إيطاليون يصفقون لقاتل مهاجرة أجنبية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إيطاليون يصفقون لقاتل مهاجرة أجنبية

    إيطاليون يصفقون لقاتل مهاجرة أجنبية
    محمد الإدريسي من ميلانو
    Wednesday, October 20, 2010
    تحولت عملية إلقاء القبض على شاب إيطالي (20 سنة) تسبب في مقتل مهاجرة رومانية، إلى مناسبة للإحتجاج على قرار النيابة العامة التي أمرت باعتقاله وكذا بتحية الجاني "تحية الأبطال" على جرمه.



    فبمجرد ظهور الجاني "أليسيو برتوني" أمس الاثنين،راسما ابتسامة عريضة على وجهه ،أمام الحشود التي كانت تراقب عملية تحويله من قبل "الكارابينييري" إلى أحد سجون العاصمة "روما" ، حتى تعالت التصفيقات والهتافات تحييه على فعله الذي أودى بحياة امرأة في بداية مسارها المهني كممرضة -32سنة- تاركة وراءها طفلا لم يتجاوز ربيعه الثالث يحمل نفس اسم قاتل أمه "أليسيو".

    "يمكنك ان تقتل أكثر من واحدة"، "دوتشي (موسوليني) لروما" وكثير من الشعارات والهتافات التي رفعها العشرات من الشبان الذين تابعوا عملية إلقاء القبض على الجاني، وحسب صحيفة "إلمسجيرو" لم يقتصر الأمر على الشباب فقط بل حتى الشيوخ بدورهم احتجوا على عملية الإعتقال "فهو منا ومابالنا بالغريبة".

    وكان "أليسيو برتوني" قد وضع رهن الإقامة الإجبارية مباشرة بعد اعتدائه على الضحية "ماريشيكا هاهينو"يوم 8 أكتوبر الجاري بمحطة الأنفاق –ميترو- إثر مشادة كلامية بين الإثنين بسبب عدم احترامه لدوره في الصف لاقتناء تذكرة الميترو، فمن خلال فيديو الحادثة الذي التقتطته كاميرا المحطة يبدو أن الجاني وجه لكمة قوية على وجه الضحية أدت إلى سقوطها وارتطام رأسها بالأرض دخلت على إثره في غيبوبة لم تخرج منها أبدا.



    وبالإعلان عن وفاة الضحية الرومانية يوم الأحد الأخير ارتأت النيابة العامة بوضع الجاني رهن الإعتقال الإحتياطي وذلك تفاديا لفراره أمام تأزم وضعيته االقانونية بوفاة الضحية وهو ما طالب به عمدة العاصمة وأقارب الضحية حتى و إن كان أحد كتاب الدولة في حكومة "بيرلسكوني" طالب بغير ذلك.

    ورغم جسامة الفعل الذي أقدم عليه الشاب االإيطالي ورغم محاولته الهرب لولى تدخل أحد المارة فإن وسائل الإعلام الإيطالية خاصة المرئية فإنها وجهت الرأي العام إلى قضايا عامة محاولة الوقوف عند تنامي العنف داخل المجتمع الإيطالي بصفة عامة من غير الوقوف عند هذه الحادثة بحد ذاتها وهو عكس ما حدث مع حادثة معاكسة أي عندما كانت الضحية إيطالية والجانية رومانية بحيث تم وضع الأجانب ككل والرومانيين خاصة موضع الإتهام مطالبة بانزال أقصى العقوبة في حقهم، في حين لما كان الجاني إيطاليا هذه المرة فإن القناة العمومية الاولى (راي أونو) لم تجد حرجا في فتح المجال أمام أم وأخت الجاني لإبراز "طيبوبته" و"النحس الذي يلازمه"



    قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
    فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

    فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
    أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

    يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
    و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

    فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
    يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

    يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
    يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

    sigpic

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X