إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من احاديث رسولنا الكريم عليه الصلاة و السلام .

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من احاديث رسولنا الكريم عليه الصلاة و السلام .

    بسم الله الرحمان الرحيم .

    عن خالد بن الوليد رضي الله عنه جاء اعرابي الى الرسول (ص) .
    فقال : يا رسول الله جئت اسالك عما يغنيني في الدنيا و الاخرة ?

    فقال( ص ) : سل عما بدا لك .
    1. فقال : اريد ان اكون اعلم الناس .?
    فقال (ص) : اتق الله تكن اعلم الناس .
    2 . ثم قال : اريد ان اكون اغنى الناس ?
    فقال (ص) : كن قانعا تكن اغنى الناس .
    3. فقال : احب ان اكون اعدل الناس .?
    فقال (ص) : احب للناس ما تحب لنفسك تكن اعدل الناس .
    4. فقال: احب ان اكون خير الناس .?
    فقال(ص) : كن نافعا للناس تكون خير الناس .
    5. فقال: احب ان اكون احسن الناس .?
    فقال (ص) ; اكثر ذكر الله تكن احسن الناس الى الله .
    6. فقال: احب ان يكمل ايماني.?
    فقال(ص) : حسن خلقك يكمل ايمانك.
    7. فقال: احب ان اكون من المحسنين .?
    قال(ص) : اعبد الله كانك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك تكن من المحسنين .
    8. فقال: احب ان اكون من المطيعين .?
    قال (ص) : اد فرائض الله تكن من المطيعين.
    9. فقال : احب ان القى الله نقيا من الدنوب .?
    قال(ص) : اغتسل من الجنابة متطهرا تلقى الله نقيا من الذنوب .
    10. فقال: احب ان احشر يوم القيامة في نور .?
    قال (ص) : لا تضلم احدا تحشر يوم القيامة في نور .
    11. فقال : احب ان يرحمني ربي يوم القيامة .?
    قال (ص) : ارحم نفسك و ارحم عباده ترحم يوم القيامة .
    12. فقال : احب ان تقل ذنوبي .?
    قال (ص) : اكثر من الاستغفار تقل ذنوبك .
    13. فقال احب ان اكون اكرم الناس .?
    قال (ص) : لا تشكو من امرك شيئا الى الغير تكن من اكرم الناس .
    14. فقال : احب ان اكون اقوى الناس .?
    قال (ص) : توكل على الله تكن اقوى الناس .
    15. فقال : احب ان يوسع الله علي في الرزق .?
    قال (ص) : دم على الطهارة يقوى عليك من الرزق
    16. فقال : احب ان اكون من احبب الناس لله و رسوله .?
    قال (ص) : احب مما يحب الله و رسوله تكن من احبائه .
    17. فقال : احب ان اكون امنا من سخط الله يوم القيامة .?
    قال (ص) : لا تغضب على احد من خلق الله تكن ممن امن من سخطه يوم القيامة .
    18. فقال : احب ان يسترني ربي يوم القيامة .?
    قال(ص) : استر عيوب اخوانك يسترك الله يوم القيامة .
    19. فقال : من الذي ينجني من الذنوب و من الخطايا .?
    قال(ص) : الدموع و الخضوع و الامراض .
    20. فقال : اي حسنة اعضم عند الله تعالى ?
    قال (ص) : حسن الخلق التواضع و الصبر على البلاء .
    21. فقال : اي سيئة اعضم عند الله تعالى ?
    قال (ص): سوء الخلق و الشح و المنع .
    22. فقال : ما الذي يسكن غضب الرب يوم القيامة ?
    قال (ص) : الصدقة الخفية و صلة الرحم .
    23. فقال : ما الذي يطفئ نار جهنم يوم القيامة .?
    قال(ص) :
    الصبر في الدنيا على البلاء و المصائب .


    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

    ** يحشر قوم من امتي على منابر من النور يمرون على الصراط كالبرق الخاطف نورهم تخشع له الابصار ما هم بالانبياء ما هم بالصديقين ماهم بالشهداء انهم قوم تقضى على ايديهم حوائج الناس .**
    صدق رسول الله الكريم .

  • #2
    جــــــــزاك الله خيــــــــــرا

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا عزيزتي أمنية 1970 نصائح مهمة وياليتنا نعمل بها لكانت حياتنا مختلفة

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا

        امنية 1970


        على هذا الحديث الشامل عما يغني في الدنيا و الاخرة




        اللهم احفض لي بنتاي و اجعلهما من الصالحات و بارك اللهم لي فيهما و اجعلهما من الشاكرات

        و تبت لي حملي وارزقني ولدا صالحا سليما معافى




        تعليق


        • #5
          [frame="10 70"]
          ما اعظمك يا حبيبي يا رسول الله عليه الصلاة والسلام
          صدقت اختي فالحديث شامل لكل ما يهم المسلم لدينه ودنياه
          فجزاك الله خيرا اختي على نقله
          لكن استسمحك حبيبتي بنقله الى مكانه الا وهو منتدى النبوي
          [/frame]





          تعليق


          • #6
            رقـم الفتوى : 64025
            عنوان الفتوى : الحديث الذي رواه خالد بن الوليد عمن أتى الرسول يسأله عما في الدنيا والآخرة
            تاريخ الفتوى : الأحد 22 جمادي الأولى 1426 / 29-6-2005
            السؤال

            أسأل عن صحة حديث، عن خالد بن الوليد قال: جاء أعرابي إلى رسول الله فقال: يا رسول الله جئت أسأل عما يغنيني في الدنيا والآخرة، فقال رسول الله: سل عما بدا لك، قال أريد أن أكون أعلم الناس؟ فقال: اتق الله تكن أعلم الناس، قال: أريد أن أكون أغنى الناس؟ فقال: كن قانعا تكن أغنى الناس.... ألخ. رواه أحمد؟
            الفتوى

            الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

            فهذا اللفظ لم نقف عليه في مسند الإمام أحمد ولا غيره من دواوين السنة غير كتاب كنز العمال للإمام علاء الدين حيث نقله عن الإمام السيوطي فقال: قال الشيخ جلال الدين السيوطي رحمه الله تعالى: وجدت بخط الشيخ شمس الدين بن القماح في مجموع له عن أبي العباس المستغفري قال: قصدت مصر أريد طلب العلم من الإمام أبي حامد المصري والتمست منه حديث خالد بن الوليد فأمرني بصوم سنة ثم عاودته في ذلك فأخبرني بإسناده عن مشايخه إلى خالد بن الوليد قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إني سائلك عما في الدنيا والآخرة، فقال له: سل عما بدا لك، قال: يا نبي الله أحب أن أكون أعلم الناس؟ قال: اتق الله تكن أعلم الناس، فقال: أحب أن أكون أغنى الناس؟ قال: كن قنعا تكن أغنى الناس. قال أحب أن أكون خير الناس؟ فقال: خير الناس من ينفع الناس فكن نافعاً لهم. فقال: أحب أن أكون أعدل الناس؟ قال: أحب للناس ما تحب لنفسك تكن أعدل الناس. قال: أحب أن أكون أخص الناس إلى الله تعالى؟ قال: أكثر ذكر الله تكن أخص العباد إلى الله تعالى. قال: أحب أن أكون من المحسنين؟ قال: اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك. قال: أحب أن يكمل إيماني؟ قال: حسن خلقك يكمل إيمانك. فقال: أحب أن ألقى الله نقيا من الذنوب؟ قال: اغتسل من الجنابة متطهراً تلقى الله يوم القيامة وما عليك ذنب. قال: أحب أن أحشر يوم القيامة في النور؟ قال: لا تظلم أحداً تحشر يوم القيامة في النور. قال: أحب أن يرحمني ربي؟ قال: ارحم نفسك وارحم خلق الله يرحمك الله. قال: أحب أن تقل ذنوبي؟ قال: استغفر الله تقل ذنوبك. قال: أحب أن أكون أكرم الناس؟ قال: لا تشكو الله إلى الخلق تكن أكرم الناس. فقال: أحب أن يوسع علي في الرزق؟ قال: دم على الطهارة يوسع عليك في الرزق. قال: أحب أن أكون من أحباء الله ورسوله؟ قال: أحب ما أحب الله ورسوله وأبغض ما أبغض الله ورسوله. قال: أحب أن أكون آمنا من سخط الله؟ قال: لا تغضب على أحد تأمن من غضب الله وسخطه. قال: أحب أن تستجاب دعوتي؟ قال: اجتنب الحرام تستجب دعوتك. قال: أحب لا يفضحني الله على رؤوس الأشهاد؟ قال: احفظ فرجك كيلا تفتضح على رؤوس الأشهاد. قال: أحب أن يستر الله علي عيوبي؟ قال: استر عيوب إخوانك يستر الله عليك عيوبك. قال: ما الذي يمحو عني الخطايا؟ قال: الدموع والخضوع والأمراض. قال: أي حسنة أفضل عند الله؟ قال: حسن الخلق والتواضع والصبر على البلية والرضا بالقضاء. قال: أي سيئة أعظم عند الله؟ قال: سوء الخلق والشح المطاع. قال: ما الذي يسكن غضب الرحمن؟ قال: إخفاء الصدقة وصلة الرحم. قال: ما الذي يطفئ نار جهنم؟ قال: الصوم.

            وسند هذا الحديث ضعيف للجهالة في مشائخ أبي حامد المصري ، ومع هذا فإن ما ورد فيه من أمور تشهد لبعضه الأصول العامة والأحاديث الصحيحة، فالواجب هو الاعتماد على ما ثبت وترك ما لم يثبت خصوصاً إذا كان ضعفه شديداً.

            والله أعلم.
            [URL="http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=64025&Option=FatwaId"]http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=64025&Option=FatwaId[/URL
            ]





            زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
            أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


            تعليق


            • #7
              جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إني سائلك عما في الدنيا والآخرة فقال له: سل عما بدا لك، قال: يا نبي الله أحب أن أكون أعلم الناس قال: اتق الله تكن أعلم الناس. فقال: أحب أن أكون أغنى الناس قال: كن قنعاً تكن أغنى الناس. قال: أحب أن أكون خير الناس فقال: خير الناس من ينفع الناس فكن نافعاً لهم. فقال: أحب أن أكون أعدل الناس قال: أحب للناس ما تحب لنفسك تكن أعدل الناس. قال: أحب أن أكون أخص الناس إلى الله تعالى قال: أكثر ذكر الله تكن أخص العباد إلى الله تعالى. قال: أحب أن أكون من المحسنين قال: اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك. قال: أحب أن يكمل إيماني قال: حسن خلقك يكمل إيمانك. فقال: أحب أن أكون من المطيعين، قال: أد فرائض الله تكن مطيعاً. فقال: أحب أن ألقى الله نقياً من الذنوب، قال اغتسل من الجنابة متطهراً تلقى الله يوم القيامة وما عليك ذنب. قال: أحب أن أحشـر يوم القيامة في النور قال: لا تظلم أحداً تحشـر يوم القيامة في النور. قال: أحب أن يرحمني ربي قال: ارحم نفسك وارحم خلق الله يرحمك الله. قال: أحب أن تقل ذنوبي قال: استغفر الله تقل ذنوبك. قال: أحب أن أكون أكرم الناس قال: لا تشكون الله إلى الخلق تكن أكرم الناس. فقال: أحب أن يوسَّع علي في الرزق، قال: دم على الطهارة يوسع عليك في الرزق. قال: أحب أن أكون من أحباء الله ورسوله، قال: أحب ما أحب الله ورسوله وأبغض ما أبغض الله ورسوله. قال: أحب أن أكون آمناً من سخط الله، قال: لا تغضب على أحد تأمن من غضب الله وسخطه. قال: أحب أن تستجاب دعوتي، قال: اجتنب الحرام تستجب دعوتك. قال: أحب لا يفضحني الله على رؤوس الأشهاد، قال: احفظ فرجك كيلا تفتضح على رؤوس الأشهاد. قال: أحب أن يستر الله على عيوبي قال: استر عيوب إخوانك يستر الله عليك عيوبك. قال: ما الذي يسكن غضب الرحمن؟ قال: إخفاء الصدقة وصلة الرحم. قال: ما الذي يطفئ نار جهنم؟ قال: الصوم
              الراوي: خالد بن الوليد المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 26/330
              خلاصة حكم المحدث: موضوع ورواته مجاهيل وكأن واضعه جمع متنه من الأحاديث الصحيحة ومن بعض كلام أهل العلم وبعض ألفاظه منكرة لا توافق الأدلة الشرعية.
              http://www.dorar.net/enc/hadith/%D8%...D8%A7%D8%B3/+w






              زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
              أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


              تعليق


              • #8
                ـم الفتوى : 28262
                عنوان الفتوى : "أحب أن أكون أعلم الناس.." لا أصل له
                تاريخ الفتوى : الأحد 8 ذو الحجة 1423 / 10-2-2003
                السؤال

                وصلني حديث طويل عن طريق البريد الإلكتروني وهو: عن خالد بن الوليد رضي الله عنه أنه قال: جاء أعرابي إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله جئت أسألك عما يغنيني في الدنيا والآخرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سل ما بدا لك: قال: أريد أن أكون أعلم الناس فقال صلى الله عليه وسلم اتق الله تكن أعلم الناس .. الحديث طويل - أكثر من 25 سؤالاً وعنوانه (الحديث الذي جمع فأوعى) وأنه رواه الإمام أحمد بن حنبل السؤال هو: ما أصل هذا الحديث؟ وما حكم نشر الأحاديث وغيرها عن طريق البريد الإلكتروني دون التثبت من صحة المحتوى؟
                الفتوى

                الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

                فالحديث المشار إليه ليس في مسند الإمام أحمد، ولا يوجد في شيء من كتب السنة المعروفة، ولكن وجدناه في كتاب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال برقم 47/44 جـ16صـ53-54. ولكنه غير معزو إلى كتاب من كتب السنة وليس له إسناد؛ بل جاء بهذا اللفظ: قال الشيخ جلال الدين السيوطي رحمه الله تعالى: وجدت بخط الشيخ شمس الدين بن القماح في مجموع له عن أبي العباس المستغفري قال: قصدت مصر أريد طلب العلم من الإمام أبي حامد المصري والتمست منه حديث خالد بن الوليد فأمرني بصوم سنة، ثم عاودته في ذلك فأخبرني بإسناده عن مشايخه إلى خالد بن الوليد قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: إني سائلك عما في الدنيا والآخرة، فقال: سل عما بدا لك، قال: يا نبي الله أحب أن أكون أعلم الناس، قال: اتق الله تكن أعلم الناس... وساق الحديث بطوله ولم يذكر من خرجه، ولا من حكم عليه من العلماء.
                هذا.. وليس للحديث إسناد فيمكن الحكم عليه، ولم نجد من حكم عليه من العلماء، والذي يظهر أنه حديث مكذوب على النبي صلى الله عليه وسلم، ولو كان له أصل لورد في كتب السنة.
                ولذا نحذر من اعتقاد أن هذا الحديث من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونحذر من نشره بين الناس. والواجب على المسلم ألا ينشر حديثاً حتى يعلم من أهل الاختصاص أنه من حديث النبي صلى الله عليه وسلم، وإلا شمله وعيد رسول الله صلى الله عليه وسلم، على الكذب عليه حيث قال: إن كذباً عليّ ليس ككذب على أحد، ومن كذب عليّ متعمداً فليتبدأ مقعده من النار. متفق عليه. وفي المسند أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من حدث بحديث - وهو يرى أنه كذب - فهو أحد الكذابين".
                والله أعلم.
                المفتـــي:

                http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId





                زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
                أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


                تعليق


                • #9
                  عن خالد بن الوليد رضي الله عنه قال : جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله : جئت أسألك عما يغنيني في الدنيا والآخرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سل عما بدا لك . قال : أريد أن أكون أعلم الناس . فقال : صلى الله عليه وسلم إتق الله تكن أعلم الناس .
                  قال : أريد أن أكون أغنى الناس . فقال : صلى الله عليه وسلم : كن قانعاً تكن أغنى الناس .
                  قال : أريد أن أكون أعدل الناس . فقال صلى الله عليه وسلم : أحب للناس ما تحب لنفسك تكن أعدل الناس .
                  قال : أحب أن أكون خير الناس . فقال صلى الله عليه وسلم : كن نافعاً للناس تكن خير الناس .
                  قال : أحب أن أكون أخص الناس إلى الله . فقال صلى الله عليه وسلم : أذكر الله تكن أخص الناس إلى الله .
                  قال : أحب أن يكمــــل إيماني . فقال صلى الله عليه وسلم : حسن خلقك يكمل إيمانك .
                  قال : أحب أن أكون من المحسنـين . فقال صلى الله عليه وسلم : اعبد الله كأنك تراه وإن لم تكن تراه فأنه يراك تكن من المحسنين .
                  قال : أحب أكون من المطيعــين . فقال صلى الله عليه وسلم : أد فرائض الله تكن من المطيعـين .
                  قال : أحب أن ألقى الله نقياً من الذنوب . فقال صلى الله عليه وسلم : اغتسل من الجنابة متطهراً تلقى الله نقياً من الذنوب .
                  قال : أحب أن احشر يوم القيامة في النور . فقال صلى الله عليه وسلم : لا تظلم أحداً تحشر يوم القيامة في النـور . قال : أحب أن يرحمني ربي يوم القــيامة . فقال صلى الله عليه وسلم : ارحم نفسك وارحم عبادك يرحمك الله يوم القيامة . .................................................. ..... "

                  رواه أحمد بن حنبل .
                  قال الامام المستغفري : ما رأيت حديثا أعظم وأشمل لمحاسن الدين وأنفع من هذا الحديث اجمع فأوعى


                  *** الرد على الشبه و توضيح الأخطاء و التحذير منها ***



                  لنا مع الحديث وقفاتٌ ألا وهي :

                  الـــوَقَـــفَـــةُ الأولـــى :
                  إن علامات الوضع على الحديث واضحةٌ ظاهرةٌ ، يقول الإمام ابن القيم في " المنار المنيف " ( ص 102) عند ذكره الأمور التي يُعرف بها كون الحديث موضوعا :
                  - ومنها : 19 - ما يقترن بالحديث من القرائن التي يُعلم بها أنه باطل .
                  وضرب مثالا بحديث : وضع الجزية عن أهل خيبر .
                  ثم ذكر الأوجه في كذبه ومنها :
                  سادسها : أن مثل هذا مما تتوفر الهمم والدواعي على نقله ، فكيف يكون قد وقع ، ولا يكون عِلمُه عند حملة السنة من الصحابة ، ولاتابعين وأئمة الحديث ، وينفرد بعلمه اليهود ؟ .ا.هـ.
                  وحديث الأعرابي الذي معنا ينطبق عليه كلام الإمام ابن القيم ، فلم يذكره أحد من أهل الكتب المعتبرة مثل السنن ، والمعاجم ، وغيرها .
                  بل انفرد به من سنذكره في الوقفة الثانية .

                  الـــوَقَـــفَـــةُ الـــثَـــانِـــيـــةُ :
                  بعد الرجوع إلى المصادر المعتبرة للبحث عن الحديث لم نجد أحدا من أهل الكتب ذكر الحديث ، وبعد بذل الوسع وجد في مصدر واحد فقط ، وسأنقل نص الكلام الموجود في ذلك المصدر .
                  جاء في كنز العمال ( رقم44154 ) ما نصه :
                  قال الشيخ جلال الدين السيوطي وجدت بخط الشيخ شمس الدين ابن القماح في مجموع له عن أبي العباس المستغفري قال : قصدت مصرا أريد طلب العلم من الإمام أبي حامد المصري والتمست منه حديث خالد بن الوليد فأمرني بصوم سنة ، ثم عاودته في ذلك فأخبرني بإسناده عن مشايخه إلى خالد بن الوليد : فذكر الحديث بطوله .
                  وكما نرى في هذا النقل من المؤخذات ما يلي :
                  1 - عدم عزو صاحب كنز العمال الحديث إلى مصدر من مصادر السنة المعتبرة .
                  2 - الرجال المذكورون في السند بعد الرجوع إلى تراجمهم في كتب الرجال لم أجد إلا ترجمة المستغفري فقط .
                  قال الإمام الذهبي في السير (17/564) :
                  الإمام الحافظ المُجَوِّد المصنف ، أبو العباس ، جعفر بن محمد بن المعتز بن محمد بن المستغفر بن الفتح بن إدريس ، المستغفري النَّسَفي .
                  ... وكان محدثَ ما وراء النهر في زمانه .
                  مولده بعد الخمسين وثلاث مئة بيسير .
                  ومات بنسف سنة اثنتين وثلاثين وأربع مئة عن ثمانين سنة ، رحمه الله .ا.هـ.
                  وقال الذهبي عنه في تذكرة الحفاظ (3/1102) :
                  ... وكان صدوقا نفسه لكنه يروي الموضوعات في الأبواب ، ولا يوهيها ...ا.هـ.
                  فالمستغفري متكلم فيه ، فلو لم توجد إلا هذه العلة لكفى !!! ولكن هناك علل أخرى كما سيأتي .
                  3 - أمرُ الصيامِ للمستغفري من قِبل أبي حامد المصري لمدة سنة ، وهذا أمر غريب ، وأخشى أن يكون من عمل الصوفية .
                  4 - لم يذكر لنا المستغفري رجال السند من عند شيخه أبي حامد المصري إلى خالد بن الوليد لكي يُحكم عليهم من كلام أئمة الجرح والتعديل .

                  الـــوَقَـــفَـــةُ الـــثَـــالــــثــــةُ :
                  عزو الحديث إلى مسند الإمام أحمد بن حنبل لا يصح أبدا ، بل لا يصح في أي كتاب من كتب الإمام أحمد الأخرى ، والله أعلم .

                  الـــوَقَـــفَـــةُ الــــرَابِــــعَــــةُ :
                  قول المستغفري : ما رأيت حديثا أعظم وأشمل لمحاسن الدين وأنفع من هذا الحديث اجمع فأوعى .ا.هـ.
                  نعم ، الحديث جمع محاسن الدين ولكن لا بد من ثبوت هذه المحاسن عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وليس المسألة مسألة الإعجاب بعبارات الحديث بل الأهم من ذلك كله هل ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟
                  وإلا لو كان الإعجاب بعبارات الأحاديث ، هناك أحاديث موضوعة فيها من المعاني العظيمة ما يجعلنا نقبلها مباشرة ، ولكن أحاديث النهي عن الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم تجعلونا لا نقبلها ولا نعمل بها البتة .

                  الـــوَقَـــفَـــةُ الــــخَــــامِــــسَــــةُ :
                  لا يمنع أن يكون في الحديث بعض الألفاظ التي جاءت عن النبي صلى الله في أحاديث أخرى ، وكذلك لا يمنع أن يكون الحديث تجميع لعدد من الأحاديث بعضها صحيح والآخر ضعيف أو موضوع ، ويقوم بهذا التجميع بعض الوضاعين والقُصاص .
                  أرجو بعد هذه الوقفات أن أكون قد وفقت في بيان كذب الحديث على النبي صلى الله عليه وسلم .


                  الشيخ عبد الله زقيل





                  زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
                  أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  يعمل...
                  X