غضب إسلامي في بريطانيا لتدريب الجيش على مجسمات لمساجد

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غضب إسلامي في بريطانيا لتدريب الجيش على مجسمات لمساجد

    عبرت الجالية الإسلامية في بريطانيا عن غضبها بعدما شيد الجيش البريطاني مساجد وهميّة بميادين الرماية في معسكراته بنورث يوركشاير لتدميرها خلال مناوراته. وسارع مجلس برادفورد للمساجد للمطالبة بإزالة تلك الأبنية فورا، وطالب وزارة الدفاع البريطانية بالاعتذار للمسلمين.

    وأعرب عن «خيبة الأمل العظيمة» قائلاً إن الوزارة «تنسف» أيضا جهوده الرامية لتشجيع أكبر عدد من شباب المسلمين المعتدلين على الانخراط في صفوف القوات المسلحة البريطانية. وفي معرض تصريحاته لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

    قال سليم خان، المدير التنفيذي لمجلس المساجد في برادفورد: «أولاً وقبل كل شيء، نطالب الجيش بإزالة تلك المساجد فورا. ونطالبه، ثانيا، بالاعتذار غير المشروط من سائر المسلمين على هذه الفعلة. والأهم من هذا فنحن نطالب بتغيير العقليّة التي لا تميز بين الصالح والطالح في الإسلام».

    ورغم أن «المساجد» موضع الجدل ـ وعددها سبعة ـ عبارة عن أبنية ابتدائية في ميادين الرماية بضواحي بيليربي، فقد جعلت سقوفها قبابا خضراء. وهو ما حدا باشتياق أحمد، من مجلس برادفورد، للقول إن المقصود منها هو أن تمثل المساجد التي سيراها الجنود البريطانيون في مسارح حرب مثل أفغانستان وباكستان والعراق. «الجميع يعلم أن القبة واللون الأخضر من الرموز الإسلاميّة ولا مجال لاختلاف التأويلات عندما ينظر المرء إلى تلك الأبنية.

    المقصود هو أن تبدو مساجد للعين الغربيّة». واتهم الجيش البريطاني بأنه «عزز من الفهم السلبي للإسلام وتعاليمه في العقلية الجماعية البريطانيّة». وأضاف قوله: «ما يغضبني حقًّا هو أن الأمر برمته يشكّل رسالة إلى الشباب البريطانيين مفادها ان المساجد هي مكمن الخطر والإرهاب وأنها تصبح بالتالي أهدافا مشروعة للقصف والتدمير. هذا أمر يثير لدينا أعلى مستويات القلق».

    «يو.بي.آي»

    البيان الامارات : 09-04-2010

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X