إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف نحدثهم عن الإسلام؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف نحدثهم عن الإسلام؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اخواتي المغتربات ...كثيرا ما نسأل كمسلمين مغتربين خاصة في بلاد الغرب عن ديننا الحنيف.. فاسألتهم(اقصد الغرب) في بعض الاحيان تحمل طابع الجدية ..واحيانا اخرى طابع الفضول...واحيانا كثيرة طابع الهجوم...!!!! والمشكل ليس في السؤال.. وانما يبقى في طريقة وكيفية الرد عيه..!!!!
    فتعالي يا اختي المغتربة اليك بعض صور هذه الأسئلة .. وطريقة الشيخ سلمان العودة جزاه الله الف خير في الجابة والرد عليها




    -----------------------------------------



    الشباب المسلم المبتعث في أمريكا وأوربا يواجه سيلاً من الأسئلة عن الإسلام، تنوعت أساليبها، واختلفت دوافعها، ومضمونها واحد:
    لماذا يبيح دينكم تعدد الزوجات؟
    ولماذا المرأة على النصف من الرجل في الشهادات والمواريث وغيرها؟
    لماذا "يمتهن" الإسلام المرأة؟!
    وهل الإسلام دين إرهاب حين شرع الجهاد؟
    ومن نصدق: السنة أم الشيعة؟
    وحول هذه القضايا وما يشابهها يدور تفكيرهم.

    لقد شوهت أجهزة إعلامهم الموجهة صورة الإسلام، وصوّرته على أنه دين الشهوانية والدم فحسب،
    وحين يُغرق أولئك شبابَنا بهذه التساؤلات يشعر بالحرج أحياناً، ويحاول أن يلف ويدور.. وحتى يخرج من هذا المأزق.. تجده يقول:

    تعدد الزوجات مشروط بالعدل، والعدل محال (ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم..)[ النساء:129]، وما علق بالمحال فهو محال؛ إذاً فهو ممنوع،
    وقد يجد في بعض المسائل رأياً شاذاً فيعتمده! .. المهم عنده أن يلطّف الموضوع.

    وخلال زيارتي لأمريكا وجدت هذا الإحراج يؤذي بعض الشباب المتدين، ممن لا يملك المعرفة الإسلامية الصافية، ولا يدري ما المخرج منه؛ فكنت أقول:

    لماذا نكون مدافعين؟
    لماذا لا نهاجم؟

    وقد عرفنا أنه ما غزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا، فإذا سألك محدثك سؤالاً فوجه إليه عشرة...

    إذا سألك عن الجهاد في الإسلام فاسأله عن السياسة الأمريكية في مواقع كثيرة من أنحاء العالم، والتي تقوم على التدخل الصريح المكشوف، فضلاً عن التدخل الخفي.

    وإذا سألك عن تعدد الزوجات فاسأله عن الإباحية الجنسية الصارخة والتي مزّقت المرأة تحت عجلاتها الفولاذية المدمرة ..
    حيث لا مسؤولية للرجل عن المرأة، ولا عن ما يحدثه الاتصال المحرم من آثار ونتائج..

    وإذا سألك عن الميراث فاسأله عن النظام القائم عندهم، والذي يمنح المرأة 60% فقط من مرتب الرجل، الذي يعمل في الوظيفة نفسها، ويقضي الساعات نفسها في العمل،

    ولا يعني هذا التهرب، لكن يعني ألا تجيب وأنت في حالة ضعف وحرج؛ لئلا يجرك هذا الضعف إلى العبث بأحكام الله من أجل سواد أو زرقة عيونهم..!

    ويمكن أن تنتقل مرحلة أخرى لتبين أن الإسلام بشرائعه هو الحل للمشكلات التي يعانونها، وعلى سبيل المثال:

    حسب بعض الإحصاءات؛ فإن نسبة النساء إلى الرجال في الولايات المتحدة الأمريكية هي 119 إلى 100، أي أن لكل مائة رجل مائة وتسع عشرة امرأة، وفي بعض الولايات تصل النسبة إلى 160 إلى 100، والتعدد هو الذي يحل تلك المشكلة، حيث يلتزم الرجال بالقيام على شؤون الزوجتين أو الزوجات، وتحقيق العدل الممكن بينهن، وتحمّل المسؤوليات المترتبة على الزواج...

    ونظام الإسلام في المساواة بين الناس -لا فضل لأحد على أحد إلا بعمله إن كان صالحاً- هو الذي يقضي على التمييز العنصري القائم عندهم .
    ونظام الإسلام في الجهاد هو الذي يجتث جذور الطغاة، ويتيح للناس مجال التفكير والاختيار الحر دون ضغط أو إكراه،
    فهو يسعى إلى تعبيدهم لرب العالمين، لا لفرد، ولا لقبيلة، ولا لشعب… إلخ.

    وهناك أمور لابد من التنبه إليها:

    أـ الحكم الشرعي الثابت بالكتاب والسنة المحكم القاطع، ليس من حق أحد ـ أياً كان ـ أن يحوّر فيه أو يزيد أو ينقص خجلاً أو لرغبة أو رهبة، والداعية حين يتدخل في الحكم نفسه فيخبر بخلاف الحق يكون خائناً للإسلام، وخائناً للمدعوين أيضاً، فليس من حقه أن يتدخل في شأن من شؤون الألوهية.. وهو موضوع الحكم والتشريع.

    ب ـ المسائل الاجتهادية المترددة، فهذه يَعرضُها الداعية عرضاً معتدلاً متجرداً، حسبما يلائم الحال والموقف؛ فليس من الحكمة أن يختار أشد الأقوال وأحدها ليقدمه على أنه هو دين الإسلام، وهو يتحدث لأقوام في حال تأليف وتليين لقلوبهم واستمالة لمشاعرهم.

    ج ـ العمل على إقناع المدعو بقبول الحكم، بأن يستخدم الداعية جميع إمكاناته العقلية والعلمية، ويوظف جميع معلوماته لإثبات صحة هذا الحكم وأنه الحق؛ ليستثمر مثلاً: مسألة الإعجاز العلمي، الإحصائيات، التجارب البشرية المختلفة، الأوضاع القائمة، الجدل العقلي... إلى آخر ما يستطيع أن يحشده لإقناع المدعو بالإسلام. هذا كله لا غبار عليه، بل هو جزء مهم من الدعوة ومن البلاغ.

    دـ يجب أن نغرس في نفوس الشباب الثقة المطلقة بالإسلام: كلياته و جزئياته، عقائده وأحكامه، وأن نحول دون تسرّب أي شعور بالضعف أو النقص إلى نفوسهم من جرّاء الحصار الذي يحاول ضربه عليهم بعض المجادلين.

    إننا لا نقدم شيئاً ذا قيمة للإسلام إذا أوهمناهم أن الإسلام شيء قريب مما يعيشونه،
    وأن الحياة الإسلامية لا تختلف كثيراً عن حياتهم، وأن نظام الإسلام يشبه نظامهم،
    إنهم بهذا يزهدون في الإسلام ويعرضون عنه، فهم هاربون من جحيم حياتهم!.

    وحين يتساءلون عن الإسلام أو عن غيره؛ فإنما يبحثون عن (منقذ) أو (مخلِّص) ..،
    فلنَعرضْ لهم الإسلام بتميّزه ووضوحه واختلافه الواسع العميق عن جميع ما عرفوا ويعرفون،
    حتى ندعوهم إلى التفكير فيه. ولنقدم لهم الإسلام من خلال منطق قوي أخّاذ، وحجة ظاهرة، وفهم عميق.

    إن مهمتنا تنتهي عند هذا الحد؛ بل مهمة الرسل عليهم الصلاة والسلام تنتهي عند هذا الحد: (إن عليك إلا البلاغ)الشورى:48]، (فإنما عليك البلاغ وعلينا الحساب)[ الرعد:40]، (فذكّر إنما أنت مذكّر لست عليهم بمصيطر) الغاشية:22،21].

    ليس من الضروري أن نتصوّر أن الدنيا ستتحوّل على أيدينا إلى "دنيا إسلامية .. مية بالميّة!"؛
    لكن من المهم أن نحرص على هدايتهم، وأن نتحايل عليها بكل ممكن مباح، وأن نتقن عرضنا لهذا الدين، ونتعرف على نفسياتهم أيًّا كان مستواهم العلمي أو مرحلتهم العمرية،

    وأن نقدم لهم القيم الإسلامية العليا كالحرية والعدالة والكرامة الإنسانية التي تثبت لهم أنه أرقى من كل ما عرفوا من هذه النظريات،
    وقبل هذا وبعده أن نكون في سلوكياتنا وأخلاقنا وأنماط حياتنا مثلاً أعلى لهم، والله المستعان!

    إن الكثير من المسلمين يدعون بألسنتهم ويصدون عن سبيل الله بأفعالهم وتناقضاتهم وازدواجيتهم واهتماماتهم الصغيرة وتفكيرهم المحدود، فإلى الله المشتكى!.

    ----------------------------------------------

    أرجو أن تكن قد استفدتن من الموضوع, و أرجو مشاركتنا بمواقف مشابهة حصلت معكن وكيف كانت ردود أفعالكن وجزاكن الله خيراً


    ~ في طريقي...~


    [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



    ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
    * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





    نادية

  • #2
    بارك الله فيك يأم نسرين، موضوع قيم، و من ضمن الاسئلة المطروحة كيف أننا نصبر على الثياب الطويلة في فصل الصيف و هن يلبسن القصير أو حتى يكدن يكن بدون لباس و مع ذلك يحسون بحر الصيف الشديد،

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الموحدة بالله مشاهدة المشاركة
      بارك الله فيك يأم نسرين، موضوع قيم، و من ضمن الاسئلة المطروحة كيف أننا نصبر على الثياب الطويلة في فصل الصيف و هن يلبسن القصير أو حتى يكدن يكن بدون لباس و مع ذلك يحسون بحر الصيف الشديد،
      شكرا اختي الموحدة على تقيمك للموضوع..صدقت يا اختي فهدا السؤال هذا السؤال الذي ذكرتِ غالبا ما يطرح علي ..فاجيب بانني اشعر بالارتياح ولا ابالي بالحر ...فلو علموا حرارة نار جهنم ما احسوا بحرارة اشعة الشمس الخفيفة...
      ارجو ان تتفاعل الاخوات مع الموضوع .
      ~ في طريقي...~


      [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



      ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
      * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





      نادية

      تعليق


      • #4
        [frame="8 98"]
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        جزاك الله أختي نسرين على طرح الموضوع الهام
        وأنقل لك تجربتي الماضية (ولله الحمد)
        بالفعل سئلت -كما ذكرت أنت و أختي الموحدة بالله-فجأة وبدون مقدمات وسط الطريق وبطريقة هجومية :
        ألا تشعرين بالحر ؟ فأجبتها ألا تشعرين أنت به؟وكان جسمها شبه عاري ثم قلت : أنت جلدك موجه مباشرة لأشعة الشمس أما أنا فمغطى لذلك لا أعاني مثلك..وبالفعل كان يبدو عليها التأفف من شدة الحر..فظلت واجمة من إجابتي فتركتها وانصرفت
        شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
        [/frame]
        .
        أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
        ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
        إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك اختي ام بيان لتفاعلك مع الموضوع وتقديم تجربتك الشخصية فيه ...وبارك الله فيك مرة اخرى لردك الذكي لمواجهة هده الاسئلة السخيفة ...فكما دكرت سلفا المشكل ليس في تلقي السؤال ولكن في طريقة الرد عليه ...وانت ماشاء الله عليك
          ~ في طريقي...~


          [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



          ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
          * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





          نادية

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            جزاك الله خيرا أختي على الموضوع القيم فعلا لضعف إلمامنا بأمور ديننا نحرج في بعض الاحيان من الرد على بعض التساؤلات سواء من طرف أطفال مسلمين أو أناس غير مسلمين بتعدد النوايا و لكن الاهم ألا يجيب الانسان عن بعض هذه الاسئلةبأجوبة الاسلام بريئ منها و سأعطي مثالا لذلك
            سئلت سيدة مسلمة عن تعدد الزوجات في الاسلام فأحست بالاحراج و أجابت إن تعدد الزوجات في الاسلام أحل في فترة زمنية معينة حيت كانت الحروب وكان عدد الارامل كثير و خوفا من تفشي الشدود الجنسي و كي يتكاثر المسلمون أحل الاسلام تعدد الزوجات أما في زماننا هذا لا أحد يستطيع الزواج المتعدد وكنت تحس في إجابتها أنها تدافع عن الاسلام المتهم نسيت أن الاسلام صالح لكل زمان و كل مكان و كأن الاسلام لا يحل الزواج المتعدد في زمننا هذا
            ربي ارزق دريتي صحبة الاخيار و خصال الاطهار و توكل الاطيار
            ربي بلغني فيهم غاية املي و مناي بحولك و قوتك
            ربي متعني ببرهم في حياتي و اسعدني بدعاءهم بعد مماتي


            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة om dinal مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              جزاك الله خيرا أختي على الموضوع القيم فعلا لضعف إلمامنا بأمور ديننا نحرج في بعض الاحيان من الرد على بعض التساؤلات سواء من طرف أطفال مسلمين أو أناس غير مسلمين بتعدد النوايا و لكن الاهم ألا يجيب الانسان عن بعض هذه الاسئلةبأجوبة الاسلام بريئ منها و سأعطي مثالا لذلك
              سئلت سيدة مسلمة عن تعدد الزوجات في الاسلام فأحست بالاحراج و أجابت إن تعدد الزوجات في الاسلام أحل في فترة زمنية معينة حيت كانت الحروب وكان عدد الارامل كثير و خوفا من تفشي الشدود الجنسي و كي يتكاثر المسلمون أحل الاسلام تعدد الزوجات أما في زماننا هذا لا أحد يستطيع الزواج المتعدد وكنت تحس في إجابتها أنها تدافع عن الاسلام المتهم نسيت أن الاسلام صالح لكل زمان و كل مكان و كأن الاسلام لا يحل الزواج المتعدد في زمننا هذا

              بارك الله فيك اختي ام دينال عى تفاعلك مع الموضوع ..صدقت اختي فكثيرا ما نسمع اجابات مغلوطة عن الاسلام مثل ما دكرت ..والامثلة عديدة وللاسف ..لدا قدم لنا الشيخ سلمان العودة جزاه الله كل خير اجوبة مدروسة للاسئلة الشائعة وحتى طريقة تلقيها والرد عليها خاصة للاشخاص اللدين يجدون صعوبة في الرد حتى لا يخلط البعض في بعض الأمور
              ~ في طريقي...~


              [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



              ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
              * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





              نادية

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                أختي أم نسرين موضوع رائع ويفتح أيضا باب لنطرح كدالك ونحكي ماصادفناه من أسئلة أحيانا غبية ولكن اللازم هو أننا نتحلى بسرعة البديهة وحسن الرد بحيث يكون مقنع وذكي في نفس الوقت لكي لاندع لهم المجال للتهكم أحيانا

                أنا تحجبت منذ مدة قصيرة وقبل الحجاب كنت نوصل إبني عادي تعرفني معلمته بأني مسلمة ولكن أبدا لم تطرح علي سؤال
                وفي يوم كنت قاعدة فالطاولة مع ابني وعلى راسي شال وردي قالت لي جميل هدا الشال أعشق اللون الوردي ابتسمت وشكرتها وفجأة قالت لي تضعين هدا الشال ببيتك أيضا أليس كذالك ؟؟؟؟ فأجبتها بابتسامة لا طبعا فأنا ببيتي أتبرج كما يحلو لي وألبس العاري والقصير وووووو فبيتي كل حريتي وزينتي لزوجي
                فاستغربت من كلامي أحقا فقط بالخارج قلت لها نعم فقط بالخارج أو أمام رجال في حالة الضيافة أو الزيارة
                فقالت كانت فكرتي مغلوطة وقلت لها عادي الواحد ماتكون عنده فكرة عن الآخر

                ومرة ثانية نرجع ونحكي لكم حكاية ثانية
                ألف شكر أختي نسرين وكل من مرت من هنا وحكت لنا تجربة
                في أمان الله

















                ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

                من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
                مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
                مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

                جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
                في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
                ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
                الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











                شكرا غاليتي أمنار


                حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


                ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.







                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة yara2000 مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  أختي أم نسرين موضوع رائع ويفتح أيضا باب لنطرح كدالك ونحكي ماصادفناه من أسئلة أحيانا غبية ولكن اللازم هو أننا نتحلى بسرعة البديهة وحسن الرد بحيث يكون مقنع وذكي في نفس الوقت لكي لاندع لهم المجال للتهكم أحيانا

                  أنا تحجبت منذ مدة قصيرة وقبل الحجاب كنت نوصل إبني عادي تعرفني معلمته بأني مسلمة ولكن أبدا لم تطرح علي سؤال
                  وفي يوم كنت قاعدة فالطاولة مع ابني وعلى راسي شال وردي قالت لي جميل هدا الشال أعشق اللون الوردي ابتسمت وشكرتها وفجأة قالت لي تضعين هدا الشال ببيتك أيضا أليس كذالك ؟؟؟؟ فأجبتها بابتسامة لا طبعا فأنا ببيتي أتبرج كما يحلو لي وألبس العاري والقصير وووووو فبيتي كل حريتي وزينتي لزوجي
                  فاستغربت من كلامي أحقا فقط بالخارج قلت لها نعم فقط بالخارج أو أمام رجال في حالة الضيافة أو الزيارة
                  فقالت كانت فكرتي مغلوطة وقلت لها عادي الواحد ماتكون عنده فكرة عن الآخر

                  ومرة ثانية نرجع ونحكي لكم حكاية ثانية
                  ألف شكر أختي نسرين وكل من مرت من هنا وحكت لنا تجربة
                  في أمان الله
                  تبارك الله عليك اختي يارة جوابك كان في محله
                  في انتظار مشاركتك القادمة بإذن الله
                  ~ في طريقي...~


                  [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



                  ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
                  * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





                  نادية

                  تعليق


                  • #10
                    يرفع الموضوع
                    ~ في طريقي...~


                    [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



                    ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
                    * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





                    نادية

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X