من أسباب منع المطر وانتشار الغلاء)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من أسباب منع المطر وانتشار الغلاء)


    .ExternalClass .EC_hmmessage P {padding:0px;} .ExternalClass body.EC_hmmessage {font-size:10pt;font-family:Verdana;}
    -










    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم





    (من أسباب منع المطر وانتشار الغلاء)






    صور مؤلمة جداً (( الّلهُمَ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنَ الكُفْرِ والْفَقْرِ , ومِنْ عَذَابِ الَقْبِر ))

    .. لا إِلَه إِلا أَنت ، اللهم أرخص أسعارنا و غزر أمطارنا ..

    رزقنا الله من الطيبات ، و أمرنا بالاعتدال في المأكل والمشرب والإنفاق ..

    و لكن يغيب عن البعض ضرورة ترشيد الإنفاق ، وعدم التبذير فيما حباهم الله من أموال ورزق.. إذ يظنون أن المال مالهم ، ولا ينتبهون إلى أننا سنحاسب يوم القيامة عليه مرتين '. من أين اكتسبه وفيما أنفقه'.

    كيف يريدون الأمطار وهذه أفعالهم!!!!!!




    لا حول ولا قوة الا بالله



    كل الصور اللي شفتوها فوق ماراح تأثّر فيكم ...
    إلا ..إذا شفتو الصور اللي تحت ..الصورة الأولى

    الصورة اللي هزّت الكون بأكمله ..

    لـ درجه أن المصوّر اللي صوّرها ' إنتحر'

    نسر ينتظر موت هذا الطفل لـ أكله


    الصوره الثانيه

    6مجموعة أطفال يبحثون في القمامه ...

    ليجدوا شيء يأكلونه ..


    الصوره الثالثه

    حمار وحشي ميّت من الجوع

    وانظروا كيف شكله ..


    الصوره الأخيره

    الصوره التي بكّت جميع الأديان ..

    هذا الطفل الذي يسحب أمه وهو يبكي و يعتقد أنّها نائمة ويريد إيقاضها
    و لا يعلم أن أمه قد فارقت الحياه من الجوع والعطش ...


    توعّد الله سبحانه وتعالى المسرفين في الأرض بـ قوله :

    ( ثم لتسألن يومئذ عن النعيم )

    انشرها للأجر







  • #2
    يا أختي أين الصور? أرى أن الصور هي أساس مواضيعك فأين هي??








    سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
    فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
    فحِمْلانُك الهمومَ جنون
    إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





    تعليق


    • #3
      الموضوع مكرر
      http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=29254

      تعليق


      • #4
        شكرا أختي الزهراء كنت متأكدة من أنه مكرر وبحثت و لم أجد شيئا!








        سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
        فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
        فحِمْلانُك الهمومَ جنون
        إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X