إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبحث عن زوجة مؤمنة لإبني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبحث عن زوجة مؤمنة لإبني

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    أخواتي الفاضلات، قال تعالى: (( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها, وجعل بينكم مودة ورحمة, إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون )) سورة الروم: 21

    بعد بحث طويل وتفكير طويل، قررت أن أطرح هذا الطلب على محياكن، لجسامة المسؤولية فيه، ولأننا مسؤولون عنه يوم القيامة، ألا وهو تزويج شباب الأمة الإسلامية و تحصينهم من الوقوع في فاحشة الزنا وقانا الله وإياكن و جميع المسلمين و المسلمات منها.

    لقد قررت طرح موضوعي هدا في القسم المخصص للقضايا الشرعية و الدينية، لأنه لا يجمع إلا أهل الإيمان، و أنا رسالتي موجهة لكل مؤمنة صالحة عابدة قانتة تريد الزواج على سنة الله ورسوله.

    لدي ابن مقبل على التلاتين من عمره، يخشى الله و يطبق ما استطاع من واجباته تجاهه، كما أنه لا يريد أن يقرب الزنا، ويريد أن يتزوج ليحصن نفسه من الحرام، لكن أكثر ما أفرحني أنه يبحث عن زوجة مؤمنة امتثالا لقول الرسول الكريم: عليكم بذات الدين و الخلق الحسن، فهو يبحث عن فتاة، تريد الزواج لتحصن نفسها من الحرام وترضي الله عز وجل وتتقرب إليه بالزواج، لأن حسن تبعل المرأة لزوجها يعادل الجهاد في سبيل الله كما جاء على رسوله الكريم، وحتى لا أطيل عليكن، سأوافيكن بشروطه التي جعلتني أكاد لا أجد له الزوجة المناسبة، و لهدا لجأت إلى هدا المنتدى كسبب ليرزقه الله منه الزوجة التي يرضاها له وربما أكون سببا لتزويج مؤمنة كانت تبحث عن مثل هدا الزوج.

    أما عن بعض أوصافه الجائز ذكرها، شاب دو 29 عاما، عازب يطبق شرع الله، و لا يقرب حراما، متوسط القامة أبيض البشرة شعره أسود-بني داكن، وزنه متوسط، ليست له علاقات غرامية ولم يسبق له أن تزوج،
    فنان، وتقني تلفزي، عمله غير قار و دخله كذلك غير قار، له مسكن متواضع مستقل، في طور التجهيز، يجيد تلاوة القرآن، ولديه العديد من الهوايات، و ليس له أي انتماء سياسي أو حزبي أو عرقي أو قبلي، خلقه حسن. ويؤمن بأن الرزق بيد الله يؤتيه من يشاء، و يردد في هدا الموضوع دائما الآية 32 من سورة النور: إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ .

    وبخصوص نظرته للحياة:
    الحياة فانية، فالدنيا نجعلها بين يدينا لا في قلوبنا،
    العيش بالحلال و لو كان قليلا و الصبر على الشدائد و الابتلاءات التي يؤجر عليها العباد،
    وخلق جو السعادة في كل ظروف الحياة و حسن المعاشرة و الكلام الطيب و التسامح و التواضع،
    و العيش بالقليل أو الكثير و حمد الله على كل الأحوال
    كما أنه يحب الحياة البسيطة الطبيعية، ولسلفنا و رسولنا الكريم الأسوة الحسنة في هده الطريقة

    أما بخصوص مواصفات الزوجة:
    أن تكون عازبة، وأن يكون سنها ما بين 1985 و 1990 ، مع عدم الجزم في دلك،
    أن تكون مؤمنة مقيمة للصلاة و مواظبة عليها، حافظة لحقوق الله و حقوق الزواج
    أن تكون طيبة الخلق و ألا تكون عصبية و صعبة المزاج، و تطيع زوجها في ما يرضي الله
    أن تكون محتجبة بالحجاب الشرعي و اللباس الفضفاض ليس بالضرورة النقاب أو اللباس الشرقي
    أن تحرص على أن لا يراها إلا زوجها و أن تحافظ على نفسها حتى من النظر إليها...
    أن تكون من الحافظات لفروجهن و لم يسبق لها أن عاشت تجربة عاطفية مع أي كان
    أن يكون هدفها الاستمرار في الزواج و الحفاظ على بيتها و أسرتها و تكوين بيت على أسس دينية محضة
    أن يكون لها حقها من الجمال حتى تحصن من الحرام – جمال الوجه و جمال الجسد، و أن تكون رشيقة وبارزة،
    أن تكون قامتها معتدلة أو حتى طويلة وبشرتها بيضاء أو سمراء حنطية.
    أن تكون متبعة لشرع الله و سنة رسوله على المذهب المالكي، و لا يكون لها انتماء حزبي أو سياسي أو عرقي أو جماعي معين.
    أن تكون صبورة بشوشة ضحوكة مرحة متفهمة واعية و مثقفة، و متسامحة و أن لا تكون حقودة و كتومة

    و للإشارة فهده المواصفات إن دلت على شيء فإنما تدل على حسن نية المتزوج الذي لا يطمع في منصب أو جاه أو مال أو غير دلك من زوجته، كما أنه لا يريد أن يخونها يوما أو يتزوج عليها، و يريد كما قال أن يشركها معه في حياته و أسراره وحتى تفكيره و تدبيره، و أظن أن هده هي مواصفات الزوجة المؤمنة و هكذا يقام الزواج اللدي يرضاه الله تعالى و يبارك فيه، ومن وجدت نفسها تتوفر على هده المواصفات و قابلة لهده الشروط في الزواج فأهلا و مرحبا بها ومن تعرف فتاة مؤمنة فيها هده المواصفات تخبرها أو تدلني عليها، و أرجو أن ترسلوا لي رسالة الكترونية عبر هدا الإميل، توضح فيها مواصفاتها و شروطها ورأيها، وسأرسل لك رقم هاتفي أو نحدد مكانا نلتقي فيه حتى أشرح لك أكثر و تشرحين لي أكتر، وحتى يستفسر أهلك عن ولدي ويسألوا عنه كيفما يشاؤون ونحن كذلك تم نتقدم لخطبتك بإذن الله ومنها إلى الزواج إنشاء الله، ومن سعى لتزويج اثنين حتى يلتقيان فله أجر عظيم عند الواحد القهار، وأدعو الله أن يستر عوراتنا و يحصننا من الحرام، و يزوج عزابنا و يبارك للمتزوجين و يصلح أولادنا ومجتمعنا، آمين يا رب العالمين

    بلد الإقامة الدار البيضاء – المملكة المغربية

  • #2
    الله اسهل وتلقاي لولدك عرووسة تليق بيه

    تعليق


    • #3
      ya mosahil sahil lakoma lima fihi lkhayr
      amiiiiiiiiiiiiiiiiiiine

      تعليق


      • #4
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
        "إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ..."
        أسأل الله تعالى أن يرزق ابنك زوجة صالحة تعينه على أمور دينه
        وأن يرزق المسلمات أزواجا صالحين يأخذون بإيديهن إلى جنات النعيم


        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X