إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حديث أربعين حديثاً

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حديث أربعين حديثاً

    من مواعظ النبي محمد صلى الله عليه وآله


    حديث أربعين حديثاً هذه أربعون حديثاً من استقام عليها و حفظها عني من أمتي دخل الجنة برحمة الله ، و كان من أفضل الناس و أحبهم إلى الله عزّ و جل ، بعد النبيين و الصديقين ، و حشره الله يوم القيامة مع النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقاً .
    أن تؤمن بالله وحده لا شريك له ، و تعبده و لا تعبد غيره ، و تقيم الصلاة بوضوء سابغ ، في مواقيتها ، و لا تؤخرها فإن في تأخيرها من غير علة غضب الله ، عز و جل ، و تؤدي الزكاة ، و تصوم شهر رمضان ، و تحج البيت إذا كان لك مال و كنت مستطيعاً . و أن لا تعق والديك ، و لا تأكل مال اليتيم ظلماً ، و لا تأكل الربا ، و لا تشرب الخمر ، و لا شيئاً من الأشربة المسكرة ، و لا تزني ، و لا تلوط ، و لا تمشي بالنميمة ، و لا تحلف بالله كاذباً ، و لا تسرق ، و لا تشهد شهادة الزور لأحد قريباً كان أو بعيداً ، و أن تقبل الحق ممن جاء به صغيراً كان أو كبيراً ، و أن لا تركن إلى ظالم و إن كان حميماً قريباً ، و أن لا تعمل بالهوى ، و لا تقذف المحصنة ، و لا ترائي ، فإن أيسر الرياء شرك بالله عزّ و جل ، و أن لا تقول لقصير : يا قصير ، و لا لطويل : يا طويل ، تريد بذلك عيبه ، و أن لا تسخر من أحد من خلق الله ، و أن تصبر على البلاء و المصيبة ، و أن تشكر نعم الله التي أنعم بها عليك ، و أن لا تأمن عقاب الله على ذنب تصيبه ، و أن لا تقنط من رحمة الله ، و أن تتوب إلى الله عزّ و جل ، من ذنوبك ، فإن التائب من ذنوبه كمن لا ذنب له ، و أن لا تصر على الذنوب مع الإستغفار فتكون كالمستهزئ بالله و آياته و رسله ، و أن لا تطلب سخط الخالق برضى المخلوق ، و أن لا تؤثر الدنيا على الآخرة ، لأن الدنيا فانية و الآخرة باقية ، و أن لا تبخل على إخوانك بما تقدر عليه ، و أن تكون سريرتك كعلانيتك ، و أن لا تكون علانيتك حسنة و سريرتك قبيحة ، فإن فعلت ذلك كنت من المنافقين ، و أن لا تكذب و لا تخالط الكذّابين ، و أن لا تغضب إذا سمعت حقّاً ، و أن تؤدب نفسك و أهلك و ولدك و جيرانك على حسب الطاقة ، و أن تعمل بما علمت ، و لا تعاملن أحداً من خلق الله عزّ و جل ، إلا بالحق ، و أن تكون سهلاً للقريب و البعيد ، و أن لا تكون جباراً عنيداً ، و أن تكثر من التسبيح و التهليل و الدعاء و ذكر الموت ، و ما بعده من القيامة و الجنة و النار ، و أن تكثر من قراءة القرآن و تعمل بما فيه ، و أن تستغنم البر و الكرامة بالمؤمنين و المؤمنات ، و أن تنظر إلى كل ما لا ترضى فعله لنفسك ، فلا تفعله بأحد من المؤمنين ، و لا تمل من فعل الخير ، و لا تثقل على أحد ، و لا تمنّ على أحد إذا أنعمت عليه ، و أن تكون الدنيا عندك سجناً حتى يجعل الله لك جنة .

  • #2





    تعليق


    • #3
      حديث من حفظ أربعين حديثاً ضعيف
      هل حديث " أن من حفظ 40 حديثاً عن النبي صلى الله عليه وسلم فسيضمن دخول الجنة أو يُبعث مع العلماء " صحيح ؟.

      الحمد لله 1. هذا الحديث ضعيف ، وهو على كثرة طرقه لا تصلح لأن تقوِّي بعضها بعضاً ، وله روايات كثيرة وبألفاظ مختلفة ، ومنها " .. بعثه الله يوم القيامة في زمرة الفقهاء والعلماء " ، وفي رواية " بعثه الله عالماً فقيهاً " ، وفي رواية " وكنت له يوم القيامة شافعاً وشهيداً " ، وغيرها .
      أ. قال الحافظ ابن حجر :
      [ رواه ] الحسن بن سفيان في " مسنده " وفي " أربعينه " من حديث ابن عباس ، وروي من رواية ثلاثة عشر من الصحابة ، أخرجها ابن الجوزي في " العلل المتناهية " وبيَّن ضعفها كلَّها وأفرد ابن المنذر الكلام عليه في جزء مفرد ، وقد لخَّصت القول فيه في " المجلس السادس عشر " من الإملاء ، ثم جمعتُ طرقه في جزء ليس فيها طريق تسلم من علة قادحة .
      " التلخيص الحبير " ( 3 / 93 ، 94 ) .
      ب. وقال ابن الملقِّن :
      حديث " من حفظ على أمتي أربعين حديثاً كُتب فقيهاً " : يُروى من نحو عشرين طريقاً وكلها ضعيفة ، قال الدارقطني : كل طرقه ضعاف لا يثبت منها شيء ، وقال البيهقي : أسانيده ضعيفة.
      " خلاصة البدر المنير " ( 2 / 145 ) .
      وقال البيهقي :
      هذا متن مشهور فيما بين الناس وليس له إسناد صحيح .
      " شعب الإيمان " ( 2 / 270 ) .
      وقال النووي :
      واتفق الحفاظ على أنه حديث ضعيف وإن كثرت طرقه .
      " مقدمة الأربعين النووية " .
      2. ومما ينبغي أن يقال هنا أنه قد جاء في السنة ما يبيِّن فضل من سمع حديث النبي صلى الله عليه وسلم وبلَّغه ، ولو كان حديثاً واحداً .
      عن زيد بن ثابت قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " نضَّر الله امرأ سمع منا حديثاً فحفظه حتى يبلغه غيره فرُبَّ حامل فقهٍ إلى مَن هو أفقه منه ، ورب حامل فقهٍ ليس بفقيهٍ ".
      رواه الترمذي ( 2656 ) وحسَّنه ، وأبو داود ( 3660 ) ، وابن ماجه ( 230 ) .
      قال المباركفوري :
      والمعنى : خصه الله بالبهجة والسرور لما رزق بعلمه ومعرفته من القدر والمنزلة بين الناس في الدنيا ونعمه في الاخرة حتى يرى عليه رونق الرخاء والنعمة ثم قيل إنه إخبار يعني جعله ذا نضرة وقيل دعاء له بالنضرة وهي البهجة والبهاء في الوجه من أثر النعمة .
      " تحفة الأحوذي " ( 7 / 347 ، 348 ) .
      والله أعلم .

      للمزيد من المعلومات إليك الرابط





      زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
      أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


      تعليق


      • #4
        السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

        أختي على مايبدو أنك تنقلين من مواقع شيعية

        أحب أن ألفت انتباهك إلى أن الموقع على نهج أهل السنة و الجماعة

        قبل أن ننسب للنبي محمد صلى الله عليه و سلم أحاديث موضوعة و مكذوبة

        عليك أن تتصفحي هذا الرابط

        فهو يحيلك على قوانين الكتابة بالمنتدى النبوي

        وإليك هذا الرابط

        فهو يدعوك إلى عدم نقل المكذوب والملفق للنبي محمد صلى الله عليه و سلم










        زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
        أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X