إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"الجينات الوراثية" تأشيرة دخول فرنسا!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "الجينات الوراثية" تأشيرة دخول فرنسا!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هادي يحمد

    مشروع القانون أثار احتجاجات واسعة

    باريس – أثار مشروع قانون "التحكم في الهجرة" -المطروح حاليا للمناقشة بالجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)-

    احتجاجات واسعة بين أوساط منظمات حقوق الإنسان الفرنسية وأحزاب المعارضة التي اعتبرته بمثابة "عداوة منظمة

    للأجانب من قبل الدولة".

    وتعترض المنظمات الحقوقية بالخصوص على البند المتعلق بفرض فحوصات جينية وراثية "دي.إن.إيه" على كل راغبي

    الهجرة لفرنسا للالتحاق بعائلاتهم، بهدف إثبات صلة القرابة، معتبرة أنه "فضيحة لا سابق لها في الاستهانة بالمهاجرين".


    وفي إطار احتجاجها نظمت العديد من الجمعيات والمنظمات الفرنسية ما أسمته باليوم الوطني للاحتجاج على

    القانون، ويتمثل في مظاهرة بساحة الجمهورية في باريس تحت عنوان "اكزانوفوبيا الدولة" أو "معاداة الدولة

    للمهاجرين".

    ويتضمن مشروع قانون "التحكم في الهجرة" الذي اقترحه وزير الهجرة والهوية الوطنية بريس هورتفي على عدة بنود

    تتعلق أساسا بضرورة أن يكون المهاجر الطامح للقدوم إلى فرنسا متمكنا من اللغة الفرنسية، ويوقع على عقد يلزمه

    باحترام العادات والتقاليد التي بنيت عليها الجمهورية الفرنسية. كما ينص على ضرورة أن يكون الشخص الراغب في

    استقدام أفراد عائلته ذا مقدرة مادية على استقبالهم.

    واعتبر ميشال توبيانه الرئيس الشرفي للرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان، في تصريحات أن

    الحكومة بهذا القانون جعلت من المهاجرين "كبش فداء" في محاولة للالتفاف والتغطية على كل المشاكل الاجتماعية التي

    يعانيها المجتمع.

    وأضاف أن البند المتعلق بإجراء فحوصات للجينات الوراثية "يشكل أحد الدلائل التي تكشف عداء رسمي للمهاجرين بمعنى

    الكلمة".

    ووصفت الرابطة هذا البند بأنه "منحرف" مشيرة إلى أنه يعني "أن كل المهاجرين الطامحين في القدوم إلى فرنسا

    سيخضعون إلى أخذ جينات وراثية، وستضع الحكومة ملفا خاصا بكل مهاجر جديد".

    وأردف: "بما أن الجينات الوراثية تعتمد أساسا في الكشف عن الجرائم والسرقات والأعمال غير الشرعية بشكل عام، فإن

    القانون يربط بشكل غير مباشر بين المهاجرين والجريمة، كما ربطت الحكومة في السابق بين المهاجرين والهوية

    الوطنية بزعم أن المهاجرين يهددون هوية فرنسا، وهو الفهم الذي دفع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى استحداث

    وزارة خاصة بالهجرة والهوية الوطنية".

    وقال مولود عوينيت رئيس منظمة "الحركة ضد العنصرية والصداقة بين الشعوب": "إنه لا يجب إغفال أن كل بنود

    القانون مثيرة للقلق، وليس البند المتعلق بالجينات الوراثية فحسب".

    وللتخفيف من حدة الاحتجاجات التي رافقت مناقشة بند الجينات الوراثية، أضافت الحكومة إلى هذا البند جملة تقول: "إنه

    سيتم اعتماد هذا الإجراء بصفة تجريبية إلى عام 2010، وبعدها ستقدم الحكومة حصيلة التجربة للبرلمان للحكم عليها

    وتحديد جدواها".

    ومن المنتظر أن تتبنى الجمعية الوطنية التي يسيطر عليها حزب "التجمع من أجل الحركة الشعبية" الحاكم (يتمتع بأغلبية

    مريحة) مشروع القانون بكل بنوده بما فيها بند الجينات الوراثية.

    وقالت الحكومة على لسان رئيسها فرنسوا فيون: إن أخذ جينات وراثية للتأكد من النسب العائلي للذين يريدون الالتحاق

    بذويهم بفرنسا أمر معتمد في العديد من البلدان الأوروبية الأخرى.

    لكن الرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان والعديد من المنظمات الأخرى نفت صحة ما صرح به فيون، وقالت: إن اعتماد

    الجينات الوراثية في إيطاليا أو في سويسرا على سبيل المثال يتم في الحالات الاستثنائية، والتي لا يستطيع فيها أقارب

    المهاجر إثبات أي وثيقة رسمية تثبت أن لهم صلة دم بينهم.

    وأثار قانون الهجرة الجديد استياء حتى داخل اليمين الحاكم، حيث لم يرض عنه وزير الخارجية برنارد كوشنير الذي

    ينحدر من الأسرة الاشتراكية، كما أثار استياء فضيلة عمارة سكرتيرة الدولة لدى وزيرة تهيئة المدينة.

    ويجمع المراقبون على أن هذا القانون الجديد يمثل مؤشرا مهما على سياسة الحكومة "الراديكالية" في التعامل مع ملف

    المهاجرين، ولكن في ذات الوقت يذهب آخرون إلى أن هذا الملف بالذات يمكن أن يثير العديد من الخلافات داخل اليمين

    الحاكم، خاصة من قبل الشخصيات ذات الماضي اليساري التي ضمها ساركوزي إلى حكومته

  • #2
    هاد الناس بغاو إجريو على الجالية غير بالفن , ولكن ماخصهم إسكتو , راه هاد الناس لي مساهمين فاقتصاد البلاد فاش عايشين كتر من بلادهم , بالعكس خاصهم إضمنو ليهم حقوقهم و إجازيوهم على المجهود اي كايقومو به
    sigpic

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X