النار التي وعد عمر سليمان حماس بها تحرق مصر الآن أيضا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النار التي وعد عمر سليمان حماس بها تحرق مصر الآن أيضا

    انقاذ مصر
    تسفي برئيل 17/01/2009

    'أنت ستدفع ثمنا باهظا اذا لم تأتِ الى لقاء المصالحة'، حذر عمر سليمان، رئيس المخابرات المصرية، خالد مشعل في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي. مشعل لم يتأثر. وفد حماس لم يصل الى اللقاء الذي بادر اليه حسني مبارك والنار التي وعد بها سليمان حماس تحرق الان مصر ايضا.
    الرئيس مبارك علق في مشكلة، كان حذر اسرائيل منها ايضا. ثلاث مرات صدت مصر محاولات اسرائيلية لالحاق غزة بها. الان يصاب جنودها على الحدود مع غزة، اراضيها الاقليمية في سيناء مهددة بغزو فلسطيني، شوارع القاهرة تهدد بالانفجار، النظام المصري يتعرض للهجوم من المعارضة - الدينية واليسارية على حد سواء - ومبارك يبتعد عن تحقيق تطلعه لنقل الحكم الى ابنه جمال دون أزمات زائدة. البادرات الطيبة المصرية تجاه غزة تعتبر خفيفة القيمة، مقابل القتل والدمار الهائلين في القطاع وحيال وصم اسم مصر كمتعاونة مع اسرائيل في فرض الاغلاق على غزة.
    الحربان الاخيرتان، في لبنان وفي غزة تثيران الشك في قدرة الدول الكبرى والهامة مثل مصر او السعودية على حل أزمات اقليمية فقط بفضل كونها دولا قيادية. مصر او السعودية لم تنجحا في حل الازمة في لبنان، التي اندلعت قبل الحرب وتعاظمت بعدها، وفشلتا في محاولاتهما عقد مصالحة داخلية فلسطينية، منع الحرب في غزة، اقناع سورية بالتعاون معهما في الضغط على حماس او على حزب الله وصياغة خطة عمل عربية متفق عليها. واذا ما استجيب لدعوة قطر بعقد مؤتمر قمة عربية او حتى اجتماع لوزراء الخارجية، وهي الدعوة التي تعارضها السعودية ومصر، فان من شأن هذا أن يسجل الشرخ النهائي في الوحدة العربية الاسطورية.
    محاولة عرض الادارة السياسية للازمة في غزة وكأنها لا تزال بيد مصرية فقط، او على الاقل عربية، تلقت هذا الاسبوع ضربة واحدة. في لقاء ممثلي حماس في بداية الاسبوع في القاهرة حضر أيضا مهمت دفتالو، المستشار السياسي لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، والذي نسج بكلتي يديه الحوار بين اسرائيل وسورية.


    هآرتس 16/1/2009



    قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
    فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

    فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
    أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

    يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
    و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

    فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
    يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

    يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
    يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

    sigpic

  • #2
    والله الى احفر شئ حفرة كيوقع فيها خليها تتحمل النتائج هي احد اكبر الاسباب في كل ما يقع وفي الاخير انقلبو عليها وولات خايفة وجمعت الاوربيين والله مهزلة مؤتمرات اصبحت تعقد بين عشية وضحاها هي اكبر الخاسرين الان هذه ارادة الله لا تقة في اليهود حتى من يساعدهم ينقلبون عليهم فالغدر من شيمهم
    حسبنا والله ونعم الوكيل والعزة لله وللرسول وللمؤمنين والنصر للمجاهدين في غزة
    كل منا يكتب اسمه في دفتر المواليد ويكتب في دفتر الوفيات وهذه الكتابة تتم بغيره لكن انت الوحيد القادر على ان تكتب اسمك في دفتر الحياة وتضل هذه الكتابة صفحة بيضاء في تاريخك الى ان يرث الله الارض ومن عليها

    تعليق


    • #3
      اللهم لا شماتة لكن اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك.
      مصر والسعودية اه لو هما فقط لووووووووووووووو اه لوووووووووو وللحديث لم تبق بقية لان البقية كلنا يعرفها
      حسبنا الله ونعم الوكيل.

      استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
      ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
      امة الستير طهورا حبيبتي

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      شاركي الموضوع

      تقليص

      يعمل...
      X