قصة حب شريفة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة حب شريفة

    k
    .ExternalClass .EC_hmmessage P{padding:0px;}.ExternalClass body.EC_hmmessage{font-size:10pt;font-family:Tahoma;}

    [IMG]http://gfx2.************/mail/w4/pr01/ltr/i_safe.gif[/IMG]

    [IMG]http://gfx2.************/mail/w4/pr01/ltr/i_safe.gif[/IMG]
    .ExternalClass .EC_hmmessage P{padding:0px;}.ExternalClass body.EC_hmmessage{font-size:10pt;font-family:Tahoma;}
    .ExternalClass .EC_hmmessage P{padding:0px;}.ExternalClass body.EC_hmmessage{font-size:10pt;font-family:Tahoma;}
    .ExternalClass .EC_hmmessage P{padding:0px;}.ExternalClass body.EC_hmmessage{font-size:10pt;font-family:Tahoma;}







    ------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- ----
    ************ ********* ********* ********* ********* ****
    ------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- ----

    بعد 21 سنة من زواجي, وجدت بريقاً جديداً من الحب.

    قبل فترة بدأت أخرج معامرأة غير زوجتي, وكانت فكرة زوجتي

    حيث بادرتني بقولها: 'أعلم جيداً كم تحبها '...

    المرأة التي أرادت زوجتيان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت

    أمي التي ترملت منذ 19سنة ,

    ولكن مشاغل العمل وحياتياليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً .

    في يوم اتصلت بهاودعوتها إلى العشاء سألتني: 'هل أنت بخير ؟ '

    لأنها غير معتادة علىمكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها :

    ' نعم أنا ممتاز ولكنيأريد أن أقضي وقت معك يا أمي '.. قالت: 'نحن فقط؟ ! '

    فكرت قليلاً ثم قالت: 'أحب ذلك كثيراً '.

    في يوم الخميس وبعدالعمل , مررت عليها وأخذتها, كنت مضطرب قليلاً,

    وعندما وصلت وجدتها هيأيضاً قلقة .

    كانت تنتظر عند البابمرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي قبلوفاته.

    ابتسمت أمي كملاك وقالت :

    ' قلت للجميعأنني سأخرج اليوم مع إبني, والجميع

    فرح, ولا يستطيعونانتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي '

    ذهبنا إلى مطعم غير عاديولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى ,

    بعد أن جلسنا بدأت أقرأقائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرفالكبيرة .

    وبينما كنت أقرأ كانتتنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتنيقائلة :

    'كنت أنا من أقرأ لك وأنتصغير '.

    أجبتها: 'حان الآن موعدتسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه '.

    تحدثنا كثيراً أثناءالعشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي, ولكن قصص

    قديمة و قصص جديدة لدرجةأننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل

    وعندما رجعنا ووصلنا إلىباب بيتها قالت :

    'أوافق أن نخرج سوياً مرةأخرى , ولكن على حسابي'. فقبلتيدها وودعتها '.

    بعد أيام قليلة توفيتأمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها .

    وبعد عدة أيام وصلني عبرالبريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها :

    ' دفعت الفاتورة مقدماًكنت أعلم أنني لن أكون موجودة, المهم دفعت العشاء لشخصينلكولزوجتك.

    لأنك لن تقدر ما معنىتلك الليلة بالنسبة لي......أحبك ياولدي '.

    في هذه اللحظة فهمتوقدرت معنى كلمة 'حب' أو 'أحبك '

    وما معنى أن نجعل الطرفالآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه .

    لا شيء أهم من الوالدينوبخاصة الأم ........ إمنحهم الوقت الذي يستحقونه ..

    فهو حق اللهوحقهموهذه الأمورلا تؤجل .

    ---

    بعد قراءة القصة تذكرتقصة من سأل عبدالله بن عمر وهو يقول:

    أمي عجوز لا تقوى علىالحراك وأصبحت أحملها إلى كل مكان حتى لتقضي حاجتها

    .. وأحياناً لاتملك نفسها وتقضيها علي وأنا أحملها .......... أتراني قدأديت

    حقها ؟ ... فأجابه ابنعمر: ولا بطلقة واحدة حين ولادتك ... تفعل هذا

    وتتمنى لها الموت حتىترتاح أنت وكنت تفعلها وأنت صغير وكانت تتمنى

    لكالحياة'



    * * * ارسلها لكلشخص تعرف أن أحد والديه على قيد الحياة

  • #2
    الموضوع مكرر

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    شاركي الموضوع

    تقليص

    يعمل...
    X