كل امة محمد بخير الا انت .........اذا رضيت

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كل امة محمد بخير الا انت .........اذا رضيت

    كل امة محمد بخير الا انت .........اذا رضيت

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    .(كل أمة محمد بخير إلا أنت اذا رضيت؟!).
    أترضى أن تكون كذلك ؟

    لاتطفئ نور قلبك الطاهر بكثرة المعاصي


    أترضى أن تكون أمة محمد صلى الله عليه وسلم كلها بخير إلا أنت ؟!

    أترضى أن تكون أمة كاملة بعافية إلا أنت ؟

    تأمل في قول من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم :

    كل أمتي معافى إلا المجاهرين ، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا ثم يُصبح وقد ستره الله فيقول : يا فلان عملت البارحة كذا وكذا ! وقد بات يستره ربه ، ويُصبح يكشف ستر الله عنه .
    رواه البخاري .

    فهل رضيت بهذا أيها العاصي ؟

    إلى كل صاحب معصية ظاهرة
    وإلى من جاهَرَ بمعصيته
    وإلى من تبجّح بالمعايب ، وادّعى الحُريّـة
    إلى من نفث دخان سيجارته أمام الناس
    إلى من أسمع الحيّ والشارع الذي يمرّ به أصوات الموسيقى الصاخبة ، أو الأغاني الماجنة
    إلى من باع المُحرّمات جهاراً نهاراً
    إلى من ساهَم بالحرام بيعا أو شراء أو مساهمة

    إلى من تبرّجت وأظهرت محاسنها
    إلى من لبست الضيق والقصير أمام الناس

    – رجالا أو نساءا –


    إلى من غيّرت خلق الله ، بنمص أو وشم أو بِتَفلّج أو وصل شعر
    إلى من وقفت على قارعة الطريق أو في السوق تُكلّم هذا أو تُحادِث ذاك

    إلى هذا وإلى تلك

    إليهم جميعاً

    قبل أن تُجاهِروا بمعاصيكم قفوا ألف مرّة ، وسائلوا أنفسكم :

    أَمِن العقل أن تكون أمة الإسلام بخير ما عدانا ؟

    أمْ مِن الحكمة أن نكون من شرّ الناس ؟

    أمْ مِن الوعي أن نكون دعاة على أبواب جهنم
    – ربما
    – بأفعالنا ؟

    وليست المجاهرة في صورتها الظاهرة الواضحة فحسب ، ولذا

    قال عليه الصلاة والسلام :

    وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا ثم يُصبح وقد ستره الله فيقول : يا فلان عملت البارحة كذا وكذا ! وقد بات يستره ربه ، ويُصبح يكشف ستر الله عنه .. رواه البخاري ( 5721 ) ومسلم ( 2990 ) .

    هذا نوع من أنواع المجاهرة ، ولون من ألوان الوقاحة ، وصورة من صور نزع الحياء

    لا يكتفي العاصي بأن تجرأ على معصية من لا يُعجِزه شيء في الأرض ولا في السماء ، حتى أصبح يُعلن بسوءاته أمام الناس ، ويفتخر بقاذوراته أمام الملأ ، ويُظهر معايبه على أنها مفاخر !
    ما حيلتي فيمن يرى = أن القبيح هو الحسن
    وقول ربنا أصدق وأبلغ :

    ( أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآَهُ حَسَنًا ) ؟

    فيا من جاهَر بالمعصية لا تظنّ أن هذه المجاهرة تعود عليك وحدك
    أو أنها لا تضر إلا بك
    أو أنك تملك مُطلق الحريّة في ممارسة ما تُريد

    كل امة محمد بخير الا انت اذا رضيت

  • #2

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيييييييييييييييييييك و جزاك الله كل خير
      حليمة مرام
      سبحانك اللّهمّ يا إلهي هذا رضيعي فأشربه من ثدي رحمتك وعنايتك ثمّ ارزقه من فواكه أشجار سدرة ربّانيّـتك ولا تدعه بأحد دونك، لأنّك أنت خلقته وأظهرته بسلطان مشيّـتك واقتدارك.


      تعليق


      • #4
        الله يهدينا
        صدقت في كلامك الله يجازيك خير

        تعليق


        • #5
          موضوع والله من المواضيع المميزه يالغاليه ربي يجعلها مفيده الينا ولغيرنا حقا مميز موضوعك ربي يجزيكي الخير وين ماكنتي واصلي تميزكي حبيبتي

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خيرا.

            اللهم أعنا على ذكرك،وشكرك، وحسن عبادتك.

            تعليق


            • #7
              مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                شكرا جزيرا على مروركم


                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله
                  شكرا على المجهود المبدل
                  لكن للاسف الموضوع مكرر
                  هنا
                  clavier arabe




                  إن مرت الايام ولم تروني
                  فهذه مشاركاتي فـتذكروني
                  وان غبت ولم تجدوني
                  أكون وقتها بحاجة للدعاء
                  فادعولي

                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  شاركي الموضوع

                  تقليص

                  يعمل...
                  X