الامن المغربي يجرم الجهاد الى جانب حركة حماس

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الامن المغربي يجرم الجهاد الى جانب حركة حماس

    الحسين يزي - جريدة الصباحية
    Tuesday, February 03, 2009
    السلطات بصدد تفكيك خلية يرجح انتماؤها
    لتيار "السلفية الحركية"
    لم يُعرف بعد بالتحديد عدد الأشخاص الموقوفين في سياق تفكيك خلية وُصفت بأنها تنتمي إلى تيار يحمل اسم "السلفية الحركية". وكانت مصادر جيدة الاطلاع كشفت لـ"الصباحية" أن عدد الموقوفين، خلال الأسبوع الماضي، بلغ 6 أشخاص، بينهم مغربي يدعى عبد الكبير بركة، كان حل بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم الاثنين الماضي، قادما من سوريا التي أقام فيها حوالي 14 سنة. واتضح لـ"الصباحية" أن السلطات الأمنية تواصل أبحاثها للتأكد من خلفيات وقناعات مغاربة أقاموا في سوريا أو العراق، في الوقت الذي جرى اعتقال مغاربة في سوريا خلال الأسبوع الماضي، لعلاقتهم بهذه الخلية المفترضة، وذلك في سياق تنسيق أمني مغربي سوري مؤكد في مجال مكافحة "الإرهاب"، وتفكيك الخلايا المتطرفة، أو تلك التي لا تخدم السياسات الكبرى لسوريا تحديدا. وينتظر أن تسلم السلطات السورية الموقوفين إلى نظيرتها المغربية بعد الانتهاء من الأبحاث والتحريات حول مجموع الأشخاص المُسجل عليهم تشكيل مجموعات تؤمن بأفكار تيار "السلفية الحركية
    ".
    وأشارت المصادر إلى أن هذا
    التيار يختلف عن تيار "السلفية الجهادية"، في إباحته للجهاد في البلدان المستعمرة فقط، مثل فلسطين والعراق وأفغانستان. وكشفت معطيات توصلت إليها "الصباحية"، استنادا إلى مصادر مطلعة، أن من شأن تحريات السلطات الأمنية المغربية الكشف عن مدى صحة فرضية استعداد مغاربة يحملون أفكار "السلفية الحركية"، لـ"الجهاد" إلى جانب "حماس" الحركة الإسلامية الفلسطينية المقاومة، وبالتالي تجريم مثل هذه القناعة، لأن عدم اعتبار الدول العربية والإسلامية "حركة حماس" بأنها منظمة إرهابية لا يعني السماح لمواطني هذه الدول بالـقتال إلى جانبها، كما فعل مغاربة وعرب آخرون تأكدت مشاركتهم في القتال إلى جانب مجموعات تقاوم الاحتلال الأمريكي للعراق وأفغانستان. وحسب المصادر نفسها، ترمي التحريات نفسها إلى التحقُق من انتماءات هؤلاء، خاصة أن تنظيم القاعدة أعلن خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، أنه أصبح يقترب يوما بعد يوم من "إخوانهم في فلسطين"، ما يحيل على أن أنصار القاعدة والمنتمين إليها ربما استقروا في شمال لبنان، وقد يكونوا تسللوا إلى الأراضي الفلسطينية باسم انتمائهم إلى تيارات أخرى من قبيل تيار "السلفية الحركية".
    إلى
    ذلك، تؤكد معطيات متوفرة وجود ثلاثة تيارات سلفية على الساحة في العالم الإسلامي، تختلف في تطبيق الأصول العامة للشريعة على أرض الواقع، فالسلفية الجهادية تؤمن بتوسيع مفهوم الجهاد، ومحاربة الأنظمة بالسلاح، والعمليات الإرهابية، أما السلفية التقليدية فتعلن ثقتها ببعض الأنظمة في العالم الإسلامي، بما أنها تقيم الحدود وتمنع المحرمات، فيما تختلف "السلفية الحركية" عن "السلفية الجهادية" بإيمانها بالجهاد في البلدان المحتلة فقط، مثل فلسطين والعراق وأفغانستان

    المصدر: هسبرس عن جريدة
    الصباحية
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

    ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

    [SIZE=7[/SIZE]

  • #2
    عندما يصبح التسلل إلى غزة فقط جريمة هنا يصبح كل شيء آخر مجرما!! سقطت الأقنعة و صار اللعب على المكشوف..تواطؤ عربي عالمي على غزة يقضي على مفهوم الكرامة والعزة العربيتين!! حاصروا غزة في مصيدة منعت عنها الأدوية و الأكل و الأسلحة وصودرت أموالها و منع دخول المجاهدين ثم تقصف بالقنابل و الفوسفور!!! في نفس الوقت الذي مازالت فيه بعض الدول تعتذر لليهود عن الهولوكست المزعوم!! زمن عجيب ليتنا لم نشهده...
    لك الله يافلسطين الحبيبة








    سَهِرَتْ أعْينًٌ ونامت عيونفي أمور تكون أو لا تكون
    فَادْرَأِ الهمَّ ما استطعتَ عن النفس
    فحِمْلانُك الهمومَ جنون
    إن رَباًّ كفاك بالأمس ما كانسيكفيك في غد ما يكون





    تعليق


    • #3
      النصر من عند اللــــــــــــــــــــــــــه وللظالم يوم.

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      شاركي الموضوع

      تقليص

      يعمل...
      X