أول موقع لرسول الله صلى الله عليه وسلم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أول موقع لرسول الله صلى الله عليه وسلم

    [rainbow]أول موقع لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضم السيرة النبوية العطرة باللإضافة إلى بعض الصوتيات والمرئيات
    http://www.rasoulallah.net/
    [/rainbow]


    _
    sigpic


  • #2
    [align=center]
    بسم الله الرحمن الرحيم


    أشكرك أختي مغربية مغتربة على الموقع الرائع
    فهو:
    أكبر موقع لرسول الله


    يقول الله عز وجل فى كتابه العزيز
    :


    ﴿لَقَدْ جاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ ما عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ﴾
    (التوبة: 12.

    يالها من كلمات بديعة من رب العزة يخاطب بها القلوب المؤمنه
    وياله من تقديم وتعريف رائع برسوله الكريم ووصفه الجميل بأنه من أنفسكم , وعزيز وحريص ورؤوف ورحيم
    ما أبدع كلمات الخالق وماأبلغها من صفات للحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام

    فكيف لانحبه وكيف لايدخل قلوبنا ويستقر ويكون أحب الينا من الدنيا ومافيها

    فكيف لانلتمس من هذه المحبه ونسير على خطاه ونهتدى بهديه صلى الله عليه وسلم.

    هذا هو الموقع:

    http://www.rasoulallah.net


    إلى الذي تشوَّق إلينا قبل أن نتشوَّق إليه. ألا تذكرون يوم زار البقيع قُبيل وفاته، سلّم على أهل البقِيع ومعه ثلّة من أصحابه ثم قال: «وَدِدتُ أنّي قد رأيتُ إخواننا» قالوا يا رسول الله ألسنا إخوانك؟ قال «بل أنتم أصحابي، وإخواني الذين لم يأتوا بعدُ وأنا فَرَطُهم على الحَوض» (رواه النسائي

    أرأيتم كيف تشوّق رسول الله إلينا؟ أفلا نُبادله شوقاً بشوق، أفلا نبادله حنين بحنين , وحباً بحب؟!

    إننا بحاجة إلى أن نجدد حبنا لرسول الله، وليس حُبُّنا لرسول الله إلا غُصناً متفرّعاً عن حبنا لله سبحانه وتعالى !

    وأين نحن من حنين جذع النخلة فى المسجد إليه عليه أفضل الصلاة والسلام.

    يقول الله عز وجل: ﴿قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ﴾ (آل عمران: 31)، ﴿قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي﴾ أي فاتبعوا رسول الله، لاحِظوا هذا الربط، يقول لي الله عز وجل: «أتحبني؟ أتحب مولاك وخالقك؟»، «نعم يا رب». قَدِّم البرهان على ذلك. برهان محبتي لله اتباعي لرسول الله صلى الله عليه وسلم ﴿مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللهَ﴾ (النساء: 80). تعالوا نجدد بيعتنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، تركَنا على سنة بيضاء نقية ظاهرها كباطنها لا يزيغ عنها إلا هالك، لا تبتعدوا عنه، لا تبتعدوا عن سنة نبيكم المصطفى صلى الله عليه وسلم .

    تعالوا نحرص على أن نتبع حبيبنا المصطفى ولا نبدّل ولا ندل فيه ,,,,,,,,,,


    رجاء أن لم تستطع الاشتراك فمرر الرسالة لغيرك لتحصل على ثواب الدال على الخير
    وفقنا الله و إياكم لما يحبه و يرضاه



    [/align]








    تعليق


    • #3
      [align=center]جزاكما الله خيرا على الموقع الأكثر من رائع أختاي الغاليتين مغربية مغتربة وأم سارة .
      [/align]

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمان الرحيم و به استعين...

        [frame="5 70"]
        الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        ****
        بارك الله فيكن اخواتي الحليلات : موقع مفيد جدا
        اسكنكن الله تعالى فسيح جنانه
        ****
        في امان الله تعالى
        [/frame]
        [FLASH=http://im77.gulfup.com/WFc34J.swf][/FLASH]

        ستظلين دائما وردة عطرة في قلوبنا حبيبتنا rifany
        رحمة الله الواسعة عليك يا غالية

        تعليق


        • #5
          السلام عليك اختي
          جزاك الله خيرا على هدا النقل لكنه مكرر
          http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=21490

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          شاركي الموضوع

          تقليص

          يعمل...
          X