثافة التي كانا عليها في فترة الخطوبة أو المرحلة الأولى


    من الزواج،





    ودورة الحب المغناطيسي هي الوجه الأخر من دورة شوكليت


    فإن كانت شوكليت تركز على التفاعلات العصبونية في الدماغ


    وكيفية إعادة الشغف العاطفي والولع والعشق،


    فإن دورة الحب المغناطيسي تركز بشكل أساسي


    على المشاعر السامية والحب الروحي الراقي


    قال عليه الصلاة والسلام:


    ((الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف))
    . حديث صحيح


    وقد يذهب البعض للاعتقاد بأن معنى ذلك هو أن الأرواح

    لا يمكن أن تألف أرواحا رفضتها في السابق،


    ولكن ذهب الكثير من المفسرين إلى القول بأن معنى الحديث

    أن الائتلاف والتناكر يتغير ويتطور،


    فحينما تتشابه الأرواح في الخير فإنها تأتلف، بإذن واحد أحد.


    وهنا نجد بأن ثمة قوة عاطفية عميقة


    يمكنها أن تربط روحك بروح زوجك،


    مهما حل التناكر والتنافر في السابق بينكما


    إلا أنه يمكن ان يتحول إلى تجاذب وأئتلاف،


    حينما تعالجين علاقتك به بروح المودة والرحمة.





    والواقع ان الروح تخلق حول الانسان مجالا مغناطيسيا



    يسمى بالهالة،



    أي بالجاذبية الشخصية،



    وهذا المجال يمكن قياسه ورؤيته عبر أجهزة خاصة،


    ويختفي المجال


    المغناطيسي لاي انسان بمجرد موته،


    مما يعني أنه متصل بروح الانسان، فسبحان الله،







    إذا ماهي علاقة الهالة بحب زوجك لك،


    وحبك له،


    وماهي علاقة الطاقة المغناطيسية الخاصة بك بمشاعره نحوك،


    وماهي علاقة هالته بمشاعرك نحوه،


    عليك اولا أن تكتشفي كيف كانت تعمل الهالة المغناطيسية


    عندما كنتما في بداية حياتكما الزوجية،


    أو في فترة ما قبل الزواج،


    وكيف كانت تقرب بينكما


    وتجعلكما محبين لبعضكما أكثر من الوقت الحالي،





    إن هالة الانسان وقوة المجال المغناطيسي المحيط به،


    تؤثر على علاقته بالأخرين، لأنها نابعة من قوة روحه التي وهبها الله له،


    وهذا مصداقا لقوله عليه الصلاة والسلام :


    ((الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف))


    فإن كنت راغبة في خلق إئتلاف حميم بينك وبين روح زوجك،


    فما عليك إلى أن تحضري هذه الدورة،






    حيث تعرفين كيف تبرمجين مجالك المغناطيسي ليجتذبه إليك،


    وكيف تبرمجي مجاله المغناطيسي ليألفك ...



    وسأخبرك بأشياء صغيرة أنت تفعلينها كل يوم،


    دون ان تدركي أنها السبب وراء جفائه، رغم أنه لا يراها،


    ولا يعلمها، لا يدركها، إلا أنه يتأثر بها، ويبتعد بسببها عنك،


    الحب المغناطيسي،


    من أسمى أنواع الحب البشري، إنه الحب في ظهر الغيب،


    إنه القلب المتسامح لوجه الله،


    تعلمي معي أفضل أنواع الحب، تجعلك زوجك يراك ملاكا مدى الحياة،


    توكلي على الله،

    واحضري الدورة التي إن طبقت

    ما ستتعلمينه فيها ستحصلين على فائدتين عظيمتين:



    الأولى: دنيوية، حيث سيتحقق حلمك،

    وينجذب لك زوجك من جديد، ويحبك لاسباب اخرى غير جمالك،

    سواء كنت جميلة أم لا، سيحبك طوال العمر إن شاء الله،

    حتى حينما تصبحين عجوزا، سيبقى بإذن الله يحبك.


    الفائدة الثانية: وهي الفائدة الأعظم، إنها رضى الله،

    وحبه إن شاء الله، إذ أن الدورة تركز على نقاط طيبة سمحة

    وصفات سامية وراقية،



    لربما بدات تشعرين أن هذه الدورة لغز عجيب،


    وهي كذلك،


    إنها تتعدى حدود الجسد إلى ملكة الروح،



    في انتظاركم جميعا


    لنحلق قليلا نحو السماء


    ونرى الحياة بشكل مختلف


    فنحب أزواجنا باسلوب أرقى

  • #2
    مشكوووووورة والله يعطيك الف عافيه اختي وشكرا على هذا الموضوع
    sigpic

    تعليق


    • #3
      تبارك الله عليك اختي
      احييك كثيرا على طرح مثل هذه المواضيع المهمة
      سلمت اناملك و جزيت كل خير

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X