إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبواب المسجد الأقصى

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبواب المسجد الأقصى

    باب الغوانمة







    باب الغوانمة أحد أبواب الحرم القدسي الشريف الذي يحوي المسجد الأقصى
    و قبة الصخرة. يقع في الجهة الشمالية الغربية منه، تعرض لإعتداءات
    إسرائلية كثيرة منها حرقه في عام 1998 وآخرها تشويهه بالدهان الأزرق
    من قبل مجهولين. أنشأه الوليد بن عبد الملك.
    الباب الجديد


    الباب الجديد في القدس القديمة بين عامي 1900 - 1920



    الباب الجديد في القدس اكتسب اسمه لأنه جديد نسبيا ويعرف أيضا
    بباب عبدالحميد، حيث أنشئ عام 1898 في زمن السلطان عبد الحميد
    الثاني بمناسبة زيارة الإمبراطور الألماني فيلهلم الثاني إلى القدس.

    والسبب كان أن مضيفه أراد تكريمه حتى يصل بموكبه إلى كنيسة القيامة،
    ولم تكن أي من البوابات تمكنه من الوصول مباشرة إليها.

    تقع البوابة في الناحية الشمالية الغربية من السور وتواجه الشمال
    وتقع مباشرة في أراضي القدس الغربية. وقد اغلقت خلال حرب 1948
    وبقيت كذلك حتى عام 1967 بعد سقوط القدس الشرقية تحت الاحتلال الإسرائيلي.

    باب النبي داود









    باب النبي داود من بوابات القدس القديمة.
    وكان طوال الفترة بين 1948 و1967 مغلقا
    كونه يطل مباشرة على القدس الغربية.


    باب الخليل







    باب الخليل ذكره المقدسي في كتابه أحسن التقاسيم باسم باب محراب
    داود ، ويسمى أيضا باب يافا ، ويسمى باب بيت لحم. وهو أيضا بوابة عمر لأنه
    الباب الذي دخل منع عمر بن الخطاب عند تسلمه القدس. وسبب تعدد
    التسميات أن الباب يؤدي غربا إلى بيت لحم والخليل ويافا ، فسمي بأسماء
    المدن التي يؤدي إليها غرب القدس.

    جددتْ عمارته في سنة 047 هـ / 1540ـ 1541 م
    في عهد السلطان سليمان القانوني.

    ويتكون هذا الباب من مدخل وعقد حجري كبير مدبب، وبينهما نقش
    كتابي حجري تذكاري يبين اسم السلطان ، وألقابه وسنة البناء ،
    ويغطي فتحة المدخل مصراعان كبيران من الخشب المصفح بالنحاس ،
    ويؤدي المدخل إلى دكاره يغطيها قبو مروحي ، ثم يؤدي إلى ممر ينعطف
    إلى جهة اليسار ، ثم ينعطف إلى جهة اليمين حيث ينفذ إلى داخل القدس.

    وتقع في الجهة الشمالية الشرقية منه قلعة القدس ( قلعة باب الخليل )
    التي ينسب بناؤها إلى هيرودوس الحاكم الأدومي لمقاطعة فلسطين في
    عهد الرومان ، وفيها البرج الذي بناه الملك النصار داود من ملوك الأيوبيين
    وسمي البرج نسبه له " برج داود " ، وليس نسبة إلى داود عليه السلام .

    وتبلغ مساحة القلعة أكثر من سبعة دونمات ، وتحتوي على مساحات وغرف
    وقاعات متعددة ولها مدخل واحد من جهة الشرق والثابت أنها بناء إسلامي
    يؤيد ذلك مخطوطتان حجريتان عثر عليهما عام 1938 الباحث الأثرى جونز
    موكان مدير الآثار الإسلامية أيام الانتداب البريطاني.

    وفي عام 1898 م فتحت ثغرة في سور القدس بالقرب من باب الخليل
    كي تتمكن عربة قيصر ألمانيا غليوم من دخول القدس عندما زار المدينة .


    باب الساهره





    ويسميه الغربيون باب هيرودس وبني في عهد سليمان القانوني.
    باب الساهره يقع في شرقي السور الشمالي من البلدة القديمة
    (ويرتفع على علو 755 متر فوق سطح البحر) ويصل إلى حي باب الساهره
    الذي يقع خارج الاسوار.

    على التلة المقابله هنالك مقبرة اسلامية تحمل اسم السهيرة- أي الحياة
    إلى للابد. كما يبدو فإن اسم الباب العربي باب الساهره هو بالاصل
    "باب الزهور" لكنه تحريف لاسم المقبره.

    ولكن من الممكن ان لقب باب الزهور اطلق عليه بسبب
    النحوتات الهندسية والارابيسك واشكال النبات التي تزينه.

    داخل البلدة القديمة وعلى مسافة قصيرة من الباب هنالك كنيسة.
    في الفترة الصليبية اعتقدوا خطأ أن هذه الكنيسة قامت على بيت هيرودوس
    أو ابنه. ولهذا يطلق على الباب اسم "باب هيرودوس" . بجوار الباب،
    خارج الاسوار، وفي عام 1099 توقف جنود القائد الصليبي جودفري دي بويون
    ومن هناك تم اقتحام المدينة وذبح العديد من المسلمين واليهود.

    الداخلين إلى المدينة عبر باب الساهرة يصلون إلى حي باب حطه
    ومنها إلى الابواب في الحائط الشمالي للحرم الشريف.

    حتى عام 1875 كان باب الساهرة عبارة عن بوابة صغيرة كانت تفتح نادرا.
    ولكن في نفس السنة، وبهدف التسهيل على المرور إلى الاحياء الجديدة
    التي بدأت بالتطور شمالي البلدة القدمية ، قام الاتراك بفتح ممر في الحائط
    الشمالي لمبنى الباب وقاموا بسد المدخل القائم من أيام سليمان القانوني.
    باب الأسباط


    صورة لباب الأسباط


    باب الأسباط هو باب لسور القدس وباب للمسجد الاقصى وبينهما 50 متر. باب سور القدس يقع في الحائط الشرقي وقد بني ايام سليمان القانوني. اما باب المسجد الاقصى فهو أهم أبواب المسجد الأقصى المبارك، ويقع على سوره الشمالي أقصى جهة الشرق. يعتبر هذا الباب، منذ أغلقت إسرائيل باب المغاربة في السور الغربي للأقصى أمام المسلمين، المدخل الأساسي للمصلين، وخاصة من خارج القدس، لقربه من باب الأسباط الواقع في سور المدينة المقدسة؛ حيث تدخل الحافلات القادمة من خارج المدينة إلى ساحة مفتوحة قرب البابين تصلح لوقوف السيارات. كما توجد محطة لشرطة الاحتلال قرب هذا الباب للسيطرة على من يمر من وإلى الأقصى، وكذلك للسيطرة على جميع الداخلين للبلدة القديمة من تلك الجهة.


    بوابات القدس وحرم المسجد الأقصى

    ولباب الأسباط اسم آخر، وهو باب (ستي مريم)، لقربه من كنيسة (القديسة حنة) التي هي -حسب المعتقدات المسيحية- مكان ميلاد السيدة مريم (عليها الصلاة والسلام).
    مدخله مقوس, وارتفاعه 4م, جدد في الفترة الأيوبية في عهد السلطان الملك المعظم عيسى عام 610هـ - 1213م، ثم في العهدين المملوكي والعثماني، قبل أن يعاد ترميمه مرة أخرى عام 1817م.
    باب الاسباط، لسور القدس هو الوحيد المفتوح اليوم في الحائط الشرقي من البلدة القديمة، بني إلى جوار جبل الزيتون وفوق وادي قدرون، في المنطقة المجاورة للحائط الشرقي من الحرم الشريف، المدعو بوادي يهوشفط". لهذا في العصور الوسطى أطلق المسيحيون على الباب اسم "باب يهوشفط".
    أطلق عليه العرب اسم باب الروحة (باب اريحا) لان الخارجين من المدينة عن طريق هذا الباب يصلون إلى طريق اريحا.


    صورة لباب الأسباط (حوالي 1900)

    اليوم يطلق المسيحيون على الباب اسم سانت ستيفان (ST. STEPHENS GATE) وهو القديس الذي يعتقد المسيحيون أن قبره يقع في الجوار. الاسم "باب الاسود" أطلق عليه لوجود زوجين من الأسود يزينان واجهة الباب والتي تخلد حلم السلطان سليمان القانوني، الذي حلم ان الأسود تطارده وتنوي افتراسه لانه لم يقم بإعادة بناء اسوار المدينة الخربة من القرن الثالث عشر.

    في واجهة الباب هنالك كوات للرماية وشرفة بارزه بدون ارضية، استخدمت لسكب القار والزيت المغلي على رؤوس الجنود الذين يحاولون اقتحام اسوار المدينة.

    الداخلين إلى المدينة عن طريق باب الاسباط يصلون إلى الحائط الشمالي من الحرم الشريف إلى مكان بركة إسرائيل من ايام الهيكل الثاني (اليوم، البركة مغطاه وقامت عليها ساحة وقوف للسيارات) والى بداية طريق الالام (فيا ديلا روزا). في الماضي لم يتمكن القادمين عن طريق الباب من الخروج من فتحه مقابل المدخل، وذلك، من أجل تأخير اقتحام العدو والحد من حركته. وهذا السبب في ان فتحات المداخل لم تبنى الواحدة مقابل الأخرى انما مع انحراف بزاويه قائمة شمالا. لكن في الفترة الأخيرة تم فتح الحائط الغربي لمبنى الباب وذلك من أجل تمكين العربات من الدخول مباشرة إلى البلدة القديمة. تجدر الاشارة أن زوجي الأسود الذين ذكروا اعلاه والذين وضعوا تخليدا لحلم سليمان القانوني ما هما إلا فهدين كانا يرمزان إلى الحاكم المملوكي بيبرس في القرن الثالث عشر، واللذان تم نصبهما في الباب مرة أخرى على يد الاتراك. في حرب الأيام الستة، قام محاربو فرقة المظلية، بقيادة موطيه غور، باقتحام البلدة القديمة عن طريق هذا الباب ومن هناك إلى حائط البراق (المبكى) والحرم الشريف .
    باب العمود








    باب العمود ويقال له أيضا باب نابلس هو أحد أبواب القدس في مدينة القدس
    القديمة (وتسمى الآن القدس الشرقية) بفلسطين. ويكتسب الأهمية
    كونه المدخل الرئيسي للـمسجد الأقصى وكنيسة القيامة و حائط البراق،
    ومنه نلج إلى سوق تجاري ويسمى سوق باب خان الزيت ومنه نتفرع إلى
    اسواق عدة منها سوق العطارين وسوق اللحامين وسوق القطانين وسوق
    الصاغة وسوق الحصر ويؤدي الدخول منه الوصول إلى الحي المسيحي
    والمسمى حارة النصارى من الجهة اليمنى والحي الإسلامي إلى اليسار
    والأمام، ومن بين الأسواق المذكورة يعتبر سوق باب خان الزيت هو الشارع
    الرئيسي الذي يقطع البلدة القديمة ومن وسطها تقريبا من الشمال ويتجه
    نحو الجنوب ، وبه نشاط تجاري مزدهر كبير ويفتح على المناطق الشمالية
    من المدينة.






المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X