الأسيرات في سجن "تلموند" الصهيوني يتعرضن لتعذيب وحشي ويخضعن لإجراءات تعسفية قاسية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الأسيرات في سجن "تلموند" الصهيوني يتعرضن لتعذيب وحشي ويخضعن لإجراءات تعسفية قاسية

    الأسيرات في سجن "تلموند" الصهيوني يتعرضن لتعذيب وحشي ويخضعن لإجراءات تعسفية قاسية

    بيت لحم ـ المركز الفلسطيني للإعلام

    تمكن محامي نادي الأسير الفلسطيني من لقاء عدداً من أسيرات سجن "الشارون" (تلموند)، حيث تحدثت الأسيرات عن الظروف الاعتقالية الصعبة التي يواجهنها.

    وقالت الأسيرات أثناء لقائهن المحامي يوم الأحد الماضي (20/8): إنّهن يتعرضن لسياسة قمع ممنهجة من قبل إدارة السجن تتمثل بالتفتيش المفاجئ وبشكل همجي في ساعات متأخرة من الليل، واقتحام غرفهن ومصادرة الأدوات الكهربائية، والاعتداء عليهن بالضرب من قبل السجانات، والعزل في زنازين انفرادية.

    وتحدثت الأسيرات عن حادثة خطيرة حدثت بحقهن قبل عدة أيام، حيث تهجم السجانون على الأسيرات سناء عمر وسعاد نزال وآمنة منى واقتحموا القسم الذي يعتقلن فيه (قسم 11) بواسطة الكلاب البوليسية وصادروا كل أغراض الكهرباء، وفي نفس الوقت اعتدوا على الأسيرة آمنة منى بالضرب وتم نقلها إلى العزل الانفرادي.

    وأضافت الأسيرات أنّه وبعد يومين من تلك الحادثة قام السجانين بعد إنهاء العد الصباحي في تمام الساعة السادسة والنصف صباحاً باقتحام غرف الأسيرات: فريال جعارة، رهام أبو عياش، نسرين أبو زينة، رماح حبايب، أريج شحيري وهالة جبر، واعتدوا عليهن، والأخطر من ذلك أن السجانات قمن بتفتيش الأسيرات بشكل عاري.

    وعن ظروف القسم الذي يعتقلن فيه، قالت الأسيرات: إن الرطوبة مرتفعة والحرارة عالية والصراصير والحشرات تسرح في كل الغرف والحمامات وحتى على الأسرّة، وقلن: أحيانا تدخل الفئران عندما يتم فتح الشباك بسبب الحر الشديد، أما الحمام، فإنه بدون باب ويوجد فقط ستارة تفصل بين الغرفة والحمام.

    واشتكت الأسيرات من الطعام المقدم لهن، وأفدن بأنه سيئ كماً ونوعاً، واشتكين أيضا من تقليص فترة التريض من 3 ساعات إلى ساعة ونصف.

    وذكر نادي الأسير أن محامي النادي التقى بالأسيرات التالية أسمائهن: ليلى محمد البخاري (29عاماً) من سكان نابلس وهي معتقلة منذ تاريخ 29/6/2002 ومحكومة بالسجن 8 سنوات ونصف، دعاء زياد جميل جيوسي(24 عاماً) من سكان طولكرم وهي معتقلة منذ تاريخ 6/6/2002 ومحكومة بالسجن 3 مؤبدات و32 عاماً، لينا أحمد صالح الجربوني (31 عاماً) من سكان جنين معتقلة منذ تاريخ 12/4/2002 ومحكومة بالسجن 17 عاماً، شرين محمد مسالمة(25 عاماً) من سكان بيت لحم وهي معتقلة منذ تاريخ 5/7/2006 وما زالت موقوفة بانتظار المحاكمة، منى رمضان محمد عمايرة (26عاماً) من سكان الخليل وهي معتقلة منذ تاريخ 9/11/2002 ومحكومة بالسجن 5 سنوات، وشفاء عدنان القدسي(29 عاماً) من سكان طولكرم وهي معتقلة منذ تاريخ 10/4/2002 ومحكومة بالسجن 6 سنوات.

    منقول

  • #2



    [align=center]لا حول ولا قوة الا بالله

    الله يفك اسرهم

    الله يمهل ولا يهمل

    بارك الله فيك اختي على الموضوع [/align]

    تعليق


    • #3
      لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
      انه لشيء لشيء مؤسف
      تشكرين اختي


      لا إله لا الله محمد رسول الله

      تعليق


      • #4
        الله يفك اسرهم
        sigpic

        تعليق


        • #5
          حسبي الله ونعمه الوكيل الله ينتقم من كل ظالم والله يعينهم على ماهما فيه ويصبر اهاليهم يمهل ولا يهمل
          sigpic

          تعليق


          • #6
            لا حول ولا قوة إلا بالله
            وما من معتصم ليصرخن: وااامعتصماااه!!!
            أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
            ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
            إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X