سيدة مغربية مسنة عمرها 83 سنة تتعرض لاغتصاب بشع ليلة العيد

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سيدة مغربية مسنة عمرها 83 سنة تتعرض لاغتصاب بشع ليلة العيد




    لا زالت الأبحاث جارية لالقاء القبض على " وحش آدمي " بسيدي قاسم ( المغرب ) اقتحم بيت سيدة مسنة عمرها 83 سنة حوالي الساعة الثالثة صباحا ليلة الخميس- الجمعة ( يوم عيد الفطر ) ليمارس عليها الجنس بطريقة وحشية.
    و قد نزل خبر اغتصاب هذه الأرملة على سكان الجماعة القروية دار الكداري، التابعة لنفوذ إقليم سيدي قاسم، كالصاعقة المدوية، وظل بعضهم مصدوما منذ سماعه تفاصيل هذا الاعتداء الجنسي، الذي وصفوه بالشنيع، وطالبوا بإنزال أشد العقوبة على مرتكبه.
    وقتها، كانت قرية دار الكداري، «55 كلم شمال شرق القنيطرة»، في غمرة الاستعدادات للاحتفال بقدوم عيد الأضحى، ولم يكن أي منهم يتصور بأن الجو الأخوي والأسري السائد بين أفراد الجماعة، سيتحول، فور شيوع خبر هذه الجريمة النكراء، إلى مأتم لن تندمل جراحه، حسب قول أحدهم، فطغت أجواء الحزن، وعم استياء كبير أوساط ساكنة القرية، أفسد عليهم حلاوة العيد.

    و نقلت جريدة المساء المغربية عن مصادر أمنية أن الساعة كانت تشير إلى الثالثة صباحا من يوم الأحد الماضي، حينما شعرت السيدة «محجوبة م.»، التي تجاوز سنها الثالثة والثمانين، بشخص غريب يقتحم عليها منزلها، وينقض عليها فجأة كوحش كاسر، بعدما كانت تغط في نوم عميق، دون أن ينفعها صراخها في شيء.
    لم يكن يخطر ببال هذه السيدة أنها ستقع ذات يوم ضحية للاغتصاب، وهي التي بلغت من العمر عتيا، بدت في حالة جد سيئة، وهي تحكي أحداث هذه القصة المأساوية لفرد من عائلتها، الذي ظل حريصا على مد يد العون لها، منذ وفاة زوجها عام 1982، ورغم أنها لم تنجب منه أولادا، لكن شوقها إليهم، دفعها إلى التكفل بطفلة، حرصت على رعايتها إلى أن بلغت الرابعة والعشرين من عمرها، حيث لا زالت تقطن معها إلى حد هذه اللحظة.
    قاومت الأرملة بقوة مهاجمها، وحاولت التخلص من قبضة يديه، بعدما كشفت له رفضها الخضوع لنزواته الحيوانية، لكن وهنها وضعفها، جعل قواها تخور في دقائق معدودة أمام جبروت الجاني، الذي أبدى إصرارا كبيرا على النيل من شرفها، وهتك عرضها بلا رحمة أو شفقة، تحت التهديد والوعيد، يقول أحد معارفها «إنه وحش آدمي، كيف يتجرأ على النيل من مسنة مسالمة، معروفة بطيبوبتها وسط الأهالي، إلى حد الآن لم نصدق ما حصل، من بشاعة ما تعرضت له هذه السيدة».
    ورغم أنها توسلت إليه بكل ما تملك من عبارات العطف لثنيه عن مضاجعتها، إلا أن المجرم، الذي استطاعت التعرف على ملامحه وهويته، توضح الأرملة، وهي تذرف دموعا غزيرة، لم يكترث لذلك، ومارس ساديته على جسدها، ولم يتردد لحظة في الانتشاء بشهوته الشيطانية، وراح يغتصب ضحيته بطريقة شاذة، لا تخلو من همجية ووحشية، أفقدت العجوز وعيها، ولم يتوقف عن فعلته الشنعاء، إلا بعدما أشبع غريزته، ليغادر مسرح جريمته ببرودة، وكأن شيئا لم يكن، تاركا الأرملة ملقاة على الأرض في حالة يرثى لها جراء ما أصابها من أضرار جسدية ونفسية بليغة.
    وفور علم الجيران بهذا الحادث الرهيب، تقاطر العشرات منهم على منزل الضحية، التي باتت محبطة، وتشعر بالخجل والمهانة والذل، منددين بهذا الاعتداء، ومستنكرين وقوعه، حيث تم نقل الضحية على وجه السرعة على متن سيارة إسعاف إلى المركب الاستشفائي الإدريسي بالقنيطرة، حيث خضعت للفحوصات الضرورية بقسم العناية المركزة، وسلمت لها شهادة طبية تثبت مدة العجز في 50 يوما قابلة للتجديد، خاصة وأنها تجد صعوبة في الحركة، وعدم القدرة على المشي إلا بالاستعانة بالآخرين.
    وقد استنفر هذا العمل الإجرامي مصالح الدرك الملكي التابعين لمركز دار الكداري، التي باشرت اتصالاتها مع عائلة الضحية، واعدة إياها بالقبض على مرتكب هذه الفعلة النكراء في أقرب الآجال، سيما وأن هوية المتهم أضحت معروفة، بعدما أثبتت تحريات المحققين الدركيين أنه يقيم بأحد الدواوير المجاورة، التي لا يفرقها عن مسرح الجريمة سوى مجرى وادي معروف بالمنطقة.
    ووفق المعطيات المتوفرة، فإن الظنين «م. ط.»، الذي لا زال في حالة فرار، متزوج، وله ابنان، وقد قام رجال الدرك بحملة تمشيطية واسعة النطاق بمحيط مكان إقامته للقبض عليه، لكن دون جدوى، سيما في ظل وجود معلومات مؤكدة تشير إلى هروبه إلى مدينة القنيطرة.
    وحسب تصريحات منسوبة إلى أحد معارف الأرملة المسنة، فإن المشتبه فيه سبق له وأن هدد الضحية، وتحرش بابنتها بالتبني في مناسبات عديدة، وهو ما أخاف هذه الأخيرة، وجعل الرعب يدب في جسدها النحيل، فلم تجد من بد سوى المبيت مرغمة عند الجيران، مخافة التعرض لمكروه محتمل وقوعه في كل وقت وحين.
    وقد علم من نفس المصدر، أن مركز الاستماع للنساء ضحايا العنف بالقنيطرة تبنى قضية «مي محجوبة»، وأبدى استعداده الكامل للدفاع عنها، حتى ينال الجاني جزاءه، كما وعد بتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للضحية، خصوصا، وأن التقرير الطبي للحالة الصحية للعجوز المغتصبة، كشف أنها تعاني من أزمة نفسية حادة، حيث لا زال شبح المشهد المؤلم الذي تعرضت له يطاردها في النوم واليقظة، مما أدى إلى شعورها الدائم بالخوف والاكتئاب والخجل.
    و تبقى جرائم الاغتصاب في المغرب تشكل ظاهرة منتشرة بحدة و مسكوت عنها يذهب ضحيتها أطفال و شيوخ في غياب ردع قانوني و عقوبات لا تتجاوز في أقصاها سنة سجنا نافذة.




    اللهم اشفي جميع مرضى المسلمين..

    واشفي والــــــــــــــــــــدي.. واطل بعـــــــــــــــــمره يــــــــــارب ,,الــــــــلــــــه يــشــفــيـك يــاابـــــي شــفــاء لايـــغــادر ســقـما
    كل من قرا توقعي رجاء الدعاء لوالدي بالشفاء العاجل

  • #2
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم, لا اجد ما اقول مصدومة مما قرات, كان الله في عون هاته الجدة المسنة والاعدام كل الاعدام للكلب الذي هتك عرضها ولم يرحمها فلا رحمة له والاعدام قليل قليل في حقه, انسان واطي سافل ارجو ان لا تاخذ العدالة باقواله ويعدم فور القاء القبض عليه حتى يكون عبرة لامثاله لان شرف الناس غالي غالي ولا ثمن له لمن داس عليه الا الاعدام...............
    شكرا اختي اجنادين موضوع مثير للنقاش , حالة بل حالات يجب على القانون والعدالة اعادة النظر فيها للحد منها واعطاء حق العدالة للمظلوم فيها......
    sigpic
    أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم ولا يغفر الذنب العظيم الا العظيم

    تعليق


    • #3
      يارب اللطف بنا
      وهدا الجاني يستحق الاعدام
      يارب اللطف





      تعليق


      • #4
        كل هذا يحصل بسبب التساهل في العقوبات لو أننا طبقنا شرع الله لما سولت لكل خبيث نفسه الخبيثة الإقدام على فعلة نكراء كهذه حسبي الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة إلا بالله
        "ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا"

        تعليق


        • #5
          حيوانات الغابة كثرو عندنا لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيمآش هدشي ولا فتنا علاما تالساعة الله يستر الله يستر الله يستر الله يستر الله يسترالله يحفظنا و ينجناشكرا أختي على المجهودات وخا روعتي ليا قلبي بنادم خصو يحضي راسو بزاف هاد الوقتو الصراحة الله يدينا وحنا مظلومين على ظالمين
          إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم
          وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل .. فلديك الغد.. لا تحزن على الأمس فهو لن يعود
          ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل
          واحلم بشمس مضيئه في غد جميل

          تعليق


          • #6
            لا حول ولا قوة الا بالله
            الله ياخد فيه الحق يا رب آشهاد الشدود امراة عجوووز مسكينة انا لله وانا اليه راجعون هذا الشخص لا يخاف الله بتاتا عليه من الله ما يستحق
            ارجو من الله ان السلطات تاخد اجراءات جد صارمة معاه باش يكون عبرة لغيره
            شكرا اختي على الخبر

            تعليق


            • #7
              اللهم احفضنا فوق الأرض واخفضنا تحت الأرض واحفضنا يوم العرض عليك يا أرحم الراحمين حسبنا الله ونعم الوكيل لاحول ولا قوة إلا بالله

              تعليق


              • #8
                لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. حسبي الله ونعم الوكيل فالظالم.
                سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم.

                تعليق


                • #9
                  لا حول ولا قوة الا بالله
                  اللهم اني لا اسالك رد القضاء و لكني اسالك اللطف فيه


                  تعليق


                  • #10
                    حسبنا الله ونعم الوكيل.. وانا لله وانا اليه راجعون

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X