إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحديث السادس عشر:النهي عن الغضب

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحديث السادس عشر:النهي عن الغضب

    السلام عليكم


    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَجُلاً قَالَ لِلنَّبيِّ صلى الله عليه وسلم : أَوصِنِيْ، قَال : لاَ تَغْضَبْ]. رواه البخاري


    و في بعض النسخ:

    عــن أبـي هـريـرة رضي الله عــنـه أن رجــلاً قـــال للـنـبي : أوصــني.

    قال
    : { لا تغضب } فردد مراراً ، قال: { لا تغضب }.

    [رواه البخاري:]


    استظهري احداهما فقط و ان شئت كلايهما

  • #2
    الشرح

    لم يبيَّن هذا الرجل، وهذا يأتي كثيراً في الأحاديث لايبيّن فيها المبهم، وذلك لأن معرفة اسم الرجل أو وصفه لايُحتاج إليه، فلذلك تجد في الأحاديث: أن رجلاً قال كذا، وتجد بعض العلماء يتعب تعباً عظيماً في تعيين هذا الرجل، والذي أرى أنه لاحاجة للتعب مادام الحكم لايتغير بفلان مع فلان.

    " قَالَ: يَارَسُولَ اللهِ أَوصِنِي" الوصية: هي العهد إلى الشخص بأمر هام، كما يوصي الرجل مثلاً على ثلثه أوعلى ولده الصغير أو ما أشبه ذلك.

    " قَالَ: لاَتَغْضَبْ" الغضب: بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أنه جمرة يلقيها الشيطان في قلب ابن آدم[127] فيغلي القلب، ولذلك يحمرّ وجهه وتنتفخ أوداجه وربما يقف شعره.

    فهل مراد الرسول صلى الله عليه وسلم لاتغضب أي لايقع منك الغضب، أو المعنى: لاتنفذ الغضب ؟

    لننظر: أما الأول فإن ضبطه صعب،لأن الناس يختلفون في هذا اختلافاً كبيراً، لكن لامانع أن نقول: أراد قوله: "لاَ تَغْضَبْ" أي الغضب الطبيعي، بمعنى أن توطن نفسك وتبرّد الأمر على نفسك.

    وأما المعنى الثاني: وهو أن لا تنفذ مقتضى الغضب فهذا حق، فينهى عنه.

    إذاً كلمة "لاَ تَغْضَبْ" هل هي نهي عن الغضب الذي هو طبيعي أو هي نهي لما يقتضيه الغضب ؟

    إن نظرنا إلى ظاهر اللفظ قلنا: "لاَ تَغْضَبْ" أي الغضب الطبيعي، لكن هذا فيه صعوبة، وله وجه يمكن أن يحمل عليه بأن يقال: اضبط نفسك عند وجود السبب حتى لاتغضب.

    والمعنى الثاني لقوله: لاَ تَغْضَبْ أي لا تنفذ مقتضى الغضب، فلو غضب الإنسان وأراد أن يطلّق امرأته، فنقول له: اصبر وتأنَّ.

    فَرَدَّدَ الرَّجُلُ مِرَارَاً ، - أَيْ قَالَ: أَوْصِنِي - قَالَ: "لاَ تَغْضَبْ"

    من فوائد هذا الحديث:

    .1حرص الصحابة رضي الله عنهم على ماينفع، لقوله: "أَوصِنِيْ" ، والصحابة رضي الله عنهم إذا علموا الحق لايقتصرون على مجرّد العلم، بل يعملون، وكثير من الناس اليوم يسألون عن الحكم فيعلمونه ولكن لايعملون به، أما الصحابة رضي الله عنهم فإنهم إذا سألوا عن الدواء استعملوا الدواء، فعملوا.

    .2 أن المخاطب يخاطب بما تقتضيه حاله وهذه قاعدة مهمة، فإذا قررنا هذا لايرد علينا الإشكال الآتي وهو أن يقال: لماذا لم يوصه بتقوى الله عزّ وجل،كما قال الله عزّ وجل: (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ )(النساء: الآية131)

    فالجواب: أن كل إنسان يخاطب بما تقتضيه حاله، فكأن النبي صلى الله عليه وسلم عرف من هذا الرجل أنه غضوب فأوصاه بذلك.

    مثال آخر: رجل أتى إليك وقال: أوصني، وأنت تعرف أن هذا الرجل يصاحب الأشرار، فيصح أن تقول: أوصيك أن لاتصاحب الأشرار، لأن المقام يقتضيه.

    ورجل آخر جاء يقول: أوصني، وأنت تعرف أن هذا الرجل يسيء العشرة إلى أهله، فتقول له: أحسن العشرة مع أهلك.

    فهذه القاعدة التي ذكرناها يدل عليها جواب النبي صلى الله عليه وسلم ، أي أن يوصى الإنسان بما تقتضيه حاله لا بأعلى ما يوصى به، لأن أعلى ما يوصى به غير هذا.

    .3النهي عن الغضب، لقوله: "لاَ تَغْضَبْ" لأن الغضب يحصل فيه مفاسد عظيمة إذا نفذ الإنسان مقتضاه، فكم من إنسان غضب فطلّق فجاء يسأل، وكم من إنسان غضب فقال: والله لا أكلم فلاناً فندم وجاء يسأل.

    فإن قال قائل: إذا وجد سبب الغضب، وغضبَ الإنسان فماذا يصنع؟

    نقول: هناك دواء - والحمد لله - لفظي وفعلي .

    أما الدواء اللفظي: إذا أحس بالغضب فليقل: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. لأن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلاً قد غضب غضباً شديداً فقال: "إِنِّي أَعلَمُ كَلِمَةً لوْ قَالَهَا لَذَهَبَ عَنْهُ مَايَجِد - يعني الغضب - لَوقَالَ: أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيْمِ"[128] .

    وأما الدواء الفعلي: إذا كان قائماً فليجلس، وإذا كان جالساً فليضطّجع،لأن تغير حاله الظاهر يوجب تغير حاله الباطن، فإن لم يفد فليتوضّأ، لأن اشتغاله بالوضوء ينسيه الغضب، ولأن الوضوء يطفئ حرارة الغضب.

    وهل يقتصر على هذا؟

    الجواب: لايلزم الاقتصار على هذا، قد نقول إذا غضبت فغادر المكان، وكثير من الناس يفعل هذا، أي إذا غضب خرج من البيت حتى لايحدث ما يكره فيما بعد .

    .4أن الدين الإسلامي ينهى عن مساوئ الأخلاق لقوله: "لاَ تَغضبْ" والنهي عن مساوئ الأخلاق يستلزم الأمر بمحاسن الأخلاق، فعوّد نفسك التحمل وعدم الغضب، فقد كان الأعرابي يجذب رداء النبي صلى الله عليه وسلم حتى يؤثر في رقبته صلى الله عليه وسلم ثم يلتفت إليه ويضحك[129] مع أن هذا لو فعله أحد آخر فأقل شيء أن يغضب عليه،فعليك بالحلم ما أمكنك ذلك حتى يستريح قلبك وتبتعد عن الأمراض الطارئة من الغضب كالسكر، والضغط وما أشبهه. والله المستعان

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      الحديث السادس عشر :
      عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم :أوصني قال: لا تغضب .
      رواه البخاري
      وفي بعض النسخ
      عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي : أوصني
      قال : لاتغضب فردد مرارا قال :لا تغضب
      رواه البخاري

      احسنت بارك الله فيك
      [SIGPIC][/SIGPIC]

      تعليق


      • #4
        عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه و سلم :" أوصني"، قال : "لا تغضب" رواه البخاري


        احسنت بارك الله فيك



        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم :أوصني: قال لا تغضب. رواه البخاري وفي بعض النسخ
          عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي :أوصني.قال لا تغضب فردد مرارا ,قال لا تغضب .
          رواه البخاري



          احسنت بارك الله فيك

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            الحديث السادس عشر

            عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم :

            أوصني قال : لا تغضب

            رواه البخاري

            وفي بعض النسخ :

            عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي
            :

            أوصني قال : لا تغضب فردد مرارا قال : لا تغضب

            رواه البخاري



            احسنت بارك الله فيك

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم
              عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : " اوصني, قال: لا تغضب." رواه البخاري.
              وفي بعض النسخ
              عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رجلا قال للنبي: " اوصني , قال: لا تغضب (و)فردد مرارا قال: لا تغضب". رواه البخاري


              احسنت احسن الله اليك
              بسم الله الرحمن الرحيم
              قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

              ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

              [SIZE=7[/SIZE]

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

                عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم :"أوصني، قال: لا تغضب."
                رواه البخاري
                وفي بعض النسخ
                عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي :"أوصني،قال : لا تغضب،(و)فردد مرارا قال :لا تغضب."
                رواه البخاري

                احسنت بارك الله فيك

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  الحديث السادس عشر
                  عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني قال "لا تغضب "رواه البخاري.
                  وفي بعض النسخ:
                  عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي: أوصني قال "لا تغضب "فردد مرارا،قال "لا تغضب".رواه البخاري.


                  جيد واصلي بارك الله فيك
                  sigpic[B]"]



                  اللهم ارحم أختي رحمة واسعة ،اللهم طهرها بالماء والثلج والبرد
                  فراقك أختي ألامنا ولانقول إلا مايرضي ربنا "إنّا لله وإنا إليه راجعون"

                  ex veer_zara

                  تعليق


                  • #10
                    عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: اوصني، قال لا تغضب
                    رواه البخاري
                    وفي بعض النسخ

                    عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: اوصني، قال لا تغضب فردد مرارا قال لا تغضب
                    رواه البخاري

                    احسنت احسن الله اليك
                    sigpic

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمان الرحيم
                      استظهار الحديث الخامس عشر
                      " اللسان والإكرام"
                      عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا او ليصمت ،ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفة"
                      رواه البخاري ومسلم

                      تعليق


                      • #12
                        بسم الله الرحمان الرحيم
                        استظهار الحديث السادس عشر
                        النهي عن الغضب

                        عن ابي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : "أوصني قال : لا تغضب" .
                        رواه البخاري

                        تعليق


                        • #13
                          الحديث الخامس عشر: اللسان و الإكرام

                          عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: (من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت، و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليكرم جاره، و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليكرم ضيفه)

                          رواه البخاري و مسلم
                          حملة " لن نجعل القرآن مهجورا"



                          لا تملكين العربية وتريدين التخلص من اللوحة؟ تفضلي من هنا..
                          http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...9246&highlight

                          تعليق


                          • #14
                            بسم الله الرحمن الرحيم
                            الحديث الخامس عشر :اللسان والإكرام
                            عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره ،و من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه )
                            رواه البخاري ومسلم




                            تعليق


                            • #15
                              الحديث السادس عشر: النهي عن الغضب

                              عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه و سلم : (أوصني قال : لا تغضب )

                              رواه البخاري

                              و في بعض النسخ:

                              عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه و سلم : (أوصني ) قال : (لا تغضب ) فردد مرارا قال: (لا تغضب )

                              رواه البخاري
                              حملة " لن نجعل القرآن مهجورا"



                              لا تملكين العربية وتريدين التخلص من اللوحة؟ تفضلي من هنا..
                              http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...9246&highlight

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X