إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسلمو الصين (...كمثل الجسد الواحد...) و(( التاريخ يعيد نفسه ))

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسلمو الصين (...كمثل الجسد الواحد...) و(( التاريخ يعيد نفسه ))

    بسم الله الرحمن الرحيم




    (( التاريخ يعيد نفسه ))
    مسلمو الصين (...كمثل الجسد الواحد...)
    قال صلى الله عليه وسلم :" مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر" .
    الآن ....
    التصفية العرقية تحدث للمسلمين في الصين
    كما حدثت في البوسنة والهرسك وكوسوفو
    والمشكلة
    أن وسائل إعلامنا مشغولة
    بتركة مايكل جاكسون وصور ابنته وطريقة دفنه...
    لكن إخواننا في الدين والعقيدة والسنة
    يذبحون كما يذبح النعاج والخرفان
    ولا من مجيب
    اللهم فرّج عن إخواننا المسلمين في الصين
    الله نفّس عن كربتهم
    اللهم انصرهم على عدوك وعدوهم
    اللهم كون لهم عوناً ونصيراً
    المسلمون في الصين .تحامل الإعلام وسلبية الحكام ...أمة تستغيث فهل من مجيب؟!!!




    http://www.lojainiat.com/index.php?a...wMaqal&id=8891

    حكومة الصين تقتل وتبيد المسلمين الإيغور .... والمسلمون ولا من مجيب!

    التنين الصيني المسعور ومذابح المسلمين (حتى النساء والفتيات والأطفال)





    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــااام[/grade]

  • #2
    لا حول و لا قوة الا بالله
    كلنا مع اخواننا فكل مكان
    و يا ربي صبرهم فمحنتهم
    كن ابن من شئت واكتسب ادبا..//..يغنيك محموده عن النسب
    ان الفتى من يقول ها انذا..//..و ليس الفتى من يقول كان ابي

    :s11873:

    تعليق


    • #3
      اللهم انصر الاسلام والمسلمين واخدل الشرك والمشركين اللهم عليك باعدائك اعداء الدين اخسف اللهم بهم الارض وابدهم عن اخرهم وخدهم اخد عزيز مقتدر اللهم امين يا رب العالمين

      تعليق


      • #4
        الله هو الذي قادر باش ينصرهم













        تعليق


        • #5
          لقد اغلقت جميع المساجد حتى اشعار اخر و حرم اخواننا من اداء صلاة الجمعة
          تطاول و انتهاك لحرمات الله فهل من معتصم او صلاح الدين

          تعليق


          • #6
            لا حول ولا قوة الا بالله اللهم انصر من نصرالمسلمين واخذل من خذل المسلمين وعليك بأعداء الدين فانهم لا يعجزونك واكتب الشهادة على جباه موتى المسلمين الذين ماتو وهم رافضون الذل والكفر والعصيان وارزق لأحيائهم الصبر والجلد وأجرهم في مصيبتهم وأبدلهم خيرا منها.

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              الأحداث التي تفجرت في مدينة "يورومكي" في إقليم "سينكيانج" الصيني بين متظاهرين مسلمين من عرقية "الإيجور" وقوات الأمن الصينية، تكشف إلى أي حد وصل القمع والإرهاب والكبت الصيني في مواجهة المسلمين، ففي يوم واحد فقط قَتلت قوات الأمن الصينية قرابة ستمائة مسلم، من الذين شاركوا في الاحتجاجات على ما يتعرضون له من معاناة، وجُرِح أكثر من ألف، واعتُقل منهم ألف وخمسمائة على الأقل.

              هذه الأرقام تعكس الوحشية الصينية، وعدم احترامها للأديان وحقوق الأقليات وحقوق الإنسان ككل، فلو أن هناك انضباطًا أمنيًّا لجرح الآحاد أو العشرات، أو لقتل شخص أو أكثر بقليل! أما أن تتحول الشوارع إلى بِرك من الدماء، وأن يُذبَّح المسلمون في الشوارع، وأن يُقتل ستمائة، وأن نشاهد على الشاشات الناجين من أجهزة الأمن القمعية كما لو كانوا خارجين من السلخانات، حيث يغطي الدم وجوههم وملابسهم بغزارة؛ فهذا واقع يفوق الوصف.

              وبدأت الأحداث بمظاهرات سلمية، نظَّمها طلاب من "الإيجور" لمطالبة الحكومة بإلقاء القبض على قتلة المسلمَيْن الاثنين، ولكنهم فوجئوا بأكثر من ألف شرطي مسلحين يواجهونهم، ويطلقون النار باتجاههم؛ ما اضطرهم إلى الرد بأبسط الأسلحة التي في متناولهم وهي الحجارة.

              مظاهرات المسلمين كانت زفرات ضد الظلم وكبت حريتهم وثقافتهم الإسلامية، واستغلال موارد وطنهم "سينكيانج" الغني بالنفط والغاز، وتركهم في مستوى معيشي متدنٍّ جدًّا، وهو ما تؤيده تقارير لمنظمات حقوقية دولية، على رأسها منظمة العفو الدولية.

              وبحسب الإحصائيات الرسمية الصينية، فإن عدد المسلمين بالصين يبلغ حوالي 60 مليونًا في جميع أنحاء الصين، من أصل مليار و300 مليون نسمة تقريبًا، غير أن مصادر مسلمة صينية تقول إن عددهم يربو على 100 مليون، منهم حوالي 25 مليون من "الإيجور".

              احتجاجات الإيجور والقهر الصيني

              احتجاجات مسلمي "الإيجور" متكررة ومستمرة؛ رفضًا لممارسات التمييز العنصري ضدهم، فرغم أن الإقليم يتمتع بحكم ذاتي منذ عام 1955م، فإن الحكومة المركزية في بكين هي المتحكم الفعلي في إدارة ثرواته من النفط والغاز والمنتجات الصناعية، والتي تذهب معظم عوائدها إلى أبناء عرقية "الهان"، الذين يتدفقون منذ سنوات بشكل منتظم إلى الإقليم، في مخطط خبيث للحكومة الصينية من أجل خلخلة التركيبة السكانية المسلمة في "سينكيانج".

              وبمساعدة الحكومة الصينية، صار أتباع عرقية "الهان" هم المسيطرون على غالبية المصانع والشركات في "سينكيانج"، ولا يقبلون عمالة بها من غيرهم؛ مما اضطر الإيجوريين إلى امتهان أعمال متدنية؛ مثل الخدمة في المنازل، وأصبح الإيجوريون مواطنين من الدرجة الثانية، فهم ممنوعون من مجرد تمثيل هامشي في الهيئات الحكومية، كما لا يُسمح لهم باستخدام لغتهم في المدارس، وتفرض الصين عليهم حالة من العزلة، كما تقيد ممارستهم للشعائر الدينية، وتمارس رقابة دينية وتدخلًا قسريًّا، يطال تنظيم النشاطات الدينية والثقافية ودُور النشر، حتى المظهر والسلوك الشخصي لأفراد شعب تركستان الشرقية.

              - وتقوم الحكومة الصينية بتقييم أئمة المساجد سياسيًّا بشكل منتظم، وتطالب بجلسات "نقد ذاتي"، وتفرض رقابة على المساجد، وتطهِّر المدارس من المعلمين والطلاب المتدينين، وتراقب الأدب والشعر بحثًا عن إشارات سياسية معادية، وتعتبر كل تعبير عن عدم الرضا إزاء سياسات بكين "نزوعًا انفصاليًّا"، وهو يعتبر حسب القانون الصيني جريمة ضد أمن الدولة، تصل عقوبتها إلى الإعدام.

              فهل بعد كل ذلك الذي تكشَّف ستظل الدول العربية والإسلامية صامتة إزاء المظالم الواقعة على "الإيجور"؟! أم أن القوم يتعذَّرون بصداقة الصين، وحقها في إدارة شأنها الداخلي؟!

              بقلم إبراهيم النادي






              تعليق


              • #8
                للهم انصر الاسلام والمسلمين واخدل الشرك والمشركين اللهم عليك باعدائك اعداء الدين اخسف اللهم بهم الارض وابدهم عن اخرهم وخدهم اخد عزيز مقتدر اللهم امين يا رب العالمين



                تعليق


                • #9
                  اللهم انصر المسلمين ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم
                  ..كرامتي في طاعه زوجي

                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  يعمل...
                  X