إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استخدام النساء العاريات كطاولات ( سفرة) !!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استخدام النساء العاريات كطاولات ( سفرة) !!

    نشرت الصحيفة الأمريكية نيويورك تايمز في عدد 18 ابريل 2007 وعدد 24 أغسطس 2008 وأعداد أخرى تقارير عن مطاعم انتشرت في امريكا (وأوروبا) تقدم الطعام على أجساد النساء العاريات حيث تستلقي نساء عاريات على طاولات وتوضع أطباق السوشي على أجسادهن العارية ليتناولها زبائن المطعم (في منظر مقزز غاية في البشاعة والإذلال ) وتقول التقارير أن المرأة التي تستخدم كطاولة طعام تجاهد أنفاسها لكي لا يتحرك الطعام ويسقط.


    ورغم أننا في هذا المنتدى حريصون على تأكيد مثل هذه الحقائق بوضع روابط ومراجع معتبرة وموثقة إلا أنني أعتذر عن وضع روابط هذه المواضيع من الجريدة وكذلك روابط هذه المطاعم لما فيها من مشاهد مقززة ومنحطة بلغت القاع في الرذيلة والخسة والإذلال لم تكد تصل إليها أبشع صور العبودية، وسأكتفي بوضع إحدى الصور بعد طمسها:































    إخواني وأخواتي ...

    لو كانت هذه المطاعم استخدمت الحيوانات كطاولات لتقديم الطعام لاعترضت جمعيات حقوق الحيوانات لكن طالما أن الأمر يتعلق بمجرد نساء فليس عندهم مشكلة !!!

    لو ذهبتم إلى أي دولة غربية ونظرتم إلى النشاط التجاري بشكل عام وإلى الإعلانات في الشوارع والجرائد والمجلات بل حتى في مواقع الإنترنت الغربية فستلاحظون الامتهان المخزي للنساء باستخدام أجسادهن العارية لإثارة الغرائزوجذب انتباه الزبائن !!

    المجتمع الغربي بشكل عام يعتبر المرأة مجرد دمية مثيرة للجنس عديمة العقل... ولو كانت المرأة عندهم محترمة لما استخدمت كبضاعة ولما استخدم جسدها للاستهلاك العام والتسويق بتهييج الغرائز!. هذا ليس تحريرا للمرأة بل استغلال وامتهان واستعباد حديث.

    والسؤال المهم الآن ... "ما الذي يجعل هؤلاء النساء الغربيات المسكينات يفقدن عزتهن وكرامتهن وينسلخن من قيمهن وأخلاقهن ويقمن بهذه الأفعال المذلة المهينة ؟؟"

    على النقيض من المجتمع الإسلامي فإن المرأة بشكل عام في الغرب يجب أن تعمل لكسب قوتها حيث أن قوانينهم لا تلزم الرجال بالإنفاق على النساء. مما يجعل كثيرا من النساء الغربيات يغرقن في أوحال الاستغلال الذكوري لتحصيل لقمة العيش حيث تضطرهن الحاجة إلى بيع أنوثتهن وأجسادهن لتطمثهن الأجساد والأعين!

    الإسلام حرر المرأة من استعباد البشر ونزواتهم الخبيثة فكرم المرأة وحرم الإباحية واستخدام أجساد النساء لإثارة الغرائز وتحقيق الأرباح وألزم الرجال آباء أو أزواجا أو إخوانا بالإنفاق على النساء. في المجتمع الإسلامي تعيش المرأة بعزة وكرامة واحترام.

    منقول
    **يريد الشيطان أن يظفر من الانسان بعقبة من سبع عقبات .إذا عجز من واحدة انتقل لما بعدها وهي:عقبة الشرك والكفر.فإذا لم يستطع ,فالبدعة في الاعتقاد وترك الإقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ,فإن لم يستطع, فبعمل الكبائر ,فإن لم يستطع فبارتكاب الصغائر ,فإن لم يستطع فبالإكثار من المباحات ,فإن لم يستطع فبالطاعات التي غيرها أفضل منها وأعظم أجرا .

    والله المستعان**
    لو عرفت قدر نفسك عند الله ما أهنتها بالمعاصي
    انما أبعدنا ابليس اذ لم يسجد لك وأنت في صلب أبيك
    فوا عجبا كيف صالحته وتركتنا

  • #2
    صدقت الانسان لا حقوق له

    الاف يالاسلام

    واي تحرر هدا الدي يستخدم المراو سلعة للبيع

    اي تحرر قد نتحدت عنه

    شكرا عزيزتي على الاختيار المميز منك

    تعليق


    • #3
      اعتدر اختي فكل منا يدري بشاعة ما وصل اليه الفساد في العالم كله فان لله و ان اليه راجعون فمن الاحسن ان لا نضع مثل هاته المواضيع التي لا تمت لي ديننا بشيء سانقله للارشيف واعتدر مرة ثانية في انتظار الجديد
      اشهد الا اله الا الله ا وان محمدا رسول الله

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X