إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من أجل هيبة علمائنا الأفاضل في الصحافة و الإعلام و الشبكة العنكبوتية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من أجل هيبة علمائنا الأفاضل في الصحافة و الإعلام و الشبكة العنكبوتية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكن ورحمة الله و بركاته
    قبل بضع سنوات قرأت في أحد المنتديات التي أشترك فيها موضوعا تطاول فيه صاحبه على أحد علماء الأمّة الأفاضل ، بألفاظ لا تليق بالمسلم العادي فبالأحرى بعالم جليل مجاهد، و رمز كبير من رموز الوسطية و الاعتدال في العالم الإسلامي. فأثار ذلك حفيظتي وكتبت موضوعا مستقلاّ (بعد تبيان عدم جدوى الحوار) أبيّن فيه مكانة العلماء في الإسلام وكيف ينبغي توقيرهم و إجلالهم لأنه من إجلال الله،
    وكيف كان السلف يعظّمون مكانة العلماء .

    أنقل لكم الموضوع هنا -بتصرف-لتعمّ الفائدة ،في هذا القسم خاصة من منتدى الصحافة و الإعلام


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    كثُر في الآونة الأخيرة استسهال النيل من بعض علماء الأمّة الثقات، و دعاتها الأفاضل ، و الانتقاص من آرائهم ومواقفهم والتشكيك فيها من قبَل عامة المسلمين على صفحات الجرائد و في المنتديات على الشبكة العنكبوتية ، و في الفضائيات ... مرةً بدعوى أنهم بشر يخطئون و يصيبون، و مرة بدعوى حرية الفكر و حق المناقشة، و مرة بدعوى "هم رجال و نحن رجال"، و مرة بدعوى " كلّ يؤخذ من كلامه و يُردّ إلاّ صاحب هذا القبر" ... كلّ ذلك بألفاظ لا تليق في حق المسلم العادي ناهيك عن عالم جليل !!

    شخصيا لا أستطيع -حتى بيني و بين نفسي- أن أجعل منها حَكَما على موقف عالم من علمائنا الأجلاّء
    (ولا فرق هنا بين موقف ديني "فتوى" أو موقف سياسي أو موقف إنساني أو اجتماعي أو شخصي كما يحلو للبعض أن يفرّق!! إذ إن الموقف السياسي نابع من منظور ديني "قل إنّ صلاتي و نسكي و محياي و مماتي لله رب العالمين") وذلك لعدة أسباب أوّلها -وكفى به سببا!!-أنني لا أملك من العلم ولا الفقه عشر معشار ما يملكون.
    ومنها أيضا أن تعظيم العلماء من تعظيم الشريعة لأنهم حاملون لها و في إهانتهم إهانة لها فتضيع و لا تبقى لها قيمة بين الناس .
    وبفرض أن العالم بشر و قد يخطئ فليس من حق كل من هبّ و دبّ من عامّة المسلمين أن يتطاول عليه و يقول هنا و هناك العالم الفلاني قد أخطأ ! وإن حدث و أخطأ العالم فعلا ، فلم تعدم الأمّة علماء ثقات ينبهونه إلى خطئه !و إلا لَصار الأمرُ فوضىً، ولسقطت هيبة العلماء .و بسقوطها تسقط كثير من أمور الدين عياذا بالله.

    و للقارئة الكريمة أسوق هنا عددا من النصوص علّها تجعلنا نفكّر مرة و مرتين بل ألفا ، قبل أن نخط كلمة سوء في حق أي عالم جليل !


    قال الله عز و جل( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ ) [الزمر: 9]
    وروى أبو الدرداء رضي الله عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: (( فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب ليلة البدر. العلماء هم ورثة الأنبياء . إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً ، وإنما ورثوا العلم ، فمن أخذ به ؛ فقد أخذ بحظ وافر )).


    وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه ) رواه أحمد والحاكم

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه، وإكرام ذي السلطان المقسط. رواه أبو داود والبخاري
    (كيف بمن اجتمعت له صفتان "ذو شيبة مسلم " و "حامل القرآن"!!)

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :"إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير". رواه الترمذي وصححه الألباني (فما بالنا إن كانو علماء؟)

    وقال ابن عباس رضي الله عنهما: ( من آذى فقيها فقد آذى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ومن آذى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقد آذى الله -عز وجل- ) .

    وقال الإمام أبو جعفر الطحاوي صاحب العقيدة الطحاوية المشهورة:[ وعلماء السلف من السابقين ومن بعدهم من التابعين أهل الخبر والأثر وأهل الفقه والنظر لا يذكرون إلا بالجميل ومن ذكرهم بسوء فهو على غير السبيل ] شرح العقدية الطحاوية ص 554.

    وقال الحافظ ابن عساكر يرحمه الله مخاطباً رجلاً تجرأ على العلماء:[ إنما نحترمك ما احترمت الأئمة ].

    وقال أيضا:[ اعلم يا أخي وفقني الله وإياك لمرضاته وجعلنا ممن يخشاه ويتقيه حق تقاته أن لحوم العلماء مسمومة وعادة الله في هتك منتقصيهم معلومة وأن من أطلق لسانه في العلماء بالثلب بلاه الله قبل موته بموت القلب.

  • #2
    بارك الله فيك اختي ندى الجنان على ما قدمته لنا من جميل النصائح وطيب العبارة ..
    أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
    ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
    إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










    تعليق


    • #3
      السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

      بارك الله فيك أخيتي على هذا الموضوع و جزاك الله خيرا

      "هم رجال و نحن رجال"
      و أنا اقرا هذه الجملو تذكرت شيخنا الجليل الدكتور عمر عبد الكافي و هو يرد على من يقولها بالرفض و قال بل "هم رجال و نحن عيال" تواضعا منه و إجلالا لعلمائنا الأجلاء

      ثم استطرد مجيبا من يتتبع عيوب و أخطاء العلماء قائلا: لا تحملوا البيوت أكثر من طاقتها

      و السلام



      قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
      فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

      فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
      أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

      يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
      و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

      فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
      يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

      يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
      يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

      sigpic

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        سلمت يمينك اختي وشكرا على النقل الطيب
        بسم الله الرحمن الرحيم
        قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

        ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

        [SIZE=7[/SIZE]

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أم بيان مشاهدة المشاركة
          بارك الله فيك اختي ندى الجنان على ما قدمته لنا من جميل النصائح وطيب العبارة ..

          وفيكِ بارك الله أختي أم بيان
          شكرا لمرورك

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة أم أبو بكر مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

            بارك الله فيك أخيتي على هذا الموضوع و جزاك الله خيرا


            و أنا اقرا هذه الجملو تذكرت شيخنا الجليل الدكتور عمر عبد الكافي و هو يرد على من يقولها بالرفض و قال بل "هم رجال و نحن عيال" تواضعا منه و إجلالا لعلمائنا الأجلاء

            ثم استطرد مجيبا من يتتبع عيوب و أخطاء العلماء قائلا: لا تحملوا البيوت أكثر من طاقتها

            و السلام
            وفيكِ بارك الله أختي أم بيان
            جزاكِ الله خيرا مثله
            بارك الله في شيخنا الفاضل الدكتور عمر عبد الكافي و أمدّ في عمره و عمر جميع علماء الأمة الأخيار
            وحفظهم من كل سوء، فهم ورثة الأنياء عليهم السلام .
            ويحضرني تعليق أحد السلف الصالح (لا أذكر اسمه) على قول الله عزّ وجلّ في الحديث القدسي "من عادى لي وليّا فقد آذنته بالحرب" قائلا: إن لم يكن العلماء فمن؟ (يعني أنّ أولياء الله هم العلماء أو على الأقل فالعلماء من أولياء الله)
            شكرا لطيب مرورك

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة نبع الايمان مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم
              سلمت يمينك اختي وشكرا على النقل الطيب
              وعليكم السلام و رحمة الله
              سلّمك الله أختي الكريمة
              وشكرا لمرورك

              تعليق


              • #8
                اتمنى من المشرفات ان يقمن بتثبيت الموضوع نظرا لاهميته فالاخت ندى قد اصابت في قولها جزاها الله كل خير
                فاعدائنا ادركو بعدما راو ما تم من صحوة في شعوبنا باننا سنصبح افضل واقوى ان اتبعنا علمائنا فلجئوالى مهاجمتهم وتسفهيهم والتقليل من شانهم لتقليل اثر كلامهم علينا وللاسف هم يخططون واخوة لنا ينفذون من حيث يعلمون اومن حيث لا يعلمون
                يريدون منا ان نفقد الثقة في علمائنا ودعاتنا ونضيع بعدها بضياعنا لمن افاض الله عليهم من علمه فعلمونا وارشدونا الى طريق الصلاح واعلو كلمة الحق لكنهم نسو بان حبنا لهم من حبنا لخالقنا عز وجل وحبنا لرسولنا عليه افضل الصلاة والسلام
                بوركت اختي ندى على قطرات الندى

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة فاتيلالا مشاهدة المشاركة
                  اتمنى من المشرفات ان يقمن بتثبيت الموضوع نظرا لاهميته فالاخت ندى قد اصابت في قولها جزاها الله كل خير
                  فاعدائنا ادركو بعدما راو ما تم من صحوة في شعوبنا باننا سنصبح افضل واقوى ان اتبعنا علمائنا فلجئوالى مهاجمتهم وتسفهيهم والتقليل من شانهم لتقليل اثر كلامهم علينا وللاسف هم يخططون واخوة لنا ينفذون من حيث يعلمون اومن حيث لا يعلمون
                  يريدون منا ان نفقد الثقة في علمائنا ودعاتنا ونضيع بعدها بضياعنا لمن افاض الله عليهم من علمه فعلمونا وارشدونا الى طريق الصلاح واعلو كلمة الحق لكنهم نسو بان حبنا لهم من حبنا لخالقنا عز وجل وحبنا لرسولنا عليه افضل الصلاة والسلام
                  بوركت اختي ندى على قطرات الندى

                  شكرا لمروركِ أختي الكريمة فاتيلالا
                  أوافقك فيما قلتِ
                  ونسأل الله أن يحفظ علماءنا و يبارك في أعمارهم
                  وينفعنا بعلمهم
                  جزاكِ الله خيرا

                  في هذه الأثناء كنت أتصفح موقعا فإذا بي أجد كلمة لأحد العلماء الأفاضل( فضيلة الشيخ أبي إسحاق الحويني) يتحدّث عن الموضوع نفسه(النيل من رموز الدين بدءا بالنبي صلى الله عليه و سلّم و انتهاء بالعلماء وتناول فضيلة الشيخ الشعراوي كمثال)سبحان الله العظيم،
                  أضع لكم هنا رابط الفيديو

                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  يعمل...
                  X