إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مشروع لحفظ سورة البقرة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مشروع لحفظ سورة البقرة

    مشروع حفظ سورة البقرة





    أي إخوتي؛
    - رعاكُمُ الله تعالى -



    سُبحانَ ربّنا؛ القائلِ:



    وصلّى اللهُ تَعالى،
    وباركَ وسلّمَ على خَيرِ الوَرى مُحمّدَ؛

    صحّ عنهُ عن عَبدالله بن عمرو رَضي اللهُ تَعالى عنهُما؛
    أنُّ عليه الصّلاةُ والسّلامِ قالَ:

    " يُقَالُ لِصَاحِبِ الْقُرْآنِ اقْرَأْ وَارْتَقِ وَرَتِّلْ؛
    كَمَا كُنْتَ تُرَتِّلُ فِي الدُّنْيَا فَإِنَّ مَنْزِلَكَ عِنْدَ آخِرِ آيَةٍ تَقْرَؤُهَا


    ( رواهُ أحمدُ وأبو داودُ والتّرمذيّ ).

    بمُناسَبةِ قُربِ حُلولِ شَهرِ رَمَضانِ المُباركِ.

    - بلّغناهُ إيّاهُ - بمنّه ربّنا جلّ وعَلا.

    لعلّ يُعلمَ؛ وُجوبُ اغتنامِ ( طيّبَ ) زَمانهِ.
    وثَمينَ وقت ٍ؛ يسّرهُ ربّنا سُبحانهُ.

    ها هُنا؛
    - بحَولِ؛ ربّنا جلّ ّ وعَلا -



    ( مَشروعٌ ).

    - عَساهُ كذلكُم؛ حقّا –



    ( حِفظُ سورةِ البَقرةِ؛ في شَهرٍ ).



    فيا أُخيَّ؛
    - بارككَ؛ ربّنا الحيّ -

    الله، الله؛ لا تُفرّطنّ في عَظيمٍ ( غُنمٍ ) هُنا.

    وشمّر – صَوبَ الجِنـ ـانِ – ساعـِداً.

    عَسى أن يَطيبنّ - يومَ غَدٍ - لكَ ( فألاً ).




    شُروطُ المُشاركَةِ في المَشروعِ:



    - يكونُ الحفظُ بمُعدّل ( صَفحتين ) يوميّاً؛
    وفقاًُ ( جَدول ِ ) الحِفظ؛ كالآتي:

    . 1/10 رَمَضانَ 1429 هـ:
    ... **** ...

    يتمّ حفظ ( صَفحتين )؛ إلى الآيةِ الكَريمَةِ رَقمِ ( 134).

    . 11/20 رَمَضانَ 1429 هـ:
    ... **** ...

    يتمّ حفظ ( صَفحتين )؛ إلى الآيةِ الكَريمَةِ رَقمِ ( 248).

    . 21/25 رَمَضانَ 1429 هـ:
    ... **** ...

    يتمّ حفظ ( صَفحتين )؛ إلى تَمامِ السّورةِ الكَريمَةِ رَقمِ ( 286).

    . 26/30 رَمَضانَ 1429 هـ:
    ... **** ...

    فُرصَةٌ للمُشاركينَ لمُراجعةُ و( تَثبيتِ )؛ الحِفظِ.

    - يقومُ المُشاركِ؛ بفَتحِ ( صَفحةِ تَسميعٍ
    خاصّةٍ به في قسمِ ( القُرآنِ الكَريمِ وتَجويدهِ ).

    - يقومُ الحافظُ بإدراجِ ( الآياتِ ) المُحدّدةِ؛
    تِباعاً في تلك الصّفحةِ؛ كَ ( ردٍّ ) يوميّاً.

    - يحقّ للمُشارك؛ انتقاءُ ( الوَقت ) لإدراج ِ ( حِفظهِ
    على ألاّ ( يؤجّلنّ ) حفظَ ( آياتِ ) يومٍ ما.

    - لن يكونَ هُناك ( مُتابعةٌ ) حقّةٌ؛ لصَفحاتِ المُشاركينَ؛
    لتَصحيحِ ما يكتُب أحدهم؛ فكُلّ مُشتركٍ هو ( مُتابعٌ ) ذاتيّ لحفظهِ.


    مُلاحَظةٌ/

    نَظَراً لاشتغالِ المُسلمينَ؛ بِ ( اغتنامِ ) ذا الشّهرِ الفَضيلِ؛
    جُعلت ( مُتابعةُ ) الحفظ ( ذاتيّةٌ ).
    فكُلّ مُشتركٍ؛ هو ( مُحفّظٌ ) لذاتهِ.
    كذا؛ لعلّ باجتماعِ الإخوةِ في المَشروعِ ذا؛
    يَجعلنّ لأحدهمُ - في مُتابعةِ الحِفظِ - (مُحفّزاً).

    كذا؛ سيتمّ - بحَوله تَعالى
    عَقدُ حَلقةِ ( تَفسيرٍ) لآياتِ السّورةِ الكَريمةِ؛
    في مَوعدٍ يُحدّد بَعيد الشّهر الفَضيلِ.

    نَتفائلُ؛ بِ تَخرّجِ كَثيرِ حُفّاظٍ من طيّبِ المَشروعِ هُنا،
    وفَضيلِ الشّهرِ ذا.
    وعَسى أن تكوننّ الْ ( بِدايَةَ
    لحفظِ كتابِ الله تَعالى ( كامِلاً ).

    وحريٌّ؛ أن نَتذكّرَ ( تَنامي ) الحَسناتِ و ( مُضاعفتِها
    في ذا المَوسومِ؛ بمنّه جلّ وعَلا.



    واللهُ تَعالى؛ أعلى وأعلمُ.

    وفّقَ الرّحمنُ؛ إخوتي.

    غُفرانك؛ ربّنا.



    ربّ؛ اجعلِ القُرآنَ لنا نوراً وهُدىً ورَحمةً.

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X