إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أجر عظيم في متناول كل زوجين

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أجر عظيم في متناول كل زوجين



    عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( إن الرجل إذا نظر إلى امرأته, ونظرت إليه, نظر الله تعالى إليهما نظرة رحمة,فإذا أخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما )) صحيح الجامع حديث رقم 1977




    أين علماء الإجتماع , وخبراء العلاقات الزوجية , والمصلحون من هذا الحديث العظيم , الذي يوصي الزوجين ببعضهما غاية الإيصاء , ويسمو بعلاقتهما إلى أعلى مكان , ويعدهما بالأجر الكبير على تواددهما وتراحمهما ؟!




    إنها دعوة للأزواج إلى عدم التهوين من رسائل المودة بينهما . فحتى النظرة التي لا تكلف جهدًا , ولا تفقد مالاً , تجلب رحمة الله بالزوجين , رحمة الله التي تحمل معها كل خير لهما , تحمل الرزق والسلام والسعادة , رحمة الله التي يهون معها كل صعب , ويقرب كل بعيد , وينفرج كل كرب . والنبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد نوع نظرة الرجل إلى زوجته , ولا نظرة زوجته إليه ,ليترك المجال رحباً أمام نظرات المحبة،والمودة ،والشفقة ، والحنان.




    وواضح أن النبي عليه الصلاة والسلام , يحث الزوج على البدء بالنظرة الطيبة , لكنه يحث المرأة على مبادلة زوجها تلك النظرة (( ونظرت إليه )) وفي هذا تشجيع الزوجة علىالإيجابية والإستجابة لتودد الزوج بتودد مماثل منها . وحتى تزيد المودة وتتضاعف المحبة , وتتعانق المشاعر الحانية , دعا الرسول صلى عليه وسلم إلى عدم الإقتصار على هذه النظرات المتبادلة , وذلك حين قال : (( فإذا أخذ بكفّها ..) وياله من تعبير بديع دقيق يرسم صورة غاية في الرفق واللطف والحب , فلم يقل عليه الصلاة والسلام : فإذا أمسك يدها ... بل قال : (( فإذا أخذ بكفها ..)) وهذا التعبير يصّور كف المرأة وكأنها عصفور صغير يحتضنه الزوج بيديه , يمسح عليه , ويدفئه ويرعاه . وما ثمرة هذا الحنو من الزوج ؟ مشاعر حب دافق تشيع في نفس الزوجة , وأحاسيس راحة تذهب عنها تعب كفّها , بل جسمها كله , واستعداد كامل لطاعة الزوج وعدم عصيانه .وقمة هذه الثمرة مابشر به النبي صلى الله عليه وسلم الزوجين كليهما بتساقط ذنوبهما من خلال أصابعهما ( تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما )) لا لأنهما صاما , أو صليا في الليل , أو أنفقا من مالهما . إنما لأنهما تصافيا وتحابا في لحظات مودة صادقة .


    (( نظرة رحمة )) من ربهما , و(( تساقطت ذنوبهما)) من أصابعهما , أليستا ثمرتين عظيمتين كبيرتين لمودة سهلة قريبة في متناول كل زوجين ؟!.




    فيا أيها الأزواج والزوجات , انظروا وتأملوا . كم تضيعون من رحمات ربكم بكم , ومغفرته لكم .
    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

    (( واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثم توفي كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون)) .

    صدق الله العظيم :)

    اللهم أعنا على ذكرك وشكرك و حسن عبادتك

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    ?????????????????????????????????????
    ?????????????????????????????????????
    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

    (( واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثم توفي كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون)) .

    صدق الله العظيم :)

    اللهم أعنا على ذكرك وشكرك و حسن عبادتك

    تعليق


    • #3
      بــارك اللــــه فيـــــك .










      ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

      ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

      العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

      والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


      تعليق


      • #4










        ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

        ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

        العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

        والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خيرا يا اختي على الموضوع المفيد

            تعليق


            • #7

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              أبحث عن حديث محبة الرجل لزوجته، ولقد سمعته وأحببت أن أعرف مدى صحته (إذا نظر لزوجته والمرأة نظرت لزوجها غشيتهم الرحمة وإذا أمسك يدها تساقطت الذنوب من بين أصابعهم)؟ وجزاكم الله خيراً.
              الفتوى


              الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
              فهذا الحديث لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد رواه عبد الكريم القزويني في (التدوين في أخبار قزوين)، وعزاه السيوطي في (الجامع الصغير)، أيضاً إلى ميسرة بن علي في (مشيخته)، ولفظه: إن الرجل إذا نظر إلى امرأته ونظرت إليه نظر الله تعالى إليهما نظرة رحمة، فإذا أخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما. وضعفه الألباني في (ضعيف الجامع)، وحكم عليه بالوضع في المجلد السابع من (سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة).
              والله أعلم



              *******************
              ما رأيكم في هذا الحديث إن الرجل إذا نظر إلى امرأته, ونظرت إليه, نظر الله تعالى إليهما


              عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( إن الرجل إذا نظر إلى امرأته, ونظرت إليه, نظر الله تعالى إليهما نظرة رحمة,فإذا أخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما )) صحيح الجامع حديث رقم 1977
              هل هذا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم؟


              الحديث في ضعيف الجامع رقم 1447 وقال عنه الشيخ الألباني ضعيف
              ولم أجده في صحيح الجامع!


              وقال شيخنا الألباني في " السلسلة الضعيفة " ( 7 / 274 - 275 ) رقم 3274

              موضوع

              أخرجه الرافعي في " تاريخه " ( 2 / 47 ) معلقاً عن ميسرة بن علي في " مشيخته " بسنده عن الحسين بن معاذ الخراساني عن إسماعيل بن يحيي التيمي عن مسعر بن كدام عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : 000 فذكره 0

              قلت : وهذا موضوع ، آفته التيمي هذا ، كان يضع الأحاديث ، وله أباطيل وبلايا تقدم بعضها 0
              والحسين بن معاذ قريب منه ، قال الخطيب : " ليس بثقة حديثه موضوع " 0
              والحديث بيض له المناوي في " شرحيه " فلم يتكلم عليه بشيء ، ومن المآسي قول المعلق على " الجامع الكبير " للسيوطي :
              " رمز في " الجامع الصغير " لصحته " !
              وسببه الجهل بأن رموز الجامع لا قيمة لها مطلقاً كما نبهنا على ذلك مراراً !! ومن الغرائب أن الشيخ الغماري - مع علمه وتوسعه في نقد المناوي وتشنيعه عليه بسبب أوهامه - يشايعه في الاعتداد برموز " الجامع " ! ثم هو قد فاته أن الحديث موضوع ، فلم يتعقب تبييض المناوي له ، ولا أورده في " المغير " !!
              __________________
              قال الإمام الشافعي رحمه الله :-
              ( عليكم بأصحاب الحديث فإنهم أكثر الناس صوابا )
              السير ( 10/ 70 )


              http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...6&postcount=13

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              يعمل...
              X