يا بني انني امك

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يا بني انني امك

    يـابُـنـي : إنــنــي أمــك


    الحمد لله فارج الهم ، وكاشف الغم ، والصلاة والسلام على نبينا محمد ، وبعد : -
    يابني

    هذه رسالة مكلومة من أمك المسكينة . .

    كتبتها على استحياء بعد تردد وطول انتظار .

    أمسكت بالقلم مرات فحجزته الدمعة !

    وأوقفت الدمعة مرات ، فجرى أنين القلب .
    يابني



    بعد هذا العمر الطويل أراك رجلاً سوياً مكتمل

    العقل ، متزن العاطفة . . ومن حقي عليك أن تقرأ هذه الورقة

    وإن شئت بعد فمزقها كما مزقت أطراف قلبي من قبل !
    يابني

    منذ خمسة وعشرين عاماً كان يوماً مشرقاً

    في حياتي عندما أخبرتني الطبيبة أني حامل ! والأمهات يابني يعرفن

    معنى هذه الكلمة جيداً ! فهي مزيج من الفرح والسرور ، وبداية معاناة

    مع التغيرات النفسية والجسمية . . وبعد هذه البشرى حملتك تسعة أشهر

    في بطني فرحة جذلى ، أقوم بصعوبة ، وأنام بصعوبة ، وآكل بصعوبة ،

    وأتنفس بصعوبة . لكن ذلك كله لم ينتقص من محبتي لك وفرحي بك !

    بل نمت محبتك مع الأيام ، وترعرع الشوق إليك !

    حملتك يابني وهناً على وهن ، وألماً على ألم ..

    أفرح بحركتك ، وأسر بزيادة وزنك ، وهي حمل علي ثقيل !

    إنها معاناة طويلة أتى بعدها فجر تلك الليلة التي

    لم أنم فيها ولم يغمض لي فيها جفن ، ونالني من الألم والشدة والرهبة

    والخوف ما لا يصفه قلم ، ولا يتحدث عنه لسان .. اشتد بي الأم حتى

    عجزت عن البكاء ،ورأيت بأم عيني الموت مرات عديدة !

    حتى خرجت إلى الدنيا فامتزجت دموع صراخك

    بدموع فرحي ، وأزلت كل آلامي وجراحي ، بل حنوت عليك مع شدة

    ألمي وقبلتك قبل أن تنال منك قطرة ماء !
    يابني

    مرت سنوات من عمرك وأنا أحملك في قلبي

    وأغسلك بيدي ، جعلت حجري لك فراشاً ، وصدري لك إذا ..

    سهرت ليلي لتنام .. وتعبت نهاري لتسعد .. أمنيتي كل يوم : أن أرى

    ابتسامتك . وسروري في كل لحظة : أن تطلب شيئاً أصنعه لك ..

    هي منتهى سعادتي !ومرت الليالي

    والأيام وأنا على تلك الحال خادمة لم تقصر ، ومرضعة لم تتوقف وعاملة

    لم تسكن ، وداعية لك بالخير والتوفيق لاتفر ،

    أرقبك يوماً بعد يوم حتى اشتد عودك ، واستقام

    شبابك ، وبدت عليك معالم الرجولة ، فإذا بي أجري يمينا وشمالاً

    لأبحث لك عن المرأة التي طلبت !

    وأتى موعد زواجك ، واقترب زمن زفافك ،فتقطع قلبي ،

    وجرحت مدامعي ، فرحة بحياتك الجديدة ، وحزناً على فراقك !

    ومرت الساعات ثقيلة ، واللحظات بطيئة ، فإذا بك

    لست ابني الذي أعرفك . اختفت ابتسامتك ، وغاب صوتك ،

    وعبس محياك ،، لقد أنكرتني وتناسيت حقي ! تمر الأيام أراقب طلعتك ،

    وأنتظر بلهف سماع صوتك . لكن الهجر طال والأيام تباعدت !

    أطلت النظر إلى الباب فلم تأت ! وأرهفت السمع لرنين الهاتف

    حتى ظننت بنفسي الوسواس ! هاهي الليالي قد أظلمت ،

    والأيام تطاولت ، فلا أراك ولا أسمع صوتك ، وتجاهلت من قامت بك خير قيام !
    يابني

    لا أطلب إلا أقل القليل ..

    اجعلني في منزلة أطرف أصدقائك عندك ، وأبعدهم حظوة لديك !

    اجعلني يا بني إحدى محطات حياتك الشهرية لأراك فيها ولو لدقائق ... ؟
    يابني

    أتصل بي و لو لدقائق تسمع صوتي ، فأنا كنت من سنين عديدة أتمني سماع صوتك ،

    بل كان فرح لي يوم نطقت كلمتك الأولي
    يابني

    احدودب ظهري ،

    وارتعشت أطرافي ، وأنهكتني الأمراض ، وزارتني الأسقام ...

    لا أقوم إلا بصعوبة ، ولا أجلس إلا بمشقة ولا يزال قلبي ينبض بمحبتك !

    لو أكرمك شخص يوماً لأثنيت على حسن صنيعه ،

    وجميل إحسانه .. وأمك أحسنت إليك إحساناً لا تراه ومعروفاًً

    لا تجازيه ... لقد خدمتك وقامت بأمرك سنوات وسنوات !

    فأين الجزاء والوفاء ؟ !





















  • #2
    اختي الموضوع مكررhttp://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...4%ED-%C7%E3%DF
    اشهد الا اله الا الله ا وان محمدا رسول الله

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    شاركي الموضوع

    تقليص

    يعمل...
    X