إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فتاوى رمضانية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فتاوى رمضانية

    بسم الله الرحمان الرحيم
    فتاوى في الصّيام للعلاّمة المحدث السيد عبد العزيز بن الصدّيق رحمه الله
    سؤال: هل يجب تقديم الصلاة على الإفطار في رمضان أم لا؟.
    الجواب: تعجيل الإفطار من سنن الصيام فقد قال صلى الله عليه وآله وسلم:" لا صلاة إذا حضر الطعام".
    سؤال: ما هي الأطعمة التي يستحب أن يبدأ بها الصائم إفطاره؟.
    الجواب: يستحب في الإفطار أن يبدأ بتناول التمر فإن لم يكن فالماء ثم الحلوى.
    سؤال: ما أفضل وقت للسحور؟.
    الجواب: تأخير السحور من سنن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة كانوا يفعلون ذلك ثم يذهبون بعده مباشرة للصلاة.
    سؤال: ما هي الأدوية التي إذا تناولها الصائم تفسد صيامه؟.
    الجواب: الإبرة في أي مكان من الجسم( العرق، اللحم...) لا تفطر والقطرة في الأذن أو الأنف أو العين لا تفطر، الرابو للضيقة و في الدبرلا تفطر.
    سؤال: هل من شيء على من أكل أو شرب ناسيا في رمضان؟.
    الجواب: أكل الناسي أو شربه لا يفطر لقوله صلى الله عليه وسلم:" من أكل أو شرب ناسيا في رمضان فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه". وقال تعالى: (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا).
    سؤال: أسمع آذان الفجر ويكون كأس الحليب في يدي فماذا أفعل؟ .
    الجواب: إذا سمع الإنسان آذان الفجر وفي يده كأس شاي أو حليب أو ماء فليتم شرابه ولا شيء عليه.
    سؤال: اختلط الأمر علي مرة وظننت أن المؤذن قد أذن لصلاة المغرب فأفطرت، وبعد إفطاري سمعت المؤذن يؤذن لصلاة المغرب فماذا علي؟.
    الجواب: إذا ظن الإنسان أنه قد أذن لصلاة المغرب فأفطر واكتشف بعدها عكس ذلك فلا شيء عليه، وكذلك الأمر مع الفجر.
    سؤال: هل يفسد الاستحلام الصوم؟.
    الجواب: المستحلم يغتسل ثم يصلي ويتم صومه.
    سؤال: غلب علي العطش مرة حتى خفت على نفسي أن أهلك فشربت فماذا علي؟.
    الجواب: إذا غلب الجوع أو العطش صائما إما لمرض أو لعلة وخاف على نفسه الضرر وجب عليه أن يفطر ويقضي فيما بعد.
    سؤال: إذا تقيأت في رمضان فماذا علي؟.
    الجواب: إذا غلب القيء على الصائم فليجتهد في أن لا يرد شيئا إلى بطنه وليتم صومه ولا شيء عليه، أما من استقاء فعليه القضاء.
    سؤال: ما حكم الحامل في رمضان؟.
    الجواب: المرأة الحامل لا شيء عليها إذا خافت على جنينها باستشارة الطبيب الثقة. وأما إن خافت الحامل أو المرضع على نفسها فعليها القضاء.
    سؤال: امرأة عجوز لا تقوى على الصوم فماذا عليها؟.
    الجواب: المرأة أو الرجل العجوز لا شيء عليهما إذ لم يستطيعا الصيام.
    سؤال: هل تمسك المرأة الحائض إذا طهرت في يوم رمضان أم لا؟.
    الجواب: المرأة الحائض إذا طهرت في يوم من أيام رمضان فمن السنة أن تمسك ولها أن تأكل إن شاءت. قال العلماء: ولو كان زوجها مريضا أو مسافرا وحضر في ذلك اليوم فله أن يجامعها بعد اغتسالها.
    سؤال: ما حكم من أجنب قبل الفجر بجماع أو استحلام؟.
    الجواب: من أجنب فعليه الغسل قبل طلوع الشمس لخوف ضياع وقت الصلاة لأنه مضيع للصيام.
    سؤال: هناك بعض العقاقير التي توقف العادة الشهرية فهل يجوز تناولها وإيقاف العادة الشهرية في رمضان حتى تصوم المرأة الشهر كله؟.
    الجواب: يجوز للمرأة أن تتناول الدواء لتبقى طاهرة الشهر كله وتصوم.
    سؤال: ما حكم الشرع في المرأة التي بقي عليها دين من صيام السنة الماضية؟.
    الجواب: إذا بقي دين من السنة الماضية تصومه ولا شيء عليها.
    سؤال: تمضمضت ودخل قليل من الماء في جوفي بدون مبالغة مني فماذا علي؟.
    الجواب: من تمضمض أو استنشق ودخل شيء في جوفه بدون مبالغة منه فلا شيء عليه.
    سؤال: أتذوق الطعام بلساني فهل علي من شيء؟.
    الجواب: يجوز للصائم أن يتذوق بلسانه ولا شيء عليه.
    سؤال: ما حكم العطور والاستحمام والسباحة واستعمال الحناء في يوم الصيام؟.
    الجواب: العطور والاستحمام والسباحة واستعمال الحناء لا تبطل الصيام بل يستحب للصائم التعطر.
    سؤال: ما حكم المرضعة في رمضان؟.
    الجواب: المرأة المرضعة إذا قل حليبها وجب عليها الإفطار إذا كان ولدها لا يقبل الرضاعة الاصطناعية ولا شيء عليها من فدية أو قضاء لأنها أغاثت غيرها، والقضاء يجب لأجل الذات.
    سؤال: هل يقضي المريض عقليا الأيام التي كان فيها على غير وعيه؟.
    الجواب: المريض عقليا في حالة الغيبوبة لا يقضي وإن عاد إليه وعيه شرط أن يقضي اليوم الذي عاد إليه وعيه فيه وحده وإن طالت غيبوبته أياما.
    سؤال: هل يجب توحيد الصيام بين المسلمين؟.
    الجواب: توحيد الصيام واجب فمادام قد ثبت الشهر في بلد إسلامي فقد وجب الصوم.
    سؤال: أداعب زوجتي أحيانا فيخرج مني المدي فهل يفسد صيامي؟.
    الجواب: المدي الذي يخرج عند اللذة أو المداعبة لا يفطر.
    سؤال: يحدث أن يبقى شيء من الطعام بين أسناني فأبلع منه شيئا مع الريق فهل يفسد صيامي؟.
    الجواب: إذا بقي طعام بين أسنان الصائم وابتلع منه شيئا مع ريقه فلا شيء عليه أما إذا أخرجه من فمه ثم ابتلعه فذلك يفطره.
    سؤال: أشتغل بمطحنة الدقيق فهل علي إغلاق فمي وأنفي حتى لا يتسرب الدقيق إليهما؟.
    الجواب: ليس على المشتغلين بالدقيق والتوابل إغلاق أفواههم وأنوفهم بل يعملوا كما تعودوا ذلك قبل الصيام ولا شيء عليهم فيما أن دخل شيء في جوفهم.
    سؤال: متى تخرج صدقة الفطر؟.
    الجواب: قبل صلاة العيد ويستحسن إخراجها قبل يوم العيد بأيام حتى تتم فرحة الفقراء يوم العيد. وتجب من فجر يوم العيد إلى طلوع الشمس والفقراء يخرجون ما بقي من قوت عيالهم يوم العيد وحتى الذين يقبضون زكاة الفطر يخرجون مما فضل من قوت يوم العيد وليله. والزكاة تخرج من قوت أهل البلد وإخراجها بالقمح والشعير فيه إضرار بالمساكين لأنهم يضطرون لبيعها بأبخس الأثمان من جهة ولتكبد المشاق في سبيل ذلك من جهة أخرى ،ويستحسن إخراجها بالمال. ولا يجوز إعطائها للوالدين أو الأبناء الصغار والأولى إعطاؤها للأقارب من إخوة وأخوات. ولا يجوز تجزيئها لأنها لا تؤدي المراد منها ولا يجوز إعطاؤها للنفار أو الطبال أو إعطاء جزء منها لهم واحتسابه من الزكاة بل ما يعطي لهم فهو صدقة إلا أن يكونوا أهلا لها، وقيمتها ثمن 2 كيلوغرام من الدقيق ومن زاد زاده الله.
    سؤال: هل يجوز صوم الجمعة؟.
    الجواب: صومه مفردا منهي عنه إلا إذا كان نذرا أو صادف يوم عاشوراء أو عرفة ومن غير هذا يجب صيام الخميس معه أو السبت.
    سؤال: لماذا هذا الاختلاف اليوم حول رؤية الهلال في رمضان بينما لم يكن هذا فيما مضى؟.
    الجواب: الأحكام تتبدل بمرور الأيام، فالاتصال الموجود الآن لم يكن على عهد عمر وأبي بكر رضي الله عنهما، لذا فمن الواجب صيام رمضان إذ ظهر الهلال في قطر من الأقطار أحب من أحب وكره من كره.
    سؤال: يموت المسلم وعليه دين من صيام رمضان فما العمل في هذه الحالة؟.
    الجواب: كل ما هو واجب من الفروض ومات عنها المسلم تقضى صياما كان أم زكاة
    أو حجا، فعلى الأقارب أو العصبة تأديتها وإن لم يستطيعوا يستأجرون من يقوم بذلك عنه وإلا بقي صاحب الدين معذبا في قبره يسأل عن ذلك، قال صلى الله عليه وسلم:" من مات وعليه صيام صام عليه وليه".
    سؤال: إذا كان على المسلم دين من صيام وأدركه رمضان آخر فماذا يفعل؟.
    الجواب: لا شيء عليه إلا أن يقضي الأيام التي أفطرها بعد خروج رمضان الذي أدركه ولا فدية عليه ولكن يستحب للإنسان أن يقضي دينه عقب خروج رمضان لأن الله تعالى يقول وسارعوا إلى مغفرة من ربكم) والإنسان لا يعرف وقت حاله.
    سؤال: من كان عليه دين من رمضان بسبب مرض ومات قبل أن يرد الدين فهل على وليه من شيء؟.
    الجواب: إذا استمر في مرضه إلى أن مات فلا شيء عليه وأما إذا شفي من مرضه وكان مطيقا للصيام ولم يفعل ثم بعدها مات فعلى وليه الصيام عنه أو أن يستأجر من يصوم عنه.
    سؤال: سيدة مريضة بمرض السكر وعليها دين عشرة أيام من رمضان فماذا تفعل؟.
    الجواب: ما دامت مريضة فلا شيء عليها ولكن لها أن تحصي عدة الأيام التي أفطرتها فإن شفيت صامت ما أفطرته من أيام وإن ماتت قبل ذلك فلا شيء عليها.
    سؤال: سيد عجوز مريض وعمره 80 سنة ولم يستطع صيام رمضان ومات بعدها فما العمل؟.
    الجواب: ما دامت حالته الصحية وصلت لما قيل من العجز وعدم الاستطاعة للصوم فقد رفع عنه وليس لوليه أن يصوم عنه.
    سؤال: هل كل ما نراه من عادات من صيام من ألعاب وتوسعة على العيال في عاشوراء من الدين؟.
    الجواب: عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن من صام عاشوراء كفر الله عنه السنة الماضية، ولا أصل لمظاهر الاحتفال به. هناك حديث يقول فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من وسع على عياله يوم عاشوراء وسع الله سائر عامه". هذا حديث وضعه الأمويون لما ارتكبوا الجريمة العظمى حيث ذبح يزيد بن معاوية وأعوانه مولانا الحسين وفصلوا رأسه عن جسده وشردوا آل بيته، ولما رأى الأمويون هذه النكبة كلما حلت الذكرى وضعوا هذا الحديث.
    يراجع أصل النقل : http://www.benseddik.net/fatawi/ar041.html

    إيوا شي دعيوات مع الشخص لي نقلت من عندو الوضوع

    السلام عليكم

  • #2
    wala jawab.hram 3likom o hadi awil mocharaka lia a lirzalat.

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X