إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الفرق بين أطفالنا وأطفال فلسطين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرق بين أطفالنا وأطفال فلسطين





    موقف مبك لطفل فلسطيني في حج عام 1428هـ
    عبده رفاعي _لها اون لاين .


    هذا الموقف رواه الشيخ صفوت على قناة الناس.

    يقول: عندما كان في منى، وإذا بطفل يبلغ من العمر تسع سنوات يقول له :

    أأنت الشيخ صفوت حجازي ؟؟

    قال الشيخ :

    نعم .

    قال الطفل:

    أنا أحمد من غزة .

    أنا أتابعك على التلفاز .

    فقال الشيخ :

    أهلا بك .


    فقال الطفل:

    نحن في غزة ننتظركم ، ننتظر الدعاة والعلماء ليخلصونا من هذا الحصار وليحرروا القدس من اليهود ، هذه القدس لن تتحرر بالمؤتمرات والاتفاقيات ، لن تتحرر إلا برجال كعمر بن الخطاب وصلاح الدين الأيوبي و سيف الدين قطز وبيبرس .


    فيستطرد الشيخ: اندهشت من كلام أحمد، وشعرت أني أقف أمام رجل وليس طفلا ذا تسع سنوات... واغرورقت عيناي بالدموع .

    فقال أحمد:

    يا شيخ لا تنسونا من دعائكم ، ولا تنسوا أهل غزة .

    فقال الشيخ:

    امتلأ قلبي بالبكاء ، ولم أدر ما أقول .

    ثم سألت أحمد : مع من أتيت ؟؟

    قال أحمد : أتيت مع أبي وأمي .

    فقال الشيخ : أين هم ؟؟؟

    فأشار أحمد إليهما ..

    فقال الشيخ : ذهبت إلى والد أحمد .. فسلمت عليه .. فقال لي: الشيخ صفوت ؟؟

    قلت : نعم، حياك الله ... ابنك أحمد رجل وليس طفلا ..

    ما عندك غيره ؟؟

    قال الرجل : كان لي ثلاثة أولاد ..

    ولكنهم نالوا الشهادة ...

    وأنا أتيت إلى هنا لأسأل الله الشهادة التي أعطاها لأولادي وحرمني إياها ، خوفا من أن يكون حرمني إياها لفساد في نفسي ...

    يقول الشيخ : هنا انفجرت بالبكاء ولم أستطع أن أتمالك نفسي .

    وقلت للوالد : إن الله لا يسأل عما يفعل ...

    وربما أدامك لولدك أحمد حتى تربيه ، لعل الله يفتح على يديه فتحا مبينا ...

    فقال الوالد : ما عزاني أحد بمثل هذا العزاء ... الحمد لله رب العالمين ....

    يقول الشيخ : هنا ودعت أحمد وهو يقول لي:

    يا شيخ أبلغ بقية الدعاة أننا في غزة ننتظركم ...

    فلا تنسونا من الدعاء...

    يقول الشيخ: وغاب أحمد عن ناظري وهو يقول لي وهو مبتسم: لا تنس يا شيخ صفوت.. لا تنس!


    ***


    والآن كم أحمد ينتظر في غزة..!!
    في كل يوم نستمع لنداءات الأقصى ..........ولكن كم من مستمع أصم !! وكم من رآي أعمى..!!!

    وحسبنا الله وكفى ..
    لكم الله يا أهلنا في فلسطين الأسيرة ..!
    منقول ..


    اللهم ارحم و اغفر لاختي البثول و اسكنها فسيح جناتك
    واغفر لجميع موتى المسلمين

  • #2
    نعم اختي اطفالهم رجال قوتهم الآلام والمحن جعلتهم لا ينعمون بطفولتهم ويتحملون المسؤولية مبكرا فاللهم انصرهم وكن معهم لا نملك سوى الدعاء لهم. بارك الله فيك اخيتي على موضوعك الجميل

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك أختي أحبكن في الله
      الواقع يصنع وعيا خصوصا إذا كان من يعيشه سريع الإستيعاب: أطفال غزة يعايشون الواقع المرير بتفاصيله بعيدا عن الأوهام : فيستخلصون النتائج و يعلمون جيدا الحلول الناجعة.
      ارتباط غزة و فلسطين بمصير الأمة الإسلامية هو ما دفع هدا الطفل لتوجيه العتب للشيخ " يعي جيدا أبعاد المشكلة "
      لآ ضير فلنتأس بسيرة حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و السلام : اليتم .....و ظلم دوي القربي و مع دلك أحسن خلق الله
      بارك الله في الشيخ صفوت حجازي فبتعزية الوالد أعلى همته و وهج أمله
      يجب أن لا نتوقف عن الدعاء لهم في كل وقت و حين
      اللهم فرج كرب المكروبين في جميع أقطار الأمة الإسلامية
      شكرا جزيلا أختي
      جزاك الله خيرا لطرحك هدا الموضوع : جعله الله في ميزان حسناتك.
      في أمان الله
      [FLASH=http://im77.gulfup.com/WFc34J.swf][/FLASH]

      ستظلين دائما وردة عطرة في قلوبنا حبيبتنا rifany
      رحمة الله الواسعة عليك يا غالية

      تعليق


      • #4

        السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
        والله لقد أبكتني هذه القصة التي رواها الشيخ صفوت عن هذا الطفل الفلسطيني
        فلا عجب فالشعب الفلسطيني شعب مثقف واع جل مفكرينا وادبائنا النوابغ في هذا العصر
        من فلسطين الجريحة لم توقفهم آلامهم عن العطاء والجهاد بالدم والكلمة النفاذة ..
        وما هذا الشبل إلا من ذاك الأسد فما شاء الله على هذا _الاحمد ة_ حفظه الله لأبويه وقر أعينهما به
        ونفع الامة به وبامثاله ..
        لك الله ياغزة وفلسطين إنا قلوبنا معكم تناصركم فصبرا إن الفرج آت ..
        شكرا لك اختي أحبكن في الله وبارك الله فيك على هذا الموضوع ..
        تحياتي ..
        كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
        عذرا على طول الغياب ..
        لي عودة إن شاء الله ..

        تعليق


        • #5
          اللهم بقدرتك إحم شباب فلسطين ونساء فلسطين وأطفال فلسطين من غطرسة اليهود وظلمهم. اللهم أرنا في يهود عجائب قدرتك.
          اللهم انصر أبناء فلسطين وثبت اقدامهم واشفِ مرضاهم وارحم شهداءهم واجبر كسرهم وأغنهم بفضلك عمن سواك وارحمهم يا أرحم الراحمين.
          بارك الله فيك اختي احبكن في الله على هده القصة المؤثرة
          اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
          و
          اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

          يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

          فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


          تعليق


          • #6
            اللهم انصر المسلمين يارب يارب في كل مكان



            تعليق


            • #7
              يا أ الله ما أبلغ هاته القصة الواقعية عن أطفال فلسطين وأكبادها

              حبيبتي عجز لساني عن التعبير أعرف فتيات فلسطينيات ونعم الشعب

              ونعم التربية ونعم الارادة والله لما عاشرتهم ما استطعت أن أكون رأيا

              الا أنهم من أفضل الشعوب العربية فعلا حبيبتي فمدة الحرب والويلات التي

              عانوا منها جعلت أطفالهم يصبحون رجالا شجعانا ونساءهم يقفون وقفة الرجل

              المغوار.



              وهذه كلمات في حقهم

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              يعمل...
              X