إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بشرى الشاونية ليست مادلين البريطانية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بشرى الشاونية ليست مادلين البريطانية

    أكدت مصادر من الشرطة الدولية (أنتيربول)، استنادا إلى جريدتين بريطانيتين، ووكالة الأنباء الفرنسية، أمس الخميس، أن الطفلة التي التقطت سائحة إسبانية في المغرب صورتها بشفشاون لا تعود إلى مادلين، بل هي لبشرى بن عيسى.






    عن اليمين مادلين المختفية وعن اليسار بشرى المغربية


    وفور التوصل بالخبر اليقين، وبأن الأمر يتعلق ببشرى وليس مادلين، غيرت اليومية البريطانية "إفينينك ستاندار"، كل الطبعة التي كان مقررا نشرها وأيضا العناوين السابقة، التي كانت تقول"إذا لم تكن مادلين فإنها توأمها"، لتبديلها بعنوان "ليست هي".

    همت الصحيفة البريطانية بإرسال مبعوث عبر الطائرة إلى عين المكان، أول أمس الأربعاء، لنقل الخبر اليقين.

    وشرح رشيد رزاق، مبعوث اليومية، الكيفية التي وصل بها إلى منزل عائلة الطفلة المغربية بقرية زنات، واصفا بأن الشبه بينهما كبير جدا، وأن بعض ملامح وجهها تتطابق مع مادلين المختفية منذ 3 مايو الماضي، إذ دون الاقتراب منها أكثر لايمكن الجزم بأنها ليست مادلين.

    وقال صحافي يومية "إفينينك ستاندار"المسائية الإنجليزية، إنه زار عائلة الطفلة المغربية في القرية التي تقطن بها، ورأى الصغيرة، فتأكد أن الأمر يتعلق ببشرى بن عيسى، ابنة مزارع مختص في أشجار الزيتون، تبلغ ثلاث سنوات من عمرها.

    من جهتها، ذكرت اليومية الإلكترونية البريطانية "دايلي مايل"، في عدد أمس، التي أكدت أيضا أن صاحبة الصورة الملتقطة في المغرب من طرف سائحة إسبانية ليست مادلين، أنها تحدثت إلى والد الطفلة المغربية بشرى، أحمد بن محمد بن عيسى، مضيفة أنه قال"بشرى ابنتي، وليست مادلين أنا آسف لوالدي مادي وأتمنى أن يعثرا عليها قريبا
    لكن بشرى ابنتي".

    وأصر أحمد بن عيسى على أن يظهر لوسائل الإعلام صفحة الحالة المدنية التي تؤكد أن بشرى ابنته وليست مادي ماكين.

    وأضافت اليومية أن والدة بشرى، حفيظة أقشار، أوضحت من جهتها قائلة"حتى في هذا المكان البعيد الذي نعيش فيه بقرية زينات، سمعنا بقصة مادلين، الطفلة المختفية لأزيد خمسة أشهر".

    وأفاد صديق لعائلة بن عيسى، مصطفى حفيظ، أنه يستغرب كيف جرى الخلط بين مادلين وبشرى، مرددا "هناك فعلا شبه كبير بين الاثنتين، ولكن ليس غريبا أن نرى في منطقتنا أطفالا لهم ملامح شقراء وأعين زرقاء، ولا تفرق بينهم وبين أناس آخرين من أوروبا".

    وأضاف قائلا "سكان هذه المنطقة من الأمازيغ ولهم جذور مختلفة عن أهل الجنوب".

    وأفادت مصادر مقربة من عائلة ماكين، أن والدي مادلين يرفضان الإدلاء برأيهما إزاء الصورة، واكتفيا بالقول إنهما كانا يتمنيان أن تكون فعلا ابنتهما مادلين، معبرين عن تشبثهما بقناعة أنها ما زالت على قيد الحياة، في الوقت الذي تلح فيه الشرطة البرتغالية على فرضية وفاة الصغيرة مادلين، ويجب البحث حسب هذا المسار.

    وأوضحت الناطقة الرسمية باسم عائلة ماكين، كلارينس ميتشي، بالقول"من الواضح أن مثل هذه الأمور تعتبر خيبة أمل بالنسبة إلى كاث وجيري ماكين"، مشيرة إلى أنها كانت حذرت من التسرع عند التوصل بصورة الطفلة التي تشبه مادلين، إذ سبق أن أدلى شهود عيان من دول أخرى بأنهم رأوا أشباه مادلين.

    وأكدت كلارينس متشيل أن البحث عن مادي سيبقى مستمرا، وأن كل واحد سيبذل جهوده، لكي تعود سالمة إلى أحضان أبويها.

    وفي تصريح لإذاعة"كواترو"، قالت كلارا طوريس، السائحة الإسبانية التي التقطت الصورة، إنها لم تجزم في البداية، بأن الأمر يتعلق فعلا بمادلين، بل بطفلة شقراء تشبهها، ولذلك ارتأت أنه من المجدي إخبار الشرطة.


    صحافة وصحافة

    انتشر أول أمس الأربعاء فقط، خبر صورة لطفلة حامت الشكوك بأنها مادلين المختفية، التقطتها سائحة إسبانية في زنات، إحدى القرى النائية شمال المغرب، التي يصعب الوصول إليها ومعرفة مسالكها حتى بالنسبة إلى أبناء المنطقة، واليوم نقرأ في بعض وسائل الإعلام الدولية، أن صحافيين من بريطانيا وفرنسا سافروا عبر الطائرة في اليوم نفسه، وتواصلوا مع والدي الطفلة المغربية، وبسرعة البرق نقلوا الخبر اليقين، وقالوا إنها ليست مادلين، بل شبيهتها، بشرى بن عيسى .

    تثير السرعة والدقة التي تمكن بواسطتها الصحافيان التابعان لمنابر إعلامية دولية، الإعجاب والغيرة بالنسبة لغيرهما من العاملين في المجال نفسه بالمغرب، الإعجاب، بالطريقة التي جرى بواسطتها نقل الوقائع والبحث عن الحقائق ونشرها في حينها، والغيرة من عدم التوفر على الوسائل والتسهيلات التي تمكن من نقل الأنباء بالطريقة ذاتها، رغم سعة الطموحات، بل على العكس من ذلك، كثيرا ما تقف عراقيل وصعوبات بين الصحافي وبين الغايات، التي يرغب في الوصول إليها، ليبقى يواجه بلا كلل صعوبات العمل، التي تتحول أحيانا إلى عطب وخلل.

    ويبحث قاض برتغالي، حاليا، وثائق ضخمة قدمها محققون يؤكدون أنها تثبت تورط الوالدين في اختفاء مادلين، ومن المتوقع أن ينطق نفس القاضي بحكمه حول اتهام الوالدين رسميا في اختفاء الطفلة، أو إسقاط تهمة الاشتباه عليهما، بعد مؤشرات وقرائن أولية تدعي إمكانية إعطاء أم مادلين جرعة زائدة من المهدئات لابنتها قد تكون تسببت في قتلها، ومن هنا جاءت نظرية الشرطة التي تذهب إلى أن الأبوين كانا ضالعين في الجريمة.



    المغربية
    [frame="2 98"]
    اللهم اغفر لوالدتي وارحمها واعف عنها
    واكرم نزلها ووسَع مُدخلهاا واغسلها بالماء والثلجِ والبْردِ
    ونَقّهِا من الذنوب كما ينقى الثوب الابيض من الدنس،
    وارحمنا إذا صرنا إلى ما صارت إليه وجازها بالحسنات إحسانا
    وبالسيئات عفوا وغفرانا وافتح أبواب السماء لروحها برحمتك
    يا أرحم الراحمين.
    [/frame]



  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هل وصل الغباء بالناس الى هدا الحد ??

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X