إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

**إهداء للغالين**

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • **إهداء للغالين**

    **إهداء للغالين**

    بحثت . ما لقيت . أجمل . من . كلمة . أدخلك الله جنة الفردوس بلا حساب .

    الله يجعلك ممن يقال لهم ابشر بروح وريحان ورب راض غير غضبان



    اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان..آمين.


    هي طب للقلوب . نورها سر الغيوب . ذكره يمحو الذنوب . (لا إله إلا الله)



    ارفع رصيدك . اقرأ وأرسل . سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .


    أهديك نخلة – سبحان الله والحمد لله والله أكبر – ستجدها في الجنة

    يوم تحس بضيق وفراغ (ردد): لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

    أجمل من الورد – وأحلى من الشهد – ولا تحتاج إلى جهد – سبحان الله وبحمده


    ما تحسر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا الله فيها ..











    يـارب
    ناداك نـوح فنجيته مـن كربـه....ونـاداك أيـوب فكشفـت مابـه مـن ضـره
    ونـاداك يونـس فنجيتـه مـن غمـه
    ونـاداك زكــريا فوهبـت لـه ولـدا مـن صلـبه....بعـد يـأس أهلـه وكبـر سنـه
    ونـاداك إبراهيـم فأنقذتـه مـن نــار عد وه
    وأنجيـت لـوطـا وأهلـه مـن الـعذاب النـازل كلـه....سبحـان مـن أيـَد اليتيـم بجبـريـل
    ودمَـر أبـرهـة بطيـر أبابيـل
    يامـن هـو فـوق عبـاده ظاهـر....يامـن هو مطلـع عليهـم وناظـر




    أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك يـارب






    إذِآ كُنتَ تُريدُ الجَنة َفالزم {الصَلآة}



    وإذِآ كُنت تريدُ الغِنى َفالزَم {الإستغفَآر}



    وإذِآ كُنتَ تُريدُ المَحبَّة َفالزم { الإبتِسآمَة}



    وإذِآ كُنتَ تُريدُ السَعآدَة َفالزم {الَقُرآن }



    وإذَآ كُنتَ تريدُ الثَوآب َفأرسِلهَا


    ===============================



    اذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصى{ فيقول يـارب} فتحجب الملآئكة صوته{ فيكررها يـارب} فتحجب الملآئكة صوته{ فيكررها يـارب} فتحجب الملآئكة صوته{ فيكررها فى الرابعة} فيقول اللـه عز وجل} الى متى تحجبون صوت عبدي عني{ لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي}سبحانك ياللـه يارحيم ياغـفور ياودود
    [flash1=http://www.mglik.net/files/9585.swf]WIDTH=400 HEIGHT=100[/flash1]

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
    جزاك الله بالف خير




    " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

    تعليق


    • #3
      حديث ضعيف في فضل الدعاء بـ ( يا رب )
      Share |
      سؤال : ما صحة هذا الحديث ، وما حكم نشره ؟ ( إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصٍ فيقول : يا رب ! فتحجب الملائكة صوته ، فيكررها يا رب ! فتحجب الملائكة صوته ، فيكررها يا رب ! فتحجب الملائكة صوته ، فيكررها فى الرابعة ، فيقول الله عز وجل : إلى متى تحجبون صوت عبدي عني ؟ لبيك عبدي ، لبيك عبدي ، لبيك عبدي ، لبيك عبدي ) وجزاكم الله خيرا .

      الجواب:
      الحمد لله
      لم يصح حديث في أن الملائكة تحجب صوت العبد عن الله عز وجل ، وكيف ذلك وهي تعلم أن الله يعلم السر وأخفى ، وأنه سبحانه لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء ، فإذا لم يكن للحديث الذي يحمل هذا المعنى شاهدٌ صحيحٌ من حيث السند ، ولا له وجهٌ صحيح من حيث المعنى والنظر ؛ فهو حديث مردود سندا ومتنا .
      وقد بحثنا عن نص هذا الحديث فلم نجده مرفوعا في كتب السنة ، وإنما يذكره الغزالي في "إحياء علوم الدين" (4/152) وأبو طالب المكي في "قوت القلوب" من كلام محمد بن صعب ، وهو رجل مجهول غير معروف ، إلا أن يكون المقصود محمد بن مصعب ( بالميم في أوله ) المتوفَّى سنة (227هـ) ، والغزالي وأبو طالب المكي يتساهلان في إيراد كل أثر ولو كان مردودا أو منكرا أو حتى كان موضوعا .
      أما سؤال الله تعالى بأوصاف الربوبية فهو مما يحبه الله تعالى ويرضاه ، والدعاء في القرآن مليء بسؤال الله عز وجل مبدوءا بقول المؤمنين ( ربنا ) ، منها قوله سبحانه وتعالى : ( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ . رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ . رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ . رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ) آل عمران/191-194
      ويمكنك مراجعة السؤال رقم : (113002) ، ففيه زيادة متعلقة بالموضوع أيضا.
      والله أعلم .


      الإسلام سؤال وجواب

      بين سطور سعادتي ... يكون مكانك





      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X