اسئلة اليوم الرابع من مسابقة "عشرعظام واجر فضال"

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسئلة اليوم الرابع من مسابقة "عشرعظام واجر فضال"

    [frame="11 98"]


    مسابقة "عشر عظام واجر فضال"




    خــيــر أيـــام الدنـــــيـــــا

    الله سبحانه وتعالى هو المتفرد بالخلق والاختيار قال تعالى : { وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان الله وتعالى عما يشركون } ( القصص 68)، ومن رحمته بالعباد أن فاضل بين الأوقات والأزمنة ، فاختار منها أوقاتاً خصها بمزيد الفضل وزيادة الأجر ، ليكون ذلك أدعى لشحذ الهمم ، وتجديد العزائم ، والمسابقة في الخيرات والتعرض للنفحات ، ومن هذه الأزمنة الفاضلة أيام عشر ذي الحجة التي اختصت بعدد من الفضائل والخصائص .

    فقد أقسم الله بها في كتابه تنويها بشرفها وعظم شأنها فقال سبحانه : { والفجر ، وليال عشر ، والشفع والوتر } (الفجر 1- 3) قال عدد من أهل العلم إنها عشر ذي الحجة .

    وشهد النبي - صلى الله عليه وسلم - بأنها أعظم أيام الدنيا ، و أن العمل الصالح فيها أفضل منه في غيرها كما في حديث ابن عباس رضي الله عنهما حيث قال - صلى الله عليه وسلم- : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر ، فقالوا: يارسول الله ، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء ) رواه الترمذي وأصله في البخاري ، وفي حديث ابن عمر : ( ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه العشر ، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ) رواه أحمد .

    وفيها يوم عرفة الذي قال فيه - صلى الله عليه وسلم - كما في حديث عائشة رضي الله عنها : ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة ، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة ، فيقول: ما أراد هؤلاء ؟ ) رواه مسلم ، وهو يوم مغفرة الذنوب وصيامه يكفر سنتين .

    وفيها أيضاً يوم النحر الذي هو أعظم الأيام عند الله قال - صلى الله عليه وسلم - : ( أعظم الأيام عند الله تعالى، يوم النحر، ثم يوم القرّ ) رواه أبوداود .

    وإنما حظيت عشر ذي الحجة بهذه المكانة والمنزلة لاجتماع أمهات العبادة فيها وهي : الصلاة والصيام والصدقة والحج ، ولا يتأتى ذلك في غيرها .

    وقد تكلم أهل العلم في المفاضلة بينها وبين العشر الأواخر من رمضان ، ومن أحسن ما قيل في ذلك ما ذهب إليه بعض المحققين من أن أيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام عشر رمضان الأخيرة ، وليالي عشر رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة جمعاً بين النصوص الدالة على فضل كل منها ، لأن ليالي العشر من رمضان إنما فضلت باعتبار ليلة القدر وهي من الليالي ، وعشر ذي الحجة إنما فضلت باعتبار الأيام ، ففيها يوم النحر ويوم عرفة ويوم التروية .

    وهناك أعمال صالحة تتأكد في هذه العشر جاءت النصوص بالحث عليها ، والترغيب فيها من أهمها :

    التوبة النصوح والرجوع إلى الله ، والتزام طاعته والبعد عن كل ما يخالف أمره ونهيه بشروط التوبة المعروفة عند أهل العلم ، فقد أمر الله بها عباده المؤمنين فقال : { وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون } (النور 31) ولا غناء للمؤمن عنها في جميع الأوقات والأزمان .

    ومن أعمال عشر ذي الحجة الحج إلى بيت الله الحرام ، فمن المعلوم أن هذه الأيام توافق فريضة الحج ، والحج من أعظم أعمال البر كما قال - صلى الله عليه وسلم - وقد سُئل أي العمل أفضل ، قال : ( إيمان بالله ورسوله ، قيل ثم ماذا ؟ قال : الجهاد في سبيل الله ، قيل ثم ماذا؟ قال حج مبرور ) متفق عليه ، فينبغي للمسلم إن وجد سعة في ماله، وصحة في جسده أن يبادر بأداء هذه الفريضة العظيمة ، لينال الأجر والثواب الجزيل ، فهي خير ما يؤدى في هذه الأيام المباركة .

    ومن أعظم ما يتقرب به إلى الله في هذه الأيام العشر المحافظة على الواجبات وأدائها على الوجه المطلوب شرعاً ، وذلك بإحسانها وإتقانها وإتمامها ، ومراعاة سننها وآدابها ، وهي أولى ما يشتغل به العبد ، قبل الاستكثار من النوافل والسنن ففي الحديث القدسي عن أبي هريرة : ( وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه ....) رواه البخاري .

    وبعد إتقان الفرائض والمحافظة على الواجبات ينبغي للعبد أن يستكثر من النوافل والمستحبات ، ويغتنم شرف الزمان ، فيزيد مما كان يعمله في غير العشر ، ويعمل ما لم يتيسر له عمله في غيرها ، ويحرص على عمارة وقته بطاعة الله تعالى من صلاة ، و قراءة القرآن ، ودعاء وصدقة ، وبر بالوالدين وصلة للأرحام ، وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر وإحسان إلى الناس ، وأداء للحقوق ، وغير ذلك من طرق الخير وأبوابه التي لا تنحصر .

    ومن الأعمال التي ورد فيها النص على وجه الخصوص الإكثار من ذكر الله عموما ومن التكبير خصوصاً لقول الله تعالى : { ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام } (الحج 28) ، . وجمهور العلماء على أن المقصود بالآية أيام العشر ، وكما في حديث ابن عمر المتقدم ( فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ) رواه أحمد .

    ويسن إظهار التكبير المطلق من أول يوم من أيام ذي الحجة في المساجد والمنازل والطرقات والأسواق وغيرها ، يجهر به الرجال ، وتسر به النساء ، إعلاناً بتعظيم الله تعالى ، ويستمر إلى عصر آخر يوم من أيام التشريق ، وهو من السنن المهجورة التي ينبغي إحياؤها في هذه الأيام ، وقد ثبت أن ابن عمر و أبا هريرة كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما .

    وأما التكبير الخاص المقيد بأدبار الصلوات المفروضة ، فيبدأ من فجر يوم عرفة ويستمر حتى عصر آخر يوم من أيام التشريق لقوله تعالى : { واذكروا الله في أيام معدودات } (البقرة 203) . ولقوله عليه الصلاة والسلام: ( أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله ) رواه مسلم .

    ومن الأعمال التي تتأكد في هذه الأيام الصيام ، وهو بالإضافة إلى أنه داخل في عموم العمل الصالح إلا أنه قد ورد فيه أدلة على جهة الخصوص فعن حفصة رضي الله عنها قالت : ( أربع لم يكن يدعهن النبي - صلى الله عليه وسلم - : صيام عاشوراء ، والعشر ، وثلاثة أيام من كل شهر ، والركعتين قبل الغداة ) رواه أبو داود وغيره ، والمقصود صيام التسع ، لأنه قد نُهِي عن صيام يوم العيد ، قال الإمام النووي عن عشر ذي الحجة " صيامها مستحب استحباباً شديداً " ، وآكدها صوم يوم عرفة لغير الحاج ، فقد ثبت عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سئل عن صوم يوم عرفة فقال : ( يكفّر السنة الماضية والباقية ) رواه مسلم .

    ومن الأعمال أيضاً الأضحية وهي سنة مؤكدة في حق الموسر ، بل إن من العلماء من قال بوجوبها وقد حافظ عليها النبي - صلى الله عليه وسلم - .

    فهذه أهم الأعمال الصالحة التي ينبغي للمسلم أن يحرص عليها ، ويبقى باب العمل الصالح أوسع مما ذُكِر ، فأبواب الخير كثيرة لا تنحصر ، ومفهوم العمل الصالح واسع شامل ينتظم كل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة ، فينبغي لمن وفقه الله ، أن يعرف لهذه الأيام فضلها ، ويقدر لها قدرها ، فيحرص على الاجتهاد فيها ، ويحاول أن يتقلل فيها ما أمكن من أشغال الدنيا وصوارفها ، فإنما هي ساعات ولحظات ما أسرع انقضاءها وتصرمها ، والسعيد من وفق فيها لصالح القول والعمل .


    فاللهم أعنا في هاته الأيام الثمينة على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك..يارب.



    *أسئلة اليوم الرابع:

    إن أعمال يوم العيد التي يشترك فيها جميع الحجاج ثلاثة هي:
    * رمي جمرة العقبة.
    * الحلق أو التقصير.
    * طواف الإفاضة والسعي بعده لمن عليه سعي.
    1) فماذا يجب على الحاج الذي أقبل الليل ولم يطف طواف الإفاضة وبقي في منى؟؟

    2) ما الفرق بين سنن الحج وسنن العمرة

    3) قال الله تعالى: { الحج أشهر معلومات } (البقرة: 197)
    فماهي أشهر الحج؟
    *شوال وذي القعدة وذي الحجة
    *ذي القعدة وذي الحجة ومحرم
    *ذي الحجة ومحرم وصفر.


    والله ولي التوفيق.







    [/frame]
    أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
    ودعوة منكِ صادقة تكفينـي



  • #2

    1- الحاج الذي أقبل الليل ولم يطف طواف الإفاضة وبقي في منى ليس عليه شيء و يبقى وقت الطواف إلى انتهاء أيام التشريق و الله أعلم؟

    2) ما الفرق بين سنن الحج وسنن العمرة؟


    3) قال الله تعالى: { الحج أشهر معلومات } (البقرة: 197) أشهر الحج هي شوال وذي القعدة وذي الحجة


    تعليق


    • #3
      *أسئلة اليوم الرابع:


      إن أعمال يوم العيد التي يشترك فيها جميع الحجاج ثلاثة هي:
      * رمي جمرة العقبة.
      * الحلق أو التقصير.
      * طواف الإفاضة والسعي بعده لمن عليه سعي.
      1) فماذا يجب على الحاج الذي أقبل الليل ولم يطف طواف الإفاضة وبقي في منى؟؟
      وأما المفرد والقارن فإن كانا قد سعيا بعد طواف القدوم فليس عليهما سعي آخر , وإن كانا لم يسعيا وجب عليهما السعي في يوم النحر .
      وبعد أن يطوف بالبيت يرجع إلى منى ، وإن بقي الشخص في مكة فلا بأس ، لكن يجب عليه أن يبيت بمنى , ومما يدل على ذلك ما رواه مالك عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن أبي البداح بن عاصم عن أبيه أن رسول الله ﷺ رخص لرعاء الإبل في البيتوتة يرمون يوم النحر , ثم يرمون من الغد , ومن بعد الغد بيومين , ويرمون يوم النفر ([1]).
      والرخصة إنما تكون في مقابل العزيمة .
      وثبت في «الصحيحين» من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن العباس رضي الله عنه استأذن النبي ﷺ ليبيت بمكة ليالي منى من أجل سقايته , فأذن له ([2]).



      2) ما الفرق بين سنن الحج وسنن العمرة

      كل ركن منها مصحوب بواجباته وسننه وآدابه وحكمه وبيان كيفية أدائه، وسأذكرها متتالية متتابعة كما هي، ركنا بعد ركن، وها هي ذي الأركان مجملة: الإحرام، الوقوف بعرفة عشية يوم تاسع ذي الحجة وجزءا يسيرا من ليلة عاشره، الطواف بالبيت بعد الإفاضة من عرفة، السعي بين الصفا والمروة، هذه أركان الحج الأربعة. أما أركان العمرة فهي: الإحرام، الطواف بالبيت، السعي بين الصفا والمروة


      والملاحظ هنا: أنه بسقوط ركن الوقوف بعرفة سقط كثير من الواجبات والسنن التي هي معظم أعمال الحاج وذلك كالمبيت بمنى ليلة عرفة، والمبيت بالمزدلفة، والوقوف بالمشعر الحرام، ورمي جمرة العقبة، والمبيت بمنى أيامه الثلاثة، ورمي الجمرات بعد زوال كل يوم منها. تنبيه. اعلم أنه لا فرق بين أركان الحج والعمرة، فالإحرام بالحج كالإحرام بالعمرة، والطواف للحج كالطواف للعمرة، وكذا السعي بلا فارق فلنعتبر الكلام على أركان الحج كافيا في بيان أركان العمرة. وهذه هي الأركان متصلة مفصلة.




      3) قال الله تعالى: { الحج أشهر معلومات } (البقرة: 197)
      فماهي أشهر الحج؟
      *شوال وذي القعدة وذي الحجة



      والله ولي التوفيق.
      عاشقة تراب

      واصبر لحكم ربك فإنك بأعيينا وسبح بحمد ربك حين تقوم
      أمنيتي اني نشوف
      أم أبو بكر/زهر الخزامى/أم الصالحين ** أم الصالحين بنتك منى رجعت و توحشتك بزاف// إحساسي قوي اني غادي نشوفكم في القريب العاجل أحبكن في الله
      {...
      سبحانك يا رب أعصيك وترحمني ،،
      سبحانك يا رب أعصيك فتعطيني،،
      لك الحمد يا رب ،،
      آنسني بقربك يا رب،،
      ...}

      تعليق


      • #4
        [align=center]

        [gdwl]
        3أشهر الحج هي شوال وذي القعدة وذي الحجة


        1

        قال رحمه الله : [ فإن غربت الشمس وهو بمنى لزمه المبيت بمنى والرمي من غد ] : فإن غربت الشمس وهو بمنى هذا اليوم يقع الرمي فيه والتعجل قبل غروب الشمس ، والرمي لابد فيه من بعد الزوال، وهذا مذهب جمهور العلماء -رحمهم الله- أن الرمي لا يصح قبل الزوال حتى في يوم النفر، وجاء حديث ضعيف وأثر عن ابن عباس –رضي الله عنهما - أيضا وفيه كلام أنه قال : (( إذا كان يوم النفر وانتفخ النهار فارم وامض )) فقوله : (( إذا كان انتفخ النهار )) أخذ منه بعض الفقهاء أن يوم التعجل يجوز الرمي فيه قبل الزوال، وهذا مذهب ضعيف:
        أولا : لأن السنة الصحيحة في حديث جابر بن عبدالله -رضي الله عنهما- أثبتت أن النبي -r- ما رمى الجمرات كلها إلا بعد زوال الشمس.
        وأما ثانيا : فإن سند الحديث الذي احتجوا به ضعيف، ولا يقوى على معارضة ما هو صحيح ولا يثبت بمثله الحكم، فإن قيل بتحسينه فإن الجواب عنه بأن هذا الذي استدلوا به حجة لنا لا علينا ؛ لأن قوله: (( انتفخ النهار)) العرب تقول: انتفخ الشيء إذا قارب الأكثر؛ لأن الشيء فيه نصفه الذي يفصل يعني

        1-
        سنن الحج :
        1: الإفراد وهو تقديم الحج على العمرة
        2: التلبيه (لبيك اللهم لبيك)
        3: طواف القدوم
        4: المبيت بمزدلفه
        5: ركعتا الطواف
        6: المبيت بمنى
        7: طواف الوداع


        للعمرة أركان خمسة هي : الإحرام والطواف والسعي والحلق أو التقصير ، والترتيب ، والخلاف في كل منها بين المذاهب هو نفسه الخلاف الذي مر في الحج .
        ويجب في العمرة ما يجب في الحج ابتداء من الإحرام إلى السعي ، وكذلك يسن فيها ما يسن في الحج . وقد سبق الكلام عنها ضمن الكلام في الحج .
        [/gdwl]

        [/align]
        VESOUL 70
        depot dossier CCM le 28-novembre-2012CCM pret le 15 -janvier- 2013

        demande cnf certificat nationalite francaise le 04--fevrier retiré le meme jour 24- janvier-2013
        casier judicier national demande et delivrance a rabat le meme jour 04-fevrier-2013
        acte marriage adoulaire 11 MARS
        Envoi dossier transription nantes 25/3/
        livret famille khraj 30AVRIL
        RAJLI MOSLIM FARANSI[/][/url

        تعليق


        • #5
          السؤال الأول:

          طواف الإفاضة يمكن تأخيره إلى آخر أيام التشريق أو إلى ما بعدها طالما هو موجود ولكن لا يسقط ذلك طواف الإفاضة عن الحاج.


          السؤال الثاني :

          لا فرق بين سنن الحج و العمرة

          السؤال الثالث :
          اشهر الحج هي : شَوَّالٌ وَ ذُو الْقَعْدَةِ وَ ذُو الْحِجَّةِ ،



          قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
          فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

          فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
          أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

          يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
          و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

          فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
          يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

          يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
          يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

          sigpic

          تعليق


          • #6
            [frame="15 90"]
            إن أعمال يوم العيد التي يشترك فيها جميع الحجاج ثلاثة هي:
            * رمي جمرة العقبة.
            * الحلق أو التقصير.
            * طواف الإفاضة والسعي بعده لمن عليه سعي.
            1) فماذا يجب على الحاج الذي أقبل الليل ولم يطف طواف الإفاضة وبقي في منى؟؟


            لاشيء عليه


            2) ما الفرق بين سنن الحج وسنن العمرة

            هي نفسها لا فرق بينهما


            3) قال الله تعالى: { الحج أشهر معلومات } (البقرة: 197)
            أشهر الحج هي:


            *شوال وذي القعدة وذي الحجة

            [/frame]
            أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
            ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
            إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










            تعليق


            • #7

              1[align=center][table1="width:95%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/mwaextraedit2/backgrounds/85.gif');border:9px inset darkred;"][cell="filter:;"][align=center]
              [align=center][table1="width:95%;"][cell="filter:;"][align=center]

              الحاج الذي أقبل الليل ولم يطف طواف الإفاضة وبقي في منى ليس عليه شيء و يبقى وقت الطواف إلى انتهاء ايام العيد(التشريق)
              ما هو الفرق بين سنن الحج وسنن العمرة؟

              الأولى سنن الحج
              1.الاغتسال والتنظيف والتطيب. والدليل " أن النبي اغتسل لإحرامه " وأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أسماء بنت عميس أن تغتسل لما حاضت وأن تستثغري.
              والدليل " كنت أطيب النبي لإحرامه قبل أن يحرم ولحله قبل أن يطوف في البيت" 2.يحرم في إزار وردا أبيضان. 3.التلفظ بالنية. المفرد يقول ( لبيك حجة ), المتمتع يقول ( لبيك اللهم عمره ),القارن يقول ( لبيك حجاً وعمره ) .
              4. التلبية. يقول ( لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد وأنعمتا لك والملك لا شريك ) ثم يرددها إلى أن يبدأ في الطواف للمتمتع والمعتمر وللمتمتع إذا تلفظ بالحج يرددها حتى يرمي جمرة العقبة.
              ورد عن بعض الصحابة ( لبيك وسعديك والخير بين يديك والرغباء إليك والعمل).
              والأفضل السنة.
              5.طواف القدوم. 6.ركعتي سنه الطواف.
              7.التكبير عند الصفا والمروه والدعاء عندها. 8.الصلوات الخمس بمنى قصراً يوم ثمانية.
              9.التكبير المقيد بعد الظهر يوم الحادي عشر إلى يوم الثالث عشر الفجر والظهر ثم تنقطع.
              10.التكبير عند رمي الجمرات عند كل حصاه.
              11.الدعاء عند الجمرة الأولى عن يمينها والثانية عن يسارها والثالثة يرميها ويكبر ولكن لا يدعي.
              الثانية واجبات الحج
              1.الحرام من الميقات. 2.الوقوف في عرفة حتى غروب الشمس.
              3.المبيت بمزدلفة. 4.رمي الجمرات. 5.المبيت بمنى ليالي التشريق.
              6.طواف الوداع ويستثنى من ذالك الحائض والنفساء فلا يجب عليها طواف الوداع.
              7.الحلق أو التقصير.
              الثالثة الأركان
              1.الحرام وهي نية الدخول في النسك.
              2.طواف الحج.
              3.سعي الحج.
              4.الوقوف بعرفة.
              الرابعة مخالفة السنن
              1.ترك طواف القدوم. 2.ترك ركعتين الطواف.
              3.التأشير عند الصفا والمروه. 4.عدم الإسراع بين العلمين. 5.الزيادة في عدد الحصا. 6.ترك التكبير. 7.ترك الدعاء. 8.الإتيان بعبادات لم تشرع في الحج.





              الخامسة محظورات الحرام
              1.تغطية الرأس. 2.لبس المخيط, ماعدا لبس المخيط استثنى لنساء فيجوز لهن لبس المخيط ماعدا النقاب والقفازين. 3.التطيب.
              4.الجماع ومقدماته. 5.عقد النـكاح.
              6.تقليم الأظافر. 7.قتل الصيد.
              8.حلق أو التقصير.
              *الفرق بين الواجبات والمحظورات:
              من ترك الواجبات عليه دم ومن فعل المحذورات عليه فديه.
              *الفرق بين الدم والفدية:
              الدم ذبح شه والفدية يخير بين ثلاثة أشياء.
              1.الدم 2.أو صيام ثلاثة أيام 3.أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع.
              فائدة: لبس من فعل السنن كمن ترك السنن لا شك أن الجر أكثر لمن ترك السنن.
              هذا والله اعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

              ماهي أشهر الحج ؟
              .

              قال تعالى : " الحج أشهر معلومات "المقصود أن هذه الأشهر شوال ، ذو القعدة ، وعشر من ذي الحجة .هي التي يجوز فيها الإحرام بالحج والشروع فيها ، فلو أحرم بالحج قبلها لم يصح .


              [/align]
              [/cell][/table1][/align]
              [/align]
              [/cell][/table1][/align]

              تعليق


              • #8
                1/ لا يجب عليه شيء _ الفرق هو الوقوف بعرفة _3ذيالقعده ، ذي الحجة ، محرم .
                سلمت يداك يا عربي

                تعليق


                • #9
                  1-لايجب عليه شيء
                  2- الفرق هو وقوف عرفة في الحج دون العمرة
                  3-اشهر الحج هي شوال وذي القعدة وذي الحجة
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

                  ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

                  [SIZE=7[/SIZE]

                  تعليق


                  • #10
                    أجوبة اليوم الرابع من مسابقة "عشرعظام واجر فضال"

                    [frame="11 98"]



                    مسابقة "عشر عظام واجر فضال"




                    بارك الله في أخواتي الغاليات على المشاركات الطيبة والفعالة ..جزاكن المولى عنها كل الخير يارب

                    أجوبة اليوم الرابع:


                    1) فماذا يجب على الحاج الذي أقبل الليل ولم يطف طواف الإفاضة وبقي في منى؟؟

                    الجواب: إذا أقبل الليل ولم يطف الحاج طواف الإفاضة وبقي في منى فعليه أن يعود إلى إحرامه حتى يؤدي طواف الإفاضة،فعندها يحل له كل شيء ويتحلل التحلل الإكبر ومن ثم عليه المبيت في منى.

                    2) ما الفرق بين سنن الحج وسنن العمرة
                    الجواب:

                    سنن الحج : (1) الاغتسال عند الإحرام .


                    (2)

                    والتلبية .


                    (3)

                    وطواف القدومبالنسبة للمفرد أو القارن .


                    (4)

                    والمبيت بمنى ليلة عرفة .


                    (5)

                    والرملوالاضطباع في طواف القدوم .



                    وأما سنن العمرة فما ذكرنا في الحج غير أنه إذا استلمالحجر يقطع التلبية عند أول شوط من الطواف عند عامة العلماء .



                    وقالمالك: إن كان إحرامه للعمرة منالمدينة يقطع التلبية إذا دخلالحرم، وإن كان إحرامه لها منمكة يقطع إذا وقع بصره على البيت ، والصحيح قول العامة لما روي عنابن عباسرضي الله عنهما { أن النبي صلى الله عليه وسلم كانيلبي في العمرة حتى يستلمالحجر} وعنعمروبن شعيبعن أبيه عن جده رضي الله عنهم { أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمرثلاث عمر في ذي القعدة وكان يلبي في ذلك حتى يستلمالحجر} ولأن استلامالحجر نسك ودخولالحرم ووقوع البصر علىالبيت ليس بنسك فقطع التلبية عندنا هو نسك أولى ، ولهذا يقطع التلبية في الحج عند الرمي ; لأنه نسك كذا هذا والله أعلم .


                    3) قال الله تعالى: { الحج أشهر معلومات } (البقرة: 197)
                    فماهي أشهر الحج؟
                    الجواب: *شوال وذي القعدة وذي الحجة



                    تقبل الله منا ومنكن صالح الاعمال.


                    [/frame]
                    أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
                    ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X