يا امة الاسلام انصفوني : حملة لا للكريسماس

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يا امة الاسلام انصفوني : حملة لا للكريسماس

    هوس و لوسة و هسترتة المسلمين و تقليدهم الاعمى للغربين
    و تشبهم بالكافرين على وشك ان يحدث و يبدأ


    لم يعد يقتصر تقليدنا الاعمى للغرب
    و الذي لا يشبة الا الجماد و الحيوانات - التي لا عقل لها و لا تدبر -
    على تقليد الملابس و تبرجهم و كلماتهم و بعض تصرفاتهم
    بل اصبح يشمل تقليد كل ما يُصدر عنهم من عادات و تقاليد
    بل و معتقدات و شعائر لا تخص الا دينهم !!


    انها ليلة 31 من شهر ديسمبر
    ليلة الاحتفال برأس السنة الميلادية

    و على الرغم من صدور العديد من الفتاوى
    التي يظهر فيها بوضوح تام الحكم الشرعي للاحتفال باعياد الكفار
    او اظهار السعادة من هذة الاعياد او حتى مشاركة المسلمين لهم في اعيادهم
    الا ان الكثير من المسلمين مازالوا - حشريين -
    يدسون انفسهم فيما ليس لهم علاقة به و يشاطرون النصارى اعيادهم
    بدون ادنى احترام لاحكام شريعتنا الاسلامية !
    و كانهم يخرجون السنتهم ليس فقط ليقبلون و يمصون آلسنة الفتيات السافرات العاهرات
    ممن يخرجن مع الشباب في هذة الليلة و ينتظرون معاً الساعة 12
    حتى يقوموا بفعل الفواحش من عناق و قبلات ,,
    و لكن ليتبجحون على الدين بعدم الالتزام بنواهييه
    و ما جاء التحريم فيه بدعوة شيطانية , جملها الشيطان للغاويين من المسلمين
    " بان مشاركة المسيحين اعيادهم هو تعايش بين الأديان
    و هو مجاملة اجتماعية لن تضر بشىء !! "

    و ها نحن الان عندما نطلع على الشوارع و الفنادق
    و داخل الصحف و المجلات
    لا نرى الا سموم هذة الفكرة :

    فها هى الشوارع تمتلىء بالملصقات
    التي تعلن عن مكان الاحتفال والفنان الذي ( يُحييه )،
    و ها هو التليفزيون ( تليفزيون البلدان العربية الإسلامية )
    تعلن عن قدوم مطرب و مطربة الجوائز العالمية
    لاحياء الحفل في القاعة الفلانية
    و تدعو الجميع لحجز التذاكر قبل نفاذ الكمية !!

    وكأنها دعوة صريحة لا دم فيها و لا حياء
    لافساد عقائد المسلمين و حثهم و زرع مكان
    لهذة الاحتفالات في قلوبهم و مشاعرهم
    حتى يزداد تمسكهم لها و انسياقهم ورائها

    و اكاد اجزم
    انه اذا تم عمل احصائية مباشرة في هذة الليلة
    لمعرفة عدد النصارى الذين يسهرون و يخرجون للاحتفال
    سنجد انهم قلة قليلة و البقية يتزاورون هذة الليلة
    و يمضونها مع الاهل و الاسرة و امامهم الديك الرومي و النبيذ !
    اما الاغلبية فستكون للخرفان و الغربان من المسلمين
    ممن سمحوا لانفسهم بالاختلاط و السفور و العبث و شرب الخمور
    و الرقص مع السافرات حتى اصبح راس السنة يعرف بليلة
    " رقص السنة "
    لما فيها من تجاوزات اخلاقية لا تمت للدين الاسلامي بادنى صله !!


    و لا يقتصر على ليلتها فقط بل صباح هذا اليوم

    فها هى اغلب بيوت المسلمين تجد شجرة الكريسماس
    مزروعة في وسط البيت مزينه بالزينات و الاضاءات

    ها هى اغلب مدارسنا يحتفل طلابها بهذة الليلة
    من خلال ارتداء طالب منها ملابس بابا نويل
    ليمشي و يفرق الحلوى و الهدايا على التلاميذ و المدرسين !

    ها هى المدارس - الا من رحم ربي- تغلق ابوابها صباح هذة الليلة
    و تعلن عن اجازة رسمية و تغلق الحكومات و الهيئات ابوابها امام المواطنين
    و كانه عيد رسمي !




    انها دعوة من خلال هذة الحملة المباركة
    لهؤلاء الناس ان يتقو الله
    و ان يحترموا انفسهم و لا يدسوا انفهم في شىء لا يخصهم

    انها دعوة للاهالي و الاسر
    ان يراعون اولادهم و لا يسمحون لهم بالخروج و الاختلاط في هذة الليلة
    فهم المسؤولون امام الله على التفريط في توجية و ارشاد ابنائهم
    لما فيه الصلاح لهم في الدنيا و الاخره

    انها دعوة للمسلمين المنساقين
    ليتركون هذة الليلة لاصحابها
    كما يحرص المسيحيون على ترك مناسباتنا و اعيادنا الدينية لنا
    ولم نسمع و لم نرى ان يوجد مسيحي يذبح الاضحية في عيد الاضحى !!
    او يذهب ليحج في الشهر الحرام!!.
    .

    الم تسألون انفسكم
    لماذا لا يتبعون المجاملات الاجتماعية مثلنا
    و لماذا لا يتعايشون مع ديننا
    و يمارسون شعائرنا نحن المسلمين؟

    الاجابة ببساطة انهم واعيين !!!
    يعلمون انهم اذا مارسوا شعائرنا فسيكونون منا
    وهم لا يريدون ذلك
    بل و كانهم يتبعون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
    الحازم و الصريح
    و الذي كان علينا نحن المسلمين الحرص عليه و العمل به
    " من تشبة قوم فهو منهم "

    .
    .

    لكن ما المانع ان نكون نحن المسلمين منهم و مثلهم !
    ما المانع ان نحضر لهم مظاهر احتفالاتهم؟
    ما المانع ان تخرج المذيعات المسلمات في هذة الليلة متبرجات بملابس الشيطان
    لا ترى منهن الا الاحمر في الشفاة و المخالب و الملابس المتلاصقة على اجسادهن
    ليعلنن ان هذة الليلة غير انها ليلة راس السنة
    و لنحتفل معاً !! و هيه هيه !!



    ايها المسلمون و المسلمات
    الشباب و الفتيات
    الازواج و الزوجات
    الاهالي و الاسر

    احذورا و لاتتورطون و كونوا اكثر عقل و حكمة ,
    استيقظوا من غفلتكم فوالله الوقت الذي يهدر لهو ثمين ثمين
    لن يعود و لن يعوض

    انظروا الى اصل هذا الاحتفال
    اقرئوا عنه
    ستعلمون ان هذة المظاهر
    و الاحتفالات التي ابتليت بها الأمة الأسلامية ،
    لايقرها الشرع الحنيف ولا يرتضيها الدين القيم،
    وحريّ بأمة الخير أن تستهدي بقيمها السماوية التي يحتويها دينها الخاتم،
    بدلا من اتباع سنن اليهود والنصارى التي ستنتهي بنا إلى جحر ضب خرب.

    على العقلاء من المسلمين ــ والأصل في المسلمين أنهم كلهم عقلاء ــ
    أن يتدبروا في معاني ومغازي الاحتفال بهذه الأعياد مع النصارى
    ، ويحذروا من عواقب هذه الممارسات على دينهم وأثرها على أجيالهم
    . وليرصدوا معنا هذه الآثار على حياتهم و التي نقلتها لكم لعلها تفيد :

    ــ الاحتفال بأعياد الكريسماس والميلاد يدخل المسلم في فعل المحظور واقتراف المنهي عنه من اختلاط ومجون، وهذا محل إجماع بين علماء المسلمين.

    ــ الاحتفال بأعياد النصارى يذهب بعقيدة الولاء والبراء ويضعف الانتماء لخير أمة أخرجت للناس .

    ــ الجو الاحتفالي الصاخب يرسخ في أذهان ناشئة المسلمين وعقلهم الباطن أن النصارى على حق فيحبون هذه الأعياد لما يجدونه فيها من الفرحة والتوسعة.

    ــ تزداد في هذه الاحتفالات مظاهر التبرج والسفور مع الموسيقى والرقص وما يجره ذلك من فسق يستوجب غضب الله تعالى وإنزال عقابه .

    ــ تطورت مظاهر الاحتفالات بين الشباب إلى درجة أشبه بالجنون والهستريا من صياح وتقافز في الشوارع ورش الماء على بعضهم البعض وسهر حتى الساعات الأولى من الفجر.


    لكل ذلك احذروا أيها المسلمون
    من المشاركة في الاحتفالات هذا العام و كل عام
    وحكموا عقولكم واحفظوا أبناءكم
    قبل أن تخسروا دينكم.



    ونسأل الله تعالى أن يمر علينا هذا العام و هذة الليلة
    وقد اختفت هذه المنكرات
    و قد احييوا المسلمين هذة الليلة في صلاة و قيام و خشوع و لجوءٍ الى الله
    ، فنحن على كلٍ أحق بالمسيح عليه السلام من نصارى اليوم،
    وهو نفسه عليه السلام سيتبرأ من النصارى ويكسر الصليب في آخر الزمان
    ويصلي خلف أحد أبناء هذه الأمة،
    وفي هذا دلالة على خيرية هذه الأمة وخيرية أبنائها الصالحين،
    وكفى بشهادة المسيح عليه السلام شهادةً.


    بقلم بنت النيل**
    نبض قلم لالىء الخير
    حملة " لا للكريسماس و احتفال المسلمين برأس السنة "

    نحلل نقل هذة المقالات
    ( نسخا ًو لصقاً كما هى دون اي تعديلات في المقال او المرفقات حفاظاً على الحقوق الفكرية و الادبية لاصحابها المرفق اسمائهن عليها وكونها حصرية و خاصة بمنتديات لؤلؤة المرأة العربية ) الى المنتديات و المواقع و نشرها عبر الايميلات و بين القروبات ,,
    انشر تؤجر ,, و الدال على الخير كفاعله





    انتهى نسال الله التوفيق

  • #2
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال (لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر، وذراعا بذراع، حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه). قلنا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: (فمن).
    جزاك الله خيرا أختي تودغي على نقلك الطيب والموفق.

    تعليق


    • #3
      حبيبتي جزاك الله عني خيرا على المرور
      و ارجو من جميع الاخوات في هذا المنتدى
      تكثيف المشاركة لأن ما بقي على نهاية السنة الميلادية الا ايام قلائل

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      شاركي الموضوع

      تقليص

      يعمل...
      X