إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الداعية المغربي سعيد الزياني في ذمة الله

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الداعية المغربي سعيد الزياني في ذمة الله

    الداعية المغربي سعيد الزياني في ذمة الله
    و ا م من الشارقة
    Friday, October 09, 2009
    انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ سعيد الزياني الداعية الإسلامي المغربي المقيم بالشارقة إثر تعرضه مساء أمس لحادث أليم على مشارف أبوظبي بعدما كان عائدا من السعودية .
    وتقام صلاة الجنازة على روحه يوم غد " السبت " بمسجد الصحابة في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة وسيتقبل العزاء بمنزله في منقطة الرمثاء بالشارقة .
    ويعتبر الشيخ الزياني ،من أحد أبرز دعاة العالم الإسلامي وممن له مواقف مشرفة في خدمة الإسلام والدفاع عنه ..وعاش طوال حياته داعيا إلى الله عز وجل حاملا هم تبليغ رسالة الإسلام وعالميته إلى شعوب الأرض بعدما سافر إلى كافة أقطار العالم داعيا إلى الله ورسالته .

    الشيخ سعيد الزياني صحبة المدون المغربي محمد لشيب
    وتميزت محاضرات الشيخ الزياني باسلوبه السلس والميسر والحض إلى إقامة الطاعات والشعائر متخذا من اللين والحكمة الحسنة والموعظة الرقيقة نهجا لدعوته طوال 25 عاما قضاها داعيا وواعظا في أرجاء المعمورة وعلى كافة الإذاعات والمحطات التلفزيونية الذي فرغ لها جزاء كبيرا من وقته لإعداد وتقديم المئات من برامجها والمشاركة في حواراتها وكان له حضورا كبيرا في عدد كبير من القنوات الفضائية من بينها قناة الشارقة .
    والشيخ الزياني من مواليد مدينة الرباط عمل بميدان الصحافة والإعلام وعين واعظا وخطيبا بدولة قطر التي استقر بها منذ بداية عام 1993 وهي مركز أنشطته وحركته الدعوية إلى الكثير من بلاد العالم حيث منحته حكومة قطر جنسيتها كما أن له أنشطة كثيرة بإمارة الشارقة وغيرها من إمارات الدولة .


    اللهم ارحمه واغفر له واسكنه الجنة وجازه عن المسلمين خير الجزاااااء

  • #2
    انا لله و انا اليه راجعون

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      رحم الله الفقيد وتغمده فسيح جنانه
      عذرا اختي الخبر مكرر هنا
      وفاة الشيخ سعيد الزياني
      بسم الله الرحمن الرحيم
      قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

      ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

      [SIZE=7[/SIZE]

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      يعمل...
      X