إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"فداك يا رسول الله".. مسك ختام كأس أفريقيا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "فداك يا رسول الله".. مسك ختام كأس أفريقيا

    "فداك يا رسول الله".. مسك ختام كأس أفريقيا

    "نحن فداك يا رسول الله"، شعار رفعه لاعبو المنتخب المصري وجمهوره في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية بالقاهرة الجمعة 10-2-2006؛ ردا على الرسومات المسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم التي نشرتها صحيفة "جيلاندس بوستن" الدانماركية، وأعادت نشرها صحف غربية؛ وهو ما أثار استياء واسعا بين عموم المسلمين.
    وقبيل بدء المباراة النهائية بين منتخبي مصر وساحل العاج التي شهدها نحو 80 ألف متفرج في إستاد القاهرة، نزل لاعبو المنتخب المصري إلى أرض الملعب للإحماء مرتدين "تي شيرتات" (قمصان) بيضاء مكتوبا عليها عبارة "نحن فداك يا رسول الله".
    ولم يتمكن اللاعبون من ارتداء قمصان عليها هذه اللافتات خلال المباراة نفسها؛ حيث إن لوائح الاتحادين الأفريقي والدولي لكرة القدم تحظر وضع أي شعارات على زي اللاعب خلال المباريات الرسمية؛ إلا أنهم احتفظوا بهذه القمصان المكتوب عليها "نحن فداك يا رسول الله" تحت زي المنتخب الذي ارتدوه في أثناء المباراة.
    في المدرجات أيضا

    <?xml:namespace prefix = v />




    وقبل بدء عملية الإحماء، اصطف اللاعبون أمام الجمهور الغفير مرتدين جميعا هذه القمصان، والذي تفاعل بدوره معهم بحماسة بالغة وردد الهتافات المدوية المدافعة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
    وانتقل بقوة مشهد الدفاع عن الرسول الكريم من الملعب إلى مدرجات إستاد القاهرة.
    كما رفع عشرات المشجعين لافتات باللغة الإنجليزية والعربية مكتوبا عليها أيضا "كلنا فداك يا رسول الله"، وأخرى تدعو لاستمرار المقاطعة الاقتصادية للدانمارك، فيما رفع قسم ثالث من المشجعين لافتات بالإنجليزية تقول: "نحن نحترم كل الأنبياء".

    وقبل دخول المشجعين المصريين إلى مدرجات إستاد القاهرة لحضور نهائي البطولة التي فاز المنتخب المصري بها، كان لافتا للنظر اتشاح المئات من المشجعين بأعلام مصر التي كتب عليها أيضا عبارة "نحن فداك يا رسول الله".

    وتسابق مشجعون آخرون على توزيع منشورات تحمل قوائم بالمنتجات الدانماركية، ويدعون المواطنين لمقاطعتها.
    وتواصلت في أعقاب صلاة الجمعة 10-2-2006 في العالم الإسلامي المظاهرات المنددة بالإساءة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام للأسبوع الثالث على التوالي.
    ولفتت مشاهد الدفاع عن رسول الله أنظار المشاركين في "ساحة الحوار" بموقع إسلام أون لاين.نت، فقال هشام المصري: بلغت قلوب آلاف المصريين الذين خرجوا إلى الشوارع للتعبير عن فرحتهم بفوز منتخب بلادهم الحناجر، وهم يرددون نحن فداك يا رسول الله، ونشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله". وأضاف: " لقد كان والله مشهدا رائعا، فقد تحولت مظاهر الفرحة بالبطولة إلى مظاهرة لنصرة الرسول.. الحمد لله رب العالمين.. ما زال في أمتك يا محمد من ينصرك من شباب مصر".
    ومن جانبه قال من سمى نفسه "لا تراجع ولا استسلام": والله لقد أسعدني المشهد رغم أنهم لم يذكروا ضحايا العبارة (المصرية التي غرقت في عرض البحر الأحمر قبل 8 أيام). وتابع: "مبروك للشعب المصري.. مبروك تمسكه بالدفاع عن نبيه صلى الله عليه وسلم، هذه أمة لا يمكن أن تموت، ففي عز انغماسها في الرياضة لم تنس هذا الأمر العظيم".
    نقلا عن إسلام أون لاين

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X