إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

للتخلص من السرحان في الصلاة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • للتخلص من السرحان في الصلاة


    الصلاة عماد الدين ،وأكاد أراها كالصينية التي تحمل كل حسناتنا إن فإن صلُحت واستقامت أحسنت حمل حسناتنا وصالح أعمالنا....والعكس صحيح، والعياذ بالله .

    لذا أرجو ان تسمحوا لي أن أنقل لكم هذه الوصفات المجرَّبة، التي أرجو أن
    ينفعكم
    الله تعالى بها:
    إنني حين أدخل الخلاء بالقدم اليُسرى لأتوضأ وأقول: " أعوذ بالله من الخُبث والخبائث" ، وأنا حاضر الذهن والقلب، وحين أتوضأ وأنا أفكر في أنني مُقبل على الصلاة ولقاء رب العالمين، ثم حين أخرج من الخلاء بالقدم اليمنى،و أقول دعاء الفراغ من الوضوء :
    " أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على شيء كل قدير، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين" بذهن حاضر.

    فإن ذلك يُعينني على الخشوع وحضور الذِّهن في الصلاة.


    كيف تخشع فى الصلاة؟

    إذا فكَّرتَ في الآية التي سوف تقرؤها بعد الفاتحة واخترتها فإن ذلك يعينك في مُتقن لحفظها- حتى لا يشرد ذهنك وأنت تقرؤها بشكل آلي -
    بقية الصلاة فلا يشرد ذهنك
    وإذا جلست قبل الأذان تحفظ آية جديدة ، أو تراجع آية تحفظها بنية انتظار
    الصلاة لتدعو لك الملائكة،
    تفسيرها ليتضح وبنية اختيار الآيات التي ستقرؤها بعد الفاتحة ، وتقرأ
    معناها في ذهنك ، فإنك ستكون حاضر الذِّهن في الصلاة

    فإذا علِمت أنك قرأت في الركعة الأولى سورة كذا، وفي الركعة الثانية سورة
    (كذا)
    ًما يختلط عليك الأمر بخصوص عدد الركعات التي صليتها
    وإذا أحسنت المكان الذي تصلي فيه، فاخترت مكان دافىء في الشتاء، اختيار وبارد، في الصيف، واتخذت امامك سُترة ، وكنت بعيدا ًعن الضوضاء قدر الإمكان ودهنت عِطرا ًمُنعِشا ً( للنساء في البيوت فقط) ، فإن ذلك يعينك على صفاء الذّهن والنفس ويُدخل على قلبك السرور.

    وعلى المصليان يحس ويشعر بالراحة والاسترخاء والصفاء النفسي لعلمه أنه ولعل معناه أن يشعر بين يدَي ملِك الملوك، فيشكو إليه حاله ، ويطلب منه ما يريد، ويستعين به ،
    ويفرح بقُربه..... ولعل ما يُعين على هذا الاسترخاء أو الاطمئنان هو مزاولة تمرينات التنفُّس قبل الدخول في الصلاة ونحن نتلو آيات من القرآن أو نسبِّح بدون تحريك أعضاء النُطق ، بأن نأخذ نفَسا ًعميقا ًمن الأنف ببطء،ثم نحبسه لفترة قدر استطاعتنا، ثم نُخرجه من الفم ببطء أيضاً ،.....وهكذا عِدة مرات حتى نشعر . بالاطمئنان وذلك كلما تيسر لنا بإذن الله .. جزء من الصلاة !!!!!! .....فالإعداد للصلاة
    وأخيرا ً أقول :
    إذا أكثرنا من الطاعات والقربات إلى الله تعالى ،
    وانتهينا عن نواهيه سبحانه ،في كل أحوالنا - وليس في الصلاة فقط وأقبلنا عليه بقلوبنا وعقولنا فإننا بإذنه تعالى نُصبح مثل سيدنا عمر الفاروق الذي كان الشيطان يفر منه هاربا ًحين يراه !!!!!!!!!

    فهل نحلم بأن نُصبح مثله؟

    وهل نحاول ان نحقق هذا الحلم؟



  • #2

    تعليق


    • #3
      ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك
        sigpicاللهم إني أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وأن محمدا عبدك ورسولك

        اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول بيننا وبين معاصيك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ما تهون علينا مصائب الدنيا "

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك اختي الغالية على النقل الرائع والمتميز
          جزاك الله كل خير

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك اختي على هذا الموضوع القيم....

            شكرا و جزاك الله خيرا....



            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك
              DoUniA

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
                سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
                sigpic
                أنا الآن ياأبي لاأستطيع أن أطالبك بالعودة ...
                فقد رحلت إلى مثواك ألأخير يا عزيزي
                لكنني أدعو الله لك أن يجعل قبرك روضة من رياض الجنة ويجبرني بفقدك

                تعليق


                • #9
                  اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
                  علمت ان رزقي لن يأخده غيري فاطمئن قلبي
                  علمت ان عملي لن ينجزه غيري فانشغلت به
                  علمت ان ربي مطلع عل فخشيت ان يراني علي معصيه

                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله عنا بكل خير



                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X