إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

100 حسنة في مكانك

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 100 حسنة في مكانك

    اللهم صل على محمد وآل محمد



    أتحداك تقرأ هالجملة ؟








    (( مرة كان في واحد ماشي في السوق ))
    .
    .

    .
    .
    .

    ;
    (( لقى لوحة ))
    ;
    .
    .
    .
    .
    (( مكتوب عليها))

    Ú

    ;

    .
    .
    .

    .
    ;
    { اللهم صل على محمد وال محمد}
    ;

    Ú

    Ú

    Ú
    ومشى ومشى ومشى :)

    Ú

    Ú

    Ú

    Ú
    (( لقي لوحة ثانية ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú
    { اللهم صل على محمد وال محمد}
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú


    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( قفل ع الموضوع ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( ما تعرف يا محترم ياللي قاعد تقرا الحين ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( انك أخذت {100} حسنة بس عشان )) ..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    ((اللهم صل على محمد وال محمد))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( و ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( اللهم صل على محمد وال محمد ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( وأنا أخذا {100} حسنة ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( طيب لو أرسلتها أنت )) ؟
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( أنا اخذ {100} حسنة )).
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú


    وأنت {100} ..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    واللي يقراها {100} ..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( وكل ما أرسلها )).
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    أنا اخذ {100} ..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    وأنت {100} ..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    ((و ........ الخ ))..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( وأنت في مكانك))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( كل ما أرسلت أيميل واحد بيقراها ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( وهات يا حسنات ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( وأنت جالس ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( عزيزتي المستمعة قصدي عزيزتي المشاهدة ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    .
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( أرسليها منت خسرانة ))..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( وإذا مسوية انو ما فيك ))..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( ما تستحقيها )).
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( وإذا ما تعرفي كيف ترسليها)) .
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    هذي الطريقة :-
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    1- فك الايميل : ( اللي قاعد تقراه الحين ) ..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    مكتوب فوق : ( إعادة توجيه ) ..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    (( أضغط عليها ))
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    2- اضغط : ( إلى ) وحط : ( الكل ) ..
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú


    3 - أضغط إرسال .
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    وشوف الحسنات كيف .
    Ú

    Ú

    Ú

    Ú

    انشروها ..

    اللهم صلي و سلم و بارك على الحبيب المصطفى

    الفقيرة الى الله كريمة
    .

    --------------------------------------------------------------------------------

  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    إلزام الناس بإرسال رسائل بريدية أو رسائل جوّال ، فإن هذا - بارك الله فيك - من باب إلزام الناس بما ليس بِلازم .
    وهذا من العبث !

    ولا يجوز إلزام الناس بمثل هذا ، أو يُوضَع في ذِمم الناس ! ويُحمّل الناس مثل هذا .

    الثاني : أن العِبرة ليست بِالعمل بِقدْر ما هي بأمرين :

    1 – قَبول العمل .
    ولذا لما جاء سائل إلى ابن عمر فقال لابنه : أعطه دينارا ، فلما انصرف قال له ابنه : تقبل الله منك يا أبتاه ، فقال : لو علمت أن الله يقبل مني سجدة واحدة وصدقة درهم لم يكن غائب أحب إليّ من الموت . أتدري ممن يتقبل ؟ (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) .
    وقال فضالة بن عبيد : لأن أعلم أن الله تقبل مِنِّي مثقال حبة أحبّ إليّ من الدنيا وما فيها ، لأنه تعالى يقول : (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) .
    وكان مُطَرِّف يقول : اللهم تَقَبّل مِنِّي صلاة يوم . اللهم تَقَبّل مِنِّي صوم يوم . اللهم اكتب لي حسنة ، ثم يقول : (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) . رواه ابن أبي شيبة .

    2 – المحافظة على حسنات العمل ، وإن قَـلّ .

    فقد قيل للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله إن فلانة تقوم الليل ، وتصوم النهار ، وتفعل ، وتصّدّق ، وتؤذي جيرانـها بلسانـها ، فقال رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم : لا خير فيها هي من أهل النار . قيل : وفلانة تصلى المكتوبة ، وتصّدق بأثوار ، ولا تؤذي أحداً ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هي من أهل الجنة . رواه البخاري في الأدب المفرد والحاكم في المستدرك . وهو حديث صحيح .

    فليست العِبرة بأداء العمل ، بِقدر ما هي العِبرة بقبول العمل ، ثم المحافظة على حسنات ذلك العمل من أن تذهب أو تضيع !

    الوجه الثالث : أن الذي يقول مثل هذا ، قد يَغترّ ، ويَظن أنه حصل على آلاف الحسنات ، ثم قد يَحمِله هذا ويَدفعه إلى فِعل السيئات ، أو الإدلال على الله بالعمل .
    قال ابن القيم : وخَصّ الذِّكْر بالْْخِيفة لِحَاجَة الذَّاكر إلى الْخَوف ، فإن الذِّكْر يَستلزم الْمَحَـبَّة ويُثْمِرها ولا بُدّ ، فمن أكثر من ذِكر الله تعالى أثمر له ذلك محبته ، والمحبة ما لم تقرن بالخوف فإنها لا تنفع صاحبها بل قد تضرّه ، لأنها توجب الإدلال والانبساط ، وربما آلت بكثير من الجهال المغرورين إلى أنهم استغنوا بها عن الواجبات . اهـ .

    فهذا قد يضرّ بصاحبه أكثر مما ينفعه ، وقد يشتغل بعض الناس بِحساب الحسنات عن حقيقة العمل ، فيكون يشتغل بِصورة العمل عن حقيقته !
    وفرق بين إنسان عنده صورة العمل ، وآخر عنده حقيقة العمل !
    والفرق بينهما كالفَرْق بين حقيقة الإنسان وصورته !

    والمقصود أن لا يُشتَغل بِحساب الحسنات وعدِّها عن مسائل أهم ، من اتِّباع السنة إلى قبول العمل ، إلى غير ذلك .





    والله المستعان .







    زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
    أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


    تعليق


    • #3
      يحول االموضوع للقسم المناسب "قسم المواضيع الباطلة "





      زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
      أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X