إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة أمرأة تنادي سور القرأن الكريم .... مؤثرة !!

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة أمرأة تنادي سور القرأن الكريم .... مؤثرة !!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه قصة وصلتني عن طريق الإيميل ... قراتها وتأثرت بها ... وإليكم القصة ...

    امرأة صالحة تقية عفيفة .... محبة للخير ... ولا تترك طريق إلا وسعت فيه ... لقد كانت من حافظات كتاب الله ... فكانت تفتح بيتها ليلا ونهارا لتعلم الناس القران ولا تمل من ذلك ..وقد كان النصيب الاكبر في التعليم للاميات تحفظهن بالتلقين اما المتعلمات فتدرسهن التجويد .. وكم من النساء ختمن القران بفضل الله على يدي هذه المرأة ... وكانت امرأة صالحة احسبها كذلك ولا ازكي على الله احد .. وكان عندها ستة من الأبناء تقوم على رعايتهم وتحفظهم كتاب الله .. وزوج تعمل كل جهدها لرضاه.. أراد الله في علاه أن تصاب بمرض خبيث عافانا الله واياكم .. ولم يبتليها سبحانه الا ليتم نعمته عليها ويرقيها أعلى المنازل الذي لن تصل اليه الا به.. ظلت هذه الأخت ستة اشهر تتألم وتتعذب طوال الليل وأذا اصبح الصباح كأن شيئا لم يكن تعلم الناس وتتفاني في ذلك .. والغريب انها رفضت ان تخبر احد بمرضها .. وبعد ان اشتد عليها المرض اخذوها إلى المستشفى وهناك اخذوا يعالجوها .. كانت دائماً في غيبوبة لا تدري بمن حولها ولكن زوجها وضع لها سماعات في أذنها لتسمع القران .. فكان كلما انتهى شريط وضع الآخر من بداية سور القران.. والغريب انها كانت لا تشعر بوجود أي أحد ممن حولها ولا تسمع كلامهم إلا القران .. فإذا وقعت السماعات من أذنها بدون أن يشعر أحد أخذت تأن بصوت يفهم منه : أن أعيدوا السماعات الى أذني .. وفي اليوم الذي توفت فيه أخذت تعاني من سكرات الموت وهم يضعون الاجهزة في يدها وفي فمها وعندما انتهت آخر سورة من القران هل تعرفون ما حدث؟؟؟؟؟ !!

    .!
    .!
    .!

    قامت هذه المرأة وأخذت تخلع كل الاجهزة التي في فمها والتي في يدها ثم جلست وقالت لابنتها التي تجلس بجوارها لمراعاتها : هاتي لي بالطعام والشراب ..ثم شربت وأكلت ثم ........ اخذت تنادي ...ولكن من تنااااااااااااااااااادي ... ؟؟!!
    هل تنادي على زوجها ؟؟؟؟؟؟
    أم تنادي على اولادها؟؟؟؟؟؟؟.
    لالا بل أخذت تنادي على سور القرآن .. فتقول رحمها الله : تعالي يا سورة البقرة .. تعالي يا سورة ال عمران .. تعالي يا سورة النساء .. وتقول انتي قفي هنا وانتي قفي هنا .. فأخذت تجمعهم حولها فنادت على سور القران كلها حتى وقفوا جميعا حولها للتحصن بهم عند موتها .. لتموت على ما عاشت عليه.. وبعد ان انتهت من جمع كل سور القران حولها نطقت بالشهادتين بصوت رج جدران المستشفى .. تقول ابنتها ( والله كنت ارتجف من قوة صوتها وكنت متأكدة من ان كل من في طوابق المستشفى الستة قد سمعوا صوتها) .. ثم فاضت روحها الى بارئها... وبعد يومين من وفاتها رأتها أختا لها في الله وهي تلبس ثوب ابيض جميل كأنها عروس ووجهها يشع نوراً ..وتراها في أعلى مكان في الجنة .. فتقول الأخت : لقد اشتقت اليك يافلانة أين انتي .. فترد انني في مقعد صدق عند مليك مقتدر.. !!
    فتقول الأخت : وكيف أصل إليكِ ؟؟
    قالت لن تصِلي لما أنا فيه إلا بشيئين أما حفظ القران والعمل به أو قيام الليل ....

    لا اله الا الله محمد رسول الله ..اللهم اني اسألك لي ولأخواتي ولاخواني الجنة يا ارحم الراحمين..


    منقوول


    -------------------------------
    تعليق السراب المكسور ...

    أخي وأختي في الله ... أتشتاقون الى الجنة ؟؟؟
    والله الوصول إليها غاية في السهولة ... اجتهد في حفظ القرآن ..!!
    تقول أن حفظ القرآن صعب عليك ؟؟؟!!!!
    لا مشكلة اقرأ القرآن ... بشكل يومي .... !!!
    أعتقد قراءته سهلة نوعاً ما ... أليس كذلك !!!
    ولكن هناك امر واحد فقط اسمعه مني .... أقرأ القرآن خاشعاً وخاضعاً وذليلاً لله عز وجل !!!
    الآن لا تستطيع أن تقول .. هذا صعب !!!
    ولكن بقي أمر واحد ... انا اعرف بأني ثقلت عليك .. ولكن هذه الجنة !!!
    الأمر هو .. بانك تقوم الليل حتى لو كانت ركعة واحد ....!!
    اقرأ فيها آيات قصيرة .. حتى لو قرأت قل هو الله أحد ... وأضف عند انتهائك من الركوع دعاء قصير ..
    << يا أخي ليش الدعاء ... ؟؟
    لان الله سبحانه وتعالى يكون أقرب إلى العبد في جنح الليل قبل آذان الفجر على الأقل بساعة... ارفع يديك أيضاً خاشعاً خاضعاً ذليلاً لرحمة الله ... واطلب منه المغفرة والرحمة ... واطلب ما تتمنى من الله عز وجل ... إن الله يسمعك وسيستجيب منك بإذنه ... فافعل هذا لكي ترحم نفسك من غضب الله !!
    انشالله نبدأ ... كثير منا مقصر ... ألا نخجل من أنفسنا ؟؟!!
    ردوا الجميل والشكر ... فهو أحسن صورتك .. وكرمك عن باقي المخلوقات ... قولوا معي ...
    استغفر الله العظيم وبحمده
    اللهم قنا من عذاب النار
    واجعلنا من اهل الجنة
    وارحمــــــــــنا يــــا أرحــــــــم الــــراحــــمين
    وصلي اللهم على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



  • #2
    سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



    اللهم احفظ لي بناتي و اجعلهم من الصالحين اللهم اجعل بناتي مسلمات صالحات عابدات ذاكرات ..حافظات
    للقران الكريم..واجعلهم بارأت بوالديهم وأهلهم ..اللهم حسن خلقهم وخلقهم .وأعذهم من شياطين الإنس والجن

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

      جزاك الله خيرا ..معلم جيدا أن هدفك نشر الخير..لكن أخيتي ليس كل ما يبدو خيرا فهو خير...وهذا الموضوع به مفردات قد لا تجوز وللعلماء فيه أقوال.


      [frame="2 80"]كانت تنادى على سور القرآن قبل وفاتها




      السؤال:

      بسم الله الرحمن الرحيم

      الصلاة والسلام على أشرف خلق الله

      نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      شيخنا الفاضل // عبدالرحمن السحيم

      لدي استفسار بشأن قصة نشرت عبر البريد الالكتروني

      فما تعلقيكم عليها وجزاكم الله كل خير


      المرأة التي كانت تنادى على سور القرآن قبل وفاتها...

      لقد كانت من حافظات كتاب الله ... فكانت تفتح
      بيتها ليلا ونهارا لتعلم الناس القران ولا تمل من ذلك ..
      وقد كان النصيب الاكبر في التعليم للاميات تحفظهن
      بالتلقين اما المتعلمات فتدرسهن التجويد ..وكم من النساء
      ختمن القران بفضل الله على يدي هذه المرأة ...وكانت
      امرأة صالحة احسبها كذالك ولا ازكي على الله احد..
      وكان عندها ستة من الابناء تقوم على رعايتهم وتحفظهم
      كتاب الله ..وزج تعمل كل جهدها لرضاه..اراد الله في علاه ان
      تصاب بالمرض الخبيث عافانا الله واياكم..ولم يبتليها سبحانه
      الا ليتم نعمته عليها ويرقيها اعلى المنازل الذي لن تصل اليه الا به..

      ظلت هذه الاخت ستة اشهر تتألم وتتعذب طوال الليل وأذا اصبح
      الصباح كأن شيئا لم يكن تعلم الناس وتتفانئ في ذلك.. والغريب
      انها رفضت ان تخبر احد بمرضها ..وبعد ان اشتد عليها المرض اخذوها
      للمستشفى وهناك اخذوا يعالجوها..كانت دائما في غيبوبة لا تدري
      بمن حولها ولكن زوجها وضع لها سماعات في اذنها لتسمع القران..
      فكان كلما انتهى شريط وضع الاخر من بداية سور القران.. والغريب
      انها كانت لا تشعر بوجود اي احد ممن حولها ولا تسمع كلامهم
      إلا القران .. فأذا وقعت السماعات من اذنها بدون ان يشعر
      احد اخذت تأن بصوت يفهم منه ان اعيدوا السماعات الى اذني..
      وفي اليوم الذي توفت فيه اخذت تعاني من سكرات الموت
      وهم يضعون الاجهزة في يدها وفي فمها وعندما انتهت
      اخر سورة من القران هل تعرفن ما حدث؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      قامت هذه المرأة وأخذت تخلع كل الاجهزة التي في
      فمها والتي في يدها ثم جلست وقالت لأبنتها التي
      تجلس بجوارها لمراعاتها..قالت لها : هاتي لي بالطعام
      والشراب ..ثم شربت واكلت ثم ........

      اخذت تنادي ...ولكن من تناااااااااااااااااااااااااااااادي ...

      هل تنادي على زوجها ؟؟؟؟؟؟
      ام تنادي على اولادها؟؟؟؟؟؟؟.
      لالالالالالالالالالالالالالالالالابل اخذت تنادي على
      سور القران..فتقول رحمها الله : تعالي يا سورة البقرة ..
      تعالي يا سورة ال عمران.. تعالي يا سورة النساء..وتقول
      انتي قفي هنا وانتي قفي هنا ..فأخذت تجمعهم حولها
      فنادت على سور القران كلها حتى وقفوا جميعا حولها
      للتحصن بهم عند موتها ..لتموت على ما عاشت عليه..
      وبعد ان انتهت من جمع كل سور القران حولها نطقت
      بالشهادتين بصوت رج جدران المستشفى ..تقول ابنتها
      ( والله كنت ارتجف من قوة صوتها وكنت متأكدة من ان
      كل من في طوابق المستشفى الستة قد سمعوا صوتها) ..
      ثم فاضت روحها الى بارئها...

      وبعد يومين من وفاتها رأتها اختا لها في الله وهي
      تلبس ثوب ابيض جميل كأنها عروس ووجهها يشع نورا ..
      وتراها في اعلى مكان في الجنة ..فتقول الاخت :
      لقد اشتقت اليك يا.... فأين انتي ..فترد انني في
      مقعد صدق عند مليك مقتدر..
      فتقول الاخت : وكيف اصل اليك ؟؟

      قالت لن تصلي لما ان فيه إلا بشيئين
      اما حفظ القران والعمل به او قيام الليل.


      انتهت القصة ..

      أرجو الرد جزاكم الله كل خير ونفع الله بكم البلاد والعباد


      الجواب:

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

      لا أعلم عن صحة القصة شيئا ، وليس بمستغرب أن يموت الإنسان على ما عاش عليه .
      قال إبراهيم بن أدهم : عَامِل الله يُرِيك العجائب .

      إلاّ أن في القصة مبالغة وتجاوزا !

      ومن التجاوز :

      قولها : (أراد الله في علاه ان تصاب بالمرض الخبيث عافانا الله واياكم.. ولم يبتليها سبحانه الا ليتم نعمته عليها ويرقيها اعلى المنازل الذي لن تصل اليه الا به..)
      وهذا فيه مجاوزة للحدود الشرعية ، فمن أخبرهم بأن الله ابتلادها لِيُتمّ نعمته عليها ؟
      نعم ، نرجو للمحسِن ، ونخاف على المسيء .
      وهذه عقيدة أهل السنة والجماعة .
      قال الإمام الطحاوي : نرجو للمحسنين من المؤمنين أن يَعفو عنهم ، ويدخلهم الجنة برحمته ، ولا نأمن عليهم ، ولا نَشهد لهم بالجنة ، ونستغفر لمسيئهم ، ونخاف عليهم ، ولا نقنطهم . اهـ .

      وقد أنكر النبي صلى الله عليه وسلم على غير واحدٍ جَزَم مثل هذا الجزم ، فأنكر على عائشة رضي الله عنها قولها عن طفل مات : عصفور من عصافير الجنة !
      ففي صحيح مسلم من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دُعِي إلى جنازة صبي من الأنصار ، قالت : فقلت : يا رسول الله طوبى لهذا عصفور من عصافير الجنة ، لم يعمل السوء ولم يدركه . قال : أو غير ذلك يا عائشة ؟ إن الله خلق للجنة أهلاً خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم ، وخلق للنار أهلا خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم .

      ولَمَّا قالت أم العلاء رضي الله عنها عن عثمان بن مظعون رضي الله عنه : رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَيْكَ أَبَا السَّائِبِ ، فَشَهَادَتِي عَلَيْكَ لَقَدْ أَكْرَمَكَ اللَّهُ . فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : وَمَا يُدْرِيكِ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَكْرَمَهُ ؟ فَقُلْتُ : بِأَبِي أَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَمَنْ يُكْرِمُهُ اللَّهُ ؟ فَقَالَ : أَمَّا هُوَ فَقَدْ جَاءَهُ الْيَقِينُ ، وَاللَّهِ إِنِّي لأَرْجُو لَهُ الْخَيْرَ . وَاللَّهِ مَا أَدْرِي - وَأَنَا رَسُولُ اللَّهِ - مَا يُفْعَلُ بِي . قَالَتْ : فَوَاللَّهِ لا أُزَكِّي أَحَدًا بَعْدَهُ أَبَدًا . رواه البخاري .

      ومثله لَمّا قالت أم كعب له : هنيئا لك الجنة يا كعب ، فقال عليه الصلاة والسلام : من هذه المتألية على الله ؟ قال : هي أمي يا رسول الله ، فقال : وما يدريك يا أمّ كعب ؟ لعل كَعْبًا قال ما لا يَعنيه ، أو مَنع ما لا يُغنيه . رواه الطبراني في الأوسط ، وقال الهيثمي : رواه الطبراني في الأوسط وإسناده جيد .
      وصححه الألباني .

      وكذلك قولها : (فأخذت تجمعهم حولها ، فنادت على سور القران كلها حتى وقفوا جميعا حولها للتحصن بهم عند موتها) فقولهم : حتى وقفوا ... هذا غيرصحيح وغير ممكن ؛ لأن سُوَر القرآن ليست أشياء محسوسة تتجمّع عند رأس المرأة ، أو عند سريرها .

      والله تعالى أعلم .

      الشيخ عبد الرحمن السحيم[/frame]


      المرجو التأكد من صحة المواضيع قبل وضعها في القسم الإسلامي من هنــــــــا

      .والله يجازيك بخير.







      أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
      ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X