إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تايلاند الساحرة تأسر قلوب السياح!!!!!!!!!!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تايلاند الساحرة تأسر قلوب السياح!!!!!!!!!!

    (( تــــــــــايـــــــــــلانـــــد ))

    مملكة تايلند هي بلد في جنوب شرقي آسيا، تحدها كل من لاوس و كمبوديا من الشرق، خليج تايلند وماليزيا من الجنوب، وبحر أندمان وميانمار من الغرب. تعرف تايلند باسم "سيام" أيضا، وقد كان اسم البلاد الرسمي حتى تاريخ 11 مايو 1949 م. تعني كلمة "تاي" الحر في اللغة التايلندية. اشتق من نفس اللفظ (تاي) الكلمة التي تطلق على السكان أي تايلنديون، تستعمل بعض الأقليات المتواجدة في البلاد كلمة سياميون عند الإشارة إلى سكان البلاد.

    صـ (( بانكووكـ )) ـــــور















    اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.




  • #2

    تـــــــــــــاريـخـــــــــــــها

    .................................................. .....

    ترتبط الأصول التاريخية للبلاد، بتاريخ مملكة "سوكوتاي" التي تأسست عام 1238 م، حلت مملكة "أيوتايا" محلها منذ منتصف القرن الـ14 للميلاد، ووسعت من رقعتها لتشمل العديد من المناطق المجاورة. كان للثقافتين الصينية والهندية تأثير بالغ على البلاد. بدأ الأوروبيين يتوافدون منذ القرن الـ16 م، إلا أنه ورغم الضغط التي مارسه هؤلاء فقد بقيت تايلند البلد الوحيد في جنوب شرقي آسيا الذي لم تستولى عليه القوى الأوروبية. في القرن الـ19 م وأمام التهديدات المتواصلة التي كان يشكلها الأوروبيين ومع بداية تغلغل الثقافة التي جلبها معهم، تم الشروع في عملية الإصلاحات، كما قدمت بعض التنازلات لصالح القوات البريطانية، مما حدى بالبعض إلى إدراج تايلند في قائمة مستعمرات التاج البريطاني، رغم أن سيطرة هؤلاء كانت محدودة.

    اندلعت ثورة دموية عام 1932 م أدت إلى قيام ملكية دستورية. كانت البلاد تعرف باسم "سيام"، ثم غيرت اسمها إلى تايلند مرة أولى سنة 1939 م، ثم مرة ثانية منذ 1949 م، بعد أن كانت قد عادت إلى اسمها القديم بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. عقدت البلاد تحالف هشا مع اليابان أثناء الحرب، إلا أنها سرعان ما أعادت حساباتها وأصبحت حليفا قويا للولايات المتحدة الأمريكية. عايشت تايلند أثناء تاريخها المعاصر العديد من الانقلابات العسكرية، ثم أخذت ومنذ الثمانينيات تتقدم بخطى ثابتة نحو ترسيخ المؤسسات الديمقراطية.

    في يوم 26 ديسمبر 2004 م وفي أعقاب حدوث هزة أرضية كبيرة المحيط الهندي، اجتاحت موجة تسونامي بلغ ارتفاعها عشرة (10) أمتار السواحل الغربية للبلاد، أحصت الحكومة التايلندية ما لا يقل عن 5،000 ضحية، نصفهم من السياح الأجانب.

    الــــــســـــــياســــــــه
    .................................................. .

    تعتبر صلاحيات الملك الرسمي للبلاد محدودة، ويعود ذلك إلى الدستور الذي تم إقراره. بالإضافة إلى دوره السياسي يعتبر الملك حامي البوذية في تايلند، ورمزا للوحدة الوطنية. يحظى الملك الحالي بشعبية كبيرة ويملك سلطة روحية قوية، يستعملها في أحيانا عند حدوث أزمات سياسية كبيرة. رئيس الوزراء هو رئيس السلطة التنفيذية، يعينه الملك من بين أعضاء الغرفة الثانية للبرلمان، وغالبا ما يكون زعيما للحزب الذي يمكن أن يشكل أغلبية في الحكومة الائتلافية المتشكلة.

    المجلس الوطني في تايلند هو برلمان ذو غرفتين تشريعيتين ويسمى بالمحلية "راتاسافا" (รัฐสภา) ويتألف من مجلس النواب (สภาผู้แทน)، وعدد مقاعده 500 مقعد، ثم مجلس الشيوخ (วุฒิสภา)، وعدد أعضائه 200. يتم انتخاب أعضاء الغرفتين عن طريق الاقتراع العام. يشغل كل نائب من مجلس النواب مقعده لمدة أربع سنوات، فيما تدوم عهدة أعضاء مجلس الشيوخ ست سنوات. المحكمة العليا هي أعلى هيئة قضائية في البلاد، يقوم الملك بتعيين قضاتها. تايلند عضو فعال في "جمعية بلدان جنوب شرقي آسيا" الإقليمية.


    الـجـغـــرافــيـــــــــا
    .........................................

    تضم تايلند العديد من المناطق ذات التضاريس المتباينة، وقد أوجدت التقسيمات الإدارية تبعا لذلك. تغلب التضاريس الجبلية على شمال البلاد، وتتواجد فيه أعلى قمة في البلاد: "دوي إنتانون" ويبلغ ارتفاعها 2،576 مترا. تتواجد هضبة "كورات" في شمالي شرق البلاد، ويحدها من الشرق نهر "ميكونغ". يمتد واد "تشاو فرايا" في وسط البلاد، ويواصل مجراه إلى أن يصب في خليج تايلند. في الجنوب يقع مضيق "كرا إيستموس" والذي يطل على شبه الجزيرة الماليزية.

    المناخ في تايلند استوائي وتميزه الرياح الموسمية. يسود جو ماطر، حار وغائم عندما تهب الرياح الجنوب شرقية في الفترة من منتصف مايو إلى شهر سبتمبر. ثم تهب رياح شمالية شرقية حاملة معها جوا رطبا في الفترة من نوفمبر إلى منتصف مارس. من أهم المدن في البلد العاصمة بانكوك بالإضافة إلى ناكون، راتشاسيما وساوان.


    الإقــتـــــصــــــــــاد

    ............................................

    عرفت البلاد أعلى معدلات النمو في العالم بين سنوات 1985-1995 م ، استقر أثنائها على حوالي 9 % سنويا. في سنة 1997 م أدت زيادة المضاربة بالعملة التايلندية، البات، إلى أزمة كشفت هشاشة بعض القطاعات المالية ودفعت بالحكومة إلى تعويم العملة. بعد أن ظل سعرها متعلقا بالدولار حتى 1998 م، بلغ البات أدنى مستوياته سنة 1988 م عندما هبط إلى 56 نقطة، انكمش الاقتصاد بـ10.2 % في نفس السنة. انتقلت الأزمة الاقتصادية إلى كامل بلدان جنوبي شرق آسيا.

    دخلت تايلند مرحلة النقاهة في 1999 م، وارتفع معدل النمو إلى 4،4 %، يرجع الفضل الكبير في ذلك إلى زيادة صادرات البلاد، -زادت بـ20 % في السنة التالية (2000)- . كان للنمو الذي حققه الاقتصاد الصيني في نفس الفترة الدور الكبير في انعاش الاقتصاد التايلندي، كما أن التوجهات الجديدة التي قادتها حكومة رئيس الوزراء تاكسين شيناوترا يد في ذلك أيضا. في سنة 2003 م بلغ معدل النمو 6.3 % ويتوقع الخبراء أن يصل إلى مستوى 8-10 % في سنة 2005 م.

    جاءت مساهمة قطاع السياحة لتزيد من فعالية الاقتصاد التايلندي، بلغ عدد السياح في 2002 م حوالي 10.9 مليون شخص، بزيادة قدرها 7.3 %عن السنة السابقة (2001).

    عملة البلاد الرسمية في تايلند هي البات وكل الف بات توازي 25 دولارا.


    الـــــســـــكـــــــــــان
    ..............................................
    تهيمن اثنتين من العرقيات، "تاي" و"لاو" على التركيبة العرقية للبلاد، ويتمركز أفراد هذه الأخيرة في مناطق "إسيان" الشمالي شرقية ويشكلون حوالي ثلث السكان في البلاد. تتواجد مجموعات مهمة من التايلنديين من أصول صينية، كان لها دور كبير في تاريخ اقتصاد البلاد. من بين العرقيات الأخرى هناك: المالايو المسلمون في الجنوب، قوميات مون و خمير والعديد من القبائل البدائية في أنحاء متفرقة.

    يعتنق حوالي 95% من السكان الديانة البوذية، وهم على مذهب تيرافادا.


    مــســلـمــو تـــايـــــــــلاند
    .................................................. ..

    يمثل المسلمون في تايلند 5% من السكان حيث ينتشر المسلمون في مناطق الجنوب، ولهم تاريخ منفصل عن تاريخ تايلاند. وكانت الأقاليم الأربعة الجنوبية تشكل مملكة فطاني. وهؤلاء المسلمون من عرق الملايو، ويتكلمون البهاسا، ويكتبونها بالأبجدية العربية.

    كذلك تتواجد بعض الجماعات المسيحية الصغيرة وبعض الهندوس. التايلندية هي لغة البلاد الرسمية، ولها حروف أبجدية خاصة، إلا أن الأقليات المختلفة تملك كل واحدة منها لهجتها الخاصة، ومن أهمها لهجتي لاو وخمير. رغم تدريس اللغة الإنكليزية في المدارس بشكل واسع، يبقى تداولها وإتقانها محدوداً جدا بين أوساط الشعب التايلندي.
    اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.



    تعليق


    • #3
      رحلة بحرية الى جزيرة فوكيت

      جزيرة فوكيت هي أكبر جزيرة على الساحل الغربي لتايلاند حيث الشواطئ الرملية الرائعة وصفاء مياه بحر اندامان وتحتوي أحد أفضل التسهيلات لقضاء أفضل أوقات التسلية وممارسة الرياضة المائية هنا يوجد التلال الخضراء الرائعة وبساتين جوز الهند ومزارع المطاط تجذب الزوار لقضاء فترة راحة بعيداً عن الشواطئ.






























      وهذه صور من عالم البحار في تايلاند






























      اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.



      تعليق


      • #4
        العادات و التقاليد التايلاندية
        تعتبر تايلاند من أكثر بلدان العالم تسامحا وهم قد يغفرون لك
        أي خطأ أو هفوة غير مقصودة تمس ثقافتهم ما عدا شيئين
        أساسيين مهمين عندهم ويجب احترامهما وعدم الخوض فيهما
        وهما العائلة المالكة والدين وما عداهما من المشاكل السياسية
        والاجتماعية فحدث ولا حرج فهم يقفون دائما عند النشيد الوطني
        وتماثيل بوذا والمعابد البوذية (wat) التي يجب على من يزورها أن
        يخلع أحذيته والنساء يذهبون للرهبان ولكن لا يلمسن الراهب
        ولا ثيابه فهي محرمة عليهن وإهانة للراهب ومن عادات البوذيين
        ن يرسلوا أولادهم للمعبد ويرتدي الولد لباس الرهبان لمدة 3 أشهر
        في سن العشرين



        التبرك بالرهبان من طقوس عقيدتهم الوثنية

        عندما يسير الرهبان في الشارع لا يسيرون بجانب بعضهم
        بل كل واحد خلف الآخر ويتبعه وكأنهم أفراخ بط


        الهيكل الاجتماعي

        المجتمع التايلندي كالعديد من بلدان وشعوب القارة الآسيوية
        منظم ومرتب جيدا يقوم على الاحترام المتبادل بين طبقاته
        المختلفة وخصوصا كبار السن وأصحاب الثروة والجاه والمثقفون
        والرؤساء يحظون بالطاعة العمياء والامتثال لأوامرهم دون سؤال
        أو تعليق ومن يخرج عن ذلك الخط يعتبر وقحا وهم بالفعل لا
        يبخلون على أتباعهم فيقدمون لهم الهدايا البسيطة بين فترة
        وأخرى لكسب ودهم ومحبتهم وخاصة بعد السفر أو في الأعياد


        التحية والسلام WAI

        إحدى أكثر العادات شيوعا في المجتمع التايلندي هي طريقة
        عرض التحية أو السلام وتسمى wai وتستخدم للتحية والوداع
        والشكر وتأتي على عدة أشكال مختلفة على حسب المكانة
        الشخصية والمنزلة الاجتماعية للشخص المحتفى فيه وهي
        حركات بالأيدي والرأس تظهر المودة والاحترام بين الأصدقاء



        التحية التايلندية لها مدلولات بوذية حاول أن تتجنبها لأنها تتنافى مع عقيدتنا الإسلامية

        يتبع التايلنديون الطريقة العالمية في السلام وذلك في مجال
        إدارة الأعمال فقط أما التحية الأساسية لهم والتقليدية لهم
        فهي بضغط أصابع الكفين على بعضهما ورفعها حتى تمس
        الأنف تقريبا وخفض رؤوسهم إلى مستوى أدنى وهي التحية
        الشهيرة ويستخدمونها بكثرة للأشخاص المهمين وينحنون
        أمام الشخص وكلما كان الشخص مهما زادت الانحناءة للأسفل
        وكذلك عندما يتلقون هدية أو خدمة خاصة فيؤدون هذه التحية
        مع كلمة شكرا لك krop khun kha ويعتبر التايلنديون القدم
        الجزء الأوسخ والأوطأ من الجسم والرأس الجزء الأعلى والمحترم
        من الجسم فلا يجوز لمسه إطلاقا ويعتبر ذلك إهانة بالغة
        كما لا يجب الإشارة للشخص بالرجل لأنها في منتهى الإهانة
        واستخدم الأصبع واليد للإشارة


        الغضب والتسامح

        المعيار الأهم لقياس نجاح الفرد التايلندي هو أن يكون صبورا
        ومتسامحا فالشخص الذي لا يستفز بسهولة ويغفر خطايا غيره
        ويكتم غيظه ويعفو عن الناس فيطلقون عليه اسم Jai yen
        أي( قلب بارد ) أما الذي لا يتمالك نفسه ويغضب بسرعة
        ويعتدي على الناس فيحمل اسم jai ron (قلب حار)
        وهي وصمة عار وخزي تلاحقه ولا يتخلص منها بسهولة
        والأطفال يتعلمون في الصغر ومنذ نعومة أظفارهم أن لا
        يظهروا عواطفهم ويكبتوا مشاعرهم حتى البكاء محرم
        عليهم وهناك قاعدة عامة شائعة بينهم وهي mai pen rai
        مع ابتسامة عريضة وتعني لا شيء مهم وبهذه القاعدة لن
        يكون لك أعداء كما يعتقدون



        شخص شرير أو jai ron

        The land of smile أرض الابتسامة المشرقة
        عرفت تايلاند بهذا الاسم منذ قرون طويلة



        الأكل وأدب المائدة


        المائدة التايلندية تشتهر بتعدد الأطباق والأذواق
        ومن الأدب والاحترام أن تتذوق من كل طبق ((والله صعبة شوي))


        عند تناولك وجبة طعام مع تايلنديين حاول أن تستخدم
        أدواتهم كالملاعق والأشواك وعيدان الطعام فأطباق الرز
        يتناولونها بالشوكة والملعقة فقط أما المعكرونة بعيدان
        الطعام وعندما يطلب مجموعة من الناس الطعام في
        مطعم فجرت العادة أن تقدم الوجبة بأسلوب عائلي
        شائع عندهم فيقدمون الأطباق الكبيرة في منتصف
        الطاولة وما عليك إلا أن تأخذ ملعقة كبيرة أو اثنتين من
        الطبق الكبير وتضعه على صحن الرز الخاص بك والأكل
        لابد أن يكون بطيئا وعند الانتهاء يجب أن تترك قليل
        من الطعام في صحنك لكي تبين لمضيفك أنك قد شبعت
        ولا تحتاج للمزيد كما أن من الأدب أن تتذوق من كل
        صحن من الأطباق العديدة الموجودة أمامك


        الدفع والمساومة

        المساومة تقليد معروف في تايلاند فلا داعي للخجل منه
        ويستخدم في الأسواق وتأجير السيارات ولا يستخدم في
        المطاعم أو الأسواق المركزية والسوبر ماركت والبقشيش
        ليس ضروريا خصوصا في المطاعم والمحلات الغالية



        العملات التايلندية

        اللباس

        لم يحدد نظام المجتمع التايلندي ومراتب الهيكل الاجتماعي
        نمطا معينا للباس الوطني وللناس كامل الحرية في لبس
        ما يريدون مع مراعاة الذوق العام والاحتشام النسبي

        أما الأحذية والأرجل (أعزكم الله) فغالبا ما تكون متسخة نتيجة
        الأمطار والوحل والشوارع القذرة لذلك يحرصون على خلع
        أحذيتهم عند دخولهم للبيوت والمعابد وعند الجلوس على
        الكرسي تأكد من نظافة رجليك وجواربك ولا تعمد إلى مدها
        للأمام ولا تجعل اتجاهها نحو شخص فتعتبر إهانة ووقاحة منك
        وعند الجلوس على الأرض عند مضيفك فلا تمد رجليك وحاول
        ثنيها أو جلوس القرفصاء ((التربع)) أما النساء فهم يحنون
        أقدامهم ويدسون أقدامهم تحتهم في اتجاه واحد عند
        جلوسهن على الأرض أما الرأس فهو مقدس ومحترم لديهم
        ولا يجوز لمسه وهي إهانة كبيرة وكل من يشير بقدمه لشخص
        أو يلمس شيئا بقدمه يعتبر وقحا كما أن المشي على العملات
        والنقود التي تحمل صورة الملك إهانة لا تغتفر وعند جلوسهم
        في المعابد يتحاشون أن تشير أقدامهم وتتجه نحو تماثيل بوذا
        والأيقونات والرموز الدينية وفي كل بيت تقريبا يوجد تمثال صغير
        لبوذا يرفعونه عاليا بعيدا عن الأقدام



        يرتدي التايلانديين ملابسهم التقليدية في الأعياد والمناسبات الدينية والأرياف
        أما في المدن فيرتدون الملابس الغربية


        الرهبان

        هناك عدد من العادات التايلاندية تتعلق بالمنزلة الرفيعة
        الخاصة للرهبان في المجتمع التايلندي فرهبان تايلاند
        يحرمون أي اتصال جنسي وطبيعي مع النساء أو حتى
        لمسهن بالأيدي وحتى عندما تقدم النساء صدقاتهم
        للراهب طمعا في البركة المزعومة يضعن تبرعهن على
        أقدام الراهب أو على قماش موضوع على الأرض ويجمعها
        الراهب بعود أو بطرف شمعة والناس المتدينون يخفضون
        رؤوسهم بمستوى أوطأ وقد يجلس الراهب على مكان
        مرتفع لتسهيل هذه المهمة ولإضفاء صفة الاحترام على
        ملابسك يفضل لبس القمصان الرسمية والنساء يلبسن
        البلوزة والتنوره في فترة الشغل والجنز في حياتهن اليومية
        واللبس المحترم يحدد معالم شخصيتك
        ويعطي انطباع جيد عنك



        المرأة محرم عليها لمس الراهب ويجنب أن تفسح الطريق أمامه
        وإذا قدمت هدية للراهب فيجب أن تضعه بجوار قدمه بخلاف الرجل

        الشعب التايلاندي شديد التدين بالبوذية ولا يخلو منزل من تمثال بوذا
        يقدسونه ويعبدونه (والعياذ بالله ) ويرشونه بالماء المعطر والبخور
        ويرفعونه في مكان عالي يحاذي الرأس


        الثقافة التايلندية

        ثقافة تايلاند متأثرة بشدة بالديانة البوذية وقليل من الهندوسية
        وخليط من الثقافات المكتسبة من جيرانهم الآسيويين مثل
        بورما وكمبوديا ولاوس نتيجة التعامل التجاري والنزاعات والحروب
        السابقة والمهاجرين الصينيين أما جنوب تايلاند فهو متأثر
        بالحضارة الإسلامية




        الفن التايلندي

        الفن التايلاندي مرتبط بالديانة البوذية ذات الجذور الهندية
        القديمة ويطهر ذلك في تماثيل بوذا المختلفة المنتشرة في
        كل مكان تقريبا والمراحل الزمنية المتنوعة والأساليب المتميزة
        للنحت عبر العصور المختلفة وفي الوقت الحاضر أضيفت لها
        التقنيات الحديثة المعاصرة




        الأدب التايلندي

        الأدب التايلندي متأثر بشدة بالثقافة الهندية (موطن بوذا)
        ومعظمها مأخوذ من كتاب رامايانا المقدس Ramayana
        وقد تم تعديل بعض أجزائه ليتوافق مع الثقافة التايلاندية
        من قبل بعض الملوك والشعراء المفكرين التايلنديين
        وأطلق عليه اسم ramakienأما المسرحيات الدرامية
        فليس لها تقليد معين ويستعيضون عنها بالمسرحيات
        الصامتة التي تعتمد على الرقص والحركات والإيماءات
        باليدين التي تأخذ بعدا دينيا مقدسا لديهم والموسيقى
        في تايلند كلاسيكية تقليدية شعبية قديمة متوارثة
        وتأثرت حديثا بالموسيقى الغربية



        من مسرحياتهم الدينية التي تحكي قصص أساطيرهم وخرافاتهم البوذية

        الدين في تابلاند

        94% من السكان بوذيين تيرفادا و5% منهم مسلمون
        و1% وثنيون ومسيحيون وديانات أخرى والرهبان البوذيون
        يحظون باحترام خاص من الشعب والحكومة يستخدمون
        المنافع الحكومية مجانا وتلعب الأضرحة والمعابد
        والتماثيل دور مهم في دينهم





        المسلمون في تايلاند

        المطبخ التايلندي

        يحتوي على 4 أذواق رئيسية وهي المذاق الحلو (سكر-ثمار-
        فواكه-فلفل حلو
        ) والمذاق الحامض (خل – عصير – حمضيات –
        تمر هندي
        )والمذاق المالح (صلصة صويا – صلصة سمك )
        والمذاق الحار (التوابل –الفلفل – الشطة ) وأغلب الصحون
        في المطبخ التايلندي تحاول مزج أكثر من نوع إن لم يكن كلها
        وتستخدم مجموعة كبيرة من الأعشاب والتوابل والفاكهة
        والفلفل والكمون والثوم والزنجبيل والكزبرة والكركم



        الرياضة

        تعتبر لعبة كرة القدم الرياضة الشعبية الأولى ويوجد اتحاد
        للأندية المحترفة وقد اشترى رئيس الوزراء السابق نادي
        مانشستر سيتي الإنجليزي بمليارات الجنيهات مما يدل
        على محبتهم لهذه اللعبة وتنافسها رياضة الملاكمة
        التايلندية MUAY ويستخدمون فيها اليدين والرجلين
        وكذلك لعبة مشابهة للكرة الطائرة ولكن بواسطة الأرجل
        وتدعى TAKRAW وأيضا كرة الريشة وجميع هذه الرياضات
        يستخدم فيها القمار والمراهنات



        الملاكمة التايلندية

        التاكراو takraw لعبة الطائرة بالأرجل


        الزواج

        الزواج في تايلند يخضع لطقوس مختلفة وهي الطقوس
        البوذية الدينية حيث يقوم الراهب البوذي بإقامة صلوات
        وأدعية وينحني الزوج لتمثال بوذا ((والعياذ بالله ))
        ثم يقرأون بض الصلاوات والأناشيد البوذية الأساسية
        مثل الملاجئ الثلاثة والنصائح الخمسة المقدسة لديهم
        في ديانتهم الوثنية ويشعلون الشموع ويحرقون البخور
        على تمثال بوذا وقد يستشير الزوج الراهب لمعرفة حظه
        بالزفاف وتنجيمه وآباء الزوجين لابد من حضورهم ويضعون
        على رأس العريس والعروس خيط مقدس لجلب البركة
        ويربطون العريس والعروس بها شكليا ويقوم الرهبان بفك
        الخيط ثم يبدؤون بإنشاد كتب بالي المقدسة لجلب البركة
        كما يعتقدون ويأخذ الراهب الكبير الخيط للماء المقدس بعد
        خلطه بتمثال بوذا ثم يضاف له شمعة من الشموع التي
        حول التمثال ثم تضاف له أعشاب خاصة لصنع معجون
        لوضع نقطة صغيرة على جبهة العريس والعروس مشابهة
        للنقطة الحمراء التي يضعها الهنود على جبينهم في زفافهم
        والراهب يضع العلامة بواسطة عقب الشمعة بدلا من إبهامه
        لأن لمس النساء محرم على الرهبان ويقوم الراهب الكبير
        بتقديم كلمة أو نصيحة أو تشجيع للعريس وتقدم الهدايا
        والغذاء للرهبان وتعلق صور وتماثيل بوذا ثم يغادر الرهبان
        وطقوس غير بوذي وغالبا لا تقام في المعبد أو بعد مضي
        يوم واحد من الزواج البوذي يعتمد على العادات الشعبية
        المختلفة من منطقة لأخرى وربما أيضا تقليد للحفلات
        الغربية وما تريده عائلة العروسين



        لاحظ الخيط الذي يربط العروسين

        أعشاب خاصة للنقطة الحمراء

        knot الرباط المقدس بين الزوجين من طقوس الزفاف

        أحد الوالدين يقوم بالربط ويتبركون به

        كبير الرهبان يستخدم الخيط لتوصيل الدعاء والصلوات والبركة للعروسين


        نظام المهر التايلندي sin sodt

        يدفع العريس مبلغا من المال لعائلة العروس لتعويضهم
        عن غياب بنتهم وللإظهار قدرة الزوج المالية ومسؤوليته
        في الاعتناء بها وفي الغالب يكون هذا المبلغ رمزيا
        ويرجع مرة ثانية بعد الزفاف مباشرة للعروسين لتكوين
        حياتهم الأسرية الجديدة أما المسلمون فيختلفون في
        مراسم الزواج حيث يتم على الطريقة الإسلامية حيث
        يحضر إمام المسجد والعريس ووالده ورجال عائلته وولي
        أمر العروس وعائلتها ويجلسون في دائرة عند الإمام
        وحسب الشريعة الإسلامية أما النساء فيجلسون مع
        العروس في غرفة منفصلة ولا اختلاط بين الجنسين
        كما لا يأكلون لحم الخنزير


        يقدم لها المهر والجواهر

        الجنائز

        تستمر لمدة أسبوع عند البوذيين ولا يجوز البكاء في
        الجنائز حتى لا يزعجوا روح الميت حسب عقيدتهم
        وتتلى نسخ من الكتب المقدسة البوذية بواسطة
        رهبان من معبد فريب ثم تتلى صلوات أخرى لراحة
        الميت ومنع روحه من التحول إلى روح خبيثة حيث
        أنهم في عقيدتهم الوثنية الفاسدة يؤمنون بتناسخ
        الأرواح وحلولها في جسد آخر ويربطون خيط بين جثة
        الميت أو تابوته والرهبان الذين يتلون صلواتهم ودعائهم
        لكي تنتقل للميت ((كالميكرفون)) ثم يحرقون الجثة
        ويضعون رمادها في جرة وتحفظ بالمعبد المحلي
        والأقلية البوذية الصينية هي فقط من يدفنون موتاهم
        حيث تختلف مذاهبهم
        أما المسلمون فتقام جنائزهم حسب الشريعة الإسلامية الكريمة



        الرهبان يقيمون صلواتهم الفاسدة للميت في المعبد

        الكنية والألقاب

        لكل تايلندي رجلا كان أو امرأة لقب يشتهر به ويستخدمه
        الأصدقاء والمقربون والعائلة ويطلقه عليه أحد كبار السن
        من العائلة ويتكون من مقطع أو مقطعين وأغلبها مضحكة
        أو ليس لها معنى أو تحمل اسم حيوان أو لون كخنزير أو
        ضفدع أو أخضر أو سمينة أو موزه وإذا كان عدد الأبناء كثيرا
        فيسمونهم بالأرقام رقم 1 ورقم2 …….الخ

        وهذه الألقاب مفيدة جدا لأن الأسماء التايلندية طويلة جدا
        فيختصرونها ومن باب الأدب والاحترام يضيفون لقب pi قبل
        الاسم لكبار السن والشيوخ
        وnong للصغار والأطفال تحببا وملاطفة لهم


        [size]




        لم تعد مدينة "بتايا" الساحلية والعاصمة "بانكوك" المقصدان الوحيدان للسياح العرب والخليجيين في تايلاند، فقد شهد هذا الصيف وجود العديد من العائلات الخليجية والعربية في مدن تايلاند الجنوبية كمدينة "بوكت"، ومدنها الشمالية كمدينتي "تشانغ ماي" و"ماي هونغ صن"، طبعاً إلى جانب وجودهم الملحوظ هذا العام في أسواق العاصمة "بانكوك" الغنية بالسلع الجميلة والرخيصة.
        ولم تعد السياحة في تايلاند تقتصر على الاستمتاع بالشواطئ الجميلة وملاهي الليل، بل تنوعت لتجتذب العائلات بشتى طبقاتها، فأصبح في هذا البلد ما يسمى بالسياحة الصحية التي توفرها مشافي على مستوى عال من الخبرة والمهارة والعالمية. ومنتجعات تضاهي منتجعات التشيك والبلغار التي ازدهرت في العقد الماضي، وهناك سياحة لرجال الأعمال، وسياحة للراغبين بالتعايش مع الطبيعة بعيداً عن ضوضاء المدن، وسياحات أخرى تلبي رغبات جميع الأذواق.

        بدأت رحلتنا إلى بانكوك في ساعة متأخرة من الليل، ورغم طول المسافة التي استغرقت 7 ساعات إلا أن الراحة والعناية الفائقة التي توفرها الخطوط الكويتية لركابها خففت كثيراً من وطأة البقاء في الجو طوال هذه المدة. وفي مطار بانكوك تم تغيير الطائرة إلى طائرة أخرى تابعة للخطوط التايلاندية في رحلة داخلية استغرقت نحو ساعة إلى مطار مدينة "بوكت" الواقعة في أقصى جنوب تايلاند، والتي بدأت منذ 50 عاماً باستقبال السياح قبل أية مدينة تايلاندية أخرى، ولهذا فإن كل ركن في هذه المدينة، شبه الجزيرة، مهيأة لاستقبال السياح. ورغم أن تايلاند كلها عبارة عن غابة استوائية مكسوة دونما حساب ولا ترتيب بشتى أنواع الأشجار والأزهار والنباتات، إلا أن القائمين على السياحة في "بوكت" جهزوا في تلك الغابة مناطق لسكنى السياح، فوصل عدد الفنادق فيها لنحو 300 فندق إجمالي عدد غرفها 28 ألف غرفة. مع العلم أن عدد السياح الذين يزورون "بوكت" في العام حوالي 3.1 مليون سائح، وأن إجمالي السياح إلى تايلاند في العام الماضي بلغ 10 ملايين سائح تقريباً.

        رحلات على ظهور الفيلة

        أماكن السياحة في "بوكت" متنوعة. فهناك الرحلات إلى الغابة، والجولة بها على ظهور الفيلة المدربة، والتعرف على الحياة المعيشية التقليدية للشعب التايلاندي، والشواطئ الجميلة المتصلة بالغابات، ومسرح "بوكت فانتزي"، والذهاب برحلة بحرية على متن مركب كبير ينقل الركاب من بوكت ويجوب بهم جزر "بانغا باي" العديدة. ولسان بحر يؤمه العاشقين في ساعات الغروب للتمتع بأجمل مناظر الغروب في العالم وهو "بوكت تاو". إلى جانب الأسواق المليئة بالسلع الجميلة والتي تزيد أسعارها عن مثيلاتها في بانكوك بنحو الضعف. ولهذا فإننا ننصح بشراء الهدايا والمستلزمات من أسواق بانكوك التي تضم كل ما يجده السائح في أسواق المدن التايلاندية الأخرى. كما ننصح بزيارة مسرح "بوكت فانتزي" الضخم الذي يتسع لنحو ثلاثة آلاف متفرج، ويتصل بمطعم فخم جداً يتسع لنحو أربعة آلاف زائر في وقت واحد. والجميل في هذا المسرح هو العرض المسرحي المشوق الذي استخدمت فيه التقنية الحديثة ببراعة تذهل المشاهدين وذلك من خلال سرده قصة اسطورية عن مدينة "بوكت" يمثل فيها مئات الممثلين وعشرات من الفيلة وطيور الحمام الأبيض. وأخيراً ننصح بألا يفوت السائح على نفسه متعة الجولة في الغابة على ظهر فيل، فهو أكثر أماناً من ركوب السيارة أو الطائرة.

        أما عشاق المجوهرات، فننصحهم بإلقاء نظرة على اللؤلؤ الأسود المعروض في المحلات الموجودة بمطار "بوكت". مع العلم أنه يوجد في بوكت مزرعة مشهورة للؤلؤ، وقد أدهشنا خاتم ذهبي بحبة لؤلؤ سوداء قطرها 6.8 مليمتر بسعر 200 دولار أميركي فقط، وحبة لؤلؤ سوداء أخرى بقطر 12.9 مليمتر بسعر 4950 دولاراً.
        وفي "بوكت" التي يعمل 80% من سكانها في الخدمات السياحية وبها كليات لتدريس السياحة، قابلت "الشرق الأوسط" إحدى العائلات الإماراتية المكونة من زوج وزوجة وخمسة أطفال، وقد أعرب جميع أفراد العائلة عن سعادتهم ومتعتهم بالطبيعة التايلاندية في هذه المدينة، وبالتهذيب واللطف الشديدين اللذين يتمتع بهما هذا الشعب المدهش في كل شيء. وقالت الزوجة إن تذاكر السفر من الإمارات إلى العاصمة التايلاندية وإلى مدينتين في الشمال والجنوب لجميع أفراد الأسرة تكلفت 20 ألف درهم إماراتي، وقد رصدوا للمصروفات الأخرى بما فيها الهدايا والتسوق حوالي 10 آلاف درهم.

        مدن الشمال أقل حرارة

        للوصول إلى المدينة الثانية في رحلتنا وهي مدينة "تشانغ ماي" لا بد من العودة جواً من "بوكت" إلى مطار بانكوك، ومنه إلى مطار مدينة "تشانغ ماي" شمال تايلاند الذي تستغرق الرحلة الجوية إليه من العاصمة حوالي ساعة تقريباً جواً، و8 ساعات براً.
        في مطار "تشانغ ماي" ظهر تراجع درجة الحرارة بوضوح منذ الوهلة الأولى، فقد تراجعت درجة الحرارة درجة أو درجتين عن بانكوك لتصل إلى 26 درجة مئوية. وبعد جولة سريعة بالمدينة التي لا تختلف عن باقي مدن تايلاند في كونها مدينة مبنية داخل غابة خضراء، ظهر الطابع المميز لهذه المدينة. فهي مدينة هادئة ولا يزيد عدد سكانها وسكان ما يتبعها من قرى أخرى (كامل المقاطعة) عن 1.6 مليون نسمة. وتضم حوالي 100 مصنع مختلف الإنتاج وثلاث جامعات. ويعتز أهالي "تشانغ ماي" بأن الأميرة ديانا زارت مدينتهم عام 1988، ونزلت في فندق ريجنت هوتيل، وقام مصنع المظلات الشمسية في المدينة بعمل مظلة حمراء خاصة بالأميرة تعتبر أكبر مظلة في العالم. إذ يبلغ قطرها 300 إنش، وقد استخدمتها خلال استرخائها على الشاطئ. كما زار هذه المدينة الرئيس الأميركي السابق كلينتون وأبدا إعجابه بها.
        يقول المرافق السياحي إن عدد السياح إلى مدينة "تشانغ ماي" التي بنيت عام 1296 ميلادية يصل إلى مليوني سائح في السنة تقريباً. وأن عدد الفنادق في المنطقة يتجاوز 214 فندقاً بدرجاته المختلفة. وذكر أن عدداً من مطاعم هذه المدينة يقدم اللحم المذبوح على الطريقة الإسلامية، إذ يشكل المسلمون في هذه المدينة نحو 9% من عدد سكانها.

        مدينة الناس الطيبين

        أما مدينة "ماي هونغ صن" التي تقع بأقصى شمال تايلاند، فقد وصلناها براً من "تشانغ ماي" في رحلة بالباص استغرقت ساعتين. ورغم قصر مدة الرحلة إلا أن درجة الحرارة انخفضت لتصل إلى 25 درجة مئوية.
        تتميز هذه المدينة الجبلية الخضراء بطابع خاص يجعل السائح يحس أنه في بلدته وأن سكان هذه المدينة الصغيرة هم أفراد عائلته. وأغرب ما شاهدناه أن سوق المدينة يفتح باكراً منذ الساعة الخامسة صباحاً، ويسمى السوق الصباحي الذي يعتمد على مشتروات لوازم ربات البيوت الخاصة بتجهيز الطعام.
        كان ترحيب سكان المدينة بالوفد الصحافي حاراً جداً، وقد عرفنا في اليوم التالي سبب ذلك، فقد كنا أول قادمين من الكويت لبلدتهم. ولهذا أقاموا عشاء على شرفنا دعوا إليه كبار شخصيات البلدة، وقال مدير فندق "إمبيريال تارا ماي هونغ صن" ترفان كودبيت إن عدد السياح الذين زاروا بلدته في العام الماضي بلغ 220 ألف سائح، وإن عدد الفنادق وبيوت الضيافة فيها يزيد عن 43 فندقاً وبيتاً تضم 1200 غرفة. وإن سكان البلدة يعملون بزراعة الأرز والحبوب والثوم.
        وعلى بعد بضعة كيلومترات إلى الشمال من مدينة "ماي هونغ صن" تتدفق شلالات "فاسوا" الخلابة. والتي لا بد من زيارتها إن كان السائح من عشاق الطبيعة. أما الفنادق التي استضافت الوفد في كل مدينة فكانت سلسلة فنادق "أماري جروب" التي تدير 13 فندقاً منتشراً في مدن تايلاند، وفيها أقدم فندق في هذه المملكة التايلاندية.

        منتجعات الصحة والعلاج

        شهرة تايلاند في "المساج" تفوق شهرتها في أي شيء آخر، فحيثما تلفتت تجد يافطة مصور عليها قدمين تنبئ عن أن هذا المحل الصغير يمارس عمل المساج للقدمين خلال نصف ساعة وبسعر زهيد، ولكن المراكز الصحية الأخرى المنتشرة في جميع مدن تايلاند وبعدد كبير تقوم بعمليات المساج الكامل، ويستخدم بعضها الطين الصحي والأعشاب. أما السياحة العلاجية التي تركز عليها تايلاند هذه الأيام فقد ظهرت في "مستشفى بمرنجراد" التي يطلقون عليها اسم المستشفى الأميركي، وتقع في وسط العاصمة.
        يقول مدير تلك المستشفى إنها تأسست عام 1980، وهي المستشفى الوحيدة في آسيا التي حصلت على اعتماد من اللجنة المشتركة الدولية الرفيعة في الولايات المتحدة الأميركية. ويؤم هذه المستشفى العديد من الخليجيين خاصة من الإمارات وسلطنة عمان. إذ يتكون طاقمها من 600 طبيب وأخصائي في مختلف التخصصات، وتجري عمليات جراحة القلب الكبرى، وكل العلاجات والعمليات بأسعار تقل بنسبة 80 إلى 90% عن تكاليفها في المستشفيات الأميركية والأوروبية. ويضم مبنى المستشفى غرفاً لمرافقي المريض، وقاعات للترفيه والكومبيوتر، ومطاعم.
        اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.



        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك

          ثبت الموضوع

          بالتوفيق ان شاء الله

          تعليق


          • #6
            شكرا لك يا نوارة المنتدى اسم على مسمى
            و بالتوفيق للجميع
            اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.



            تعليق


            • #7
              السلام عليكم و رحمة اله تعالى و بركاته



              رائعة تايلاند أختي أم أيمن و جميل موضوعك
              بوركت جهودك و أسكنك الله فسيح جنانه
              في أمان الله أختي
              [FLASH=http://im77.gulfup.com/WFc34J.swf][/FLASH]

              ستظلين دائما وردة عطرة في قلوبنا حبيبتنا rifany
              رحمة الله الواسعة عليك يا غالية

              تعليق


              • #8
                شكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا

                شكرا اختي rifany على كلماتك الر قيقة

                اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.



                تعليق


                • #9
                  شكرا اختى ام ايمن موضوع شيق للغاية
                  وفى الحقيقة استفدنا معك فى هده الرخلة الرائعة
                  وجزاك الله الف خير واتمنى لك اختى التوفيق انشاء الله
                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله خيرا ام ايمن على الموضوع الرائع
                    استفدت منه وتعرفت على على تايلاند حقا اختي انها ساحرة
                    مشكورة اختي

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X