إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اكادير...مدينة الدفء و الشمس...(خاص بالمسابقة)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اكادير...مدينة الدفء و الشمس...(خاص بالمسابقة)

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اكادير....مدينة الدفء و الشمس
    التصوير بكمرتي الخاصة





    أكادير: كلمة أمازيغية تعني الحصن المنيع، يقع على سلسلة جبال الأطلس الكبير على الساحل الغربي للمحيط الأطلسي على خط عرض 27 شملا يعتبر من المراكز التجارية القديمة عبر التاريخ فقد تردد الفينيقيون على خليج أكادير بسبب التجارة التي كانوا يمارسونها آنذاك، واحتله البرتغاليون ابتداء من سنة 1515 م. وقد أطلقت على مدينة أكادير مجموعة من الأسماء منذ نهاية القرن الخامس عشر الميلادي إلى يومنا هذا، منها ما هو محلي، أي هنا ما أطلق من طرف المغاربة أو ما أطلق عليها من طرف المستعمرين ، ومن جهة أخرى نجد أسماء أطلقت عليها في الخرائط والوثائق الرسمية الدولية . وقد بلغ عدد هذه الأسماء زهاء عشرين اسما، والملاحظ من هذا المجموع أن أغلبيتها اندثرت مع الوقت ، وبقي اسمان مازالت تعرف بهما هذه المدينة : "أكدير" واسم حي بها وهو "فونتي". ونذكر من هذه الأسماء، ما يلي: أسماء برتغالية: Santa cruz de Aguer - Santa Cruz du cap do Gue أسماء محلية : أكدير إيغير ـ أكدير لعربا ـ لعين لعربا ـ فونتي ـ تكمي أوكدير لعربا ـ :تكمي أورومي ـ وحاليا أكادير.

    زلزال 1960

    لقد سجلت إحصاءات الكارثة الطبيعية التي أصابت المدينة، أعلى رقم في الخراب، حيث أصاب الدمار جل أحيائها (تالبرجت القديمة، منطقة القصبة) هذه المناطق كان لها قاسم مشترك، وهو الشقاق الكامن في باطن الأرض، الذي تسببت في الماضي، في عدة اضطرابات للغلاف الأرضي، لكن في سنة 1960 كان له الوقع الشديد الذي أدى إلى الدمار الكاسح للمدينة. بعد الكارثة التي عرفتها مدينة أكادير يوم 29 فبراير 1960 انخفض عدد السكان ليصل إلى 16000 نسمة، بعد أن كان يراوح 45000 نسمة قبل الكارثة.









    وأغادير... حصن منيع في وجه الزمن أعيد بناؤها بعيدا عن المناطق المهددة بتقنيات مضادة للزلازل وأصبحت الآن فضاء للسياحة والاستجمام تضع كل الخيارات امام زائريها... تؤوي عشرات الفنادق ومنازل مفروشة منتشرة في جميع انحائها، مطاعم متنوعة وبجميع الاطباق.. منتزهات عامة وخاصة، ولتحقيق المزيد من الحضور على قائمة المدن السياحية.. تحرص أغادير على تنويع معطياتها السياحية بما يتناسب مع الأذواق كافة ويتماشى وتحسين الخدمات وظروف استقبال ضيوفها.














    وتحتوي المدينة على مزارات ومتاحف تحتضن الخصوصية الثقافية للمنطقة كموروث مغربي اصيل... وأولى هذه المزارات، قصبة اكادير أو “فلا” وتعني القصبة الموجودة في الأعلى وتقع شمال المدينة وتسمى في الوثائق القديمة أغادير ايغير أي القصبة المبنية على كتف الجبل وتعلو عن سطح البحر ب 236 مترا، وأسسها السلطان الشيخ محمد السعدي سنة 1540 ميلادية بهدف التحكم في ضرب البرتغاليين الذين استقروا عند قدم الجبل سنة 1470 ميلادية في اطار بحثهم عن طريق الهند. وقد انشأوا عند الساحل قرب عين فونتي حصنا.



























    وحي القبور

    http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...098&highlight=

  • #2
    روعة

    تعليق


    • #3
      مدينة الدفئ والهدوء و روعة السكان
      شكرا اختي على الصور

      تعليق


      • #4
        أختي ام الحلوين

        الله يعطيك الصحة على هذا الموضوع الرائع والمتميز

        وخا تعطلتي بنهير ما كاين مشكل هانا غا نزيدوا باش يأخذ

        حقه من التصويت في موضوع المثبت

        تعليق


        • #5
          جزاكن الله خيرا اخواتي
          اعتذر عزيزتي نوارة عن التاخير ...


          وحي القبور

          http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...098&highlight=

          تعليق


          • #6
            بالتوفيق أختي ام الحلوين
            اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إلاه إلا أنت الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد أن تسهل أمر أحبتي و تفرج همهم و تيسر غايتهم.



            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X