إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مقامات النفس

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مقامات النفس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لنفس الإنسان وهي من عالم الغيب والملكوت مقامات ودرجات قسموها بصورة عامة الى سبعة اقسام وهي المعروفة والمشهورة بالمقامات السبع عند العرفاء تبدا بالنفس والعقل والقلب والروح والستر والخفي والاخفى

    مقام النفس يراد به حب الدنيا وهي التي يكون جهاد الإنسان ضدها هو الجهاد الاكبر قال الله تعالى ( زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ)
    اذ من يعيش مقام النفس وحب الدنيا لايقول ربي اتني في الدنيا حسنة بل يطلب منه تعالى ان يعطيه اياً ماكان من العطاء حسنة او سيئة خيراً او شراً

    واما مقام العقل فهو مقام من يقول ( رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ )

    واما مقام القلب فهو المقام الثالث ويعتبر اول مقام الاحسان ويعبر عنه بمقام ( كأن ) وقد سئل الرسول صلى الله عليه واله وسلم ما الاحسان ؟ فقال صلى الله عليه واله وسلم ان تعبد الله كانك تراه

    واما المقام الرابع فهو مقام ( أن ) وفيه تعبد الله لا كانك تراه تشبيهاً بل انك تراه تحقيقاً

    واما المقام الخامس فانه يصل الى مقام ( الفناء ) عن الذات بحيث لايرى نفسه ولسانة حال هذة المرتبة ( مارايت شيئاً ورايت الله قبله ومعه وبعده )

    ومن مواصفات الواصلين الى هذة المرتبة انهم لايختلفون فيما بينهم لانهم لايرون الا هو وهو واحد حيث انعدمت فيهم الاناء المتعددة التي تجزع الى النزاع والاختلاف قال الله تعالى (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا )

    ثم ينتقل العبد الذي فنى ذاته الى المقام السادس التي لاتكون فيه رؤية ولاسمع ولايد ولا رجل بشرية فالعبد في هذا المقام ارتقى وصعد وصار سمع الله ولسانه وعينه ويقول الامام علي عليه السلام ( انا عين الله وانا جنب الله )

    وقد ذكرت هناك تقسيمات اخرى الى النفس وهي الحس والخيال والعلم والعقل وان لكل من المقامات والدرجات جنود رحمانية وعقلائية تجذب النفس نحو الملكوت الاعلى وتدعوها الى السعادة وجنود شيطانية وجهلانية تجذب النفس نحو الملكوت السفلى وتدعوها الى الشقاء ودائماً هناك جدال ونزاع بين هذين المعسكرين والانسان هو ساحة حربهما وبامكان الانسان لحرية الارادة لديه والاختيار ان يصعد الى الدرجات العليا الى درجات الجنة ولابتعاد عن دركات الجحيم

    التربية الروحية
    لسيد كمال الحيدري

  • #2
    [align=center]موضوع رائع اختي الغالية
    جزاك به الخالق سبحانه كل الاجر والتواب [/align]

    تعليق


    • #3
      clavier arabe




      إن مرت الايام ولم تروني
      فهذه مشاركاتي فـتذكروني
      وان غبت ولم تجدوني
      أكون وقتها بحاجة للدعاء
      فادعولي

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X