إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نصر الله يتهم الأميركيين بزرع الفتنة في الشرق الأوسط

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نصر الله يتهم الأميركيين بزرع الفتنة في الشرق الأوسط

    [align=center]



    اتهم الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الولايات المتحدة بالانتقام من حركات المقاومة في منطقة الشرق الأوسط عبر إثارة الفوضى والحروب الأهلية، ملمحاً إلى ضلوع أطراف عربية "في هذه المؤامرة".

    جاء ذلك الاتهام في كلمة ألقاها نصر الله خلال تجمع عشرات الآلاف من مناصريه في ضاحية بيروت الجنوبية بمناسبة ذكرى عاشوراء. وقال نصر الله إن "المخطط الأميركي للانتقام من حركات المقاومة هو الحروب الأهلية وجر حركات المقاومة في العراق وفلسطين ولبنان إلى التقاتل الداخلي".


    وأكد أن "التحدي الأكبر أمام حركات المقاومة هو تجنب الانزلاق إلى الحروب الأهلية والفتن الداخلية".


    وأضاف نصر الله "في العصر الأميركي ممنوع الانتصار ومسموح بالحياة فقط للأذلاء والخاضعين، ليسمع العالم كله أننا قوم لا نخضع ولا نذل ولا نقبل الأعتاب ... لبنان سيكون مقبرة لأي غزاة جدد".


    وجاء كلام نصر الله ردا على اتهام الرئيس الأميركي جورج بوش سوريا وإيران وحزب الله بـ"زعزعة" الاستقرار في لبنان، وقوله بوجوب "محاسبة" الأطراف الثلاثة.


    وقال بوش "في وقت يسعى فيه أصدقاء لبنان إلى مساعدة الحكومة اللبنانية على بناء دولة حرة ومزدهرة، تعمل سوريا وإيران وحزب الله على زعزعة المجتمع اللبناني ... المسؤولون عن افتعال الفوضى يجب أن يحاسبوا".


    وفي الشأن الداخلي دعا نصر الله إلى إجراء تحقيق قضائي في أحداث العنف الأخيرة التي شهدها لبنان خلال الإضراب الذي دعت إليه المعارضة بقيادة حزب الله.

    وفي هذا السياق أكد أن "المعارضة اللبنانية مطالبها سياسية والتسوية لا يمكن أن تكون إلا سياسية وندعم أي جهد أو وساطة لإيجاد حل سياسي".


    وفي موضوع ذي صلة قال نصر الله إن المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل وحزب الله لتبادل الأسرى لا تزال جارية.


    وتجري مفاوضات سرية بوساطة الأمم المتحدة لتأمين إطلاق سراح جنديين إسرائيليين مقابل الإفراج عن أسرى لبنانيين وعرب. وكان الجنديان قد أسرا في هجوم على الحدود في 12 يوليو/تموز الماضي. على إثر ذلك شنت إسرائيل حربا واسعة على لبنان دامت 34 يوما.

    وكان نصر الله قد أشار في نوفمبر/تشرين الثاني إلى أن مفاوضات غير مباشرة بدأت من خلال وسيط ألماني عينته الأمم المتحدة لإنجاز صفقة تبادل.


    وتقول إسرائيل إن الجنديين أصيبا بجروح بالغة عندما أسرا وإن حزب الله يرفض إعلان ما إذا كانا على قيد الحياة أم أنهما توفيا.
    [/align]

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X