مقالة قبل المأساة..

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مقالة قبل المأساة..

    [frame="2 95"]


    أن تهدد تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الاسرائيلية باجتياح قطاع غزة، و'سحق' المقاومة فيه، وحركة 'حماس' بالذات، فهذا أمر متوقع، ولا جديد فيه، ولكن ان تصدر السيدة ليفني هذه التهديدات من قلب عاصمة عربية، قدّم شعبها وجيشها آلاف الشهداء من أجل فلسطين، فهذا أمر مستهجن، علاوة على كونه مهيناً، وغير مقبول.

    كنا ننتظر من السيد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري الذي كان يقف إلى جوارها، وهي تطلق هذه التهديدات، وتلوح بيدها غاضبة، ومتوعدة، في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقداه في ختام مباحثاتها مع الرئيس المصري حسني مبارك، كنا ننتظر منه أن يحتج، أو أن يطلب منها احترام حرمة المكان، ومشاعر عشرات الملايين من المصريين، ولكنه لم يفعل، نقولها بأسف شديد، وتصرف كأنه وزير خارجية كوستاريكا أو السويد، عندما ساوى بين الجانبين، الفلسطيني والاسرائيلي، بمطالبتهما بضبط النفس وعدم توتير الأوضاع.




    نحن نسأل السيد أبو الغيط، والرئيس المصري حسني مبارك قبله، عما اذا كانا سيسمحان لأي مسؤول فلسطيني، ومن حركة 'حماس' بالذات ان يهدد بـ 'سحق' اسرائيل، وتغيير الأوضاع فيها، وقصف الاسرائيليين بصواريخ من طراز 'كروز' أو غيرها؟.. بالقطع لن يسمحا بذلك، لأنهما يعتبران اسرائيل دولة ذات سيادة، وفوق كل هذا دولة صديقة، تربطها معاهدات سلام مع مصر، ومثل هذه التهديدات 'غير حضارية'، وغير مقبولة.



    الحكومة المصرية دعت السيدة ليفني لزيارتها ليس للاحتجاج على حشودات جيشها استعداداً لاجتياح قطاع غزة وإحكام اغلاق المعابر ووقف كل أسباب الحياة عن مليون ونصف مليون انسان، وانما سعياً للتهدئة، أو بالأحرى لاستجدائها، لأن هذا الاجتياح، في حال حدوثه، سيشكل أكبر إحراج لمصر، وسيخلق لها صداعاً أمنياً وأخلاقياً مزمناً، ربما ينعكس على شكل توترات داخلية، وتهديدات لأمنها القومي، هي في غنى عنها في مثل هذا الظرف الذي تتزاحم فيه المشاكل عليها من كل جانب.



    الحكومة المصرية مرتبكة، وتصرفاتها توحي بذلك، فهي تستدعي السفير السوري في القاهرة للاحتجاج على مظاهرة أمام سفارتها في دمشق للمطالبة بفتح معبر رفح، ولكنها لا تجرؤ على استدعاء السفير الاسرائيلي للاحتجاج لأن حكومته ترتكب مجازر في قطاع غزة، وتمارس حصاراً تجويعياً على أهله، وتتصرف كأنها دولة في القطب الشمالي، أثناء الاجتياح الاسرائيلي لجنوب لبنان، أو أثناء مجزرتي قانا الأولى والثانية.
    '''
    نعترف مسبقاً بأن اسرئيل دولة تملك ترسانة عسكرية متضخمة بأسلحة الدمار الشامل، وتستطيع تحريك دباباتها وطائراتها الحديثة لاحتلال قطاع غزة في أيام، ان لم يكن في ساعات، فحركة 'حماس' التي تريد اطاحتها ليست دولة 'عظمى' تملك جيوشاً جرارة، وجنرالات درسوا فنون الحرب في كليات 'سانت هيرست' البريطانية، أو 'ويست بوينت' الأمريكية، مثل معظم نظرائهم في الدول العربية 'المعتدلة'، كما انها لا تستطيع تهريب الدبابات عبر أنفاق رفح.



    مصدر قوة 'حماس' وفصائل المقاومة الاخرى يتمثل في التمسك بأدبيات المقاومة والثوابت الوطنية والأخلاقية العربية، والاسلامية، والالتصاق بالمواطنين الفلسطينيين وترجمة طموحاتهم في التصدي لمشاريع التصفية الامريكية والاسرائيلية لقضيتهم برجولة وشجاعة، والدليل الأبرز على ذلك ان كل اشهر الحصار الاسرائيلي العربي الرسمي فشلت في تأليب أبناء القطاع ليثوروا على هذه الفصائل، بل ما حدث هو العكس، ومن غير المستبعد ان تطلق مأساة غزة شرارة قد تشعل الشارع العربي، وربما تحرك الجيوش للانقلاب على قياداتها المتخاذلة المتواطئة مع اي عدوان اسرائيلي خاصة اذا صمد المقاومون لبضعة ايام في مواجهة الغزاة.



    فما يحدث في غينيا حالياً، حيث تحرك الجيش وجنرالاته لملء الفراغ الدستوري بوفاة الرئيس، ومنع خلفائه الفاسدين من تولي السلطة، هو درس يمكن ان يتكرر في أكثر من عاصمة عربية، وبالتحديد في مصر، التي قد تواجه مثل هذه الحالة في اي وقت من الأوقات، حيث يرفض الشعب المصري في غالبيته الارث السياسي الراهن، واستمراره عبر خطط الخلافة.



    اجتياح قطاع غزة لن يوقف الصواريخ، ولن يجلب الأمن للمستوطنات والبلدات الاسرائيلية وان أوقفها، اي الصواريخ، فلفترة محدودة، وفوق كل هذا وذاك، لن يقضي على حركات المقاومة الفلسطينية، فالقوات الاسرائيلية احتلت القطاع لعقود، واغتالت الشيخ احمد ياسين مؤسس حركة 'حماس' ومعظم قادتها الميدانيين مثل الدكتور الرنتيسي، وحجازي، والمقادمة والمهندس يحيى عياش، فماذا حدث؟..
    ازدادت الحركة قوة وصلابة، بينما في المقابل ازداد خصومها 'المعتدلون' الفلسطينيون ضعفاً وهواناً. وانعكس ذلك في نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية الاخيرة.
    '''


    غزة اصبحت 'معضلة' اسرائيلية، مثلما هي معضلة عربية، لأنها ردت الاعتبار لسلاح المقاومة، واعادت توحيد الشارع العربي خلفها، لأن شعبها لم يركع لسياسات التجويع والارهاب، وعقوق ذوي القربى، ناهيك عن تآمرهم ضده في وضح النهار.




    ايهود باراك لم يتوقف عن التهديد باجتياح القطاع طوال الاشهر العشرة الماضية، ولكنه لم يفعل، ليس رأفة بالشعب الفلسلطيني، وانما رعباً من النتائج، فالاجتياح يعني استفزاز المقاومة واستبسال عناصرها في مواجهة الدبابات الاسرائيلية، واطلاق مئات الصواريخ على عسقلان، واسدود، وبئر السبع، وربما تل ابيب، فكل الاحتمالات واردة، والمفاجآت واردة ايضاً، فمن كان يتوقع صمود المقاومة الاسلامية اللبنانية اربعة وثلاثين يوماً وتحقيق اهم انتصار حقيقي في تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي، واقامة 'مقابر جماعية' لدبابات الميركافا فخر الصناعة العسكرية الاسرائيلية؟



    صحيح ان مساحة قطاع غزة لا تزيد عن 150 ميلاً مربعاً، وليس فيه غابات او ادغال او جبال 'تورا بورا' الشامخة، ولكن فيه رجالاً مؤمنين، مستعدين للشهادة في ميدان المواجهات، على الشهادة جوعاً، ومرضاً، بفعل الحصار.

    نقولها للمرة الألف، ماذا ستفعل السيدة ليفني بقطاع غزة بعد احتلاله، اذا تمكنت قواتها من تحقيق ذلك؟ هل ستبقى في القطاع كقوة احتلال ام ستسلمه الى الرئيس عباس، ام ستنسحب منه هروباً، مثلما فعل جنرالاتها بعد هزيمتهم في جنوب لبنان؟ هل تذكر او تتذكر السيدة ليفني وباراك وزير دفاعها اساطير المقاومة في القطاع التي دفعت ارييل شارون لابتلاع 'قرص سم الانسحاب' المهين، والمغادرة دون شروط؟



    اجتياح قطاع غزة اذا وقع، ورغم الكوارث الانسانية التي يمكن ان تلحق بأهله من جرائه، وعشرات، بل ربما مئات الشهداء، الذين سيسقطون نتيجة له، هذا الاجتياح، ربما يكون مفيداً للقضية الفلسطينية في هذا التوقيت بالذات، من حيث فضح النظام الرسمي العربي اولاً، وكشف الوجه النازي الحقيقي لاسرائيل، الديمقراطية الوحيدة في المنطقة، امام العالم بأسره، واسدال الستار على مهزلة المفاوضات وإبطالها في الجانب الفلسطيني على وجه الخصوص.



    قطاع غزة أصبح عنوان الكرامة العربية والإسلامية، والبديل المشرّف للرد على عملية سلمية مهينة مذلة لم تقدم للفلسطينيين غير المستوطنات والحواجز الأمنية، والسور العنصري، والاعتداءات في الخليل، والأهم من ذلك مسئولين فلسطينيين أدمنوا التسول والاستجداء، وحوّلوا الشعب الفلسطيني إلى شعب من المتسولين أو الشحاذين، بعد أن كان، وكوفيته، رمزاً للإباء والشمم والثورة على الظلم.




    فألف تحية إلى أهل غزة وكل الشرفاء في الشعب الفلسطيني والأمة العربية.




    عبد الباري عطوان

    ........................






    [/frame]
    أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
    ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
    إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية











  • #2
    [align=center]
    إنهم قوم طاغون الله ياخذ فيهم الحق لا تستغربي من موقف وزير الخارجية المصري فهو لا يقدر أن يقول شيئا حتى و إن قامت بصفعه فلن يتكلم
    الحكام العرب لا يمتون للعرب بصلة حسبنا الله و نعم الوكيل حسبنا الله و نعم الوكيل
    [/align]






    سأغيب لمدة ، لا تنسوني من صالح دعائكن أحبتي

    تعليق


    • #3
      اختيار موفق أختي أم بيان فلن يشرح الوضع أحسن من إبن غزة المهاجر!
      ما عساني أقول غير أننا نحس بالخزي و العار لأننا شعب بلا سلطة لا شيء نملك عمله غير الدعاء والمظاهرات والمقاطعة !! ماذا نملك غير هذا!!
      نسأل الله أن يهدي حكوماتنا و أن تسترد نخوة الإسلام التي لم تملكها يوما!!!
      لك الله يا غزة....








      سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
      فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
      فحِمْلانُك الهمومَ جنون
      إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





      تعليق


      • #4
        جزاكما الله أختاي العزيزتين nice women وياسمين أكرمكما الله
        في الحقيقة وجدت هذه المقالة معبرة جدا عن الواقع الحالي رغم أن الفلسطيني المهاجر كما عبرت عنه أختي ياسمين كان قد كتب مقالته قبل وقوع المحرقة ..
        فتمنيت أن تقرأها كل أخواتي بالمنتدى ..
        في رعاية الرحمان
        أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
        ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
        إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










        تعليق


        • #5


          [gdwl]نحن نسأل السيد أبو الغيط، والرئيس المصري حسني مبارك قبله، عما اذا كانا سيسمحان لأي مسؤول فلسطيني، ومن حركة 'حماس' بالذات ان يهدد بـ 'سحق' اسرائيل، وتغيير الأوضاع فيها، وقصف الاسرائيليين بصواريخ من طراز 'كروز' أو غيرها؟.. بالقطع لن يسمحا بذلك، لأنهما يعتبران اسرائيل دولة ذات سيادة، وفوق كل هذا دولة صديقة، تربطها معاهدات سلام مع مصر، ومثل هذه التهديدات 'غير حضارية'، وغير مقبولة.[/gdwl]

          أختي أم بيان أقول بعقلي القاصر أن السؤال ربما كان يجب ان يكون بالصيغة التالية :

          نحن نسأل السيد ..........هل أنتم مسلمون؟؟؟؟؟


          في الحديث : "المسلم أخ المسلم لا يظلمه و لا يسلمه و من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته و من فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة و من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة"

          تقبلي مروري




          قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
          فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

          فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
          أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

          يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
          و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

          فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
          يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

          يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
          يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

          sigpic

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة أم أبو بكر مشاهدة المشاركة


            [gdwl]نحن نسأل السيد أبو الغيط، والرئيس المصري حسني مبارك قبله، عما اذا كانا سيسمحان لأي مسؤول فلسطيني، ومن حركة 'حماس' بالذات ان يهدد بـ 'سحق' اسرائيل، وتغيير الأوضاع فيها، وقصف الاسرائيليين بصواريخ من طراز 'كروز' أو غيرها؟.. بالقطع لن يسمحا بذلك، لأنهما يعتبران اسرائيل دولة ذات سيادة، وفوق كل هذا دولة صديقة، تربطها معاهدات سلام مع مصر، ومثل هذه التهديدات 'غير حضارية'، وغير مقبولة.[/gdwl]

            أختي أم بيان أقول بعقلي القاصر أن السؤال ربما كان يجب ان يكون بالصيغة التالية :

            نحن نسأل السيد ..........هل أنتم مسلمون؟؟؟؟؟


            في الحديث : "المسلم أخ المسلم لا يظلمه و لا يسلمه و من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته و من فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة و من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة"

            تقبلي مروري


            بلى أختي وهو كذلك
            الحديث الشريف يفضح كل المتخاذلين عن نصرة إخوتهم الذين هم في أمس الحاجة إليهم

            بورك تفاعلك
            أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
            ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
            إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
              بارك الله فيك اختي ام بيان فمقالة رئيس تحرير جريدة القدس العربي عبد الباري عطوان صائبة تعري كل الحقائق وتقرأ جيدا الوضع في المنطقة فلطالما أعجبت بنظرته القومية العروبية ولطالما تتبعت بانتباه شديد مقابلاته التي يجريها في البرامج السياسية عبر الفضائيات وكما قلت حبيبتي أم بيان لقد توقع المحرقة والإبادة الجماعية لشعب غزة قبل وقوعها والله المستعان .. والشيء بالشيء يذكر غاليتي لقد تتبعت قبل يوم أو يومين مقابلة له مع الصحافي اللامع جورج صليبي ورئيس تحرير جريدة الأهرام المصرية ( التابعة للنظام المصري ) والمفكر الفلسطيني شفيق الحوت وقد كانت مقابلة ملتهبة فالفلسطينيين يتكلمان من منطق عروبي قومي والآخر يبرر للنظام المصري تخاذله
              وموالاته لأمريكا والصهاينة في عدم فتح معبر رفح المتنفس الوحيد لغزة حاليا في ظل احتلال الصهاينة للقطاع ..
              وكان جليا تأسف عبد الباري عطوان على رجولة مصر وشهامتها وضرب النظام المصري الحالي عرض الحائط كل التاريخ المشرف لهذا الشعب المصري الشجاع الأبي وحسبنا الله ونعم الوكيل ..
              اللهم بسطوة جبروت قهرك ، وبسرعة إغاثة نصرك ،

              وبغيرتك لانتهاك حرماتك ، وبحمايتك لمن احتمى بآياتك ،

              نسألك يا الله ، يا سميع ، يا مجيب ، يا منتقم ،

              يا شديد البطش ، يا جبار ، يا قهار ،

              يا من لا يعجزه قهرَ الجبابرة ، ولا يعظُم عليه هلاكَ المتمردة من الملوك و الأكاسرة ،

              أن تجعل كيد من كاد أهل غزة في نحره ، ومكْر من مكر بهم عائدا عليه ،

              وحفرة من حفر لهم واقعا فيها ، ومن نصب لهم شبكة الخداع اجعله يا ربنا مساقا إليها ومصادا فيها وأسيرا لديها .
              اللهم سلط على أعدائهم النقم ، اللهم بدد شملهم

              ، اللهم فرِّق جمعهم ، اللهم أقلل عددهم ، اللهم اجعل الدائرة عليهم ،

              اللهم أوصل العذاب إليهم ، اللهم أخرجهم عن دائرة الحِلم ، واسلبهم مدد الإمهال ،

              وغُلَّ أيديهم ، واشدد على قلوبهم ولا تبلغهم الآمال ،

              اللهم مزِّقهم كلَّ ممزَّق مزَّقته لأعدائك انتصارا لأنبيائك ورسلك،
              اللهم انتصر لنا و لأهل غزة انتصارك لأحبابك على أعدائك
              اللهم انتصر لنا و لأهل غزة انتصارك لأحبابك على أعدائك
              اللهم انتصرلنا و لأهل غزة انتصارك لأحبابك على أعدائك
              اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا
              اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا
              اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا
              إلهي يا من أجاب نوحا في قومه ، ويامن نصر ابراهيم على أعدائه ،

              ويا من رد يوسف على يعقوب ، ويا من كشف ضرَّ أيوب

              ، يا من أجاب دعوةَ زكريا ، يامن قبل تسبيحَ يونس لا إله إلاّ أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين ، نسألك
              بأسرار هذه الدعوات المستجابات أن تتقبل ما به دعوناك ، وأن تعطينا ما سألناك ،
              اللهم أنجز لأهل غزة وعدَك الذي وعدتَه لعبادك المؤمنين ،انقطعت آمالُهم وعزَّتك إلاّ منك ، وخاب رجاؤهم إلاّفيك ، وكفى بالله وليا ، وكفى بالله نصيرا ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم ،
              اللهم استجب لنا ، آمين ، وصلِّ اللهم على سيدنا محمّد سيد المرسلين
              كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
              عذرا على طول الغياب ..
              لي عودة إن شاء الله ..

              تعليق


              • #8
                [align=center]
                آمين حبيبتي زهر الخزامى تقبل الله منك ومنا الدعاء
                بالفعل الحكومة المصرية ألقت بعرض الحائط بطولات مصر العروبة والإسلام بأفعالها المشينة ..
                حسبنا الله ونعم الوكيل
                قد سمعت كلاما من عزمي بشارة العربي الحر يقول على لسان أحدهم : لماذا اختزلتم مأساة غزة في معبر رفح؟ ..فأجاب بشارة : نعم إن المعبر هو شريان الحياة الوحيد لغزة لذلك احتل مكانة عظمى في الحديث عن أزمة غزة الحالية ..وبإغلاق المعبر تكون الحكومة المصرية مشاركة ومدعمة للعدوان بقصد أو بغير قصد وتكون قد حكمت على غزة بالفناء

                نسأل الله عز وجل أن يمكر لأهل غزة فقد انقطع الرجاء إلا منه سبحانه
                [/align]
                أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                تعليق


                • #9
                  اللهم انصر أخواننافي غزة وانصرهم على من عاداهم إنك على كل شيء قدير


                  توقيعي إهداء من الأخت زهر الخزامىجزاها الله كل خير.

                  تعليق


                  • #10
                    اللهم بسطوة جبروت قهرك ، وبسرعة إغاثة نصرك ،

                    وبغيرتك لانتهاك حرماتك ، وبحمايتك لمن احتمى بآياتك ،

                    نسألك يا الله ، يا سميع ، يا مجيب ، يا منتقم ،

                    يا شديد البطش ، يا جبار ، يا قهار ،

                    يا من لا يعجزه قهرَ الجبابرة ، ولا يعظُم عليه هلاكَ المتمردة من الملوك و الأكاسرة ،

                    أن تجعل كيد من كاد أهل غزة في نحره ، ومكْر من مكر بهم عائدا عليه ،

                    وحفرة من حفر لهم واقعا فيها ، ومن نصب لهم شبكة الخداع اجعله يا ربنا مساقا إليها ومصادا فيها وأسيرا لديها .
                    اللهم سلط على أعدائهم النقم ، اللهم بدد شملهم


                    ، اللهم فرِّق جمعهم ، اللهم أقلل عددهم ، اللهم اجعل الدائرة عليهم ،

                    اللهم أوصل العذاب إليهم ، اللهم أخرجهم عن دائرة الحِلم ، واسلبهم مدد الإمهال ،

                    وغُلَّ أيديهم ، واشدد على قلوبهم ولا تبلغهم الآمال ،

                    اللهم مزِّقهم كلَّ ممزَّق مزَّقته لأعدائك انتصارا لأنبيائك ورسلك،
                    اللهم انتصر لنا و لأهل غزة انتصارك لأحبابك على أعدائك
                    اللهم انتصر لنا و لأهل غزة انتصارك لأحبابك على أعدائك
                    اللهم انتصرلنا و لأهل غزة انتصارك لأحبابك على أعدائك
                    اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا
                    اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا
                    اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا
                    إلهي يا من أجاب نوحا في قومه ، ويامن نصر ابراهيم على أعدائه ،


                    ويا من رد يوسف على يعقوب ، ويا من كشف ضرَّ أيوب

                    ، يا من أجاب دعوةَ زكريا ، يامن قبل تسبيحَ يونس لا إله إلاّ أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين ، نسألك
                    بأسرار هذه الدعوات المستجابات أن تتقبل ما به دعوناك ، وأن تعطينا ما سألناك ،
                    اللهم أنجز لأهل غزة وعدَك الذي وعدتَه لعبادك المؤمنين ،انقطعت آمالُهم وعزَّتك إلاّ منك ، وخاب رجاؤهم إلاّفيك ، وكفى بالله وليا ، وكفى بالله نصيرا ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم ،
                    اللهم استجب لنا ، آمين ، وصلِّ اللهم على سيدنا محمّد سيد المرسلين
                    أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                    ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                    إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X