إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مدارسة من الحديث الاول الى الخامس

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مدارسة من الحديث الاول الى الخامس




    السلام عليكم

    المدارسة اختيارية

    ام ابو بكر:

    عرفي النية
    ماذا تستلزم الشهاداتان
    عرفي الشهادة
    ماذا يفيد قول الصحابي بن مسعود رضي الله عنه "الصادق المصدوق
    باي معنى جاءت كلمة امرنا

    ام شعيب

    ماشروط قبول العمل و الثواب عليه
    ماذا تسلزم شهادة ان محمدا رسول الله
    عرفي الصوم
    ماهي مراحل الخلق و كم مدة كل مرحلة
    اكملي قول مالك رحمة الله من ابتدع في الاسلام بدعة.....


    ام اروى

    عرفي الهجرة
    ما الفرق بين اقامة الصلاة و تاديتها
    اذكري الاية التي ذم فيها الله تبارك و تعالى الذين لا يقيمون الصلاة
    ما انواع المضغة
    اكملي قول مالك رحمة الله من ابتدع في الاسلام بدعة.....


    هاجر
    اذكري مثالا للرياء من الشرح او خارجه
    قسمي الاعمال الى بدنية و مالية
    عرفي الشهادة
    استخرجي من الحديث ما يدل على ان لمالائكة يؤمرون و ينهون
    باي معنى جاءت كلمة امرنا

    ياسمين
    ماشروط قبول العمل و الثواب عليه
    لم عجب الصحابة من قول جبريل عليه السلام صدقت؟

    كيف تكون اقامة الصلاة
    ما قول اهل السنة في الروح
    اكملي قول مالك رحمة الله من ابتدع في الاسلام بدعة.....


    قهوة
    عرفي النية
    استشهدي بحديث يؤكد استحلال دم المسلم عند ترك الاركان الثلاثة الاولى
    اذكري الاية التي ذم فيها الله تبارك و تعالى الذين لا يقيمون الصلاة
    كيف تكون نهاية ابن آدم
    باي معنى جاءت كلمة امرنا

    ام الشهداء
    ماشروط قبول العمل و الثواب عليه
    كم اركان الايمان اذكريها حسب التسلسل الذي جاء في الحديث
    كيف تكون اقامة الصلاة
    هل الكتابة تكون في صحيفة أو تكتب على جبين الجنين؟و كيف نجمع بينهما؟
    اكملي قول مالك رحمة الله من ابتدع في الاسلام بدعة.....


    منارة الخير
    عرفي النية
    اذكري حديثا يوافق الاياتان"فسنيسره لليسرى"فسنيسره للعسرى"
    عرفي الحج
    ما قول اهل السنة في الروح
    ما الشاهد من القرآن على ان هذا الدين كامل



    حجابي عبادة

    عرفي الهجرة

    ما الشاهد من القرآن على ما جاء في الحديث"ما المسؤول عنها باعلم من السائل
    عرفي الزكاة
    ما انواع المضغة
    ما نوع الاعمال المقصودة في الحديث

    توسنا
    ماشروط قبول العمل و الثواب عليه

    لماذا سمى المصطفى عليه السلام المساءلات التي دارت بينه و بين جبريل عليه السلام تعليم الدين
    عرفي الزكاة
    كيف تكون نهاية ابن آدم
    ما الشاهد من القرآن على ان هذا الدين كامل


    رفيقي سكني
    عرفي النية

    ماذا تسلزم شهادة ان محمدا رسول الله
    عرفي الشهادة
    ماذا يفيد قول الصحابي بن مسعود رضي الله عنه "الصادق المصدوق
    ما نوع الاعمال المقصودة في الحديث


    ****

    بالنسبة للاختين saw balabilسانتظر استظهاركما اولا

    سؤال لكل الطالبات الاسئلة المطروحة هي من الشرح هل ترغبن في مزيد من الاسئلة خارج الشروح المقدمة

  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله

    1:شروط قبول العمل و الثواب عليه هي أن يقصد الانسان بعمله وجه الله و طلب رضاه و يكون العمل موافقا لسنة الرسول صلى الله عليه و سلم

    2: عجب الصحابة من قول جبريل عليه السلام:صدقت لأنه رجل لا يرى عليه أثر السفر ثم يسأل عن أمور لا يتوقعون أن يعلمها أحد إلا عن طريق رسول الله صلى اللة عليه و سلم, و هم أصحابه الذين جاءوا معه من مكة و قل أن يخفى عليهم سؤال أحد عن أمر الدين بمثل هذه الصورة ثم لا يعلمونه بل لو قيل إن ذلك في ذلك الوقت متعذر لصح و مع ذلك يقوم :صدقت, لأن من شأن من يقول: صدقت للمتكلم أنه عالم بما سأل عنه

    3: إقامة الصلاة تكون بفعلها قامة أي كاملة بشروطها و أركانها و الخشوع فيها و المحافظة على أوقاتها و جماعتها

    4: قول اهل السنة في الروح:أن الروح جسم، لأنه ينفخ فيحل في البدن.

    ولكن هل هذا الجسم من جنس أجسامنا الكثيفة المكونة من عظام ولحم وعصب وجلود؟

    الجواب: لا علم للبشر بها، بل نقول كما قال تعالى: (وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي)(الاسراء: الآية85) قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- : ولما لم يكن عند المتكلمين والفلاسفة علم شرعي بحال الروح تخبطوا فيها، فقال بعضهم: إن الروح عرض أي صفة للبدن كالطول والقصر والبياض والسواد، وقال بعضهم: إن الروح هي الدم وقال بعضهم: إن الروح جزء من الإنسان كيده ورجله، فتخبطوا فيها.

    وأما أهل السنة فيقولون: الروح من أمر الله عزّ وجل، ولكننا نؤمن بما علمنا من أوصافها في الكتاب والسنة، فمن ذلك:

    قول الله تعالى: (قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ )(السجدة: الآية11)

    أي يقبضكم، وقوله: (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا)(الأنعام: الآية61) أي قبضته، وثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الملائكة إذا قبضوا الروح من الجسد إذا كان من أهل الجنة - اللهم اجعلنا منهم - فإذا مع الملائكة كفن من الجنة، وحنوط من الجنة، فأخذوها من يد ملك الموت ولم يدعوها طرفة عين ثم جعلوها في ذلك الكفن وصعدوا بها إلى السماء[58] .

    إذاً هي جسم لكن مخالف للأجسام الكثيفة التي هي أجسادنا، والله أعلم بكيفيتها. والروح عجيبة، لها حال في المنام فتخرج من البدن لكن ليس خروجاً تامّاً، فتجد نفسك تجوب الفيافي،ربما وصلت إلى الصين أو إلى أقصى المغرب وربما طرت بالطائرة وربما ركبت السيارة، وأنت في مكانك واللحاف قد غطّى جسمك، ومع ذلك تتجول في الأرض، لكنها لا تفارق الجسم في حال النوم مفارقة تامة، فالروح أمرها غريب،ولسنا نعلم منها إلا ما جاء في الكتاب والسنة، وما لانعلمه نَكِلُ علمهُ لله سبحانه وتعالى.

    فإذا كنت لا تدري عن نفسك التي بين جنبيك فكيف تحاول أن تعرف كيفية صفات الله عزّ وجل الذي هو أعظم وأجل من أن تحيط به.

    فإذا عرفت نفسك وأنك غير قادر على إدراك كيفية صفات الله مهما كنت، فلا تحاول إدراك الكيفية ولا السؤال عنها، ولهذا قال الإمام مالك رحمه الله في السؤال عن كيفية الاستواء: بدعة.

    وهذا المثال - أعني مثال الروح- حجة مقنعة لمن يبحث عن كيفية صفات الله،فإذا كان العبد لا يعلم عن روحه التي هي قوام بدنه فكيف بكيفية صفات الله عزّ وجل.

    5: قال مالك بن أنس رحمه الله: من ابتدع في الاسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم أن محمدا صلى الله عليه و سلم خان الرسالة








    سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
    فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
    فحِمْلانُك الهمومَ جنون
    إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

      1 __ النيــــــــة : هي القصد والارادة .

      2 __ الحديــــث : عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، لا يرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه منا أحد ، حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبته إلى ركبتيه ، ووضح كفيه على فخذيه ، وقال : " يا محمد أخبرني عن الإسلام " ، فقال له : ( الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا ) ، قال : " صدقت " ، فعجبنا له يسأله ويصدقه ، قال : " أخبرني عن الإيمان " قال : ( أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر ، وتؤمن بالقدر خيره وشره ) ، قال : " صدقت " ، قال : " فأخبرني عن الإحسان " ، قال : ( أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) ، قال : " فأخبرني عن الساعة " ، قال : ( ما المسؤول بأعلم من السائل ) ، قال : " فأخبرني عن أماراتها " ، قال : ( أن تلد الأمة ربتها ، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء ، يتطاولون في البنيان ) ثم انطلق فلبث مليا ، ثم قال : ( يا عمر ، أتدري من السائل ؟ ) ، قلت : "الله ورسوله أعلم " ، قال : ( فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم ) رواه مسلم .

      جواب السؤال الثاني هو:
      عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُوْلَ اللهِ قَالَ: (أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَأَنَّ مُحَمَّدَاً رَسُوْلُ اللهِ وَيُقِيْمُوْا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءهَمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلاَّ بِحَقِّ الإِسْلامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللهِ تَعَالَى) رواه البخاري ومسلم


      الله المستعان اخطأت في صياغة السؤال وقع خلط بين هذا الحديث و حديث لا يحل دم امرئ مسلم لا باحدى ثلاث



      3 __ الاية التي ذم فيها الله تبارك و تعالى الذين لا يقيمون الصلاة : فويل للمصلين الدين هم عن صلاتهم ساهون , الدين هم يراءون , ويمنعون الماعون.

      4 __ تكون نهاية ابن ادم , باحد امرين : 1- إما الشقاء وإما السعادة، قال الله تعال: ( فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ) 2- وقال تعالى: (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ ) .

      5 __ المعنى الدي جاءت به كلمة امرنا : الدين او الاسلام

      والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
      sigpic

      تعليق


      • #4
        ماشروط قبول العمل و الثواب عليه
        ماذا تسلزم شهادة ان محمدا رسول الله
        عرفي الصوم
        ماهي مراحل الخلق و كم مدة كل مرحلة
        اكملي قول مالك رحمة الله من ابتدع في الاسلام بدعة.....

        1- شروط قبول العمل والثواب عليه ** ان يكون العمل خالصا صوابا . خالصا يراد به وجه الله وصوابا ان يكون وفق ما جاء به رسول الله فالله تعالى لا يقبل من العمل الا ما كان خالصا لوجهه وما امروا الا ليعبدواالله مخلصين له الدين .
        وموافقا لما جاء به النبي الامين صلى الله عليه وسلم من احدث في امرنا هدا ما ليس منه فهو رد .

        2- شهادة ان محمدا رسول الله تستلزم تصديق النبي صلى الله عليه وسلم في ما اخبر والاتيان بما امر والانتهاء عما نهى عنه وزجر .
        احسنت باختصار تسلتلزم الاتباع
        3-الصوم لغة الامساك واشرعا الامساك عن شهوتي البطن والفرج من طلوع الشمس الى غروبها .

        4- مراحل الخلق اربع مراحل النطفة ثم العلقة ثم المضغة ومدة كل مرحلةاربعين يوما .

        5- قال الامام مالك رحمه الله ** من ابتدع في الاسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم ان محمدا صلى الله عليه وسلم
        خان الرسالة اقرؤوا ان شئتم قول الله تعلى ** اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ..**
        قال ابن القيم رحمه الله تعالى:
        فأهل الإسلام في الناس غرباء، والمؤمنون في أهل الإسلام غرباء، وأهل العلم في المؤمنين غرباء، وأهل السنة -الذين يميزونها من الأهواء والبدع- فهم الغرباء، والداعون إليها الصابرون على أذى المخالفين هم أشد هؤلاء غربة، ولكن هؤلاء هم أهل الله حقاً، فلا غربة عليهم، وإنما غربتهم بين الأكثرين، الذين قال الله عز وجل فيهم : وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ {الأنعام: 116}

        تعليق


        • #5
          أم هاجر
          اذكري مثالا للرياء من الشرح او خارجه
          قسمي الاعمال الى بدنية و مالية
          عرفي الشهادة
          استخرجي من الحديث ما يدل على ان لمالائكة يؤمرون و ينهون
          باي معنى جاءت كلمة امرنا

          بسم الله الرحمن الرحيم
          مثال للرياء:ان يقاتل الشخص في المعارك من أجل اي يقال له شجاع
          الاعمال البدنية:كالصلاة والصوم
          الاعمال المالية:ايتاء الزكاة والحج
          وقد اضاف بن حبان العمرة والغسل من الجنابة واتباع الوضوء بالنسبة للاعمال البدنية
          الشهادة:العلم والاقرار بالمشهود به
          الحديث الذي عن امير المؤمنين عمر بن الخطاب برواية البخاري ومسلم".........ثم يرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر باربع كلمات......."
          جاءت كلمة أمرنا بمعنى سنة النبي صلى الله عليه وسلم.


          جاءت كلمة أمرنا بمعنى الدين
          نعيب زماننا والعيب فينا *** وما لزماننا عيب سوانا

          ونهجو ذا الزمان بغير ذنب *** ولو نطق الزمان لنا هجانا

          تعليق


          • #6
            ماشاء الله لا قوة الا بالله همة تغبطن عليها

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة الزهراء ام علي مشاهدة المشاركة
              ماشاء الله لا قوة الا بالله همة تغبطن عليها
              السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته لا اخفي عليكي اختي انا فعلا لم افهم معنى الجملة لان عربيتي بسيطة سامحيني لكن هده الحقيقة
              استحلال دم المسلم عند ترك الاركان الثلاثة الاولى ممكن تشرحيها لي وسامحيني الله يجازيك بالف خير
              كانت تساعدني اختي نبع الايمان كثيرا في العربية لكن لا اعرف اين اختفت فجاة جازاها الله الف خير واكرر اعتداري وسلمتي على المجهودات القيمة يا الغالية والسلام
              sigpic

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
                ام ابو بكر:

                عرفي النية
                ماذا تستلزم الشهاداتان
                عرفي الشهادة
                ماذا يفيد قول الصحابي بن مسعود رضي الله عنه "الصادق المصدوق
                باي معنى جاءت كلمة امرنا
                ما هي النية؟؟؟

                النية هي القصد
                وشرعاً: العزم على فعل العبادة تقرّباً إلى الله تعالى، ومحلها القلب، فهي عمل قلبي ولاتعلق للجوارح بها.

                ما هي الشهادة؟؟؟

                الشهادة هي العلم و الإقرار بالمشهود

                ماذا تستلزم الشهادتان؟؟؟؟

                الشهادتان تستلزمان توحيد العبادة الذي من أجله أرسلت كل الرسل
                الشهادة بهذين تبنى عليها صحة الأعمال كلها؛ لأن شهادة أن لا إله إلا الله تستلزم الإخلاص، وشهادة أن محمداً رسول الله تستلزم الاتباع، وكل عمل يتقرب به إلى الله لا يقبل إلا بهذين الشرطين: الإخلاص لله، والمتابعة لرسول الله .

                ما يفيد قول عبد الله بن مسعود " الصادق المصدوق" ؟؟؟
                يفيد تأكيد الخبر بما يدل على صدقه
                والنبي صلى الله عليه وسلم وصفه كذلك تماماً، فهو صادق فيما أخبر به، ومصدوق فيما أوحي إليه عليه الصلاة والسلام.

                [u]بأي معنى جائت "أمرنا"؟؟؟[/u]

                أمرنا جائت هنا بمعنى الدين



                قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
                فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

                فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
                أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

                يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
                و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

                فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
                يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

                يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
                يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

                sigpic

                تعليق


                • #9
                  1-الهجرة:الانتقال من بلاد الكفر الى بلاد الاسلام
                  2-الفرق بين اداء الصلاة و اقامتها
                  اداء الصلاة:الاتيان باركانها كاملة اما الاقامة اضافة اى الاركان لابد ان يكون فيها الخضوع و الخشوع و ان تنهاه صلاته الفحشاء و المنكر
                  3-قال اله تعالى:(فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون الذين هم يراءون و يمنعون الماعون)
                  4-انواع المضغة :تكون مخلقة و غير مخلقة
                  5-لإمام مالك: من ابتدع في الإسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم أن محمدا.. خان الرسالة اقرأوا إن شئتم قول الله تعالى: (اليوم أكملت لكم دينكم)
                  sigpic






                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

                    عرفي الهجرة؟


                    الهحرة هي الإنتقال من بلاد الكفر إلى بلاد المسملين

                    الهجرة أقسام :

                    1- هجرة من بلد الكفر إلى بلد الإسلام و هي هجرة واجبة .
                    2- هجرة من مكة إلى المدينة وهذه إنقطعت لقول النبي عليه الصلاة و السلام : " لا هجرة بعد الفتح " وفي هذا أن مكة تبقى دار إسلام وسلام و أمن .
                    3- وهجرة ما حرم الله و رسوله وهذه تتم بهجرة العمل [المعاصي] و العامل [العاصي] و الأمكنة و الأزمنة [أزمنت و أمكنة الشرك و البدع و المعاصي]


                    ما الشاهد من القرآن على ما جاء في الحديث"ما المسؤول عنها باعلم من السائل
                    قال الله تعالى: (يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيباً) (الأحزاب:63) ، وقال عزّ وجل: (يَسْأَلونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً )(الأعراف: الآية187)

                    عرفي الزكاة:

                    الزكاة عبادة مالية تؤخد من الأغنياء و تعطى للفقراء

                    ما انواع المضغة؟

                    هذا كلام الشيخ ابن العثيمين في هذا احببت ان انقله لتعم الفائدة
                    الجنين في بطن أمه يتنقل إلى أربعة أطوار يكون أربعين يوماً نطفة ثم أربعين يوماً علقة ثم أربعين يوماً مضغة أي قطعة لحم بقدر ما يمضغة الإنسان في فمه هذه المضغة أحيانا تكون مخلقة وأحيانا تكون غير مخلقة ففي بدايتها تكون غير مخلقة ولن تخلق قبل ثمانين يوما ولن تكون مضغة قبل ثمانين يوما ثم بعد تخليقها وبعد تمام مائة وعشرين يوماً أي تمام أربعة أشهر كاملة يبعث الله تعالى ملكاً موكلاً بالأرحام فينفخ في هذه المضغة الروح وحينئذٍ فيكون بشرا أما قبل ذلك فإنه جماد ولهذا إذا سقط الجنين قبل أن يتم له أربعة أشهر فإنه لا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه ولا يدفن مع المسلمين أي لا يدفن في المقبرة لئلا يخصص له قبر تضيق به المقبرة ولكن يدفن في أي مكان يكون من الارض إذا كان طاهرا وكذلك لا يسمى ولا يعق له لأنه لم يكن بشرا أما إذا كان قد بلغ أربعة أشهر فإنه بشر يبعث يوم القيامة مع الناس ولهذا يغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن مع المسلمين ويدعى لوالديه بالرحمة عند الصلاة عليه ولو كان بقدر الكف إذا عق عنه فهو أحسن لأنه سوف يبعث يوم القيامة ويكون شفيعاً لوالديه

                    ما نوع الاعمال المقصودة في الحديث

                    الاعمال القلبية كالخوف و الرجاء و الإنابة

                    قال الإمام النواوي رحمه الله:دل الحديث على أن النية معيار لتصحيح الأعمال،فحيث صلحت النية صلح العمل ، وحيث فسدت فسد العمل،وإذا وجد العمل وقارنته النية فله ثلاثة أحوال:

                    الأول :أن يفعل ذلك خوفا من الله تعالى،وهذه عبادة العبيد.
                    الثاني:أن يفعل ذلك لطلب الجنة والثواب ،وهذه عبادة التجار.
                    الثالث:أن يفعل ذلك حياء من الله تعالى وتأدية الحق العبودية وتأدية لشكر،ويرى نفسه،مع ذلك مقصرا، ويكون مع ذلك قلبه خائفا،لأنه لا يدري هل قبل عمله ،مع ذلك أم لا؟ وهذه عبادة الأحرار،وإليها أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قالت له عائشة رضي الله عنها حين قام من الليل حتى تورمت قدماه:يارسول الله،أتتكلف هذا وقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك وما تأخر؟قال :{أفلا أكون عبدا شكورا}.
                    http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...CA%E4%E6%DA%C9

                    عندي نويزيت ديال النمر و 2 اونصومبلات ملابس داخلية واحد اسود وواحد نمر الي مهتمة تاخد ايميلي وتراسلني مرحبا بكم

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X