إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فلسطين في قلوبنا .."حلقات عن اليهود و بشارة القضاء عليهم بداية من الصفحة 6 "

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فلسطين في قلوبنا .."حلقات عن اليهود و بشارة القضاء عليهم بداية من الصفحة 6 "

    السلام عليكم

    هذا الموضوع أقترح أن يخصص لكل ما يتعلق بوطننا فلسطين.. الجرح الذي ينزف..
    فأهلا بكل مشاركاتكم ..

  • #2
    سأبدأ بهذه الرسالة الصوتية.. متى تغضب

    هل أحسستم بشيء ؟؟؟

    تصبح على خير يا وطني..

    تعليق


    • #3
      أسأل عن وطن...(ولادة موتي)
      ـــــــــــــــــــــــــــ
      سنبقى ....رغم الرصاص والحجارة
      سنبقى ....رغم القيد والسلاسل
      أسلاك شائكة وضعوها بيني وبين ظلي
      وجثث موتى...تمر على جبهتي
      ويخطفون القمر من وجه الماء
      ويحطمون بالأسواط زجاج السماء
      يستمر الحصار ...حول حنجرتي
      ويزرعون القنابل على شفتي
      وتبكي السكين التي تنزفني
      ونبقى سنابل قمح في حقل ألغام
      أسيراً خلف الجدران المعتمة...
      من ثقب الشوق ينظر إلى الأرض
      سأعود يا أماه ...في ميعاد لا أعرفه ولا يذكرني
      في ميعاد دمعتي التي عقدت حول رقبتي حبل مشنقه
      أكتب للذين لايقرؤون ...وللذين لايكتبون
      وأصرخ للذين لايسمعون
      أتوضأ بالبارود ونار دمي
      أرسم على كفي...صورة نبي
      وأصلب على صدري ...وجه وطني
      سنبقى آيات محفورة على جدران الزنزانة
      ورائحة موت مستحيل....تحت أجنحة حمامة
      ننتحر في الذاكرة على النسيان
      ويذبح السيف صوت الحرية
      وأحمل أوراقي ...وأجمع تاريخي
      وأمزق جلدي في باقي بريدي
      لم يحن الوقت بعد...لكي أحترق
      وتحترق معي الشمس
      أموت في ركن من السكون
      ولايكترث الموت بي
      ويختطف الغدر وجهي
      وتجمع أنياب الرحيل...أصابعي
      ويأكل الضياع فمي
      ونبقى ...برغم أننا في قوارب الحزن على بحر من الدماء
      برغم أننا يبسنا
      وابتلعتنا غصات البكاء
      سأقول الشعر ...ويقتلني الفراق
      رائحة المنفى ...تشبه رائحتي
      وصوت بعيد يبعثرني
      كأنهم يبكون...يصرخون...أو ميتون
      اعتدت أن أمشي في أرض لا أمشي فيها
      وأحمل جسدي بين ذراعاي
      وأدفن ذاكرتي...في المستحيل
      وأنشد أنشودة وطني...كل صباح ومساء
      طفل صغير ...ينظر إليا بغرابه
      ويحمل في كفيه تراباً
      ويعلك صورتي
      يعرفني...لما كنت صغيراً...كنت هو
      وكان أنا...
      ولازلت أحمل التراب
      لم يحن الوقت بعد...لكي أحترق
      وتحترق معي القصائد
      أحببتها ...وكنت أنظر إليها دائماً من مكان بعيد
      كانت دائماً تسرح شعرها بلون الأشجار
      وتتعطر برائحة الورد
      وتغني أغنية الثوار
      وترتدي ثوب الحرية...
      وأعزف لها أغنيه ...وتنظر حولها لتراني
      لكنها لم تراني يوماً...ولازلت أحبها
      رغم أنها رحلت بعيداً...ورحل جسدي بعيداً
      وبقيت روحي جالسه هناك
      تنتظر كما اعتادت علها تعود من جديد
      واسمع صوتها من جديد
      أمي لازالت كعادتها ...تبحث عنا في كل مكان
      ولازالت كعادتها تقف عند باب البيت
      ربما يعود أخي...من خلف الأفق
      أو يأتي بريح ...كريح يوسف
      حتى تبصر من جديد
      ولايمر أحد...غير رصاص يخترق آلامنا
      ويزرع الموت في صدرها
      ولازال ظلها ورائحة دمها
      تنتظر عند باب البيت...أملا يبكي
      متى أعود؟...لازلت أنتظر
      من خلف ألف خريطة وخريطة...وحد وحد
      لازلت أنظر إلى الغروب...وأتذكر
      أمسيات داست عليها وحشية دبابة
      وجندي غاشم...اعتقله في تلك الليلة
      أبي...أبي...لازال الصدى يسبح في مخيلتي
      والقيود لفت دارنا...والظلم قتل أفراحنا
      كانت ليلة عيد...لم يعد أبي
      ولم تأتي ليلة عيد بعدها
      ورجعت إلى تلك الدار...كغريب مهاجر
      ولوعة شوق من قلب مسافر
      هذي داري...وهذي أمي
      لازالت كعادتها تعجن الخبز...وتدعو إلى الله
      أن تعود الأرض...ويعود القمر والشمس
      وتعود إليها العصافير...ويزهر ثانية شجر البرتقال
      أصوات أسمعها....الله أكبر
      يهللون...وهذه زغرودة أمي...أعرفها
      خطى إلى اللامكان تقودني
      (لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله)
      أنا شهيد؟..عدت ياوطني شهيداً
      لكي احيى وأعانقك من جديد
      لم أحترق...ولن أحترق
      فاليوم هو عنواني وتاريخي
      وشهادتي هي...ولادة موتي

      تعليق


      • #4
        والله فلسطين حبيبتنا دائما في القلب
        نصائج :
        اختي المشرفة العضوة تنتظر تشجيعك فلا تحرميها اياه شجعيها بثتبيت موضوعها او بتقييمه او تقييمها
        اختي العضوة المشرفة تبدل جهدا كبيرا في تنظيم قسمها وهي ملتزمة بقانون المنتدى مثلك فحاولي تفهم ماتقوم به
        اختي العضوة القديمة
        العضوة الجديدة تنتظر منك تشجيعا وترحيبا فلاتبخلي عليها اجعليها تشعر وكانها قديمة مثلك
        مشرفة عضوة قديمة عضوة جديدة انتن جميعا فخر لاناقة فانتن اناقة واناقة انتن
        مهم جدا : المرجو من الاخوات عدم تقديم طلبات اشراف تفاديا للمشاكل


        تعليق


        • #5


          تحت سقف من القماش.. مازالت الشيخوخة صامدة..
          فلسطين أمي.. تنحني الهامات ولكن تبقى خيمتي شامخة..
          لم تنكسر رغم العواصف والرعود..
          الكهولة تشهد موت الضمير..
          حتى هذه اللحظة العالم يغمض عينيه..
          ولكن أشجار الزيتون راسخة في أرضها لا تلين

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم

            ويسعد مساكم حسب توقيت القدس المحتلة

            يا تُرى لي مكان بينكم؟؟؟

            تصبحون على وطن
            ولا إله إلا الله
            وبآمان الله
            إن الشعوب الثرثارة لا تسمع أصوات الخطوات الهاربة

            تعليق


            • #7
              أهلا و سهلا حسانة

              نورتي المنتدى بانضمامك الينا
              و يشرفنا جدا ان تكوني بيننا هنا
              على فكرة يا جماعة حسانة اغلى صديقة تعرفت عليها على النت و ستغني المنتدى كثيرا ان شاء الله.
              فأفكارها بلارة مثلها

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم

                ويسعد مساكم حسب توقيت القدس المحتلة

                ربي يخليك بلارتي... ويارب كون على أد المسؤولية يارب

                وأتمنى أن لا أجد مقص المشرفين الذين يلحقون بي... هههههه
                تُرى ما مقدار الحرية والديمقراطية عندكم؟؟؟


                منتدى لطيف... ألوان مريحة وفراشات عم تطير هنا وهناك وتنشر جمال للمكان
                والموضوع فلسطين الحبيبة... أولى القبلتين
                ولكن أخبارها حزينة... بعد أن تكالب عليها الغربان
                وتركوها وحيدة بعد ما اعتدي عليها

                عن ماذا أخبركم عنها... أعن جمالها؟؟؟ أم عن مأساتها؟؟]


                ستكون مشاركتي مزيج بين هذا وذاك... مارأيكم؟؟؟

                ولتكن البداية فيها ألوان وفرح... مع أن الأخبار غير سارة... ولكن لابد من بقعة ضوء ننطلق نحوها
                فهي بنا ننطلق في رحاب إحدى مدنها

                شدوا الأجزمة وجهزوا الزوادة... وسموا بالرحمن

                ورح نروح إلى عين كارم هذه القرية التابعة لقضاء القدس... حبيت تكون جولتي الليلة بالطبيعة بينا الشجر والظل والنور وحتى الرموز

                زيتون وزهر الحنون... فأين المفر؟؟


                ذلك المكان بالعالي هو مشفى هداسا يلي قابع في مجرم مجزرة صبرا وشاتيلا


                تنتظر رسالة.......


                تراقب...


                ذكرتني بكلمات لأغنية لفيروز... للأسف نسيت اسم الغنية


                كيف هو ظلنا بالحياة تُرى


                ورح اختم جولتي بمنظر عام لعين كارم


                ويارب تكون عجبتكم رحلتنا لعين كارم
                هذه هي بلادنا
                بلادنا نحنا

                بآمان الله
                ولا إله إلا الله
                وتصبحون على وطن
                سامحونا
                إن الشعوب الثرثارة لا تسمع أصوات الخطوات الهاربة

                تعليق


                • #9
                  جميل جدا وطننا..
                  و لجماله طمع الطامعون فيه..

                  مميزة دائما مداخلاتك حسانة.. و بما أن ألوان الموقع و فراشاته تريحك
                  فاعتبريه استراحة محارب من المقص الذي يطاردك هههه

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم

                    ويسعد مساكم حسب توقيت القدس المحتلة

                    اليوم ستكون مشاركتي خاطرة


                    عفـــواً أســتاذي


                    قال المدرس: "عشق المسلم أرض فلسطين .." أعرب يا ولدي

                    قال الطالب

                    " نسي المسلم أرض فلسطين "

                    الأول: فعل مبنى فوق جدار الذلة والتهميش والفاعل مستتر فى دولة صهيون

                    والمسلم : مفعول .. بل مكبول فى محكمة التفتيش

                    وأرض فلسطين !! : ظرف مكان مجرور قسراً .. مذبوح منذ سنين


                    قال المدرس : يا ولدي مالك غيّرت فنون النحو وقانون اللغة يا ولدي إليك محاولة أخرى أعرب : صحت الأمة من غفلتها

                    قال التلميذ : الفعل ماض ولّى .. والمستقبل مأمول.. والتاء ضمير تخاذل .. ذل وهوان

                    الأمة : اسم كان رمز النصر على أعداء الإسلام وبات اليوم ضمير الصمت فى مملكة الأقزام

                    وحرف جر الغفلة .. غطّى قلوب الفرسان فباتوا للدنيا عطشى, شروها بأغلى الاثمان

                    الهاء: نداء رضيع .. مات أسير الحرمان

                    قال المدرس : يا ولدى نسيت اللغة وحرّفت معانى التبيان

                    قال التلميذ : استاذى بل إيمان قلّ , وقلب هجر القرآن نسينا العزة والتاريخ والأمجاد صمتنا باسم السلم وقد عاهدنا بالاستسلام دفنا الرأس في قبر الغرب وخنّا عهد الفرقان معذرة حقاً أستاذي . فسؤالك حرك أشجاني ألهب وجداني، معذرة فسؤالك نار تبعث أحزاني .. وتحطم صمتي .. وتهد كياني عفواً أستاذي .. نطق فؤادي قبل لساني


                    ونحن متى سننطق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

                    تصبحون على وطن
                    ولا إله إلا الله
                    وسامحونا
                    إن الشعوب الثرثارة لا تسمع أصوات الخطوات الهاربة

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X