إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

احدروا من غضب ست الحبايب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • احدروا من غضب ست الحبايب

    1. حكى أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم شاب يسمى علقمة ، كان كثير الاجتهاد في طاعة الله ، في الصلاة والصوم والصدقة ، فمرض واشتد مرضه ، فأرسلت امرأته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن زوجي علقمة في النزاع فأردت أن أعلمك يارسول الله بحاله .

      فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم : عماراً وصهيباً وبلالاً وقال: امضوا إليه ولقنوه الشهادة ، فمضوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في النزع الأخير، فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله ، ولسانه لاينطق بها ، فأرسلوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل من أبويه من أحد حيّ ؟ قيل : يارسول الله أم كبيرة السن فأرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال للرسول : قل لها إن قدرت على المسير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلاّ فقري في المنزل حتى يأتيك . قال : فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : نفسي لنفسه فداء أنا أحق بإتيانه . فتوكأت ، وقامت على عصا ، وأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسلَّمت فردَّ عليها السلام وقال: يا أم علقمة أصدقيني وإن كذبتيني جاء الوحي من الله تعالى : كيف كان حال ولدك علقمة ؟ قالت : يارسول الله كثير الصلاة كثير الصيام كثير الصدقة . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فما حالك ؟ قالت :يارسول الله أنا عليه ساخطة ، قال ولما ؟ قالت : يارسول الله كان يؤثر علىَّ زوجته ، ويعصيني ، فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة ثم قال: يابلال إنطلق واجمع لي حطباً كثيراً ، قالت: يارسول الله وماتصنع؟ قال : أحرقه بالنار بين يديك . قالت : يارسول الله ولدى لايحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي . قال ياأم علقمة عذاب الله أشد وأبقى ، فإن سرك أن يغفر الله له فارضي عنه ، فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته ولا بصيامه ولا بصدقته مادمت عليه ساخطة ، فقالت : يارسول الله إني أشهد الله تعالى وملائكته ومن حضرني من المسلمين أني قد رضيت عن ولدي علقمة . فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنطلق يابلال إليه انظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا ؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياءاً مني ، فانطلق بلال فسمع علقمة من داخل الدار يقول لا إله إلا الله . فدخل بلال وقال : ياهؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه ، ثم مات علقمة من يومه ، فحضره رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه ، وحضر دفنه . ثم قال: على شفير قبره ( يامعشر المهاجرين والأنصار من فضَّل زوجته على أمُّه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لايقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها ويطلب رضاها . فرضى الله في رضاها وسخط الله في سخطها\\
      اتمنى اصدقاء الاستفادة من وضع هدا الرجل ولانتباه الشديد لتصرفاتنا مع امهاتنا
      انا اعرف ان كل انسان يعرف مكانة امه في حياته
      لكن مع تلاهي الدنيا والمشاكل و الضغوط المتراكمة حولنا
      تجعلنا نقسر في حقها ونقسى عليها بدون قصد ودلك بعدم السؤال عنها وقضاء حاجياتها
      لدى يجب الاعتناء بامهاتنا وبرد لهم ولو جزء بسيط من شقائهم
      وتعبهم وسهرهم على راحتنا وان نفعل كل ما بوسعنا لارضائهم
      وان نعتني بهم في كبرهم وان نكون حديرين في تعامل معهم لكي
      نجرحهم ولا نسبب لهم لي اى ادى لان الام اسمى واروع شيء في الوجود
      و هي الانسانة الوحيدة التي تتمنى لك الخير والنجاح وغرضها من دلك ان تراك

    2. احسن الانسان في الوجود لدى حافظوا على هده الجوهرة المكنونة واحسنوا تصرفكم معها



    [/url][/IMG]

  • #2
    اشهد ان لا اله الا الله و ان محمد رسول الله

    جزاك الله كل خير اختي على الموضوع و اتمنى من الله العلي العظيم ان يغفر لنا ان أخطأنا في حقهم يوما
    ربي اني لما انزلت الي من خير فقير

    تعليق


    • #3
      شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري


      [/url][/IMG]

      تعليق


      • #4










        ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

        ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

        العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

        والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


        تعليق


        • #5
          شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي


          [/url][/IMG]

          تعليق


          • #6
            اللهم اجعلنا من البارين بوالديهم
            بارك الله فيك اختي





            تعليق


            • #7
              Alahoma amine ya okheti al ghaliya


              [/url][/IMG]

              تعليق


              • #8
                قال تعالى: ووصينا الإنسان بوالديه حسنا . <العنكبوت>

                وقال تعالى: وقضى ربك أن لا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر احدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا <الإسراء>
                لا يحس بوجود الوالدين الا من فقدهما, وانا من فقدهما .اللهم اغفرلهما وارحمهما وادخلهما فسيح جنتك اميييييين.

                تعليق


                • #9
                  الله يصبرك اختي ويلاقيك بيهم يوم البعت عند حوض النبي انشاء الله شكرا لمرورك


                  [/url][/IMG]

                  تعليق


                  • #10
                    اختي الكريمة ان فضل على الانسان بعد الله هو الوالدين والشكر على الرعاية والعطاء يكون لهما بعد شكر الله وحمده . ولا ننسى ان للوالدين مقاما وشانا يعجز الانسان عن دركه.اللهم اغفر لنا خطايانا.




















                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X