إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عندما يعانق ثلج الصبر .. جمرة المصيبة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عندما يعانق ثلج الصبر .. جمرة المصيبة



    عندما يعانق ثلج الصبر .. جمرة المصيبة


    ثلج الصبر و جمرة المصيبة

    نحن بشر في طريق الحياة سائرين ..
    قد نكون من التائبين العابدين الصائمين ..
    أو من الذين في درب الضلال سائرين ..!!
    تأخذنا الغفلة في دروبها أو يحتضننا الايمان بين أضلعهـ
    وسواء كنا من هذا النوع أو النوع الآخر ..
    فإننا معرضون لإبتلاءات من رب العالمين
    موت ....ألم.... جرح.....رحيل...... خسارة..... مرض .......الخ ..!
    فالابتلاء للمؤمن اختبار وتخفيف ذنوب .. وللعاصي تنبيه
    وتذكير بقوة الله عز وجل ..!!

    فعندما يعانق ثلج الصبر جمرة المصيبه !!
    تتــلاشى .. كما الدخان ..!
    وعندما يلهج لسان العبد بعبارة : حسبنا الله ونعم الوكيل
    ويوقن بالآيه الكريمة ( وعسى أن تكرهو شيئا وهو خير لكم )
    فإن الله يلهمه الصبر والسلوان .. وينزل السكينة على قلبه
    مهما بلغت قوة مصيبته .. وعظم ألمه ..
    ويُجزل له الأجر والثواب بإذنه تعالى ..
    فمن أي نوع نحن ؟؟

    فعندما يتوفى الله عز وجل قريب عزيز لديك ..
    أو تخسر كل أموالك في الاسهم ..
    أو يصيبك مرض خطير لا شفاء منه ..
    أو تفشل في دراستك ..
    أو تغلق الدنيا أبوابها في وجهك ..
    أو يتركك حبيب أو يهجرك صديق أو يوجعك أخ ..
    ماذا تفعل ؟؟
    فالسؤال الذي يعود ليفرض نفسه
    بين سطور هذا الموضوع ...

    عندما تصيبك المصيبة ويبتليك الله عز وجل
    في مالك***بدنك ***حياتك ..
    فما هو موقفك ؟
    أتبكي وتشكي وتيأس ؟؟
    أم تصبر وتحتسب الأجر من الله عز وجل ؟؟
    ~ دعــاء ~
    أدعو الله عز وجل بكل أسم هو له
    أن يبعد عنكم الهموم والأحزان ..
    ويعطيكم من لذاته ماطاب .. ويزيل
    الهمومـ من قلوبكم الطيبة .. والأحزان
    من أرواحكم النقية ..
    انه على كل شيء قدير ..!!

    جبر الله قلوبنا علي مصابنا
    في هذه الحياة كلنا في كبد لا يصفو يوم والا به غداً كدر
    ولا يتكدر يوم الا يآتي بعده فرج
    فرج الله لي ولكم غالياتي
    وجمّل الله آنفسنا بالصبر والثبات

    لكم ودي .. وباقات وردي

  • #2
    السلام عليكم
    موضوع جميل جدا أختي لكنه مكرر هنا
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...E3%D5%ED%C8%E5








    سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
    فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
    فحِمْلانُك الهمومَ جنون
    إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X