يــحـــكـــي أن

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يــحـــكـــي أن

    يـــحــكــى أن
    رجلا كان يتمشى في أدغال افريقيا حيث الطبيعة الخلابة وحيث تنبت الأشجار الطويلة، بحكم موقعها في خط الاستواء وكان يتمتع بمنظر الاشجار وهي تحجب اشعة الشمس من شدة كثافتها ، ويستمتع بتغريد العصافير ويستنشق عبير الزهور التي التي تنتج منها الروائح الزكية .

    وبينما هو مستمتع بتلك المناظر

    سمع صوت عدو سريع والصوت في ازدياد ووضوح

    والتفت الرجل الى الخلف



    واذا به يرى اسدا ضخم الجثة منطلق بسرعة خيالية نحوه
    ومن شدة الجوع الذي الم بالأسد أن خصره ضامر بشكل واضح
    أخذ الرجل يجري بسرعة والأسد وراءه



    وعندما اخذ الأسد يقترب منه رأى الرجل بئرا قديمة
    فقفز الرجل قفزة قوية فإذا هو في البئر
    وأمسك بحبل البئر الذي يسحب به الماء
    وأخذ الرجل يتمرجح داخل البئر
    وعندما أخذ انفاسه وهدأ روعه وسكن زئير الأسد




    واذا به يسمع صوت زئير ثعبان ضخم الرأس عريض الطول بجوف البئر
    وفيما هو يفكر بطريقة يتخلص منها من الأسد والثعبان


    اذا بفأرين أسود والآخر أبيض يصعدان الى أعلىالحبل
    وبدءا يقرضان الحبل وانهلع الرجل خوفا
    وأخذ يهز الحبل بيديه بغية ان يذهب الفأرين
    وأخذ يزيد عملية الهز حتى أصبح يتمرجح يمينا وشمالا بداخل البئر
    وأخذ يصدم بجوانب البئر


    وفيما هو يصطدم أحس بشيء رطب ولزج
    ضرب بمرفقه
    واذا بذلك الشيء عسل النحل
    تبني بيوتها في الجبال وعلى الأشجار وكذلك في الكهوف
    فقام الرجل بالتذوق منه فأخذ لعقة وكرر
    ذلك ومن شدة حلاوة العسل نسي الموقف الذي هو فيه


    وفجأة استيقظ الرجل من النوم


    فقد كان حلما مزعجا


    !!!



    .................................

    وقرر الرجل أن يذهب الى شخص يفسر له الحلم



    وذهب الى عالم واخبره بالحلم فضحك الشيخ وقال : ألم تعرف تفسيره ؟؟


    قال الرجل: لا .


    قال له الأسد الذي يجري ورائك هو ملك الموت


    والبئر الذي به الثعبان هو قبرك


    والحبل الذي تتعلق به هو عمرك

    والفأرين الأسود والأبيض هما الليلوالنهار يقصون من عمرك ....

    قال : والعسل يا شيخ ؟؟

    قال هي الدنيا من حلاوتها أنستك أن وراءك موت ! وحساب .
    اللهم إني اعوذ بك من الفتن ؛اللهم احسن خواتيمنا



    قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
    فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

    فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
    أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

    يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
    و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

    فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
    يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

    يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
    يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

    sigpic

  • #2
    جزاكي الله خير على هذه الموعظة

    تعليق


    • #3
      [align=center]
      يا لها من قصة جميلة ومعبرة ..
      حفظك الله أختي أم أبو بكر وجعلنا الله من التوابين المتذكرين للموت والآخرة ..
      اللهم نسألك حسن الخاتمة
      [/align]
      أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
      ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
      إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










      تعليق


      • #4
        يرفع








        سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
        فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
        فحِمْلانُك الهمومَ جنون
        إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمان الرحيم

          قصة مفيدة لكنها مكررة هنا :
          تلك هي الدنيا








          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          شاركي الموضوع

          تقليص

          يعمل...
          X