الميزان والحسنات يوم القيامة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الميزان والحسنات يوم القيامة

    سؤال عن الميزان والحسنات يوم القيامة
    وذكـر فـإن الـذّكرى تـنـفـع الـمـؤمـنـيـن

    سؤال وجيه من أحد المحبين في الله، أسأل الله تعالى التوفيق وتبليغ ما أفاء الله به على عباده من علم ومعرفة وعلى الله قصد السبيل.
    الـســؤال : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، سؤالي عن الميزان في يوم القيامة، نعلم أن الله سبحانه وتعالى سوف يضع كل أعمال المسلم في الميزان يوم القيامة، فمن ثقل ميزانه فهو في الجنة، ومن خفّ ميزانه فهو في النّـار سؤالي هو :
    هل معنى ذلك أن من لا يصلّي ولا يصوم والمرأة التي لا تلبس الحجاب إذا فعل شيئا من الأعمال الصالحة التي لها أجر كبير كرعاية اليتيم سوف يثقل ميزانه، فيكون معنى الميزان أننا نحاسب على كل شئ مفردا بل يضع الله كل الأعمال في الميزان فمن ثقل فهو في الجنة ومن خف فهو في النار ؟
    الـجـــواب
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وبعد، فليس معنى الميزان ياأخي السائل أنه لا حساب، بل هناك حساب كما أن هناك ميزان، ووزن الأعمال يكون بعد انقضاء الحساب، فإن المحاسبة لتقرير الأعمال، والوزن لإظهار مقاديرها ليكون الجزاء بحسبها. فكل إنسان محاسب على كل أعماله ومسئول، وقد كثرت الأدلّة من الكتاب والسنة والإجماع على إثبات وقوف الخلق للحساب كما يقول الله تعالى: فنسألن الذين أرسل إليهم ولنسألن المرسلين. ويقول سبحانه: فأما من أوتي كتابه بيمينه فسوف يحاسب حسابا يسيرا وينقلب إلى أهله مسرورا، وأما من أوتي كتابه وراء ظهره فسوف يدعو ثبورا ويصلى سعيرا. ويقول عز وجل : يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية، وأما من أوتي كتابه بشماله فيقول ياليتني لم أوت كتابيه ولم أدر ما حسابيه. وقوله تعالى : وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين. والآيات في هذا عديدة كما وردت أحاديث تبين ذلك أيضا، منها قول النبي صلى الله عليه وسلم: ما منكم من أحد إلا وسيكلمه ربه يوم القيامة ليس بينه وبينه ترجمان، فينظر أيمن منه فلا يجد إلا ما قدّم وينظر أشأم منه فلا يجد إلا ما قدّم، وينظر أمامه فلا يرى إلا النار تلقاء وجهه، فاتّقوا النار ولو بشق تمرة، رواه البخاري ومسلم. وقول النبي صلى الله عليه وسلم: مـن حـوسب عـذّب . فقالت عائشة: يقول الله تعالى: يحاسب حسابا يسيرا. قالت: فقال: إنما ذلك العرض ولكن من نوقش للحساب يهلك. رواه البخاري ومسلم. وقول النبي صلى الله عليه وسلم في قول الله تعالى: يوم يقوم الناس لرب العالمين. قـال: يقوم أحدهم في رشحه إلى أنصاف أذنيه. رواه البخاري ومسلم. فالناس جميعا محاسبون فمنهم من يحاسب حسابا يسيرا، ومنهم من يحاسب حسابا شديدا، وأول ما يحاسب به العبد يوم القيامة ويسأل عنه الصلاة، كما قال صلى الله عليه وسلم: إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر، فإن انتقص من فريضته شئ قال الرب عز وجل أنظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما انتقص من الفريضة، ثم يكون سائر عمله على ذلك. رواه الترمذي وحسنه الحاكم وقال صحيح على شرط مسلم.
    ثم يسأل عن أشياء أخرى كما يقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن عمره فيما أفناه، عن عمله فيم فعل، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه وعن جسمه فيم أبلاه.أخرجه الترمذي.
    والله أعلم وهو نعم المولى ونعم النصير ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    ramia

  • #2
    [align=center]
    جزاك الله خيرا أختي ramia على هذه الإفادة
    لك مني أجمل تحية
    [/align]

    تعليق


    • #3
      [frame="15 95"]
      جزاك الله خيرا اختى واجرنا من النار انا وانتى والمسلمين اجمعين وثبتنا عند الحساب يلرب العالمين
      [/frame]
      sigpic

      تعليق


      • #4



        http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?30006-سؤال-عن-الميزان-والحسنات-يوم-القيامة-وذكـر-فـإن-الـذّكرى-تـنـفـع-ا&highlight=%C7%E1%E3%CD%C7%D3%C8%C9





        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X